المرجع الموثوق للقارئ العربي

اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة بالصور

اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة وأبرز أنواعها المتوفرة في الطبيعة، هي من أهم المواضيع الشاغلة لتفكير المنقبين عنها منذ قدم التاريخ، فقد كان دور الأحجار الكريمة حاضراً في أساطير وروايات البشر منذ بزوغ فجر التاريخ، فكان البعض يعتقد أنها تتمتع بقدرات خارقة فتستخدم كتعويذات وفي علوم السحر والشعوذة، إلا أنه ومع تقدم العلم واكتشاف المزيد من أشكالها وألوانها الفريدة، ودحض العلم للأفكار البدائية حولها، باتت الأحجار الكريمة دليلاً على الرقي المادي فتستخدم للحلي حتى أن أسعار بعضها يفوق بكثير أسعار الكثير من المجوهرات الصناعية، فما هي الأحجار الكريمة هو الموضوع الذي سوف يحدثكم عن موقع المرجع في هذا المقال، من خلال تسليط الضوء على طرق تشكلها وكيفية اكتشافها واستخراجها، كما سيطلعكم اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة بالصور كي يسهل على المنقب التعرف عليها.

الأحجار الكريمة

الأحجار الكريمة هي عبارة عن أنواع مختلفة من المعادن المتبلورة التي يدخل في تكوينها عنصرين أو أكثر، فتدخل مادة السليكا أسياسيةً في تركيبتها مع احتواءها بعض الشوائب المعدنية، وتباعاً لذلك سوف تختلف أنواع الحجر الكريم مع اختلاف المواد المكونة ونسب السليكا ضمنه، وتتواجد الأحجار غالباً في مناطق توفر الطمي البركاني، خصوصاً تلك المناطق التي كانت مسيلاً سابقاً للأنهار البركانية، و تعتبر الحصى البركانية من أغنى موارد الطبيعة بالحجر الكريم والمعادن الثمينة المتبلورة على طول ملايين السنين، بعد تعرضها لعوامل الطبيعة من ضغط وحرارة وبيئة حاضنة، مما يعني أن أصل الأحجار الكريمة حمم ومقذوفات بركانية متأثرة بعوامل الطبيعة.

الأحجار الكريمة

اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة بالصور

تأخذ الأحجار الكريمة دائماً مظهر البلورات، ولكن تختلف عادةً اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة، بحسب الظروف التي تمر بها المعادن المتدفقة مع مادة الصهارة من باطن الأرض، من عمليات ضغط وحرارة مرتفعة ونسب معادن داخل البلورة، فهناك عدة عوامل تؤثر بهياكل تلك القطع المتبلورة وعلى رأسها ما يلي:[1]

تقسيم اللون

فإذا توالت عدة مراحل مختلفة الظروف لتشكل التركيبات الكيميائية على نفس البلورة، سيكون شكل البلورة مختلف نوعاً ما، فيمكن ملاحظة الاختلاف باللون على البلورة المدروسة مباشرةً بالعين المجردة.

تقسيم اللون

التوأمة

مع مرور الزمن، فإن التصاق طبقات جديدة فوق البلورة المعدنية الأساسية، على النحو الذي لم يعد من الممكن تمييزها عن بعضها، سوف يسبب حالة كيميائية تسمى التوأمة.

التوأمة

الفراق

في بعض الحالات ذات التوأمة، يكون الفرق واضحاً بين الطبقة القديمة والجديدة، حيث توجد نقاط من البلورة لم تحقق شروط الالتصاق الكامل وتدعى هذه الحالة بالفراق.

العينات البلورية المتشكلة من معادن مختلفة

إذا دخلت المواد المنصهرة في ممر مغلق وتبلورت، ومع مرور الوقت دخل سائل منصهر مرة أخرى في هذا الممر، فهذا يعني أنه من الممكن تبلور معدن مختلف تماماً فوق المادة السابقة الموجودة، كما أن اختلاف درجة الحرارة ونسبة الضغط وكيمياء السائل المنصهر بمرور الوقت، ستنتج بلورات معدنية متنوعة مع كل طبقة جديدة من طبقات البلورة.

العينات البلورية المكونة من معادن مختلفة

الادراج

وهي من أبرز أسباب ظهور شوائب داخل الأحجار الكريمة، حيث تحصل هذه الحالة عندما تبدأ بلورة جديدة بالنمو فوق بلورة أكبر وأقدم، مما يوقف البلورة القديمة لا توقف ظروف نموها، ولكن في حال عودة الظروف المواتية لنمو البلورة الأصلية، فإن البلورة القديمة ستتشكل فوق البلورة الأحدث وتحتضنها وهو ما يسمى بالأدراج.

الادراج

في ظروف أخرى من الأدراج، يمكن المواد الكيميائية المتوفرة داخل البلورة أن تشكل بلورات داخلية بعض تعرض البلورة الخارجية للظروف المناسبة لتبلور العناصر الكيميائية المتوفرة بداخلها، فتتبلور على شكل شوائب داخل البلورة المضيفة نفسها، ويتشكل بهذه الطريقة أحجار الروتيل داخل الكوارتز والأكسيد.

الادراج

الأشباح

هي بلورات وهمية تتشكل في حال نمو طبقة جديدة من البلورات فوق بلورة أخرى شفافة اللون، فمثلاً قد تغطي طبقة رقيقة من بلورات الفلسبار بلورة كوارتز، إلا أن تغير الظروف مرة أخرى لصالح نمو البلورة الشفافة الأصلية، سيسمح بتشكل طبقة جديدة من الكوارتز تغطي الفلسبار، مما يجعل الشكل يبدو كالشبح الشفاف ومن هنا جاءت التسمية.

الأشباح

أسماء الأحجار الكريمة

توجد قرابة الثلاثمائة اسم للأحجار الكريمة، لكن الأسماء المتوفرة في القائمة التالية هي الأكثر شيوعاً على مستوى العالم، وهي كما يلي:

  • حجر الاسكندريت.
  • حجر الجمشت.
  • حجر الأكوا مارين أو الزبر جد.
  • حجر السترين.
  • حجر الماس.
  • حجر الزمرد.
  • حجر الجارنيت.
  • حجر اليشم.
  • حجر اللازود.
  • حجر القمر.
  • حجر مورغانيت.
  • حجر أونيكس.
  • حجر أوبال.
  • حجر التورمالين.
  • حجر اللؤلؤ.
  • حجر البيريديت.
  • حجر الروبي.
  • حجر الزافير.
  • حجر الأستينيل.
  • حجر التنزانيت.
  • حجر التوباز.
  • حجر التورمالين.
  • حجر التراكواز.
  • حجر الزركون.

أسماء الأحجار الكريمة بالصور والوصف

تتميز الأحجار الكريمة بالألوان الزاهية والأشكال البلورية التي تروي حكاية عمرها ملايين السنين، وفيما يلي لائحة بأسماء واشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة، وهي:[2]

  • الإسكندريت: يغلب عليها اللون الأحم المائل إلى التوتي، وتعكس ألوان الضوء إلى قوس قزح بلونه الكامل، اكتشفت لأول مرة في جبال الأورال الروسية، وتم اكتشافها مجدداً في سريلانكا وشرق إفريقيا والبرازيل.

الاسكندريت

  • الجمشت: استخدمها القدامى بأمور تتعلق بالشعوذة والسحر، وتتميز بألوانها الفريدة، التي يغلب عليها الأبيض والأزرق.

الجمشت

  • الزبرجد أو الأكوا مارين: له تأثيرات على الغزارة الجنسية عند الرجال، الزَّبَرْجَد غني بمعدن الأوليفين، ويدخل في تركيبته الكيميائية المزدوجة سيليكات المغنسيوم والحديد.

الزبرجد

  • بيريدوت: تركيبته قريبة من الزبرجد.
  • السترين: اسم السترين هو فرنسي يطلق على الـ “ليمون”، وجاءت التسمية من مجموعة ألوانه المتدرجة من الأصفر الليموني العصاري إلى البني البرتقالي اللامع، وهو أكثر الأحجار الشعبية توفراً وشعبيةً.

السيترين

  • الماس: الحصول على الماس صعب للغاية لأنه يتشكل في أعماق القشرة الأرضية، وتحت تأثير عوامل من حرارة وضغط لمليارات السنين، لذ فإن الماس باهظ الثمن.

الماس

  • الزمرد: يغلب عليه اللون الأخضر، وقد استخدمه المصريين القدامى في تزيين مدافن الفراعنة.

الزمرد

  • الجارنيت: له عدة ألوان تتدرج من لون الأحمر العميق، إلى اللون الأخضر الروسي الديمان تويدي والتسافو ريت الأفريقي، اكتشف في روسيا ونامبيا وسريلانكا.

الجارنيت

  • اليشم: اكتشف في الصين منذ ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، ومازال يستخدم كحلي حتى يومنا هذا.

اليشم

  • اللازورد: بلورات كريستالية عرفت منذ 400 عام قبل الميلاد.

اللازورد

  • حجر القمر: استخدمه الرومان القدامى، على اعتباره حجر مقدس مستمد من ضوء القمر، وتتدرج ألوانه من الشفاف إلى الأشد وضوحاً.

حجر القمر

  • مورغانيت: تتميز بألوانها الناعمة والخافتة.

مورغانيت

  • أونيكس: تتميز بلونها الخوخي أو الأسود الدامس واللامع.
  • أوبال: عبارة عن أحجار ملونة بألوان قوس قزح، اكتشفت في استراليا.

أوبال

  • بارايبا تورمالين: اكتشفت في ثمانينات القرن الماضي، غنية بالمغنيسيوم تتراوح ألوانها من البني إلى الأصفر.

باريبا تورمالين

  • اللؤلؤ: وهو عبارة عن إفراز كروي صلب داخل صدفة بعض أنواع الرخويات.

اللؤلؤ

  • روبي: حجر كريم نادر الوجود، يتميز بلونه الملكي، ويدخل عنصر الكروم أساسياً في تركيبته.

روبي

  • زافير: وهو أكثر الحجارة الكريمة صلابةً، يتشكل من مادة أوكسيد الألومنيوم، ويدخل في صناعة البصريات.

زافير

  • الإسبنيل: ألوانه متعددة، ويدخل في تركيبته عدة شوائب معدنية، مثل (الحديد – الزنك – النحاس – الكروم).
  • تنزانيت: يغلب عليه اللون الأزرق الشفاف بتدريجاته، ويتشكل من معدن يسمى الزوسيت.

تنزانيت

  • توباز: لونه في الغالب أصفر يدخل في صناعة الحلي، يتشكل من معادن سيليكات الفلورين والألمنيوم.

توباز

  • تورمالين: يتشكل معادن السيليكات وبعض العناصر الأخرى، مثل (البوتاسيوم – المغنيزيوم – الألمنيوم – الليثيوم – الصوديوم – الحديد)، وهو معدن غير كهربائي عند درجة الحرارة معينة.

تورمالين

 

  • تركواز: أزرق اللون في الغالب، مكونه الأساسي فوسفات مموه بمواد من الألمنيوم والنحاس، كما يدخل تركيبه معدن الحديد.

تراكواز

  • الزركون: مادته الأساسية هي الزركونيوم، ألوانه تتدرج بين الأبيض والرمادي.

الزركون

أسماء الأحجار الكريمة ومعانيها

توجد بعض أنواع الأحجار الكريمة التي تحمل أسمائها معاني جاءت من استخداماتها، فالكثير منها عرفت عبر ثقافات وحضارات الشعوب القديمة منذ ملايين السنين، وقد استعملها العلماء والحكماء في جوانب من العلاج النفسي، ظناً منهم أن رمزية هذه الحجارة تحاكي الروح والأنا الداخلية للإنسان، فكان لها نصيباً ملموساً من اسمها على مر العصور، ومن أبرز تلك الحجارة الكريمة ما يلي:

  • حجر أكتينوليت: ويرمز إلى (عين القط)،استخدم قديماً في بعض الثقافات كعلاج روحي، إيماناً بطاقته الإيجابية الكامنة.
  • حجر العقيق: ويرمز إلى (القوة)، يستخدمه الحكماء للتوفيق بين الطاقة الإيجابية والسلبية.
  • حجر أمازونيتي: ويرمز إلى (الهدوء)، يساعد على شحذ الهمة وتصفيتها من المشاعر السلبية.
  • حجر الجمشت: ويرمز إلى (الوضوح)، استخدم سابقاً للتخلص من الوسواس والهواجس السلبية السيئة.
  • حجر الأباتيت: ويرمز إلى (التواصل)، يستخدم للسيطرة على مشاعر الحزن وتحسين المزاج.
  • حجر الزبرجد: ويرمز إلى (الشجاعة)، يزيل مشاعر الخوق والقلق والتوتر خلال الأوقات العصيبة.
  • حجر الياقوت: ويرمز إلى (السلام)، يزيد من مصادر الإلهام لدى الشخص مما يساعد على التنبؤ بالمستقبل.
  • حجر افينتورين: ويرمز إلى (الاسترخاء)، ويسميه البعض بحجر الحظ أو اليانصيب، فيستبشروا باستخدامه خيراً ويتفائلوا به.
  • حجر العقيق الأبيض: ويرمز إلى (توفير التوازن)، وهو أحد الرموز المقدسة لدى الشعوب الأمريكية، التي تستخدم للمساواة وحسن الظن.
  • حجر التوباز الأزرق: ويرمز إلى (التفكير)، ينشط التفكير الإيجابي الهادف لغرس وتنمية القيم الأخلاقية، في نفوس الضعفاء.
  • حجر الماس: ويرمز إلى (القوة)، فترفد الجسم بالطاقة، من خلال تنقية الذهن من الأفكار السلبية والسموم التي تعطل عمله.
  • حجر السترين: ويرمز إلى (التفاؤل)، فيخلق الثقة بالنفس من خلال رفدها بالطاقة الإيجابية، للقضاء على مظاهر التوتر والقلق، وتحفيز الشخص للعمل وجمع المال والثروة.
  • حجر الزمرد: ويرمز إلى (تحقيق الأحلام)، فيعطي الشخص دفع معنوي يتجاوز معه مشاعر الاكتئاب، والمخاوف من المعتقدات السلبية التي تسبط همته.
  • حجر ديوب سيدي: ويرمز إلى (الحب)، يضيف للشخصية شيء من الرومنسية، بغرس مبادئ الحب واحترام الآخر في صميمه.
  • حجر فلوريت: ويرمز إلى (التوازن)، ينمي موهبة التركيز واستقرار الحدث لصاحيه، من خلال الاستفادة من مهارات التعلم والتفكير الإيجابي البناء.

شاهد أيضًا: نسبة النقاء الموجودة في كل انواع الذهب

أنواع الأحجار الكريمة واسعارها

تقسم الأحجار الكريمة بحسب طريقة تشكلها أو الحصول عليها، إلى الأنواع التالية:

  • أحجار كريمة: الأحجار الكريمة أو ما يعرف بالتِّبْر هي أنواع مختلفة من المعادن المتبلورة عبر آلاف السنوات، ويدخل في تركيبتها عنصرين أو أكثر، حيث تكون مادة السليكا أساسية فيها مع وجود بعض الشوائب المعدنية ضمنها، ويختلف نوع الحجر الكريم باختلاف المادة المكونة بالإضافة إلى السليكا، والعوامل المؤثرة على تبلوره من ضغط أو حرارة وما شابه، وتتوفر عادةً في أماكن اندفاعات وجريان المواد المنصهرة البركانية.
  • الأحجار شبه الكريمة: يصنف الغربيون فقط حجارة (الألماس – الياقوت – الزمرد الأسود – الصفير)، كمعادن أو حجارة ثمينة، وما تبقى كله حجارة غير ثمينة أو شبه كريمة، ويعود ذلك إلى اختلافات من حيث القيمة والندرة.
  • الأحجار الكريمة العضوية: وهي المعادن أو الحجارة الكريمة ذات المنشأ الحيواني كاللؤلؤ والمرجان والعنبر).
  • الأحجار الكريمة الاصطناعية: هي الأحجار التي يتم تحضيرها في المصانع الكيميائية أو المخابر، ليتم استهلاكها تجارياً، ويمكن لهذه المصانع أن تنتج أنواعاً فاخرة وزاهية من الحجارة الكريمة المزيفة، لكنها لن تحافظ على تألقها كما هو الحال مع الأحجار الطبيعية، التي احتاجت ملايين السنين في عملية تبلورها.

أغلى الأحجار الكريمة

أما بالنسبة لأسعار الأحجار الكريمة فلا يمكن حصرها بالشكل المثالي، بسبب تعدد أنواع الأحجار الكريمة بشكلٍ كبير، لكن تضم الصفوف التالية قائمة، بترتيب أغلى الأحجار الكريمة من ناحية السعر على مستوى العالم، من الأدنى إلى الأعلى، وهي كما يلي:[3]

  • حجر التنزانيت: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 1200 دولار أميركي.
  • حجر الأوبال الأسود: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 9500 دولار أمريكي
  • حجر البيريل الأحمر: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 10000 دولار أمريكي.
  • حجر الموس غرافيت: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 35000 دولار أمريكي.
  • حجر الكسندريت: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 70 ألف دولار أمريكي.
  • حجر الزمرد: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 305000 دولار أمريكي.
  • حجر الروبي: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 1.18 مليون دولار أمريكي.
  • حجر بينك دايموند: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 1,19 مليون دولار أمريكي.
  • حجر الجاديت: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 3 ملايين دولار أمريكي.
  • حجر بلو دايموند: يبلغ سعر القيراط الواحد منه 3,93 مليون دولار أمريكي.
  • حجر الألماس: وهو أغلى أنواع الحجارة الكريمة وقيمته تفوق جميع الأنواع الأخرى، وقد سجل حجر الألماس أعلى سعر بتاريخ مبيعات الحجارة الكريمة، وصل إلى قرابة الـ 90 مليون دولار أمريكي.

أنواع الأحجار الكريمة

علامات وجود الأحجار الكريمة

توجد عدة علامات تدل على وجود الحجارة الكريمة، والتي يمكن للباحث عن الحجارة الكريمة الاستدلال بها للوصول إلى هدفه، وعملية العثور على الأحجار الكريمة عملية مكلفة تحتاج الكثير من المعدات الثقيلة للحفر، بالإضافة للكثير من الوقت، ومن أبرز تلك العلامات ما يلي:

  • وجود عروق صخور الكوارتز المحصورة بين جيوب صخور الفلسبار.
  • وجود صخور الجارنيت في منطقة البحث التي تكثر في الوديان.
  • وجود تخاريم في الصخر تبدو من خلالها البلورات الداخلية ضمن الصخر.
  • البلورات القليلة القيمة تكون هشة تتحطم على الفور بمجرد الطرق والضرب عليها، في حين أن البلورات ذات القيمة العالية، تمتلك صلابة كبيرة قادرة على حماية هيكلها من الصدمات.

شاهد أيضًا: نسبة الذهب في عيار 18 هي​​​​​​​

كيف تتعرف على الأحجار الكريمة الخام

في سبيل التعرف على الحجر الكريم الخام، لا بد من مراجعة الصفات والخصائص المعدنية له، ومن ثم فحص خطه وبريقه، حيث أن كل حجر كريم له خصائصه وصفاته التي يجب على الباحث الإلمام بها لمساعدته في تحديد هوية الحجر الكريم الذي يجده، كي لا تفقد الجهود المبذولة قيمتها في حال قلة الخبرة، كما يمكن الاستفادة من دراسة تضاريس وأنواع صخور المنطقة التي يتم البحث ضمنها، لمعرفة إن كانت هذه الصخور قد سجلت احتواءها على معادن ثمينة في أوقات سابقة.

شاهد أيضًا: أنواع الصخور التي تحتوي على الذهب

استخراج الأحجار الكريمة من الصخور

كي نتمكن من استخراج الأحجار الكريمة من الصخور، لا بد من اتباع تسلسل الخطوات التالية:[4]

  • التكسير: وتتبع هذه الخطوة لتصغير حجم الصخور في الركاز.
  • فواصل الوسائط الثقيلة: فالحجر الثقيل يغرق أسرع في السائل بفعل وزنه، ومع استخدام سائل ذي جاذبية نوعية منخفضة، بالإضافة لسلسلة من فواصل الوسائط الثقيلة، سيتم عمل تصفية وانتقاء للمواد المكسرة والمطحونة، خصوصاً في حال تطبيق قوة طرد مركزي على السائل الموجود بالداخل، بهدف تسريع عملية الفصل.
  • طاولة أو حزام الشحوم: يمكن اللجوء لهذه الخطوة للاستفادة من خاصية التصاق الحجر الكريم بالشحم، فبعد وضع الخام فوق هذه الطاولة وغسله بالماء، تمنح الطاولة ذات السطح الأملس حركة ارتجاجية يلتصق معها الخام المتضمن معادن بالطاولة، بينما تسري بقية المواد مع الماء، ثم نعرض الحجر الكريم للحرارة لإذابة الشحوم العالقة به وفصلها عنه.
  • فواصل الأشعة السينية: فالحجر الكريم وخصوصاً الألماس سوف يعطي بريقاً فور تعرضه لحزمة من الأشعة السينية.
  • الفواصل المغناطيسية: في المناطق التي المعروفة بتوفر معادن ذات طبيعة مغناطيسية، موجودة في الحجر الكريم الخام، يستخدم حزام مغناطيسي في عملية الفصل بدلاً من حزام الأشعة، حيث تنجذب المعادن بطبيعتها للحزام المغناطيسي.

شاهد أيضًا: تنصهر معظم الصخور ما بين درجتي حرارة

الخصائص الفيزيائية للأحجار الكريمة

تختلف اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة بشكلٍ عام، لكنها تجمتع بالخصائص الفيزيائية التالية:[5]

الثقل النوعي أو الكثافة

القاعدة هي أنه كلما زادت كثافة معادن الحجر الكريم، ارتفع الوزن وازادت جاذبيته النوعية، فالأحجار الكريمة هي الأثقل وزناً وكثافة نوعية.

الصلابة

المعادن الصلبة تتمتع بمتانة أكبر يصعب معها خدشها، وتصمد أكثر من المجوهرات الأخرى، وأقسى تلك المعادن على الإطلاق هو الماس، الذي تقدر صلابته بالرقم 10 على مقياس مواس للصلابة، وتفيد الصلابة بالنسبة للأحجار الكريمة بأنها تحمي المعدن من اختبارات الفصل التي تكون في بعض الأحيان مدمرة.

انشقاق الكسر

تتميز المعادن البلورية بخاصيتي الانقسام والكسر، أما الأحجار غير المتبلورة بالمقابل تتكسر فقط، فالانقسام يقصد به تقسيم الأحجار الكريمة أو المعادن على طول مستويات هيكل الحجر، وعندما ينكسر حجر كريم على طول سطح الصخرة التي تحميه، فهذا ليس له علاقة له بتركيبه الذري الداخلي، ففي هذه الحال يتكسر ولم ينقسم، لذا فإن هذه المعلومات مفيدة للباحث أثناء التنقيب عن الحجر الكريم، الذي يجب أن يتعامل معه كقطعة من الخشب.

المثابرة أو المتانة

المثابرة أو المتانة تعني قدرة الحجر على تحمل جم الضغط أو الصدمات، فالمعادن التي تتحطم إلى قطع صغيرة أو تتحول إلى مسحوق هي معادن هشة، أما المعادن القابلة للثني مع حفاظها على موقعها الأصلي، فهي معادن مرنة، والمعادن الـ (ميكا – جاديت – نفريت)؛ فهي معادن صلبة ويصعب كسرها.

المغناطيسية والكهرباء

الأحجار التي تنجذب للحقل المغناطيسي هي أحجار مغناطيسية، كحجارة أكسيد الحديد الأسود أو حجارة الهيماتيت، بالإضافةِ للحجارة التي تحتوي على الحديد، وبالمقابل إن غالبية المعادن والأحجار الكريمة ناقل سيء للتيار الكهربائي، وتوجد بعض الأحجار الكريمة التي تتضمن معادن أصلية والمعادن أو ذات البريق المعدني كـ (البيريت) وهي ناقل جيد، أما الماس الأزرق الطبيعي فهو شبه ناقل للتيار الكهربائي، لكن تغير الظروف الفيزيائية لبعض هذه الأنواع، سيجعل منها ناقل أفضل للتيار الكهربائي، من خلال تسخينها ورفع درجة حرارتها، مما يجعلها مفيدة في بعض العمليات الإلكترونية والكهرو ضوئية،

نقل الحرارة

كذلك هو الأمر بالنسبة لنقل الحرارة، حيث توجد بعض الأحجار ناقلة جيدة للحرارة كحجر الكوارتز، التي تسحب الحرارة بعيداً عن الجسم الملامس لها، وبالتالي يمكن لمن يتحسسها أن يشعر بالبرودة بمجرد لمسها، كما يوجد أحجار كريمة نقلها للحرارة ضعيف كحجر الكهرمان، الذي يشعر متحسسه بالدفء بمجرد لمسه، لكونه لا ينقل الحرارة بعيدًا عن الجسم.

شاهد أيضًا: تتميز الصخور المتكونه في الاعماق وببطء شديد بانها

هكذا، ومع هذا القدر من المعلومات الجيولوجية حول طبيعة الصخور وطريقة تشكلها، نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام موضوع بحثنا العلمي، الذي كان بعنوان اشكال الاحجار الكريمة في الطبيعة بالصور، فقد تعرفنا خلال ما ورد في فقراته على كافة البيانات حول حقيقية تشكل الأحجار الكريمة ضمن المناطق الصخرية، كما تعرفنا على الطرق التي يمكن اللجوء إليها للعثور على المناطق الخاصة بالتنقيب عن الأحجار الكريمة، وعلى أساليب استخراج تلك الأحجار من الصخور بعد طحنها، كما ألقينا نظرة عامة وشاملة على أهم خصائص الأحجار الكريمة، وعلى أبرز أنواع وأسماء تلك الأحجار وترتيبها من حيث الأسعار.

المراجع

  1. gemsociety.org , Mineral Crystallization: The Basics , 05/12/2021
  2. petragems.com , Below are some of the popular gemstones with their names, pictures and colors. , 05/12/2021
  3. thepearlsource.com , 10 Most Valuable Gemstones in the World , 05/12/2021
  4. .thermofisher.com/ , Where Did Those Gemstones Come From? , 05/12/2021
  5. multicolour.com , Gemstones Physical properties , 05/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *