المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج تورم الاصابع بسبب ضربه وكيفية الوقاية من تورم الأصابع

علاج تورم الاصابع بسبب ضربه، من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن تورم الأصابع من الأشياء التي تحدث للكثير من الناس ولها العديد من الأسباب والعوامل المسببة لها، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن تورم الاصابع وأسباب تورم الاصابع ومضاعفاته، وطرق علاجه المختلفة وكيفية علاج التورم الذي يصيب الإصبع بسبب ضربة وكيفية علاج هذا التورم بطرق طبيعية وكيفية الوقاية منه بشئٍ من التفصيل.

تورم الاصابع

يعد تورم الأصابع والتورم العام في اليدين والذراعين أمرًا شائعًا مع العديد من الإصابات والحالات الطبية، من المهم تحديد السبب الذي أدى إلى تورم الأصابع حتى يمكن بدء العلاج المناسب وتجنب المضاعفات، يمكن أن يحدث التورم بسبب إصابة في اليد أو الذراع أو بسبب حالة طارئة، تؤدي الإصابات الشديدة مثل إصابة ساحقة أو كسر في العظام إلى اندفاع الكثير من السوائل إلى المنطقة المصابة، هذا جزء من استجابة الشفاء الطبيعية للجسم، يتسبب الجسم في حدوث التهاب ويوزع المزيد من الدم والسوائل على مكان الإصابة بحيث يكون هناك المزيد من الخلايا وعوامل الشفاء المتاحة لإصلاح الإصابة ومع ذلك فإن الالتهاب المفرط يمكن أن يكون مؤلمًا وضارًا، يمكن أن تسبب بعض الحالات المرضية تورم الأصابع والتورم العام أيضًا، عادةً ما يؤدي التهاب المفاصل إلى تورم اليدين والأصابع، يمكن أن تؤدي العدوى أيضًا إلى التورم، ويجب علاجها على الفور.[1]

أسباب تورم الاصابع

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تورم الاصابع ومن أهم هذه الأسباب الإصابات والجروح وأمراض الكلى واحتباس السوائل وأمراض مثل النقرس وفيما يلي سوف نتعرف على أهم أسباب تورم الاصابع بالتفصيل.[2]

احتباس السوائل

يحدث التورم عندما تتجمع سوائل الجسم في الأنسجة أو المفاصل، في بعض الأحيان قد يكون الخنصر منتفخًا، أو قد يواجه الشخص مشكلة في انزلاق الأشياء وخلع الخواتم، قد يكون تناول الأطعمة المالحة سبب من أسباب احتباس السوائل في الجسم واحتباسها في الاصابع.[2]

التمارين الرياضية

حيث أنه عند ممارسة التمارين الرياضية يتدفق الدم إلى القلب والرئتين والعضلات ويقل تدفقه إلى الأصابع مما يؤدي إلى تضخم الاصابع وتورمها.[2]

الحرارة

عندما ترتفع درجة حرارة الجسم تنتفخ الأوعية الدموية في الجلد للسماح للحرارة بمغادرة سطح الجلد مما يؤدي لتورم الاصابع.[2]

النقرس

وهو مرض شائع إلى حد كبير في الأشخاص الذين يستطيعون شراء وتناول الكثير من اللحوم والمأكولات البحرية والكحول، وهز يسبب ألمًا شديدًا وتورمًا عادةً في إصبع القدم الكبير، لكنه يمكن أن يصيب أي مفصل من مفاصل الجسم ويسبب التورم والألم والاحمرار والحرارة.[2]

العدوى

تؤدي بعض الالتهابات التي تسببها العدوى إلى تورم الاصابع مثل عدوى الهربس وهي عدوى تسبب بثور صغيرة علة الاصابع، والعدوى التي تحدث في قاعدة الظفر تسببها البكتيريا أو الفطريات، والعدوى المؤلمة المليئة بالصديد التي تحدث في أطراف الأصابع.[2]

الإصابات

يمكن أن تسبب الإصابات تورم الاصابع وتشمل هذه الإصابات تمزق الأربطة والتواءات الاصابع أو الجروح أو خلع العظام.[2]

التهاب المفاصل

يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على بطانة المفاصل ويسبب التورم والألم والتصلب، غالبًا ما تظهر الأعراض أولاً في مفاصل اليد وعادةً ما يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي كلتا اليدين، يمكن أن يصيب التهاب المفاصل الصدفي الأشخاص الذين يعانون من حالة جلدية تسمى الصدفية، غالبًا ما يسبب تورمًا يشبه السجق في أصابع اليدين والقدمين، كلا النوعين من التهاب المفاصل خطير ويمكن أن يتسبب في تلف المفاصل ومشاكل أخرى بالجسم دون علاج.[2]

الأمراض الكلوية

تتخلص الكلى من النفايات والسوائل الزائدة من الجسم، أولى العلامات التي تدل على وجود خطأ أو مرض في الكلى ما هو انتفاخ الأصابع والقدم وحول العينين، تزداد احتمالية الإصابة بأمراض الكلى إذا كان الشخص يعاني من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.[2]

أنيميا الخلايا المنجلية

تبدو خلايا الدم الحمراء الطبيعية مثل الدوائر وتكون مرنة، عندما يكون الشخص مصابًا بمرض الخلايا المنجلية، تكون الخلايا متيبسة وشكلها هلالي، وتتعطل الأوعية الدموية الصغيرة وتمنع تدفق الدم، ويؤدي ذلك إلى تورم مؤلم في اليدين والقدمين، وتشمل المضاعفات الأخرى الالتهابات وفقر الدم والسكتة الدماغية والعمى، الخلية المنجلية هي حالة تستمر مدى الحياة.[2]

تناول بعض الأدوية

يوجد بعض الأدوية التي تسبب تورم الأصابع مثل مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين والأيبوبروفين والنابروكسين، والمنشطات، وأدوية معينة لمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، وأدوية آلام الأعصاب مثل جابابنتين وبريجابالين، والعلاجات الهرمونية بالإستروجين أو التستوستيرون.[2]

الحمل

يمكن أن يكون تورم الاصابع المفاجئ علامة على تسمم الحمل، هذا ارتفاع خطير في ضغط الدم يمكن أن يحدث في النصف الثاني من الحمل، ونادرًا ما يحدث بعد الولادة ويسمى تسمم الحمل التالي للوضع، تؤثر هذه المشكلة على الكلى، مما يؤدي إلى حدوث تورم، قد يكون لدى المريضة أيضًا صداع شديد وألم في البطن وصعوبة في الرؤية.[2]

أعراض تورم الأصابع

يوجد بعض الأعراض التي تصاحب تورم الأصابع وتشمل هذه الأعراض ما يلي:[3]

  • ظهور كدمات أو تغير لون الإصبع.
  • قشعريرة.
  • إعياء.
  • حمى.
  • ظهور كتل أو نتوءات على طول الإصبع.
  • الشعور بخدر أو وخز بسبب انضغاط العصب.
  • أن يكون الإصبع مؤلمًا وحساسًا.
  • وجود تشققات أو جروح مليئة بالصديد.
  • عدم القدرة على تحريك الإصبع.

ويمكن أن تتطور الأعراض لأعراض أكثر خطورة مثل:[3]

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم القدرة على تحريك الإصبع.
  • ألم حاد.
  • تشوه بصري.

مضاعفات تورم الأصابع

يوجد بعض المضاعفات التي تحدث عند تورم الأصابع أو عندما تتدهور الحالة ومن أهم هذه المضاعفات:[3]

  • الإعاقة المزمنة.
  • بتر الاصبع.
  • تشوه الاصبع.
  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية.
  • انتشار العدوى إلى الأنسجة الأخرى.
  • الجراحة لإصلاح التورم الشديد.

تشخيص تورم الأصابع

للمساعدة في تشخيص السبب الكامن وراء تورم الأصابع، سيطرح الطبيب بعض الأسئلة التي تتعلق بالأعراض، تتضمن الأسئلة التي يتم طرحها أثناء الفحص بشكل عام ما يلي:[3]

  • كم عدد الأصابع المتورمة؟
  • هل الإصبع (الأصابع) كلها منتفخة أم مجرد جزء من الإصبع (الأصابع)؟
  • متى بدأ تورم الأصابع؟
  • هل تشعر بألم أو أي أعراض أخرى؟
  • كم من الوقت استمر تورم الإصبع؟
  • هل يأتي ويذهب تورم الأصابع أم هو مستمر؟
  • هل تعرضت مؤخرًا لأي إصابات في الإصبع (الأصابع) المصابة؟

علاج تورم الاصابع بسبب ضربه

يحدث تورم الأصابع والتورم العام في الغالب بسبب تراكم السوائل في الفراغات داخل اليد والمعصم، يتجمع هذا السائل عادةً في المناطق التي لا يمكن ضخها بواسطة الأوعية الدموية، لهذا السبب يؤدي إبقاء اليد والذراع لأسفل إلى إبقاء السائل في مكانه بسبب الجاذبية وحتى السماح بدخول المزيد من السوائل إلى اليد، لذلك فإن من أهم خطوات علاج تورم الأصابع ما يلي:[1]

  • رفع اليد والذراع فوق مستوى القلب سيساعد الجاذبية على إخراج السائل من اليد والذراع.
  • وضع الثلج على المنطقة المصابة أو فوق الضمادة لأن ذلك يساعد على تقليل الألم.
  • وضع الجبيرة، والتي تمكن أن يساعد في منع حدوث المزيد من التورم في اليد أو الذراع.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات (مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين)، والتي يمكن أن تقلل التورم خاصةً عندما يكون التورم ناتجًا عن التهاب المفاصل.
  • تحريك الأصابع والرسغ والذراع بانتظام، إذا كان ذلك مسموحًا به مع الحالة فيمكن أن يساعد ذلك في ضخ السائل مرة أخرى إلى الجسم، هذا مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من كسور في الرسغ.
  • استخدام المضادات الحيوية إذا كان تورم الأصابع ناتجًا عن العدوى.

علاج تورم الاصابع بالطرق الطبيعية

يوجد بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في علاج تورم الأصابع ومن أهم هذه العلاجات:[4]

  • التدليك بالزيوت الدافئة مثل زيت الخردل.
  • استخدام خل التفاح الذي يخفف من تورم الأصابع.
  • استخدام أكياس الشاي الأسود حيث أنها مليئة بمضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل تورم الأصابع.
  • وضع خليط الكركم وزيت الزيتون على الإصبع المتورم، حيث يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.
  • استخدام الصبار حيث إذا كان تورم إصبعك ناتجًا عن لدغة حشرة، فإن الصبار هو أفضل علاج.

الوقاية من تورم الأصابع

يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من تورم الأصابع ومن أهم هذه الطرق:[2]

  • الحفاظ على النظافة الشخصية لتجنب إصابة الأصابع بالعدوى.
  • السيطرة على الأمراض التي تؤدي لتورم الأصابع مثل النقرس والتهابات المفاصل والسكري وضغط الدم المرتفع وغيرها.
  • الحفاظ على الأطراف من البرودة الشديدة ومن الحرارة الشديدة.
  • تفادي الوقوع والصدمات التي تسبب التمزق والكسور التي تؤدي إلى التورم.

ختامًا نكون قد تحدثنا عن تورم الأصابع وأسباب تورم الأصابع وأعراضها مضاعفاتها المختلفة، كما تعرفنا على كيفية تشخيص تورم الأصابع، وكيفية علاج تورم الاصابع بسبب ضربه، وكيفية العلاج بالطرق الطبيعية وكيفية الوقاية من تورم الأصابع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *