المرجع الموثوق للقارئ العربي

حدثت معركة عين جالوت عام 658 وانتهت بإنتصار المسلمين

كتابة : اسماعيل منصور

حدثت معركة عين جالوت عام 658 وانتهت بإنتصار المسلمين فقد شهد التاريخ الإسلامي وجود الكثير من الطامعين الغزاة الذين حاولوا الإستيلاء على الإرث الذي صنعته الحضارة الإسلامية عبر عصورها ومن بين هؤلاء كان المغول بقيادة هولاكو وهو أحد أحفاد جنكيز خان المؤسس لهذه الإمبراطورية الهمجية والتي اجتاحت مناطق واسعة في الحوار وصلت إلى الصين شرقاً وحتى الوطن العربي غرباً، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على الزحف المغولي إلى مصر ومعركة عين جالوت.

الزحف المغولي إلى مصر 

بعد أن أسس المغولي المتعطش للدماء جنكيز خان الإمبراطورية المغولية بدأ بالزحف لتمديد رقعة امبراطوريته في كل الاتجاهات وبعد وفاته جاء حفيده مونكو خان ومن بعده أخيه هولاكو الذي أكمل مسيرة جده وزحف باتجاه الخلافة العباسية، وبعد معارك دامية كان آخرها في بغداد حاضرة العباسيين سقطت الخلافة العباسية عام 656 هجري وأكمل زحفه إلى بلاد الشام تاركاً خلفه بغداد كتلة من الركام التي دمرها بكل وحشية، وبعد هذا النصر توجهت أنظار المغول إلى القوة الثانية في العالم الإسلامي وهي المماليك التي كانت عاصمتها القاهرة، وكسابق سياستهم حاول المغول ترهيب المماليك بإرسال التهديدات مع المبعوثين وأوامر الإستسلام قبول دخول المدينة دون استجابة حتى انتهى الأمر في معركة عين جالوت.[1]

شاهد أيضًا: سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 ه

معركة عين جالوت 

بعد العراق وبلاد الشام وصل القائد المغولي السفاح إلى تخوم سلطنة المماليك التي كان يحكمها آنذاك القائد المملوكي قطز حيث أرسل قبل وصوله المبعوثين ليخبروا القائد العربي بأن يستسلم في رسالة لا تخلو من التهديد واللهجة البربرية فما كان من القائد إلا أن قطع رؤوس المبعوثين وعلقهم على أبواب القاهرة كرسالة واضحة للرفض، وكان الظاهر بيبرس قائد جيش المماليك المكلف من قطز ولكنه فضل لقاء المغول خارج أسوار القاهرة فنصب لهم في موقع عين جالوت واتبع معهم تكتيكاً معيناً في القتال حيث خبأ معظم قواته في التلال المجاورة وأوحى للقائد المغولي أن جيشه ضعيف، وبعد معارك دامية بين الطرفين كبد فيها جيش المماليك الخسائر الفادحة في جيش هولاكو لم يعد يستطيع هولاكو الصمود فهزم شر هزيمة وطرد من القاهرة وفيما بعد تمكن الظاهر بيبرس بعد أن تولى الحكم من دحر المغول من بلاد الشام.[2]

شاهد أيضًا: من هو مؤسس الإمبراطورية المغولية

حدثت معركة عين جالوت عام 658 وانتهت بإنتصار المسلمين

كانت الهزيمة التي تعرض لها جيش المغول وهولاكو على يد المماليك بمثابة بداية النهاية للإمبراطورية المغولية فقد أحدثت معركت عين جالوت فرقاً كبيراً في النظرة لدى الأمم الموجودة في ذلك العصر إلى الجيش المغولي الذي لا يقهر، مما دفع المغول إلى إرسال المزيد من القوات لمحاربة المماليك حتى يستعيدوا سلطانهم وماء وجههم إلا أنهم فشلوا أيضًا في محاولاتهم لإسقاط الإمبراطورية الإسلامية، ولهذا السبب يعتبر المؤرخين معركة عين جالوت حدثًا تاريخيًا في تاريخ العالم الذي أنهى أخيرًا الإرهاب الواسع النطاق الذي جلبه هجوم المغول إلى العالم وأعاد الاستقرار مرة أخرى، وأصبح تاريخ هذه المعركة يؤرخ كيوم تاريخي حيث أنه حدثت معركة عين جالوت عام 658 هجري وانتهت بإنتصار المسلمين:[2]

  • العبارة صحيحة

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان حدثت معركة عين جالوت عام 658 وانتهت بإنتصار المسلمين والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا في سياقه كيف تم الزحف المغولي إلى مصر واحداث معركة عين جالوت التاريخية.

المراجع

  1. medium.com , The Battle That Saved Islam And Crushed The Mongols , 30/09/2021
  2. britannica.com , Battle of ʿAyn Jālūt , 30/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *