المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيفية علاج الضرس الملتهب في البيت

كتابة : علي بتاريخ : 3 يونيو 2021 , 05:00 آخر تحديث : يونيو 2021 , 22:16

يمكن علاج الضرس الملتهب في البيت للتخلص من الألم، حيث يعتبر تسوس الأسنان من أكثر أسباب ألم الأسنان شيوعًا، بالإضافة إلى حساسية الأسنان العالية عند درجات حرارة مختلفة، أو ألم عند الضغط على الأسنان عند المضغ أو العض، وفي هذا المقال على موقع المرجع سيتم توضيح كل ما يخص علاج الضرس الملتهب.[1][2]

كيفية علاج الضرس الملتهب في البيت

يٌنصح الأشخاص الذين يعانون من ألم الأسنان باستشارة طبيب الأسنان قبل استخدام أي من العلاجات، حيث يعاني البعض من حالات طبية معينة وحساسية من المكونات العشبية، كما يُنصح بتجنب إهمال آلام الأسنان التي قد تتفاقم، ويمكن تخفيفها عن طريق تناول مسكنات الألم أو باتباع الطرق التالية:[4][5]

محلول الماء والملح

يشتهر الماء المالح بقدرته على تعقيم الفم وإزالة بقايا الطعام العالقة بين الأسنان، كما أنه يساعد في تقليل شدة الالتهابات ويسرع التئام تقرحات اللثة، ويمكن استخدام الماء المالح للشطف بإضافة نصف ملعقة ملح إلى كوب ماء، والمضمضة دون ابتلاع المحلول.

الشطف بمحلول بيروكسيد الهيدروجين

لمحلول بيروكسيد الهيدروجين  القدرة على تسكين الألم والالتهابات داخل الفم، بالإضافة إلى محاربة البكتيريا وإزالة البلاك الذي يستهدف اللثة، ومن الضروري تخفيف تركيز الهيدروجين في محلول بيروكسيد بالماء جيداً قبل شطف الأسنان به.

الكمادات الباردة

تساعد الكمادات الباردة على تضييق الأوعية الدموية مما يؤدي أيضًا إلى تقليل الألم والالتهاب والتورم، كما أن الكمادات الباردة تخفف ألم الأسنان الناجم عن التعرض لضربة مباشرة على الأسنان، ويمكن عمل كمادات الثلج بسهولة عن طريق لف مكعبات الثلج بقطعة قماش ووضعها على الخدين لمدة 20 دقيقة كل مرة.

الثوم

يتميز الثوم بخصائصه المسكنة، ومقاومته للبكتيريا المسؤولة عن تكوين طبقة البلاك او الجير على الأسنان واللثة.

القرنفل

يحتوي القرنفل على مركبات تعمل على تخدير الألم وتخفيف الالتهاب، كما أن للقرنفل خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا، وبالتالي تساعد في القضاء على الميكروبات التي تصيب الأسنان واللثة، ويعتبر الأوجينول من أكثر هذه المركبات شيوعًا، وعادة ما يلجأ الأفراد إلى صب بضع قطرات من زيت القرنفل المخفف على قطعة من القطن الصوف ثم وضعها على الأسنان، ولكن من الأفضل تقليل تركيز زيت القرنفل عن طريق إضافة الماء أو زيت الزيتون، و يمكن أيضًا استخدام أزهار القرنفل المجففة، عن طريق مضغه بلطف لاستخراج الزيت، ثم وضعه على السن المؤلم لمدة 30 دقيقة تقريبًا.

الزعتر

يشتهر الزعتر باستخداماته الطبية، وعادة ما يستعمل للتخفيف من أمراض الصدر مثل: التهاب الشعب الهوائية والسعال الديكي، حيث يتميز بخصائصه المعقمة والمضادة للفطريات، ولاحتوائه على مركبات مضادة للأكسدة والبكتيريا، ولا تختلف طريقة استخدامه كثيرًا عن استخدام القرنفل، حيث يكفي صب بضع قطرات من زيت الزعتر المتطاير على قطعة من القطن، ثم وضعها مع ضرورة مراعاة خلط زيت الزعتر بالماء لتقليل تركيزه.

مستخلصات الفانيليا

مستخلصات الفانيليا تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، من المعروف أيضًا أن هذه المستخلصات تحتوي على مركبات كحولية قادرة على تخدير الألم، ويمكن استخدام مستخلصات الفانيليا ببساطة عن طريق وضع كمية صغيرة على قطعة من القطن ثم وضعها في الفم عدة مرات في يوميًا.

النعناع المنقوع

يحتوي النعناع على خصائص تخفف من آلام الأسنان، ومن المعروف أيضًا أن المنثول المتوفر في النعناع يمنحه طعمًا ورائحة، وهو مضاد للبكتيريا، حيث تُضاف ملعقة من أوراق النعناع المجففة إلى كوب من الماء المغلي، ثم نتركه منقوعًا لمدة عشرين دقيقة، ثم يمكن شطفه أو شربه، ويمكن استخدام كرة قطنية منقوعة في بضع قطرات من زيت النعناع كعلاج مؤقت بوضعه على السن المصاب.

نبات الصبار

يمكن استخراج جل الصبار من أوراقه المائية القديمة، وقد كان يستخدم سابقًا في علاج الحروق والإصابات الطفيفة، ويستخدمه البعض اليوم لتطهير اللثة وتهدئة الالتهابات، والصبار له خصائص مضادة للبكتيريا والجراثيم، حيث يوضع على المنطقة المصابة بالفم ويتم تدليكه برفق.

أوراق الجوافة

تحتوي أوراق الجوافة على خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات، وتساعد على التئام الجروح والحفاظ على صحة الفم، ولاستخدامها يمكن مضغ أوراق الجوافة الطازجة أو إضافة أوراق الجوافة المطحونة إلى الماء المغلي لعمل غسول للفم.

عشبة القمح

تحتوي هذه العشبة على العديد من الخصائص العلاجية للجسم بشكل عام، ويمكن أن تقلل الالتهاب داخل الفم بسبب محتواها الغني بالكلوروفيل، ويمكن استخدام عصيرها كغسول للفم.

الرفع

يمكن أن يؤدي تراكم الدم في الرأس إلى حدوث صداع، لذلك يمكن رفع الرأس باستخدام وسادة مما يساعد في تخفيف الآلام والنوم.

زيت الزيتون

رش قطرات من زيت الزيتون على قطعة قطن نظيفة وضعها على السن الملتهب.

البصل

يتم وضع شرائح البصل على الأسنان المؤلمة، فالبصل يعمل كمضاد للبكتيريا.

شاهد أيضًا: تجربتي مع زراعة الاسنان والفحوصات اللازمة قبل القيام بها

أسباب آلام الأسنان

تتعدد أسباب آلام الأسنان، حيث يحدث ألم الأسنان عادة بسبب إصابات الأسنان أو اللثة بسبب التسوس، وتلف مينا الأسنان، وهي الطبقة الواقية للسن، وكشف منطقة العاج، وهي الطبقة الحساسة التي تحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية، من هذه الأسباب ما يلي:[3][2]

  • خراج الأسنان: وينتج عن عدوى داخل السن وتنتقل إلى جذر السن والعظام المحيطة به.
  • تلف الأسنان أو كسورها: يؤدي كسر السن إلى كشف طبقة العاج أو اللب، مما يتسبب في ألم الأسنان كلما ضغط عليها الشخص أثناء العض أو المضغ.
  • إجراءات علاج مشاكل الأسنان: في بعض الأحيان بعد وضع الحشوة أو تركيب التاج  تحدث زيادة في حساسية الأسنان خاصة إذا كانت منطقة إزالة تسوس الأسنان كبيرة أو عميقة، وقد يؤدي ذلك أحيانًا إلى تهيج العصب و بمرور الوقت تختفي هذه الحساسية إذا كانت الأسنان صحية بدرجة كافية
  • صرير الأسنان: تحدث هذه الحالة عادةً دون وعي أثناء النوم وتؤدي إلى تلف الأسنان وتهيج الأعصاب أحيانًا لدرجة أن الأسنان تصبح حساسة.
  • أمراض اللثة: تشمل منطقة اللثة وأربطة اللثة والعظام التي تحيط بالأسنان وتثبتها، وتشمل المراحل المبكرة من مشاكل اللثة عادة الالتهاب والاحمرار والتورم وسهولة النزيف، ويمكن أن تتطور أمراض اللثة وتصل إلى الفكين المحيطين بالأسنان، مما يسبب فقدان العظام حول الأسنان، ويتكون خراج اللثة في الفراغ بين السن واللثة مسبباً الألم
  • كشف الجذور: تزداد حساسية الأسنان وألمها عند انكشاف الجذر وعدم تغطيته بما يكفي من أنسجة العظام واللثة.
  • التهاب الجيوب الأنفية: نظرًا لوجود جذور الأضراس العلوية بالقرب من تجاويف الجيوب الأنفية العلوية، يمكن أن يسبب التهاب تجاويف الجيوب الأنفية إيلامًا في هذه الأضراس وإحساسًا بألم الأسنان.
  • أضراس العقل: وهي آخر الأسنان الدائمة التي تظهر في مؤخرة الفم، وغالبًا لا توجد مساحة كافية لهذه الأضراس في الفم، وبذلك تصبح ضروس العقل محصورة كليًا أو جزئيًا في عظم الفك وأسفل اللثة، وبسبب صعوبة الوصول إلى الأضراس المكشوفة جزئياً أثناء تنظيف الأسنان، فإنها تصبح أكثر عرضة للمشاكل، مما يؤدي إلى ألم شديد بسبب الضغط عند اللعق.
  • تسوس الأسنان: وهو أحد الأسباب الشائعة للألم فيها، وإذا ترك دون علاج يمكن أن يتحول إلى خراج في الأسنان.
  • حشوات الأسنان التالفة.
  • العدوى، التي تحدث غالبًا بسبب ضرس العقل المغروسة في اللثة، مما يؤدي إلى تشققها أو التهابها.

نصائح للعناية بالأسنان

يمكن لمعظم الناس تجنب مشاكل الأسنان الخطيرة من خلال العناية المنتظمة بالأسنان باتباع النصائح الوقائية التالية:[6]

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي ونظف أسنانك، خاصة بعد تناول الأطعمة السكرية والنشوية التي تتراكم بينها.
  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة مع معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، مما يساعد على تقليل بكتيريا الفم مرتين يوميًا لمدة دقيقتين على الأقل مع كل استخدام.
  • استخدام خيط تنظيف الأسنان.
  • غسل الأسنان في عيادة الطبيب مرتين على الأقل مرة في السنة.
  • ارتداء واقٍ للأسنان أثناء ممارسة الرياضات التي يحتمل إصابتها للمساعدة في منع هذه الإصابات.
  • التوقف عن عادة التدخين؛ نظرا لقدرة المواد الموجودة في سجائر التبغ على زيادة حدة مشاكل الأسنان.
  • التقليل من تناول الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • زيارة طبيب الأسنان بانتظام للتحقق من صحة الأسنان والكشف بسرعة عن مشاكل الأسنان.
  • الحد من الاستهلاك المفرط للمشروبات والأطعمة الحمضية لتقليل تسوس مينا الأسنان.

شاهد أيضًا: كم عدد اسنان الانسان العادي

الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب

إذا كان ألم الأسنان شديدًا أو ناتجًا عن حالة طبية خطيرة جدًا ، يجب على المريض مراجعة طبيب الأسنان للحصول على العلاج المناسب، وذلك لأن معظم الآلام تتطلب عناية طبية ويجب على المريض مراجعة الطبيب في حالة ظهور الأعراض التالية:[2]

  • المعاناة من ارتفاع في درة الحرارة.
  • ضيق التنفس أو مواجهة صعوبة في بلع الطعام.
  • تورم المنطقة المحيطة بالضرس.
  • الإحساس بألم عند مضغ الطعام.
  • احمرار غير طبيعي في اللثة.
  • تشكل القيح حول الضرس.

الأعراض المصاحبة لآلام الأسنان

يترافق ألم الأسنان مع ألم في الفك، ومن الطبيعي أن يشعر البعض بألم في الأسنان عند التعرض لدرجات حرارة متفاوتة، وإذا استمر هذا الألم لأكثر من 15 ثانية فعليك مراجعة الطبيب، قد تكون مشكلة صحية خطيرة، وينتشر ألم الأسنان إلى الأسنان الأخرى وإلى الأذن إذا كان الالتهاب شديدًا جدًا، ومن هذه الأعراض:[2]

  • ألم عند المضغ.
  • زيادة الحساسية للحرارة.
  • نزيف من السن أو اللثة وخروج القيح.
  • تورم في منطقة الأسنان أو الخدين.
  • ظهور تسوس الأسنان.
  • حمى وصداع.

يجب تمييز وجع الأسنان عن الآلام الأخرى التي تصيب الوجه مثل التهاب الجيوب الأنفية والحلق، ويمكن أن يصاب المفصل بين الفك والجمجمة ويسبب ألماً في الأسنان مما يستدعي زيارة الطبيب لتحديد السبب.

شاهد أيضًا: وصفة لتبيض الاسنان من اول مرة بمكونات طبيعية من منزلك

إلى هنا ينتهي مقال علاج الضرس الملتهب في البيت، وقد تمّ التطرق إلى الحديث حول أسباب ألم الأسنان، والعلاج الطبي للضرس الملتهب وعلاجه بالمواد الطبيعية في البيت، وبيان أسبابه وأبرز الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب، مع التأكيد على ضرورة زيارة الطبيب المختص للحصول على استشارات طبية علمية في حالات الألم القوية.

المراجع

  1. medicalnewstoday.com , How to treat a toothache at home , 3/6/2021
  2. webmd.com , Dental Health and Toothaches , 3/6/2021
  3. emedicinehealth.com , Toothache , 3/6/2021
  4. healthline.com , 10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain , 3/6/2021
  5. webmd.com , Toothache Home Remedies , 3/6/2021
  6. nhs.uk , Toothache , 3/6/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *