المرجع الموثوق للقارئ العربي

العلم واليقين والإخلاص من شروط شهادة أن

كتابة : دين الحسنات

العلم واليقين والإخلاص من شروط شهادة أن، عنوان المقال الحالي، الذي يحمل شروط عبارة معينة؛ والتي لا بُد للإنسان أن يصدق بها في قلبه وجوارحه، ولهذا سيتم التعرف في موقع المرجع على جواب عنوان المقال العلم واليقين والإخلاص من شروط شهادة أن، وسنتعرف على معنى قول لا إله إلا الله، وشروط لا إله إلا الله في هذا المقال.

العلم واليقين والإخلاص من شروط شهادة أن

  • العلم واليقين والإخلاص من شروط شهادة أن لا إله إلا الله

حيث جمع قول لا إله إلا الله العديد من الشروط، والتي بينها أهل العقيدة في كتبهم، ومنها العلم واليقين والإخلاص وما إلى ذلك مما سنذكره في السطور التالية، فقد تعددت معاني هذه الشروط التي اشتملت على أعظم ذكر وهو توحيد الله -عز وجل- فبهذا الذكر العظيم الذي إن ذكره العبد وصدق به بقلبه وجوارحه فإنه يصل إلى مراد الله سبحانه في توحيده.

شاهد أيضًا: تعريف التوحيد وأقسامه وأنواعه وأهميته

معنى قول لا إله إلا الله

يُعد ذكر لا إله إلا الله من أحسن الأقوال بعد القرآن الكريم، حيث قيل إنها كلمة الإخلاص الأولى، وقد ذكر أنها من أحب الأذكار إلى الله -عز وجل- وقد بعث الله الرسل لدعوة الأقوام إلى عبادة الله وحده، ترك عبادة ما دونه وهذا ما اشتملت عليه شهادة أن لا إله إلا الله، حيث ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “قولوا: لا إله إلا الله تفلحوا، هي كلمة الإخلاص كلمة التوحيد”، وقد جاء في معناها: أنه لا معبود في الدنيا إلا الله سبحانه وتعالى، وهذا بدليل ما ورد في قوله تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ}،[1] والقول يشتمل على نفي وإثبات، حيث إن (لا إله) نفي و(إلا الله) إثبات، ونقصد بذلك أنه لاا إله تنفي جميع المعبودات والأصنام، و إلا الله تثبت العبادة لله وحده لا شريك له؛ وهي أساس الدين الإسلامي، ولا بُد للإنسان أن يوقن بها ويقولها بإخلاص حتى ينال مراد الله.

شروط شهادة أن لا إله إلا الله

جاءت شروط شهادة أن لا إله إلا الله في باب التوحيد، فهي الكلمة التي تعد أصل الدين والإسلام، ولا يقوم إيمان العد إلا بالإتيان با والتصديق بقولها، ولهذا جمعت هذه الشروط على النحو الآتي:[2]

  • الشرط الأول العلم: وهو العلم بمعنى لا إله إلا الله الذي يقابل الجهل؛ وقد ورد في قوله تعالى {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الله}.[3]
  • الشرط الثاني اليقين: قول لا إله إلا الله بيقين جازم، حيث قال تعالى: {نَّمَا المُؤْمِنُونَ الذِّينَ آمَنُوا بِالله وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ الله – إلى قوله – أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُون}.[4]
  • الشرط الثالث القبول: قبول كلمة لا إله إلا الله بالقلب واللسان؛ كما في قوله تعالى: {ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُواْ كَذَلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنجِ الْمُؤْمِنِينَ}.[5]
  • الشرط الرابع الانقياد: وهو الاتباع وعدم الترك، كما في قوله تعالى: {وَأَنِيبُوا إلى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَه}.[6]
  • الخامس الصدق: قول لا إله إلا الله بصدق، بعيدًا عن الكذب، كما في قوله تعالى: {وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ}.[7]
  • والسادس الإخلاص: القيام بعمل صالح بعيدًا عن الرياء والشرك، كما جاء في قوله تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ}.[8]
  • والسابع المحبة: وجود المحبة في قول لا إله إلا الله، كما قال تعالى: {أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلا}.[9]

وإلى هنا نصل إلى ختام مقال العلم واليقين والإخلاص من شروط شهادة أن، والتي بينا أن لا إله إلا الله هي أصل التوحيد، وذكرنا معنى لا إله إلا الله، وشروط لا إله إلا الله، وتعرفنا على أهمية تصديق هذا القول والعمل به.

المراجع

  1. سورة الحج , الآية 62
  2. dorar.net , شروط قول لا إله إلا الله , 18/09/2021
  3. سورة محمد , الآية 19
  4. سورة الحجرات , الآية 3
  5. سورة يونس , الآية 103
  6. سورة الزمر , الآية 54
  7. سورة البينة , الآية 5

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *