المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل السرطان وراثي وما هي انواع السرطانات الوراثية

مقالات ذات صلة

هل السرطان وراثي، يُعد السرطان من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة العديد من الأشخاص خاصة، وأنه يسبب مضاعفات خطيرة لا يستطيع الجسم تحملها، ولذلك يؤكد جميع الأطباء على ضرورة اتباع نظام غذائي صحي مع الابتعاد النهائي عن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان والذي يؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم، وفي سياق الحديث عن السرطان يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء هل السرطان وراثي، مع توضيح أنواعه بشيء من التفصيل.

هل السرطان وراثي

الإجابة لا، إذ أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن مرض السرطان ليس من الأمراض الوراثية، ولكنه وعلى الرغم من ذلك قد ينتج عن الاضطرابات الجينية الخطيرة، والتي ترتبط بالعوامل الوراثية إلى حد كبير، ولذلك وفي حال إصابة أحد الآباء بمرض السرطان  لا ينقل المرض إلى جميع الأبناء بصورة مباشرة، ولكنه قد ينتقل إلى شخص بعينه وهو الذي يمتلك نفس مشكلة الاضطرابات الجينية، وبشكل عام لا تؤثر العوامل الوراثية فقط على خطر الإصابة بالسرطان، ولكنه قد ينتج عن مجموعة من العوامل الأخرى، ومنها نمط الحياة والعوامل البيئية وغيرها الكثير.

شاهد أيضًا: متى اليوم العالمي لمرض السرطان 2022

أنواع السرطانات الوراثية

اضطراب الجينات داخل العائلة الواحدة قد يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض السرطانية ومن أبرزها ما يلي:[1]

سرطان الثدي

تصاب العديد من نساء العائلة الواحدة بسرطان الثدي الخطير خاصة عند وجود طفرة جينية موروثة تحتاج الكشف والفحوصات الطبية المبكرة، إذ يزداد خطر انتقال هذا المرض لنساء العائلة الواحدة خاصة الأقارب من الدرجة الأولى عند اكتشاف هذا المرض عند إحدى النساء في عمر مبكر، وبشكل عام يحدث هذا المرض نتيجة وجود طفرة في جينات BRCA1 و BRCA2، ولذلك ينصح العديد من الأطباء المتخصصين بضرورة الخضوع لبعض الفحوصات الطبية مع أهمية الخضوع للتصوير الإشعاعي على الثدي في عمر مبكر، أي قبل وصول المرأة إلى سن الأربعين خاصة عند اكتشاف سيدة في العائلة تعاني من ذلك المرض حتى يتم السيطرة عليه وعلاجه.

سرطان القولون

سرطان القولون أو السلائل الغدية الوراثية كما يطلق عليه الكثير من الأطباء من الأمراض الخطيرة التي تؤثر على العديد من الأشخاص، وينتج هذا المرض عن وجود طفرة في حين APC، والجدير بالذكر أن سرطان القولون من الأمراض التي تظهر في عمر مبكر عند العديد من المرضى في شكل أورام حميدة، ولكنها تتغير وتتحول إلى أمراض سرطانية تهدد الحياة، وينتج هذا المرض عن الإصابة بمتلازمة لينش التي تنتج عن اضطراب الجينات الوراثية أو وجود طفرة جينية موروثة، ولذلك ينصح جميع الأطباء المتخصصين بضرورة الكشف المبكر على القولون لاكتشاف مشكلة السرطان في وقت مبكر ومن ثم محاولة التخلص منها.

سرطان الأطفال

وعلى الرغم من أغلب أنواع الأمراض السرطانية التي تؤثر على الأطفال هي أمراض غير وراثية، ولكن هناك بعض الأنواع والتي قد تنتج عن وجود طفرة جينية موروثة، وتتضح هذه الأنواع فيما يلي:

  • سرطان الشبكية: هو السرطان الذي يؤثر على العين، وينتج عن وجود طفرة في جين RB1، وهو من الأنواع التي قد تؤثر على عين واحدة عند بعض الأطفال وعلى العينين معًا عند البعض الآخر.
  • متلازمة لي فروميني: ويحدث هذا السرطان عند وجود طفرة في جين P53، ويؤدي هذا إلى الإصابة بسرطان الدم والمخ وغيره.

أنواع السرطانات الوراثية

شاهد أيضًا: ماهي العادات الغذائية التي قد تزيد من خطر الاصابة بالسرطان لدى بعض النساء

الاضطرابات الجينية الوراثية التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

وعلى الرغم أن مرض السرطان ليس من الأمراض الوراثية، إلا أن هناك العديد من الاضطرابات الجينية، والتي قد تزيد من خطر الإصابة به، وتتضح هذه الاضطرابات جميعًا فيما يلي:[2]

  • اضطرابات الشفرة الوراثية: وهي الجينات المسؤولة عن عمليات الموت الخلوي والانقسام، ومعها تتبع الخلية مجموعة من التوجيهات الخاطئة التي تحولها بسهولة إلى خلية سرطانية.
  • اضطراب جينات البروتينات: وفي هذه الحالة تهتم الخلية المسؤولة عن إنتاج البروتينات بنقل بعض المعلومات أو التوجيهات إلى  خلايا الانقسام أو الموت الخلوي؛ ومن ثم خطر الإصابة بالسرطان.
  • التغيرات الجينية: وتؤثر هذه التغيرات على حياة الكثير من الأشخاص، ويزداد خطر الإصابة بها مع الإفراط في التدخين أو عند التعرض الشمس الضارة لفترة طويلة من الوقت.
  • اضطراب بعض المواد الكيميائية: وتعمل هذه الاضطرابات على تغير الجينات الموجودة داخل الخلية حتى تزيد من خطر الإصابة بذلك المرض.

الفحص الجيني للكشف عن خطر الإصابة بمرض السرطان

يقوم الطبيب المعالج بأخذ عينة من دم المريض أو حتى اللعاب الخاص به وذلك لمقارنة تسلل الحمض النووي الموجود في الخلايا السليمة والخلايا السرطانية، كذا، ويعمل هؤلاء لأطباء على مراجعة جميع الاضطرابات الجينية، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض الذي يتطلب التدخل الطبي المبكر حتى يتم علاجه والتخلص منه، ويبدأ الطبيب في هذا الأمر عند اكتشاف طفرات جينية في هذه الخلايا عند الشخص المصاب خاصة، وأنه قد يعبر عن إصابة أحد أفراد العائلة بذلك المرض؛ ومن ثم زيادة الحاجة لعمل هذه النوعية من الاختبارات في وقت مبكر وتحت إشراف طبي متخصص.

شاهد أيضًا: شعار اليوم العالمي لمرض السرطان 2022

متى يكون السرطان وراثي

يؤكد العديد من الأطباء على أن الفحص الجيني للأمراض السرطانية ليس من الأمور الواجب اتباعها إلا في حالة إصابة أحد أفراد العائلة بإحدى الطفرات الجينية الموروثة، وتتضح الحالات التي يزداد عندها خطر للسرطان الوراثي فيما يلي:[3]

  • الحالات التي تمتلك تاريخ عائلي سابق للإصابة بنوع محدد من الأمراض السرطانية مثلما يحدث مع سرطان الثدي، ففي حال إصابة الأم والأخت بذلك المرض لا بد من إجراء الفحوصات على جميع نساء العائلة للكشف عن الطفرات الجينية الموجودة.
  • عند اكتشاف أكثر من حالة في عائلة واحدة تعاني من نفس نوع المرض السرطاني، ففي هذه الحالة ينصح بإجراء الفحص الجيني بشكل مستمر للتشخيص المبكر.

شاهد أيضًا: كم يعيش مريض السرطان بدون علاج

أسباب الإصابة بالأمراض السرطانية

هُنالك العديد من الأسباب، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالأمراض السرطانية ومن أبرزها ما يلي:

  • السمنة المفرطة وزيادة الوزن بشكل مبالغ فيه.
  • الإفراط في تناول الكحوليات والتدخين.
  • الامتناع عن تناول الخضروات والفاكهة الطازجة.
  • التعرض المستمر للهواء الملوث.
  • العدوى الجنسية أو التناسلية.
  • التعرض المستمر للدخان الناتج عن حروق الوقود.

شاهد أيضًا: بحث عن مرض السرطان مع المراجع

طرق منع انتقال الأمراض السرطانية الوراثية

يؤكد الأطباء على أهمية اتباع مجموعة من الطرق أو النصائح، وذلك لمنع انتقال الأمراض السرطانية، وتتضح هذه الطرق جميعًا فيما يلي:[4]

  • الإفراط في تناول الأطعمة الغذائية الصحية الغنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة.
  • إجراء الفحوصات التحاليل الطبية بشكل مستمر لاكتشاف هذا المرض في وقت مبكر والسيطرة عليه.
  • الإقلاع عن التدخين خاصة، وأنه قد يسبب العديد من المضاعفات.
  • ممارسة التمارين الرياضية المفيدة بشكل مستمر خاص، وأنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • استشارة الطبيب بشكل مستمرة خاصة عند الشعور بألم في أجزاء الجسم المختلفة.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترة طويلة.

طرق منع انتقال الأمراض السرطانية

المخاطر الناتجة عن الأمراض السرطانية الوراثية

الأمراض السرطانية الوراثية تسبب العديد من المخاطر والمضاعفات ومن أبرزها ما يلي:

  • تفشي المرض بشكل مبالغ فيه في جميع أجزاء الجسم.
  • التعرض لآثار جانبية خطيرة يصعب على العديد من المرضى تحملها.
  • نكس السرطان، ومن خطر الإصابة به مرة أخرى بعد الشفاء منه.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم هل السرطان وراثي، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من الطرق التي يمكن اللجوء إليها لمنع انتقال الأمراض السرطانية خاصة الوراثية منها.

المراجع

  1. onlinelearning.hms.harvard.edu , Cancer Genomics and Precision Oncology , 18/09/2022
  2. health.uconn.edu , What Is Hereditary Cancer? , 18/09/2022
  3. cancer.gov , The Genetics of Cancer , 18/09/2022
  4. betterhealth.vic.gov , Cancer and heredity , 18/09/2022

مقالات ذات صلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.