المرجع الموثوق للقارئ العربي

النشيد الوطني الإماراتي الرسمي ، عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا

كتابة : شادي خلف

إنّ كلمات النشيد الوطني الإماراتي الرسمي ، عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا تُعتبر من الكَلمات المميّزة التي تقوم على رَسم حالة الاتّحاد الإماراتي في واحدة من أبرز وأجمل الصّور الوطنيّة، فقد كان لفضل الاتّحاد أن تمّ إنشاء النّواة الأولى لدولة الإمارات العربيّة المتحدّة التي انطلقت من الرّمال ووصلت إلى الفضاء، وإلى مصافي الدّول العالميّة ذات الشَّأن السّياسي والاقتصادي، وتزامنًا مع عيدها الوطني نقوم على تناول نشيد الإمارات الرّسمي في بضعة سطور، وعبر مَوقع المَرجع يُسعدنا نُبارك لأهلنا في الإمارات وأن نبيّن لهم من هو كاتب النشيد الوطني الاماراتي بعد أن نقوم على سرد كلمات النشيد الوطني الإماراتي.

دولة الإمارات العربية المتحدة

إّن دولة الإمارات العربيّة المتحدة هي واحدة من الدّول العربيّة القويّة ذات السّيادة، وقد قامت هذه الدّولة بجهود أبناءها المخلصين لتنطلق في مشوار البناء والإعمار فوصلت من الرّمال إلى الفضاء وإلى مصافي الدّول العالميّة المتقدّمة، حيث كانت كبقيّة الدّول الأخرى تقبع في تفرّق تحت راية الاحتلال الانجليزي إلى أن نالت استقلالها، وقامت بعد ذلك على إحدى أبرز الصّور التاريخية عراقة، وهو التحالف الإماراتي والاتّحاد الذي تمّ بجهود المؤسس سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث أفضت تلك الجهود إلى إجماع شيوخ وحكّام الإمارات السبعة على قرار الوحدة لتشكيل نواة الدّولة الإمارتيّة التي هي عليه اليوم، وهي كل من: (إمارة دبي، إمارة أبو ظبي، إمارة الشارقة، إمارة عجمان، إمارة أم القيوين، إمارة رأس الخيمة، وإمارة الفجيرة).[1]

وجدير بالذّكر أنّ دولة الإمارات العربيّة المتحدة تحتفل في ذكرى يوم الاتّحاد الإماراتي على أنّه المناسبة الوطنيّة للدولة والشّعب والذي تمّ الإعلان عنه في الثاني من شهر ديسمبر لعام 1971 ميلادي، والذي كان قبل خمسين عام من الآن، تكريما لتلك الجهود العظيمة التي أثمرت عن قيام واحدة من الدّول العربيّة التي تستحقّ الفخر والاعتزاز، على انّها التجربة الاقتصاديّة الأكبر، والتي استقطبت كبار رجال الأعمال والشّركات والعلامات التجاريّة لتكون منطلق لها، وقد اعتمدت النشيد الوطني الخاص بها تقديرًا لتلك الحادثة بحيث تصوّر كلماته حادثة الاتّحاد في أبهى صورها، وهو ما سنقوم على إيضَاحه عبر فقراتنا الآتية.

دولة الإمارات العربية المتحدة

اقرأ أيضًا: متى تم اعتماد النشيد الوطني لدولة الإمارات

النشيد الوطني الإماراتي الرسمي، عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا

يبدأ النشيد الوطني الإماراتي بكلمات عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا، تقديرًا لتلك الحادثة التاريخيّة التي جمعت إمارات البلاد تحت راية وعلم مُشترك، ونشيد يجمع قلوب الأهل والأحباب من شعوب تلك الإمارات، وجاءت كلماته الرّسميّة على الشّكل الآتي:[2]

عِيشِي بِلَادِي عَاشَ اتِّحَادُ إِمَارَاتِنَا

عِشْتِ لِشَعبٍ

دِينُهُ الْإِسْلَامُ هَدْيُهُ القُرْآن

حَصَّنْتُكَ بِاسْمِ الله يَا وَطَنُ

بِلَادِي بِلَادِي بِلَادِي بِلَادِي

حَمَاكِ الْإِلَهُ شُرُورَ الزَّمَان

أَقْسَمْنَا أَنْ نَبْنِيَ نَعْمَل

نَعْمَل نُخْلِص نَعْمَل نُخْلِص

مَهْمَا عِشْنَا نُخْلِصْ نُخْلِصْ

دَامَ الْأَمَانُ وَعَاشَ الْعَلَم يَا إِمَارَاتِنَا

رَمْزَ الْعُرُوبَة

كُلُّنَا نَفْدِيكِ بِالدِّمَاء نَرْوِيكِ

نَفْدِيكَ بِالْأَرْوَاحِ يَا وَطَن

من هو كاتب النشيد الوطني الإماراتي الرسمي

إنّ كاتب النشيد الوطني الإماراتي الرّسمي هو الشاعر والكاتب عارف الشيخ عبد الله الحسن، وهو أحد شُعراء الإمارات العربيّة المتحدة الذي تعود أصوله إلى إمارة دبي، وهو من الأشخاص المثقفين الذين عُرف عنهم الأدب والثقافة والاهتمام باللغة العربية وبلاغتها، فقد حاز على إجازة في الشريعة الإسلاميّة والقانون من جامعة الأزهر في مصر، بعد أن درس مراحله التعليميّة الأولى في مدارس إمارة دبي ومكّة المكرّمة في المملكة العربيّة السعوديّة، وحاز أيضًا على شهادة الدّكتوراه في الدّراسات الإسلاميّة.

عمل كاتب النشيد الوطني الإماراتي الرسمي الأستاذ عارف الشيخ عبد الحسن في مجال التدريس، ثمّ انتقل في سلّم الوظائف ليتولّى إداري أحد المعاهد الدّينية للمرحلة الثانويّة، ثمّ ترقّى بعد ذلك وتمّ تعيينه رسميًا في صفة مدير دائرة الامتحانات في الإمارات العربيّة المتحدة، ومارس أيضًا بالإضافة إلى وظائفه السابقة، عمله في وزارة التّربيّة والتّعليم الإماراتيّة حتّى العام 2002 ميلادي، وقد كان استشاريًا في تأليف عدد واسع من الكتب وأهمّها كتب التربيّة الإسلاميّة لصفوف المراحل التعليميّة في كل من الإعدادي والثّانوي، وقد قام على عدد كبير أيضًا من الأناشيد والمؤلّفات والقصائد الشّعرية الأخرى، والتي كان أهمّها قيامه بتأليف النشيد الوطني لدولة الإمارات العربيّة المتحدّة، والذي تمّ اعتماده بشكل رسمي للبلاد.

اقرأ أيضًا: اذاعة مدرسية عن يوم العلم الاماراتي

قصة النشيد للإمارات العربية المتحدة

ظلّت دولة الإمارات العربية المتحدة بلا نشيد رسمي منذ تأسيس الاتّحاد الإماراتي ف العام 1971 ميلادي، وحتّى مطلع العام 1986 للميلاد، وقد كان الأمر يقتصر على المعزوفات الموسيقيّة للدولة أثناء الاحتفالات والفعاليات الرّسميّة، إلى أن قام السيّد أحمد حميد الطاير بالتّوجيه بضرورة اعتماد كلمات رسميّة لتكون النِّشيد الوطني الذي يجمع عليه شعب الإمارات العربية المتحدة، ليتوّج ذلك الاتحاد في قصيدة يستمع إليها في جميع اللقاءات والمناسبات المهمّة، وقفد كان الاستاذ أحمد الطاير يشغل منصب وزير التّربيّة والتّعليم في تلك الحقبة، وقد وقع الاختيار في تلك المرحلة على الاستاذ الإماراتي المخضرم عارف الشيخ عبد الله الحسن والذي عُرف عنه المشاركات الكبيرة في تنظيم الأناشيد في الكتب التعليميّة للمناهج الطّلابيّة، وقد كان في وقتها يمارس عمله في وزارة التربية والتعليم، إلّا أنّ الصعوبة كانت قائمة بضرورة كتابة القصيدة التي ستمثّل النشيد الرّسمي للبلاد على اللحن الإماراتي القائم، وهو ما اجتازه الاستاذ عارف الشيخ عبد الله الحسن، بعد جهود طويله، ليتم تقديم القصيدة إلى سمو وزير التعليم فتلاقي إعجابه، وعليه فقد تمّ اعتماد تلك القصيدة كنشيد وطني للإمارات، بعد أن قام الوزير بإرسال كلماتها إلى إذاعة دبي لتقوم الأخرى بتسجيل الكلمات برفقة اللحن عبر مجموعة من الطّلاب، ممّا لاقي إعجاب وترحيب القيادة التي قرّرت اعتماده نشيدًا رسميًا للدولة الإماراتيّة.

اقرأ أيضًا: لماذا يوم العلم الإماراتي في الثالث من نوفمبر

من هو ملحن النشيد الوطني الإماراتي الرسمي

يعود الفضل في تلحين النشيد الوطني الإماراتي الرسمي إلى جهود الموسيقار المصري سعد عبد الوهاب وكان ذلك في العام 1971 ميلادي،  وهو مواطن يحمل الجنسيّة العربيّة المصريّة، حيث ولد في شهر يونيو لعام 1926 ميلادي، ويحمل إجازة في الزّراعة من كليّة الزّراعة التي تتبع إلى جامعة القاهرة، وقد أقام سعد عبد الوهاب لسنوات طويلة في الإمارات العربيّة المتحدة، قبل أن يقوم بتلحين النشيد الوطني، فقد عُرف عنه كثرة تنقلاته ما بين الإمارات العربيّة المتحدة والمملكة العربيّة السعوديّة، وجمهورية مصر، وجدير بالذّكر أنّه ابن شقيق الموسيقار المصري محمد عبد الوهاب، وكان في بداية مشواره الفني مذيعًا لينتقل بعد ذلك إلى الغناء ثمّ عمل في رتبة مستشار للأغنية الوطنيّة الإماراتيّة في إذاعة الإمارات، وهو من قام على تأليف ألحان السّلام الوطني الإماراتي التي عُرفت حتّى قبل النشيد الوطني للدولة.

جدير بالذّكر أنّ ملحّن النشيد الوطني الإماراتي الرسمي توفّي في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر لعام 2004ميلادي، بعد سيرة فنيّة مميّزة، ومشوار حياة أمضاه في التّرحال ما بين الإمارات ومكّة المكرمة ومصر، وبعد أن قام على تلحين النشيد الوطني الإماراتي، فانتقل إلى موطنه الأصلي ليكمل حياته هناك، حيث عاش في القاهرة بشكل مُنعزل وبعيد عن العمل والوسط الفنّي حتّى توفّي في العام 2004 ميلادي، بعد صراع مع المرض لمدّة ثلاثة سنوات.

شاهد أيضًا: كلمة بمناسبة يوم العلم الإماراتي 2021

متى تم اعتماد النشيد الوطني الاماراتي الرسمي

تمّ اعتماد النشيد الوطني بشكل رسمي لدولة الإمارات العربية المتحدّة في العام 1986 ميلادي، وذلك بعد قيام الاتحاد الإماراتي بما يزيد عن خمسة عشر عام، حيث كانت الحالة العامة للبلاد تعتمد ما يُعرف بنشيد السلام الإماراتي الذي كان عبارة عن ألحان موسيقيّة مميّزة قام الموسيقار المصري سعد عبد الوهاب على تلحينها، والذي كان يشغل مستشار الأغنيّة الوطنيّة الإماراتيّة في إذاعة الإمارات في تلك المرحلة، فلم يكن لدولة الإمارات نشيد وطني رسمي حتّى العام 1986 ميلادي.

جدير بالذّكر أنّ الإعلان الأوّل عن النشيد الوطني الإماراتي الرسمي كان في العام 1986 ميلادي، حيث تمّ بثّ النشيد للمواطنين عبر إذاعة الإمارات بعد أن تمّت الموافقة عليه بشكل رسمي عبر مجلس الوزراء الإماراتي والذي كان بقلم الأستاذ الشّاعر عارف الشيخ عبد الله الحسن، ومنذ ذلك التّاريخ صار النشيد الوطني لدولة الإمارات يصدح في جميع المناسبات الرّسميّة للدولة، وجميع الزّيارات الرّسميّة للمسؤولين إلى الدّاخل والخارج الإماراتي.

اقرأ أيضًا: من هو ملحن النشيد الوطني الاماراتي

كلمات عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا

هو المطلع الرّسمي الذي تمّ اعتماده في النشيد الوطني الرّسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي كان للمرّة الأولى في العام 1986 ميلادي، أي بعد حوالي 16 عام على قرار الاتّحاد الإماراتي، حيث تمّ الاعتماد سابقًا على الألحان الموسيقيّة الخاصّة التي تُعرف بالسلام الإماراتي والتي كانت من تلحين الموسيقي المصري سعد عبد الوهاب والتي كانت في العام 1971 ميلادي.

تُعتبر كلمات عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا من الكلمات المميزة التي تمّ اعتمادها لترسم إحدى أبرز الصّور التاريخية من الذّاكرة الإماراتيّة كنايةً عن فضل تلك الحادثة في بناء مجد وتاريخ الدّولة الإماراتيّة الحاليّة، وفضل الشّيوخ والقادة الذين رسموا الطّريق للأحفاد للوصول إلى مستقبل آمن ينعمون به بكل خير، وهو ما يتم الاستماع إليه وترديده في صبيحة كل أسبوع دراسي جديد في عموم مدارس الإمارات العربيّة المتحدّة.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا به النشيد الوطني الإماراتي الرسمي، عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا وانتقلنا عبر سطوره وفقراته ليكون القارئ قد تعرّف على دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى أبرز المعلومات عن النشيد الوطني للإمارات، وعلى جواب من هو كاتب النشيد الوطني الإماراتي، لنختم أخيرًا مع تاريخ اعتماد النشيد الوطني للإمارات وعلى كلمات عيشي بلادي عاش اتحاد اماراتنا.

المراجع

  1. marefa.org , تاريخ الإمارات العربية المتحدة , 22/11/2021
  2. wikiwand.com , عيشي بلادي , 22/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *