المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي في تخفيف الم الطلق

كتابة : نسمة محمد

تجربتي في تخفيف الم الطلق، يُعد ألم الطلق من أصعب وأقوى الأوجاع التي يمكن الشعور بها على الإطلاق، إذ يرتكز هذا الألم في منطقة أسفل البطن والظهر ويسبب تقلصات وتشنجات مزعجة يصعب على العديد من النساء تحملها، ولذلك تلجأ هؤلاء النساء إلى مجموعة من الطرق الطبيعية والطبية لتخفيف ذلك الألم، وفي سياق الحديث عن ألم الطلق يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على تجربتي في تخفيف الم الطلق.

تجربتي في تخفيف الم الطلق

ألم الطلق من الأوجاع الصعبة التي أثرت على العديد من النساء مع اقتراب موعد الولادة خاصة الطبيعية منها، وتتضح تجارب هؤلاء النساء جميعًا فيما يلي:[1]

  • أكدت سيدة ظلت تعاني من ألم الطلق لأكثر من يومين، وعندما لجأت إلى الطبيب المعالج نصحها بتناول كوب من الحلبة والشمر وبالفعل تخلصت من هذا الألم بشكل تدريجي.
  • ذكرت امرأة أخرى كانت تشعر بألم دائم في منطقة أسفل البطن، ونصحها أحد الأقارب بوضع جسمها من ناحية الأسفل في حمام من الماء الدافئ قبل النوم وبالفعل حصلت على نتيجة رائعة.
  • أكدت سيدة أخرى اقترب موعد ولادتها، وكانت تعاني من ألم شديد في أجزاء مختلفة من جسمها خاصة البطن والظهر، ولكنها اهتمت بسماع الموسيقى الهادئة والتركيز معها وبالفعل تخلصت من هذا الألم الشديد.

شاهد أيضًا: متى ولدتي بعد الطلق الكاذب والفرق بينه وبين الطلق الحقيقي

طرق تخفيف ألم الطلق في المنزل

هُنالك مجموعة من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من ألم الطلق في المنزل بمنتهى السهولة، وتتضح هذه الطرق فيما يلي:

  • تدليك المنطقة موضع الألم سواء في البطن أو الظهر باستخدام أحد المراهم الموضعية الآمنة طوال فترة الحمل، ويتم التأكد من ذلك الأمر من خلال مراجعة الطبيب المعالج.
  • الراحة التامة خاصة في الثلث الأخير من الحمل مع أهمية الابتعاد النهائي عن حمل الأوزان الثقيلة أو حتى القيام بأعمال منزلية مرهقة.
  • النوم أو الاستلقاء على الجانب الأيسر لفترات طويلة من الوقت مع تجنب النوم على الظهر أو البطن لعدم الإصابة بأي ألم قد يصعب تحمله.
  • تغير وضعية الجلوس أو الوقوف بشكل مستمر وذلك لعدم الضغط على منطقة معينة بالجسم؛ ومن ثم الشعور بألم شديد فيها.
  • المشي بهدوء ولمسافات قصيرة، وبعد الرجوع إلى الطبيب المعالج، وذلك لتخفيف وتسكين الألم الشديد الناتج عن الطلق والمنتشر في أجزاء مختلفة من الجسم.

طرق تخفيف ألم الطلق في المنزل

شاهد أيضًا: تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق

كيفية تخفيف ألم الطلق طبيًا

تساعد العديد من الطرق والعلاجات الطبية في تخفيف وتسكين ألم الطلق الشديد والناتج عن اقتراب موعد الولادة، وتتضح هذه الطرق جميعًا فيما يلي:

  • التخدير فوق الجافية: عبارة عن إبرة يتم إعطاؤها للمريضة في النخاع الشوكي، أي أسفل الظهر لتخدير هذه المنطقة ومن ثم القضاء على الألم الموجود في هذه المنطقة.
  • أكسيد النيتروز: عبارة عن نوع من الغازات الكيميائية التي يتم إعطاؤها للمرأة الحامل من خلال تثبيته في الفم لتسكين الانقباضات والتشنجات التي يصعب على العديد من النساء تحملها.
  • بيثيدين: واحد من أشهر المسكنات الطبية التي تساعد في تخفيف الألم الناتج عن الطلق لمدة لا تقل عن الأربع ساعات، ويتم حقن هذا المسكن في الأرداف أو في الوريد.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان ولادتي قربت من شكل البطن

أوضاع لتخفيف ألم الطلق

هُنالك مجموعة من الأوضاع البسيطة التي يساعد التزام المرأة الحامل بها عند الشعور بألم الطلق في تخفيف هذا الألم وتسكينه لفترة من الوقت، ومن أبرز هذه الوضعيات ما يلي:[2]

  • الوقوف أو المشي: يحفز وقوف المرأة الحامل أو مشيها لفترة من الوقت عامل الجاذبية الذي يعمل على تسهيل عملية الولادة الطبيعية وتخفيف ألم الطلق.
  • الجلوس: يساعد جلوس المرأة مع ثني ركبتها وإرخاء الأخرى في دفع الرحم إلى الأمام؛ ومن ثم تدفق الدم الذي يقضي على الشعور بالألم وتحفيز الجنين على الخروج.
  • الركوع أو الانحناء: تتناسب هذه الوضعية مع الأمهات التي تشعر بألم في منطقة الظهر والناتج عن ضغط الجنين على العمود الفقري، إذ تساعد هذه الوضعية في تحفيز الجنين على التحرك بسهولة.
  • تمارين القرفصاء: تساعد هذه النوعية من التمارين الرياضية في إعطاء الجنين مساحة أكبر ليتحرك داخل الرحم؛ ومن ثم تسهيل عملية الولادة الطبيعية.

أوضاع لتخفيف ألم الطلق

شاهد أيضًا: كيف اعرف تسرب ماء الجنين وما هي الاعراض والاسباب

هل البنادول يخفف ألم الطلق

الإجابة نعم، أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن البنادول يحتوي على مجموعة من المواد الفعالة، ومن أبرزها مادة الباراسيتامول التي تساعد في تسكين الألم الشديد الناتج عن اقتراب موعد الولادة ومن ثم زيادة انقباضات الرحم، كذا وأنه من العلاجات الآمنة التي ينصح بها الكثير من أطباء النساء للسيطرة على الألم الشديد الموجود في منطقة أسفل البطن والظهر، وعلى الرغم من أهميته، إلا أنه لا يُنصح بتناول المرأة الحامل له إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج مع عدم الاقتراب من البنادول الأحمر حتى لا يؤثر ذلك على صحة الجنين.

هل النوم يخفف ألم الطلق

الإجابة نعم، يؤكد العديد من أطباء النساء المتخصصين على ضرورة استرخاء المرأة الحامل خاصة التي تشعر بانقباضات الرحم لفترة طويلة نسبيًا من الوقت، إذ يساعد النوم على الجانب الأيسر أو ثني الركبتين مع وضع وسادة صغيرة الحجم بين الساقين في تسكين ذلك الألم، وعلى الرغم من ذلك، إلا أن هناك الكثير من الأطباء، والتي تحذر من النوم على الظهر، أو على البطن خاصة في الثلث الأخير من الحمل؛ لأن هذه الوضعيات الخاطئة قد تؤدي إلى تفاقم الأمر؛ ومن ثم زيادة الشعور بالألم.

طرق تسهيل الولادة بدون ألم

تبحث العديد من النساء على مجموعة من الطرق التي يمكن اتباعها لتسهيل عملية الولادة الطبيعية؛ ومن ثم عدم الشعور بالألم، وتتضح هذه الطرق فيما يلي:

  • تمارين التنفس: يساعد التنفس بعمق ولكن ببطء في تسهيل عملية الولادة الطبيعية من خلال زيادة شعور المرأة بالاسترخاء والراحة خاصة مع زيادة انقباضات الرحم.
  • الأطعمة الغذائية: ينصح الكثير من الأطباء المتخصصين بضرورة إفراط المرأة في تناول الأعشاب الطبيعية أو الأطعمة التي تساعد في توسيع عنق الرحم لإتمام عملية الولادة بدون ألم.
  • المساج: يساعد تدليك المنطقة موضع الألم لفترة من الوقت في تقليل الشعور بالتعب من خلال القضاء على التوتر والقلق النفسي الذي يؤثر على العديد من النساء الحوامل.
  • الماء الدافئ: تحتاج المرأة الحامل إلى الاسترخاء أو الجلوس لفترة من الوقت في حمام دافئ يحتوي على قطرات من أي زيت عطري، وذلك للقضاء على مشاعر القلق التي تؤثر عليها في هذه الفترة.

شاهد أيضًا: مين جربت تحريض الولادة باليد

مشروبات لتخفيف ألم الولادة

تساعد العديد من المشروبات الطبيعية في التخفيف من انقباضات وتشنجات الرحم التي تسبب ألماً شديداً قد يصعب تحمله، وتتضح هذه المشروبات فيما يلي:

  • عصير الأناناس: يحتوي هذا العصير الطبيعي على نسبة عالية من الإنزيمات أو الأحماض التي تسهم في تسهيل عملية الولادة من خلال تفكيك مجموعة من الأنسجة التي تحيط بالجنين.
  • زيت الخروع: يساعد زيت الخروع في تسهيل الولادة من خلال احتوائه على نسبة عالية من المركبات الطبيعية التي تخفف من حدة الانقابضات، وتساعد في تحفيز الجنين على الخروج.
  • الكمون: الكمون من المشروبات التي تسبب آثاراً جانبية مثل غيرها، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه يعمل على تسهيل عملية الولادة الطبيعية، ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل تناوله.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم تجربتي في تخفيف الم الطلق، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للقضاء على ألم الولادة الطبيعية.

المراجع

  1. betterhealth.vic.gov.au , My experience in relieving open pain , 31/07/2022
  2. my.clevelandclinic.org , My experience in relieving open pain , 31/07/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.