المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم التهنئة بالعيد قبل العيد

كتابة : يحيى شامية

حكم التهنئة بالعيد قبل العيد وأثناء العيد وبعد العيد، هو ما سيتم بيانه في هذا المقال، فالمسلمين أجمعين حريصين على اتّباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم في كلّ أمر، ومع اقتراب موعد عيد الفطر وعيد الأضحى يبحث المسلمون عن كل الأحكام الشرعية والآداب التي تتعلق بالعيدين، وذلك لنيل الأجر والثواب مع الفرح والسرور في العيد، ومن خلال موقع المرجع سيتم بيان حكم التهنئة بالعيد قبل الصلاة، وهل يجوز التهنئة قبل صلاة العيد.

حكم التهنئة بالعيد قبل العيد

ذهب جمهور أهل العلم أنه يجوز التهنئة بالعيد قبل العيد، لأنه لم يرد أيّ دليلٍ من الكتاب والسنة والأثر ما يمنع التهنئة به قبل حلوله، فالتهنئة بالعيد من الأمور الاعتيادية التي سادت في العرف بين الناس، وقد قال الشيخ ابن عثيمين في ذلك: “التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ وعلى فرض أنها لم تقع فإنها الآن من الأمور العادية التي اعتادها الناس، يهنئ بعضهم بعضاً ببلوغ العيد واستكمال الصوم والقيام” والظاهر في الآثار الواردة عن الصحابة الكرام أنهم كانوا يهنئون بعضهم بعد الصلاة، ومما ورد عن الشيخ صالح الفوزان أنه قال: “فالتهنئة مباحة في يوم العيد، أو بعد يوم العيد مباحة، أما قبل يوم العيد فلا أعلم أنها حصلت من السلف وأنهم يهنئون قبل يوم العيد، كيف يُهَنَأ بشيء لم يحصل، التهنئة تكون يوم العيد أو بعد يوم العيد مع أنها لا دليل عليها” والله أعلم.

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية

حكم التهنئة بالعيد قبل دخوله الإسلام سؤال وجواب

إنّ التهنئة في العيد من الأمور المباحة وروي ذلك عن الصحابة الكرام أنهم فعلوه، بحسب موقع الإسلام سؤال وجوال، وقد ورد عن ابن قدامة أنه قال: “وذكر ابن عقيل في تهنئة العيد أحاديث , منها , أن محمد بن زياد , قال : كنت مع أبي أمامة الباهلي وغيره من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، فكانوا إذا رجعوا من العيد يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنك ، وقال أحمد : إسناد حديث أبي أمامة إسناد جيد” والظاهر أن التهنئة تكون بعد صلاة العيد ولو اقتصر الإنسان على ذلك فحسن، وإن هنأ به صاحبه كمبادرةٍ منه فلا بأس به، فالتهنئة من باب العادات وليست من باب العبادات والله ورسوله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم

حكم التهنئة يوم العيد والمعانقة والمصافحة ابن باز

عُرضت مسألة التهنئة بالعيد يوم العيد والمعانقة والمصافحة وغيرها على الشيخ ابن باز رحمه الله، فأجاب فيها بقوله:[2]

“لا أعلم لهذا أصلًا، لكن كان السلف يهنئ بعضهم بعضا: تقبل الله منك، تقبل الله منا ومنك، فإذا قابله، وصافحه، وقال: تقبل الله منا ومنك، وعيدك مبارك؛ فلا نعلم به بأسًا، هذا من العهد الأول بارك الله لك في العيد، أو تقبل الله منا ومنك، وكلمات نحو هذا، لا بأس، يكفي، أما المعانقة لا نعلم لها أصلًا، لكن معروفة بين الناس فيما بينهم إذا تقابلوا، وإلا تركها أولى، تكفي المصافحة، أو الدعاء بالقبول عند اللقاء”.

صيغة التهنئة بالعيد وصفتها

كان النبي صلى الله عليه وسلم في التهنئة بالعيد يقول تقبل منا ومنك، والمسلم لو دعا لأخيه وهنأه بتقبل الله منا منك أو عيدكم مبارك أو جعل الله عيدكم مبارك، فكلّ ذلك جائز ولا حرج فيه ولا بأس للمسلم أن يهنئ بأيّ صيغة مباحة لا تحتوي إثمًا ولا محذورًا شرعيًا.

شاهد أيضًا: هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد

آداب العيد

إن للعيد آداب كثيرة وسنن على المسلم أن يأتي بها اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم وطلبًا للفضل من الله سبحانه، ومن تلك الآداب ما يأتي:[3]

  • القيام بصلاة العيد قبل خطبة العيد وهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • من المستحب للإمام بعد الصلاة أن يخير الناس في الجلوس للخطبة والانصراف.
  • من المستحب إظهار الأكل والشرب يوم العيد ولا يجوز الصوم فيه.
  • الغسل والتطيب والتعطر يوم العيد.
  • تناول الطعام قبل الخروج للصلاة في عيد الفطر، وتناول الطعام بعد الصلاة في الأضحى.
  • التكبير في يوم العيد وفي كلّ أوقات العيد.
  • التجمل للعيد ولبس أحسن الثياب والتطيب بأجمل الطيب والسواك.

شاهد أيضًا: في اي سنه احتفل المسلمون بعيد الفطر لاول مره

في ختام مقال حكم التهنئة بالعيد قبل العيد تعرفنا على أحكام التهنئة بالعيد في رأي أهل العلم وصيغها وآداب العيد وسننه المشروعة.

المراجع

  1. islamqa.info , حكم التهنئة بالعيد قبل دخوله , 27/04/2022
  2. binbaz.org.sa , حكم التهنئة يوم العيد والمعانقة والمصافحة , 27/04/2022
  3. islamqa.info , آداب العيد , 27/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.