المرجع الموثوق للقارئ العربي

الاستقالة في قانون العمل السعودي

الاستقالة في قانون العمل السعودي، يحق لللعامل أو الموظف تقديم الستقالة من العمل تبعًا لإرادته الحرة، ودون أي ضغوط من أي جهة، ويترتب على هذه الاستقالة العديد من الأحكام والآثار القانونية، كذلك الحال بالنسبة إلى المملكة العربية السعودية، ويناءً على ما تقدم خصص موقع المرجع هذا المقال لتوضيح مفهوم الاستقالة، وبيان ماهية الاستقالة في قانون العمل السعودي، وأحكام الاستقالة في قانون العمل السعودي، الآثار المُترتبة على انتهاء عقد العمل، وتوضيح مكافأة نهاية الخدمة في نظام العمل السعودي، وهل يجوز الرجوع في الاستقالة، وبيان نموذج تقديم استقالة.

مفهوم الاستقالة

الاستقالة (بالإنجليزية: Resignation): “هي الفعل الرسمي للتخلي عن المنصب أو العمل أو تركه”، يمكن أن تحدث الاستقالة عندما يتنحى الشخص الذي يشغل منصبًا مكتسبًا عن طريق الانتخاب أو التعيين، ولكن المنصب عند انتهاء فترة ترك المدة لا يعتبر استقالة، عندما يختار الموظف ترك منصب ما، فإن ذلك يعتبر استقالة، على عكس الإنهاء، والذي يحدث عندما يفقد الموظف وظيفته قسراً، ما إذا كان الموظف قد استقال أو تم إنهاء خدمته يكون في بعض الأحيان موضوع نزاع؛ وذلك لأنه في كثير من الحالات، يكون الموظف الذي تم إنهاء خدمته مؤهلًا للحصول على تعويضات إنهاء الخدمة و/ أو مزايا المرض.[1]

في حين أن الشخص الذي يستقيل طواعية قد لا يكون مؤهلًا لذلك الأمر، وبالتالي إن الاستقالة هي قرار شخصي بالخروج من منصب، على الرغم من وجود ضغط خارجي في كثير من الحالات، على سبيل المثال؛ استقال ريتشارد نيكسون من منصب رئيس الولايات المتحدة في عام 1974 في أعقاب فضيحة ووترغيت، عندما كان من شبه المؤكد أن الكونغرس الأمريكي قد أقيل من منصبه، يمكن استخدام الاستقالة سياسيًّا، كما حدث في الفلبين خلال يوليو 2005 عندما استقال عشرة مسؤولين حكوميين للضغط على الرئيسة جلوريا ماكاباجال أرويو لفعل الشيء نفسه بشأن مزاعم التزوير الانتخابي، بدلًا من ذلك، يمكن استخدام الاستقالة كإجراء كمناورة سياسية، في عام 1995، استقال رئيس الوزراء البريطاني، جون ميجور، من منصب زعيم حزب المحافظين من أجل خوض انتخابات القيادة بهدف إسكات منتقديه داخل الحزب وإعادة تأكيد سلطته، بعد استقالته، وقف مرة أخرى وأعيد انتخابه.[1]

شاهد أيضًا: عدد ساعات العمل في القطاع الخاص بالسعودية 2022

الاستقالة في قانون العمل السعودي

نص نظام العمل السعودي في المادة (74)” ينتهي عقد العمل في أي من الأحوال الآتية: 1. إذا اتفق الطرفان على إنهائه، بشرط أن تكون موافقة العامل كتابية، 2. بناءً على إرادة أحد الطرفين في العقود غير المحددة المدة ..إلخ”.[2]

ويتضح من خلال نص المادة السابقة أن المشرع أعطى الحق للعامل بإنهاء عقد العمل الذي بينه وبين صاحب العمل وفقًا لإرادته الحرة، ولم يُلزمه على استمراره في العمل مهما كانت مدته، حيث يحق للعامل أن يُقدم استقالته لأي وقتٍ، وذلك متى ما أراد إنهاء عقد العمل، ولكن في هذه الحالة يجب التمييز بين عقد العمل مُحدد المدة، وعقد العمل غير مُحدد المدة، إذ أن أحكام الإنتهاء في ذلك تختلف لاختلاف نوع العقد الذي بين صاحب العمل والعامل.[2]

نصت المادة (75) على: “إذا كان العقد غير محدد المدة جاز لأي من طرفيه إنهاؤه بناءً على سبب مشروع يجب بيانه بموجب إشعار يوجه إلى الطرف الآخر كتابة قبل الإنهاء بمدة لا تقل عن ثلاثين يومًا إذا كان أجر العامل يدفع شهريًّا، ولا يقل عن خمسة عشر يومًا بالنسبة إلى غيره”.

تتحدث هذه المادة عن العقود غير محددة المدة، ففي حال أراد العامل إنهاء عقد العمل من قبله، وكان عقد العمل الذي اتفق عليه وصاحب العمل غير محدد المدة، وجب على العامل أن يقوم بتوجيه إشعار إلى صاحب العمل يُعلن له فيه عن رغبته بإنهاء العقد، وموضحًا سبب هذا الإنهاء، على أن لا يكون مدة هذا الإشعار تقل عن 30 يوم في حال كان أجر العامل يُدفع له شهريًّا، أما إذا كان أجر العامل لا يُدفع بشكلٍ شهري يجب أن لا تقل مدة الإشعار عن 15 يوم، ويجدر بالذّكر أن هناك بعض الحالات والتي يجوز للعامل أن يترك العمل دون إشعار إذا توافرت أي حالة من الحالات المنصوص عليها في المادة (81).[2]

أيضًا يتضح من نص المادة السابقة (74) والتي نصت على ينتهي عقد العمل بناءً على إرادة أحد الطرفين في العقود غير المحددة المدة”.

أمّا فيما يتعلق بعقد العمل مُحدد المدة فإنه يحق أيضًا للعامل أن يُقدم استقالته من العمل قبل انتهاء مدة العقد المُحدد المدة، ولكن في هذه الحالة ينبغي على العامل أن يعوض صاحب العمل عن الفترة المُتبقية من العقد، وهذا ما يُستنتج من نص المادة (77) والتي نصت على:[2]

“إذا أنهي العقد لسبب غير مشروع كان للطرف الذي أصابه ضرر من هذا الإنهاء الحق في تعويض تقدره هيئة تسوية الخلافات العمالية، يراعى فيه ما لحقه من أضرار مادية وأدبية حالة واحتمالية وظروف الإنهاء”.

أحكام الاستقالة في قانون العمل السعودي

إذا انتهى عقد العمل من خلال قيام العامل بتقديم استقالته من العمل، تترتب العديد من الأحكام والتي يجب مُراعاتها، وبناءً على نوع العقد المُنعقد بين العامل وصاحب العمل، وسيتم بيان ذلك من خلال الآتي:

عقد العمل مُحدد المدة

إذا كان العقد بين العامل وصاحب العمل مُحدد المدة ورغب العامل بتقديم استقالته، وذلك قبل انتهاء المدة المُتفق عليه في عقد العمل، يتعين على العامل أن يقوم بتعويض صاحب العمل عمّا لحق به من ضرر جرّاء ترك العامل العمل قبل انقضاء المدة القانونية المُتفق عليها في العقد، ويجدر بالذّكر أنَّ هذا التعويض يجب أن يكون متساوي مع مقدار أجر العامل، كما يحق لصاحب العمل أن يُعفي العامل من هذا التعويض.

عقد العمل غير مُحدد المدة

إذا كان العقد المُتفق عليه بين صاحب العمل والعامل غير مُحدد المدة، وفي حال إنصراف إرادة العامل إلى تقديم استقالته من العمل، يتعين على هذا الأخير أن يقوم بتوجيه إشعار إلى صاحب العمل قبل ترك العمل، والحد الأدنى لهذا الإشعار 30 يومًا في حال كان يتقاضى العامل أجره شهريًّا، وإن كان غير ذلك تكون المدة لا تقل عن 15 يومًا، ويبقى عقد العمل ساري المفعول خلال مدة الإشعار؛ أي أن العامل يبقى مُلتزمًا بالعمل لدى صاحب العمل، ويتقاضى أجرًا عن مدة الإشعار، إلا إذا أعفاه صاحب العمل من العمل خلال مدة الإشعار.

شاهد أيضًا: نص المادة 98 من نظام العمل السعودي

الآثار المُترتبة على انتهاء عقد العمل

عندما ينتهي عقد العمل بصورة قانونية ومشروعة تترتب عليه العديد من الآثار القانونية، ومنها:

  • يحق للعامل الحصول على شهادة خبرة واسترجاع جميع الأوراق التي أودعها العامل لدى صاحب العمل، وذلك بمُقتضى أحكام المادة (64) والتي نصت على:[2]

يلزم صاحب العمل عند انتهاء عقد العمل بما يأتي:
1 – أن يعطي العامل- بناءً على طلبه- شهادة خدمة دون مقابل، ويوضح فيها تاريخ التحاقه بالعمل وتاريخ انتهاء علاقته بالعمل الذي كان يؤديه ومهنته ومقدار أجره الأخير، ويجب أن تكون هذه الشهادة مسببة إذا اشتملت على ما قد يسيء إلى سمعة العامل أو يقلل فرص العمل أمامه.
2 – أن يعيد للعامل جميع ما أودعه لديه من شهادات ووثائق.

  • يجب على صاحب العمل أن يدفع بدل الإجازة السنوية للعامل في حال لم يستخدمها هذا الأخير.
  • يجب على صاحب العمل دفع الأجور المُستحقة للعامل.
  • في حال أصيب العامل بإصابة جزئية أو كلية بسبب العمل يتعين على صاحب العمل دفع تعويض للعامل عن هذه الإصابة.
  • يحق للعامل الحصول على نهاية مكافأة الخدمة.

مكافأة نهاية الخدمة في نظام العمل السعودي

من المعلوم أنه وفي حال انتهاء عقد العمل لأي سبب كان يستحق العامل مكافأة نهاية الخدمة، والتي يتم احتسابها بناءً على مدة عمل العامل لدى صاحب العمل، وهي أجر نصف شهر عن كل سنة من السنوات الخمس الأولى التي عملها العامل لدى صاحب العمل، وأجر شهر عن كل سنة من السنوات التالية، ونسبة مُعينة من كسور السنة، ويجدر بالذكر أن هذه المكافأة تُحسب بناءً على راتب آخر شهر تقاضاه العامل.[2]

نصت المادة (84) من نظام العمل السعودي على: “إذا انتهت علاقة العمل وجب على صاحب العمل أن يدفع إلى العامل مكافأة عن مدة خدمته تحسب على أساس أجر نصف شهر عن كل سنة من السنوات الخمس الأولى، وأجر شهر عن كل سنة من السنوات التالية، ويتخذ الأجر الأخير أساسًا لحساب المكافأة، ويستحق العامل مكافأة عن أجزاء السنة بنسبة ما قضاه منها في العمل”.

أمّا في حال كانت الاستقالة من قبل العامل تُتحسب نهاية مكافأة الخدمة كالآتي: ثلث المكافأة إذا كانت مدة عمله لدى صاحب العمل لا تقل عن سنتين متتاليتين، ولا تزيد على خمس سنوات، أيضًا يستحق ثلثيها في حال كانت مدة خدمته أكثر من خمس سنوات متتالية ولم تبلغ عشر سنوات، ويستحق المكافأة كاملة إذا بلغت مدة خدمته عشر سنوات فأكثر.

نصت المادة (85) من نظام العمل السعودي على: “إذا كان انتهاء علاقة العمل بسبب استقالة العامل يستحق في هذه الحالة ثلث المكافأة بعد خدمة لا تقل مدتها عن سنتين متتاليتين، ولا تزيد على خمس سنوات، ويستحق ثلثيها إذا زادت مدة خدمته على خمس سنوات متتالية ولم تبلغ عشر سنوات، ويستحق المكافأة كاملة إذا بلغت مدة خدمته عشر سنوات فأكثر”.[2]

شاهد أيضًا: شرح نص المادة 80 من نظام العمل والعمال السعودي الجديد

هل يجوز الرجوع في الاستقالة

من حق العامل أن يستقيل من العمل متى أراد وتبعًا لإرادته الحرة، وسواء أكان ذلك في عقد العمل مُحدد المدة، أم عقد العمل غير مُحدد المُدة، وفي حال أقدم العامل على تقديم هذه الاستقالة بالفعل لدى صاحب العمل، تنتقل حرية القبول والرفض إلى صاحب العمل، وفي حال رغب العامل في الرجوع عن هذه الاستقالة، فلا يتوقف الأمر على رغبته في العودة، بل يتوقف الأمر على إرادة صاحب العمل، إمّا بقبول هذه الاستقالة، أو رفضها بحسب الحال.

نموذج تقديم استقالة

يُمكن الاستعانة بنموذج الاستقالة الآتي في حال الرغبة بالاستقالة من العمل:[3]

عزيزي (اسم صاحب العمل)

يرجى قبول هذا الخطاب كإخطار رسمي بأنني أستقيل من منصبي كـ (اسم الوظيفة) مع (اسم الشركة)، سيكون آخر يوم لي هو (آخر يوم لي بعد 30 يوم من تاريخ الإشعار).

شكرًا جزيلاً على إتاحة الفرصة لك للعمل في هذا المنصب في الماضي (مقدار الوقت الذي قضيته في هذا المنصب)، لقد استمتعت كثيرًا وأقدر الفرص التي أتيحت لي (عدد قليل من مسؤوليات الوظيفة المفضلة لديك)، وتعلمت (بعض الأشياء المحددة التي تعلمتها في الوظيفة)، وكلها سأستفيد منها طوال مسيرتي المهنية.

خلال الأسبوعين القادمين، سأبذل قصارى جهدي لإنهاء واجباتي وتدريب أعضاء الفريق الآخرين، يرجى إعلامي إذا كان هناك أي شيء آخر يمكنني القيام به للمساعدة قبل الإنهاء.

أتمنى للشركة النجاح المستمر، وآمل أن أبقى على اتصال في المستقبل.

اسم العامل وتوقيعه

يتضح من خلا ما سبق أن الاستقالة من حقوق العامل، ويحق له تقديمها متى ما شاء، طبقًا لأحكام الاستقالة في قانون العمل السعودي، وعليه لا يجوز لصاحب العمل أن يحرم العامل من هذا الحق.

المراجع

  1. definitions.net , Definitions for resignation , 01/12/2021
  2. laws.boe.gov.sa , نظام العمل , 01/12/2021
  3. themuse.com , How to Write a Resignation Letter (With Samples!) , 01/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.