المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما حكم قول عيد اضحى مبارك

كتابة : أيوب بتاريخ : 14 يوليو 2021 , 21:10 آخر تحديث : يوليو 2021 , 20:37

ما حكم قول عيد اضحى مبارك سؤالٌ سنجيب عنه من خلال هذا المقال، فالعيد قد اقترب موعده، ومن واجبات المسلم معرفة أحكام العيد، ليكون على علمٍ بالأفعال الّتي يقوم بها، حتّى لا يقع في المحرّمات والبدع وغيرها، فقد كثرت في هذا الزّمان البدع ومحدثات الأمور، ويساعدنا موقع المرجع على معرفة حكم التّهنئة بالعيد وحكم قول عيد اضحى مبارك، وبعض الأحكام الأخرى.

حكم التهنئة بالعيد

لا بدّ من الحديث عن العيد، وعن حكم التهنئة بالعيد، قبل الإجابة عن السّؤال المطروح الّذي يقول: ما حكم قول عيد اضحى مبارك، فالعيد هو أيّامٌ شرّعها الله تعالى لعباده المسلمين، ليكون لهم فيه فرحاً وسروراً لإتمامهم الطّاعات والصّالحات في الأيّام الّتي سبقت العيد، وقبل أن يشرّع الله تعالى العيدين، كان للنّاس يومان من الجاهليّة، يلهون فيهما ويعلنون عن أفراحهم وسرورهم، فقال لهم رسول الله بأمر الله تعالى: “كان لَكُمْ يَوْمانِ تَلْعَبُونَ فيهِما ، و قد أَبْدَلَكُمُ اللهُ بِهما خيرًا مِنْهُما : يومَ الفِطْرِ ، و يومَ الأَضْحَى”.[1] أمّا عن حكم التّهنئة في الإسلام، فلم يرد أيّ نصٍّ قرآنيٍّ أو من الأحاديث الشّريفة، ما يدلّ على إباحتها أو تحريمها، لكن المذاهب الأربعة الحنفيّة والشّافعيّة والمالكيّة والحنبليّة، اتّفقت على أنّ التّهنئة بالعيد بين المسلمين جائزةٌ ولا بأس بها، فمن هنّأ أخيه المسلم في العيد، كان له أجر، ومن لم يهنّأ أخيه المسلم فلا حرج عليه بذلك بإذن الله تعالى، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم اظهار الفرح والسرور يوم العيد

ما حكم قول عيد اضحى مبارك

حكم قول عيد اضحى مبارك هو أنه لا بأس على المسلم أن يقول لأخيه المسلم عيد أضحى مبارك، حيث لم يرد في الأثر والشّريعة صيغة محدّدة ومعرفة للتّهنئة، فالتّهنئة نفسها لم يقف العلماء على دليلٍ شرعيٍّ يحرمها أو يبحها، وكلّ ما لم يرد فيه تحريمٌ فهو مباح، وجرت العادات في المجتمعات الإسلاميّة، بأن يهنّئ المسلمون بعضهم بعضاً عند قدوم عيد الفطر أو عيد الأضحى، والصّيغ المعروفة للتّهنئة بالعيد كثيرةٌ وعديدة، ومن الآثار عن صحابة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وما كانوا يقولونه لبعضهم عند انتهاء صلاة العيد، ما رواه جبير بن نفير حيث قال: “كان أصحابُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا الْتَقَوْا يومَ العيدِ يقولُ بعضُهم لبعضٍ : تَقَبَّلَ اللهُ مِنَّا ومنكَ”.[3]

وإنّ اتّباع خطى صحابة رسول الله في هذا الأمر فعلٌ حسنٌّ وجائز، كما يجوز للمسلم أن يهنّئ أخيه المسلم بشتّى أنواع التّهنئة المتداولة بين النّاس، والمعروفة ضمن العادات والتّقاليد، فيجوز قول عيد اضحى مبارك، أو تقبّل الله منّا ومنكم، وقد أشار شيخ الإسلام ابن تيميّة -رحمه الله- إلى أنّ المبادرة بالتّهنئة أمرٌ مندوبٌ ومستحب، أمّا الرّدّ عليها فهي أمرٌ واجبٌ على المسلم، ويجوز للمسلم كذلك أن يهنّئ أخيه المسلم بكافّة أنواع الكلام الحسن والمجاملات اللّطيفة، ويتجنّب السّوء في الكلام أو الدّعاء، فذلك لا يرضي الله تعالى، وهو محرّمٌ شرعاً والله أعلم.[4]

صيغة التهنئة بالعيد

قد أجبنا فيما سبق عن سؤال ما حكم قول عيد اضحى مبارك، وسنتحدّث فيما يأتي عن صيغة التهنئة في العيد، حيث لم ترد فيها صيغةٌ محدّدة، وإنّما تكون كما هو متعارفٌ بين النّاس، بحكم العرف والعادات والتّقاليد، وكلّ بلدٍ ولها كلمات التّهنئة الّتي يتداولها أهلها فيما بينهم، ويجوز للمسلم أن يقول ما يريد وما يشاء، شرط أن يكون هذا الكلام والعبارات لا تحتوي على ما لا يرضي الله تعالى ويخالف الشّريعة الإسلاميّة، ومن أفضل صيغ التّهنئة بالعيد هو الدّعاء بكلّ خيرٍ وكلّ فضلٍ من الله تعالى، وإنّ من صيغ التهنئة المتعارف عليها في بعض البلدان، كلّ عامٍ وأنتم بخير، كلّ سنةٍ وأنت سالم، أعاده الله عليكم بالخير والصّحة والسّلامة، كذلك عساكم من عوّاده، أعاده الله عليكم باليمن والخير والبركة، عيدكم مبارك، أو بارك الله لكم في هذا العيد، وأيضاً عيد أضحى مبارك، وعيد فطرٍ سعيد، وتقبّل الله منّا ومنكم صالح الأعمال، وغيرها الكثير من الصّيغ والعبارات الجميلة والحسنة، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: رسائل عيد الاضحى للام 2021

حكم المصافحة والمعانقة بعد صلاة العيد

قد ذكرنا سابقاً إجابة السّؤال المطروح والّذي يقول ما حكم قول عيد اضحى مبارك، حيث كانت الإجابة بعد البحث والتّدقيق، بأنّه من الجائز قول عيد أضحى مبارك، فقد أفاد أهل العلم بأنّه لم يرد في القرآن الكريم، أو عن رسول الله أيّ صيغ تهنئةٍ محدّدةٍ في العيدين، ويجوز للمسلم أن يهنّئ أخيه المسلم بما يريد من الكلام الحسن والطّيّب، أمّا عن حكم المصافحة والمعانقة بعد صلاة العيد، فتعدّ وجهاً من وجوه التّهنئة في قدوم العيد المبارك، كما تعدّ من صور التّعبير عن المودّة وإظهارها للمسلمين، ولقد أباحها علماء الإسلام طالما أنّ المسلم لا يصافح أخيه ولا يعانقه من أجل التّقرّب من الله تعالى أو يعدّه تعبداً لله تعالى، فذلك جائزٌ وصحيح، أمّا ما خالف ذلك فهو منهيٌّ عنه، والله أعلم.[4]

شاهد أيضاً: هل يجوز صيام ثاني أيام عيد الاضحى

حكم التهنئة بالعيد قبل الصلاة

قد انتشر عادةٌ بين المسلمين أن يهنّئون بعضهم البعض قبل صلاة العيد أو قبل أن يحلّ العيد، وذلك جائزٌ ما دام لا يخالف شرع الله -تبارك وتعالى- وهذا الأمر عدّه العلماء من الأعراف والتّقاليد والعادات، وفي العادات والأعراف سعةٌ ويسرٌ كبيرٌ، ومن الجائز للمسلم تهنئة أهله ومن يريد بقدوم العيد قبل الصّلاة، إن كان قصده من ذلك المبادرة بإظهار الفرح وإعلانه، والتّعبير عن محبّته والمودّة تجاه من يريد أن يهنئه،  ومعظم المسلمين يتّبعون هذه العادة، لكنّ الأصل والأفضل والأصح، أن يهنّئ المسلم من يريد من إخوانه المسلمين، بعد انتهائه من صلاة العيد، وهذا ما قال الشّافعي -رحمه الله تعالى- أنّه من الأفضل أن تكون التّهنئة بعد صلاة العيد، وهذا ما ورد في الأثر النّبويّ المبارك، والأولى اتّباع خطى الرّسول والصّحابة، وإعطائها الأولويّة بدلاً من الأعراف والعادات والتّقاليد، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم تشغيل التكبيرات في البيت

قدّمنا في هذا المقال إجابة السّؤال ما هو حكم قول عيد اضحى مبارك ، وكذلك حكم التهنئة بالعيد وحكمها قبل الصلاة، كذلك حكم المصافحة والمعانقة عند التهنئة، وعدّدنا صيغ التّهنئة المتعارف عليها بين المسلمين، ونسأل الله تعالى أن يجعل هذا المقال نافعاً وقيّماً ومفيداً للجميع.

المراجع

  1. السلسلة الصحيحة , الألباني/أنس بن مالك/2021/إسناده صحيح
  2. dorar.net , التَّهنِئةُ بالعِيدِ , 14/07/2021
  3. تمام المنة , الألباني/جبير بن نفير/354/إسناده صحيح
  4. islamqa.info , حكم التهنئة بالعيد والمصافحة والمعانقة بعد الصلاة , 14/07/2021
  5. islamqa.info , حكم التهنئة بالعيد قبل دخوله , 14/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *