المرجع الموثوق للقارئ العربي

هو فعل شيء تزيد به السلعة عن ثمنها الحقيقي

هو فعل شيء تزيد به السلعة عن ثمنها الحقيقي، من الأسئلة المتعلّقة بعمليّة البيع والشراء والتجارة، والتي يتعيّن علينا جميعًا أن نستنتجها، كما نحتاجه في حياتنا العملية والمهنيّة، فالسلع التجاريّة لها أسعارًا خاصّة بها، كلٌّ يختلف حسب نوعها وإنتاجها، كما تختلف أسعارها من بائع لآخر، فالبعض يرفع والآخر يقلل منها، لغاية كبيرة في نفسه، وعلى ذلك تقوم معاملات التجارة، لذا سنقوم اليوم عبر مقالنا هذا في موقع المرجع بطرح إجابة السؤال السابق، وذكر بعضًا من المواضيع المتعلّقة به.

عملية البيع

هي مُعاملة تجاريّة تسير بين البائع والمُشتري أو السوق المُستهدف، يتم من خلالها تبادل قيمة نقدية بسلعة تجاريّة من بضائع أو خدمات مثلًا، كما أنهّا مهارة لدى البائع ضرورية في عملية المبيعات، إذ تكمن أهميتها في ظهورها منذ قديم الزمن فقد كانت قائمة على عمليّة المُقايضة بتبديل شيء ما عند البائع بشيءٍ آخر عند المشتري تكون بنفس القيمة أو مقاربة له، وكان ذلك يسير سببًا في عدم توافر العملات النقدية، إلى أن ظهرت العملة النقديّة وأصبح كل شيءٍ بثمنه.[1]

اقرأ أيضًا: المثالية في علم النفس هي سمة شخصية واسعة تظهر بوضوح في رغبة الفرد الشديدة وسعيه الدائم للكمال والخلو من الأخطاء والعيوب

هو فعل شيء تزيد به السلعة عن ثمنها الحقيقي

كما نعلم تمامًا أنّ لكل سلعة ثمنًا خاص بها، وعليه يتم وضع أسس البيع والشراء فيها، ولكن تحصل أمورًا من قبل البائعين كخيارات لزيادة الربح لهم، وهم على علم بأنّ ما يفعلوه شيئًا محرّمًا في الشريعة، وعليه فإنّ ما نصل إليه من إجابة للسؤال المطروح خلال سردنا لما سبق هو:

  • خيار التدليس.

وهو الغش بما يفعله التاجر في أيّ سلعةٍ ما ليزيد من ثمنها الحقيقي، ويُظهرها لزبائنه على أنّها شيء جديد وغير مُستهلك، فهو خداع للمشتري وما يكسبه البائع من زيادة ليس حلالًا، وعلى سبيل المثال، كأن يقوم بائع السيارات المستعملة بتجديد سيارة مستهلكة وسارت الكثير من الخطى لمدة سنة مثلًا، يقوم بإصلاحها ويغيّر فيها ما تحتاجه إلى أن يُظهرها على ما كانت عليه قبل الاستعمال، ويعرضها على المشتري فبالتالي يخدعه، ولا يمكن للمشتري أن يعرف هذا العيب إلّا بعد فحص وتدقيق شديد، والكثير الكثير من الأمثلة على الاحتيال والخداع من هذا النوع.

اقرأ أيضًا: نقل العاطفة يكون بتلوين الصوت في ضوء الشعور والتمثيل بالتعبيرات الجسدية حتى يؤثر في السامعين ويخاطب مشاعرهم

الأمانة في معاملات التجارة

الأمانة هي صفة على كل مسلم أن يتحلّى بها سواءً في حياته أو معاملاته، كما أنها تعود على التاجر الأمين بعائدٍ مُثمر، فيبارك الله تعالى له في ماله، ويصبح سببًا له في دخوله الجنة مع النبيّين والصديقين، وتطمئن قلوب الناس إليه وبالتالي يصبح التردد إليه كثيرًا فيضعون أموالهم وبضائعهم موضع أمانة عنده، قاصدًا ذلك منفعة المجتمع وإفادة غيره، يُقدّم المصلحة العامة على مصالحه الشخصيّة، يتحلّى بالتقوى والزهد، كما أنه يصبح بعيدًا كل البعد عن الإعلانات المضللة الكاذبة التي تسعى لخراب المجتمعات، فهو مقامه عاليًا عند الله تعالى، كما تلاقيه دومًا مطمئنًا مرتاح البال، كل ذلك يكمن في صفة واحدة من صفات حلى الضمائر وسكينتها.

اقرأ أيضًا: تبادل المقالات المنشورة إحدى وسائل تواصل العلماء مع بعضهم لنشر آخر مكتشفاتهم

مع هذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع بحثنا، الذي كان بعنوان هو فعل شيء تزيد به السلعة عن ثمنها الحقيقي ؟، والذي عرضنا من خلاله الإجابة الصحيحة للسؤال، بالإضافة إلى أنّنا تناولنا مجموعة من أهمّ الموضوعات المتعلّقة بالسلع التجاريّة، والتي تتضمن عملية البيع والأمانة في المعاملات التجاريّة.

المراجع

  1. mbaskool.com , Selling Process Meaning, Steps & Example , 24/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *