المرجع الموثوق للقارئ العربي

احد الطلبة واجه صعوبة في بعض المواد الدراسية فتجاوزها لكنه كره الدراسة بعد ذلك المثال السابق يمثل

احد الطلبة واجه صعوبة في بعض المواد الدراسية فتجاوزها لكنه كره الدراسة بعد ذلك المثال السابق يمثل نوع أو نموذج من نماذج المشاكل التي يواجهها الطالب في مسيرته التعليمية، وهي مشاكل شائعة للغاية ويمكن تجاوزها أو تفاديها قبل حدوثها، وهذا يتطلب وعي وإلمام بالمشكلة ، والصعوبة في بعض المواد الدراسية هو أحد هذه المشاكل الشائعة في التعلم، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح، ونتعرف على التعليم والتعلم وما يخصها.

التعليم والتعلم

التعليم والتعلم والتعلم مصطلحان متلازمان في الحياة، فالتعلم ببساطة، هو اكتساب كل ما هو جديد، سواء كان ذلك وليد المصادفة، أم أنه مقصود وفق منهاج وترتيب معين، والتعليم هي اللبنة التي يبني عليها المتعلم هدفه في تلقي العلم والتعلم، والعلم هو مجال واسع للغاية لا يمكن حصره، ويتم تلقيه على مراحل حياة الإنسان وبأساليب مختلفة، والذي يبدأ من سن الطفولة المبكرة، حيث يتعلم الطفل من والديه ومحيطه بعض الأساسيات، ثم ينتقل للتعلم الخارجي المتمثل بالدراسة المتدرجة من المراحل الابتدائية وحتى الجامعة ومن بعدها الدراسات العليا.[1]

شاهد أيضًا: علامات تشخيص بطء التعلم

احد الطّلبة واجه صُعوبة في بعض المواد الدّراسية فتجاوزها لَكنه كره الدّراسة بعد ذَلك المثال السّابق يمثل

الدراسة هي مراحل مختلفة ومتدرجة، وتعتمد على الشخص المتلقي للعلم وهو المتعلم، فأحياناً تكون الدراسة صعبة أو مملة أو غير محفزة للشخص المتعلم، مما يخلق نوع من النفور، وبالرغم من تجاوز المادة المدروسة، إلا أنه يكون تجاوز فقط من أجل الخلاص من الدرس وصعوبته، وهذا بدوره يخلق حاجز نفسي لدى المتعلم، ويسمى هذا النوع من النفور اسم:[1]

  • الجزر

شاهد أيضًا: صعوبات التعلم النمائية وعلاجها

العوامل المؤثرة على التعلم 

هناك العديد من العوامل المؤثرة على التعلم كثيرة، وخاصة التي تتعلق بالموانع الشخصية، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • انخفاض الدافع للعلم من قبل المتعلم أو عدم وجوده.
  • وجود العديد من المحفزات الخارجية في حياة الطلاب التي تعزز التشتت والانتباه.
  • نقص أو فقدان التركيز وما يترتب عليه من آثار، مث التسويف.
  • بسبب تراكم المعلومات، قد يكون من الصعب تذكر جميعها، وهذا بسبب الضغط على الذاكرة.
  • فقدان الشغف للدراسة أو الحافز، مما يجعل التعليم يبدو غير مفيد وروتيني وليس فيه متعة 
  • فقدان الموارد المناسبة، سواء كانت الكتب أو المعدات أو المعلم الذي يمكن التحدث إليه 

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان احد الطلبة واجه صعوبة في بعض المواد الدراسية فتجاوزها لكنه كره الدراسة بعد ذلك المثال السابق يمثل، والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح، كما تعرفنا على التعليم والتعلم وما هي العوامل المؤثرة على التعلم.

المراجع

  1. oxford-royale.com , 7 Common Study Problems and How to Deal with Them , 31/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.