المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم عدد ايات سورة البقرة

كم عدد ايات سورة البقرة وما سبب تسمية سورة البقرة بهذا الاسم، رغب الله -سبحانه وتعالى- بقراءة القرآن الكريم، وبين فضل من يقرأ كتابه العزيز، ففي كل حرف يقرأه المسلم من كتاب الله – عز وجل- حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، والله يضاعف لمن يشاء، وفي هذا المقال سنوضح كم عدد ايات سورة البقرة، وسنذكر نبذة مختصرة عن سورة البقرة وفضلها، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات والاحكام الشرعية.

كم عدد ايات سورة البقرة

إن سورة البقرة مدنيّة إلا آية ٢٨١ فقد نزلت بمنى في حجّة الوداع، وعدد آياتها مائتان وست وثمانون آية، وفيما يلي نبذة مختصرة عن سورة البقرة:[1]

  • هي أول سورة نزلت بالمدينة المنورة، كما أنها أطول سورة في كتاب الله عز وجل.
  • السورة الثانية حسب ترتيب المصحف، وتبدأ بحروف “الم”.
  • تضمنت آية الدين التي هي أطول آية في القرآن الكريم.
  • سمِّيت هذه السورة وسورة آل عِمران بالزَّهراوينِ.
  • تحوي سورة البقرة على الكثير من الأحكام الشرعية، سواء في العبادات، أو الأحول الشخصية أو المعاملات المالية أو الحدود، كما تضمنت أيضًا الكثير من الأمور الخاصة بالجانب العقدي كأصول الدين وأدلة البعث يوم القيامة.

شاهد أيضًا: كم عدد حروف سورة الفاتحة

سبب تسمية سورة البقرة بهذا الاسم

سميت سورة البقرة بهذا الاسم، لورود قصة بقرة بني إسرائيل فيها التي حدثت في زمن موسى عليه السلام، عندما قُتل شخص من بني إسرائيل ولم يعرفوا من قتله، فعرضوا الأمر على نبي الله موسى- عليه السلام- ليعلم القاتل، فأوحى -الله تعالى- إليه أن يأمر بني إسرائيل بذبح البقرة، وأن يضربوا الميت بجزء منها، لكي يعلموا من قتله، فأحيا الله -سبحانه وتعالى- الميت، ليخبر بني إسرائيل عن القاتل، وفي هذا دليل على قدرة الله -تعالى- على احياء الموتى.

فضل سورة البقرة

إن لسورة البقرة فضائل عظيمة، وفيما يلي هذه الفضائل:

  • طر الشياطين من المنزل: فإن قراءة سورة البقرة في المنزل تنفر الشياطين وتطردهم من المنزل، ودليل ذلك قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-في حديثه الشريف:”إنَّ لكلِّ شيءٍ سَنامًا وإنَّ سَنامَ القُرآنِ سورةُ البقرةِ مَن قرَأها في بيتِه ليلًا لَمْ يدخُلِ الشَّيطانُ بيتَه ثلاثَ ليالٍ ومن قرَأها نهارًا لَمْ يدخُلِ الشَّيطانُ بيتَه ثلاثةَ أيَّامٍ”.[2]
  • تبطل السحر: فإن قراءة سورة البقرة تبطل سحر السّحرة، وتبعد أذاهم بإذن الله تعالى، ودليل ذلك قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-في حديثه الشريف::اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة”.[3]
  • تشفع  لصاحبها يوم القيامة: فإن سورة البقرة تشفع لقارئها يوم القيامة، فقد ورد عن رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم- قوله:” اقرؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي شافعًا لأصحابه، اقرؤوا الزَّهراوَينالبقرةَ وآل عِمرانَ، فإنهما يأتيان يومَ القيامة كأنَّهما غمامتانِ أو غيايتانِ أو فِرقانِ مِن طيرٍ صَوافَّ تُحاجَّانِ صاحِبَهما”.[4]
  • تحوي على أعظم آية في القران: فسورة البقرة تحتوي على آية الكرسي التي تعدُّ قراءتها عقب كلِّ صلاة كفالة للمسلم بدخول الجنة بإذنه تعالى، فقد وردنا عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في حديثه الشريف أنَّه قال: “من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت”.[5]

شاهد أيضًا: فضل قراءة اخر ايتين من سورة البقرة

موضوعات سورة البقرة

إن سورة البقرة أطول سورة في كتاب الله عز وجل، ولهذا احتوت على مواضيع كثيرة جدًا، وفيما يلي أبرز تلك الموضوعات:[1]

  • تصنيف أنواع البشر إلى مسلمين، وكافرين، ومنافقين.
  • بداية خلق الإنسان وحوار الله -تعالى- مع ملائكته، كما تحدثت السورة عن قصة خلافة آدم على الأرض وقصته مع الشيطان.
  • عرض الكثير من الأحكام الشريعة سواء المتعلقة بالأحوال الشخصية: كالميراث، أو المالية: كالرِّبا والدَّيْن والرَّهن، أو الحدود، أو العبادات: كالصوم والصلاة والزكاة.
  • عرض أهم الأحداث التي حدثت لبني إسرائيل.
  • تقديم حقائق عن قدرة احياء الله للموتى، ومنها: قصة قتلى بني إسرائيل، وقصة الذين ضربتهم صاعقة فماتوا، وقصة الذين تركوا منازلهم وهم أُلوف حذرَ الموت، وقصة القرية الخالية على عروشه، وقصة إبراهيم عليه السلام مع الطير.
  • قصة جالوت وطالوت مع قوم بني إسرائيل، وقصة الذي حاج إبراهيم عليه السلام في ربه.

ذكرنا في هذا المقال كم عدد ايات سورة البقرة فهي أطول سورة في كتاب الله عز وجل، وعدد آياتها مائتان وست وثمانون آية، كما وضحنا أن في سورة البقرة أطول آية وهي آية الدين، وأعظم أية وهي آية الكرسي، ووضحنا سبب تسمية سورة البقرة بهذ الاسم.

المراجع

  1. dorar.net , سُورَةِ البَقَرَةِ , 2021-2-8
  2. صحيح ابن حبان، سهل بن سعد، ابن حبان، 780، صحيح.
  3. صحيح الجامع، أبو أمامة الباهلي، الألباني، 1165، صحيح.
  4. تفسير البغوي، أبو أمامة الباهلي، البغوي، 1/63، صحيح.
  5. الجامع الصغير، أبو أمامة الباهلي، السيوطي، 8907، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *