المرجع الموثوق للقارئ العربي

سبب نزول سورة التحريم

كتابة : محمد شودب

سبب نزول سورة التحريم من أشهر الموضوعات تندرج تحت علوم القرآن الكريم وتحديدًا علم أسباب نزول الآيات، وهو علم كامل يُعنى بأسباب نزول الآيات القرآنية الكريمة، فنزول الآية القرآنية مفتاح لتفسيرها، وإنَّما تُفسر أغلب الآيات الكريمة بناء على سبب النزول الصحيح الذي جاء فيها، لهذا يهتمُّ موقع المرجع في تسليط الضوء على سورة التحريم وعلى سبب نزول سورة التحريم وسبب تسميتها ومضامينها ومقاصدها والعبر والمواعظ المستنبطة والمستخلصة من هذه السورة الكريمة.

سورة التحريم

تُعدُّ سورة التحريم واحدة من السور المدنية، أي السور التي نزلتْ على رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعد الهجرة النبوية المباركة، وهي سورة من سور المفصل، يبلغ عدد آياتها 12 آية، وقد صحَّ أنَّ هذه السورة نزلت بعد سورة الحجرات، وجدير بالقول إنَّ سورة التحريم تقع في الجزء الثامن والعشرين من أجزاء القرآن الكريم، بعد سورة الطلاق وتسبق سورة الملك، وقد بدأ الله تعالى هذه السورة بأسلوب نداء، حيث نادى في مستهلها الرسول عليه الصَّلاة والسَّلام، قال تعالى في مطلع سورة التَّحريم: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ ۖ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[1]وفيما يأتي سوف نتحدَّث عن هذه السورة من جوانب عديدة.[2]

شاهد أيضًا: فضل قراءة سورة يس 7 مرات للرزق والزواج وقضاء الحاجة

سبب نزول سورة التحريم

يوجد بين أهل العلم خلاف بسيط يتعلَّق بسبب نزول سورة التحريم، فجاء في سبب نزول مطلع هذه السورة في صحيح الحديث الشريف عن عائشة -رضي الله عنها- ما يأتي: “أنَّ النبيَّ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- كانَ يَمْكُثُ عِنْدَ زَيْنَبَ بنْتِ جَحْشٍ فَيَشْرَبُ عِنْدَهَا عَسَلًا، قالَتْ: فَتَوَاطَأْتُ أَنَا وَحَفْصَةُ أنَّ أَيَّتَنَا ما دَخَلَ عَلَيْهَا النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَلْتَقُلْ: إنِّي أَجِدُ مِنْكَ رِيحَ مَغَافِيرَ، أَكَلْتَ مَغَافِيرَ؟ فَدَخَلَ علَى إحْدَاهُمَا، فَقالَتْ ذلكَ له، فَقالَ: بَلْ شَرِبْتُ عَسَلًا عِنْدَ زَيْنَبَ بنْتِ جَحْشٍ، وَلَنْ أَعُودَ له، فَنَزَلَ: {لِمَ تُحَرِّمُ ما أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ} إلى قَوْلِهِ: {إنْ تَتُوبَا} لِعَائِشَةَ وَحَفْصَةَ، {وَإِذْ أَسَرَّ النبيُّ إلى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا}، لِقَوْلِهِ: بَلْ شَرِبْتُ عَسَلًا”[3] وهذا القول الأول.

يرى بعض العلماء أيضًا أنَّ سبب نزول سورة التحريم وتحديدًا مطلع هذه السورة هو أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان في بيت زوجته حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وكان معه مارية القبطية، وكانت أم المؤمنين حفصة -رضي الله عنها- قد خرجت لزيارة أبيها عمر بن الخطاب، فلمَّا عادت رأت مارية في بيتها ومعها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فلم تدخل البيت وانتظرت حتَّى خرجت مارية فدخلت على رسول الله، فرأى رسولُ الله في وجه حفصة الحزن بسبب غيرتها لما رأت، فقال لها عليه الصَّلاة والسَّلام: “لا تخبري عائشة ولك علي أنَّ لا أمرَّ بها أبدًا:، وفكان هذا سبب نزول سورة أوائل سورة التحريم، والله تعالى أعلم.[4]

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة الكهف وفضلها مختصر

سبب تسمية سورة التحريم بهذا الاسم

بعد أن تحدَّثنا عمَّا ورد في سبب نزول سورة التحريم، جدير بالقول إنَّ سبب تسمية سورةِ التَّحريم بهذا الاسم هو أنَّ الله -سبحانه وتعالى- عاتب رسوله الكريم -عليه الصَّلاة والسَّلام- في مطلع هذه السورة بسبب تحريمه ما أحل الله تعالى، حيث هجر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- إحدى زوجاته بغية إرضاء الأخرى، ولهذا سُمِّيت هذه السورة بسورة التحريم، والله تعالى.

شاهد أيضًا: كم عدد حروف سورة الفاتحة

مضامين سورة التحريم

إنَّ الذي يُقصد بمضامين المواضيع التي تناولتها السورة القرآنية في آياتها، وجدير بالقول إنَّ مضامين السورة القرآنية ترتبط بشكل أو بآخر بسبب نزول السورة، فنزول السورة هو مفتاح تفسيرها والمدخل إلى مضمونها، وفيما يأتي مضامين سورة التحريم كاملة:

  • يعاتب الله تعالى في مطلع سورة التحريم رسوله الكريم -عليه الصَّلاة والسلام- لأنَّه منع وحرَّم على نفسه ما أحل الله -سبحانه وتعالى- له لكي يرضي إحدى زوجاته فقط.
  • توجِّه السورة الكريمة وترشد المسلمين للطاعة والعمل في سبيل إرضاء الله تعالى وإرضاء رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم؛ وذلك بهدف النجاة من عقوبة الآخرة ونار الجحيم.
  • تحدثت السورة على أنَّ الله تعالى لا يقبل اعتذارات الكافرين يوم القيامة، لأنَّ الله تعالى لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء.
  • تدعو سورة التحريم وتحث المسلمين على الجهاد في سبيل الله تعالى، وتضرب الأمثال عن الأمم السابقة، فتشبِّه الكافرين بامرأتي نوح ولوط، وتشبه المؤمنين بامرأة فرعون.

مقاصد سورة التحريم

إنَّ المقصود بالمقاصد أي الغرض والغاية التي نزلتْ هذه السورة لأجلها، وأهم مقصد من مقاصد هذه السورة هي عتاب الله -سبحانه وتعالى- لرسوله الكريم لأنَّه حرَّم على نفسه ما أحل الله تعالى له، وفي هذا تبيان للمسلمين جميعًا بأنَّه لا يجوز للمسلم أن يحرِّم على نفسه أمرًا أحلَّه الله تعالى، ثمَّ تتناول السورة بعض الأشياء التي من شأنها أن تحمي المسلمين من عذاب نار جهنم، يقول الله تعالى في سورة التحريم: {يا أيُّهَا الذِينَ آمنُوا قُوا أنفُسَكُم وأَهلِيكُمْ نارًا وقُودهَا النَّاسُ والحجَارَةُ علَيهَا ملَائِكَةٌ غلَاظٌ شدَادٌ لا يعصُونَ اللَّهَ ما أَمرَهُمْ ويفْعَلُونَ ما يؤمَرُونَ}[5] فهي تدعو المؤمنين إلى الطاعة للنجاة يوم الحساب.

ومن أهم مقاصد سورة التحريم دعوتها للمسلمين للجهاد في سبيل الله عز وجل، وتدعوهم لبذل الغالي والنفيس في سبيل إعلاء كلمة الله تعالى وفي سبيل القضاء على كلمة الكفر والشرك، قال تعالى في سورة التحريم: {يا أيُّهَا النبِيُّ جاهِدِ الكُفَّار والمُنَافِقِينَ واغْلُظْ علَيهِمْ ومَأْوَاهُمْ جهَنَّمُ وبِئْسَ المصِيرُ}[6] والله تعالى أعلم.

عبر وعظات من سورة التحريم

إنَّ في سورة التحريم الكثير من العبر والمواعظ التي يمكن للمسلمين الاستفادة منها والاعتبار بها، وفيما يأتي عبر وعظات من سورة التحريم المباركة:

  • ألَّا يحرم المسلم على نفسه ما أحل الله تعالى له، وأن يأخذ بالرخص الشرعية التي آتاه الله إياها، فإن الله تعالى يحب أن تأتوا رُخصه.
  • أن يكون المسلمون غلاظًا أشداء على الكافرين وعلى المنافقين والمشركين، وألَّا يتهاونوا مع أعداء الدين الإسلامي الحنيف أبدًا.
  • تبين السورة الكريمة على أنَّ أقوال النبي وأفعاله مصدر من مصادر التشريع في الإسلام، والدليل هو أنَّ الله تعالى عاتب نبيه مباشرة وأمره بالرجوع عمَّا حرَّم على نفسه، وفي هذا تأكيد على أنَّ تصرفات النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- مؤيدة بالوحي وبالحكمة الإلهية العظيمة.
  • ضربت الآية القرآنية الكريمة الكثير من الأمثال عن سير الغابرين، فتحدَّثت عن حال امرأتي لوط ونوح عليهما السلام، وذكرت حال آسيا امرأة فرعون وتحدَّثت عن ثبات امرأة فرعون على دينها، وتحدثت السورة عن مرين بنت عمران أم نبي الله عيسى عليه السلام، هذه المرأة التي أحصنت فرجها وكانت عند الله -سبحانه وتعالى- من القانتين، والله تعالى أعلم.

بهذه العبر والعظات نصل إلى نهاية هذا المقال الذي فصلنا فيه في الحديث عن سورة التحريم وعن سبب نزول سورة التحريم وتناولنا فيه الحديث عن سبب تسمية هذه السورة ومقاصدها ومضامينها وأشهر العبر والعظات المستنبطة من آيات هذه السورة الكريمة.

المراجع

  1. سورة التحريم , الآية 1.
  2. wikiwand.com , سورة التحريم , 03-03-2021
  3. صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 1474، صحيح.
  4. islamweb.net , سبب نزول أوائل سورة التحريم , 03-03-2021
  5. سورة التحريم , الآية 6.
  6. سورة التحريم , الآية 9.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.