المرجع الموثوق للقارئ العربي

زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة

كتابة : أيوب شامية

زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة قد يتسائل عنها أو يسمع بها الكثير من النّاس وخاصّةً مع اقتراب يوم عاشوراء، والذي يتمّ باقترابه تداول هذا الكلمة زيارة عاشوراء كثيراً، فيوم عاشوراء من الأيّام العظيمة والمباركة والتي خصّها الله بمزايا وخصائص لا توجد في غيرها من الأيّام، فهو من الأيّام التي يُستحب فيها العمل الصالح، ويوم عاشوراء حدثت فيه الكثير من الأحداث التّاريخية التي دفعت الشّيعة لتقديسه واتّخاذه يوماً مميّزاً بالنّسبة لهم بأمورٍ أحدثوها وابتدعوا فيها، وفي هذا المقال سيبيّن موقع المرجع ويذكر لنا زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة.

ما هي زيارة عاشوراء

قبل الإطّلاع على زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة سيتمّ تعريف ما هي زيارة عاشوراء، أو زيارة الناحية المقدسة، وهي واحدةٌ من الزّيارات الواردة عن الشّيعة لزيارة الحسين بن عليّ في يوم عاشوراء، وهي تشبه الدّعاء بسجعٍ وتكلّف، وهي منسوبةٌ لصاحب الزمان واحدٌ من الأئمّة الاثني عشر لدى الشّيعة، حيث يبدأ فيها بالسّلام على أنبياء الله وأولياء دينه، ثمّ السّلام على الحسين بن علي -رضي الله عنه- ثم يصف فيها صفات الحسين وسيرته ونهجه قبل حركته يوم عاشوراء، ويصف ثورة الحسين وكيفيّة استشهاده والمصائب التي انصبّت على مدينة كربلاء، وفي الختام ينتهي بالتّوسّل والدّعاء بالأئمة وهذا من الشّرك والعياذ بالله، ونسبة هذه الزّيارة لصاحب الزمان محل خلاف بين الشّيعة.[1]

قد يهمك أيضًا: صحة حديث من وسع على اهله يوم عاشوراء

زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة

زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة من الأمور التي يبحث عنها الشّيعة، وقد يخطئ الكثير من المسلمين في البحث عنها أو تقليد الشّيعة بالدّعاء بها، فإنّها تشتمل على تعظيم ومغالاة  للحسين وعلي، وفيها سب وشتم للصّحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، وفيها شركٌ بالله كما ورد عن أهل العلم، فالعاقل من دعا بما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- وترك هذه الأدعية وهجرها، حيث أنّ الشّيعة يبدأون زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة بقولهم:

  • السَّلامُ عَلَيْكَ يا أَبا عَبْدِ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ رَسُولِ الله، السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ، السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياثارَ الله وَابْنَ ثارِهِ وَالوِتْرَ المَوتُورَ، السَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى الاَرْواحِ الَّتِي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنِّي جَميعاً سَلامُ الله أَبَداً مابَقِيتُ وَبَقِيَ اللَيْلُ وَالنَّهارُ.
  • يا أَبا عَبْدِ الله لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلّتْ وَعَظُمَتِ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَمِيعِ أَهْلِ الإسْلامِ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَمِيعِ أَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ الله اُمَّةً أَسَّسَتْ أَساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أَهْلَ البَيْتِ، وَلَعَنَ الله اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبكُمُ الَّتِي رَتَّبَكُمُ الله فِيها، وَلَعَنَ الله اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ الله المُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ.
  • ويختمون باللعن والشّتم للصّحابة الكرام ويناجون الحسين والأئمة بقولهم:
  • اللّهُمَّ العَنْ أَوَّلَ ظالِمٍ ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَآخِرَ تابِعٍ لَهُ عَلى ذلِكَ، اللّهُمَّ العَنْ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الحُسَيْنَ وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ اللّهُمَّ العَنْهُمْ جَميعاً.
  • السَّلامُ عَلَيْكَ يا أَبا عَبْدِ الله وَعَلى الأَرواحِ الَّتِي حَلَّتْ بِفِنائِكَ، عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُ اللهِ أَبَداً مابَقِيتُ وَبَقِيَ اللَيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ الله آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيارَتِكُمْ. السَّلامُ عَلى الحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الحُسَيْنِ وَعَلى أَوْلادِ الحُسَيْنِ وَعَلى أَصْحابِ الحُسَيْنِ.
  • اللّهُمَّ خُصَّ أَنْتَ أَوَّلَ ظالِمٍ بِاللَّعْنِ مِنِّي وَأَبْدأْ بِهِ أَوَّلاً ثُمَّ الثَّانِي وَالثَّالِثَ وَالرَّابِعَ، اللّهُمَّ الْعَنْ يَزِيدَ خامِساً وَالعَنْ عُبَيْدَ الله بْنَ زِيادٍ وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْدٍ وَشِمْراً وَآلَ أَبِي سُفْيانَ وَآلَ زِيادٍ وَآلَ مَرْوانَ إلى يَوْمِ القِيامَةِ.
  • اللّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرِينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ، الحَمْدُ للهِ عَلى عَظِيمِ رَزِيَّتِي، اللّهُمَّ ارْزُقْنِي شَفاعَةَ الحُسَيْنِ يَوْمَ الوُرُودِ وَثَبِّتْ لِي قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأَصْحابِ الحُسَيْنِ الَّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلامُ.
  • والدّعاء بهذا الدّعاء أو الأخذ به لا يجوز ولا يصحّ لما فيه من الشّرك والإثم، والاعتداء على حدود الله، وهو من جملة البدع والأعمال التي ابتدعها الشيعة في أعمالهم وعباداتهم الغير صحيحة نسأل الله العفو والعافية.

اقرأ أيضًا: لماذا الشيعة يضربون انفسهم في يوم عاشوراء

دعاء زيارة عاشوراء

قد تحدّثنا سابقاً عن زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة، أنّها من الأشياء الّتي ابتدعتها الطّائفة الشّيعيّة، وتعدّ من الكفر والشّرك بالله تعالى لما فيها من تعظيمٍ وتمجيدٍ لغير الله سبحانه وتعالى، ولما تحتويه من ألفظ اللّعن والسّبّ للعديد من صحابة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- رضوان الله عليهم، لذا من واجب المسلم ألّا ينشر مثل هذه الأمور وأن يتجنّبها أبداً، لتجنّب الوقوع بالكبائر العظيمة وبما حرّم الله تعالى، وأمّا عن دعاء زيارة عاشوراء، فهو أيضاً من الأمور غير الجائزة، أي أنّه أمر مبتدعٌ ولا أصل له إطلاقاً في الشّريعة الإسلاميّة، ومن أراد الدّعاء يوم عاشوراء، بغية شكر الله تعالى على نعمه، ولأنّه أعزّ المؤمنين فيه ونصر نبيّه على أعدائه، فمن الأولى أن يدعو من الأدعية المأثورة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أو أن يدعو بأيّ دعاءٍ حسنٍ ليس فيه إثمٌ ولا اعتداءٌ على حدود الله تعالى ولا قطيعة رحم، ونذكر من الأدعية المأثورة ما يأتي:

  • اللهمّ ربنا لك الحمد أنت قيّم السّماوات والأرض، ولك الحمد أنت ربّ السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السّماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحقّ، وقولك الحقّ، ووعدك الحقّ، ولقاؤك الحقّ، والجنّة حقّ، والنّار حقّ، والسّاعة حقّ، اللهمّ لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك خاصمت، وبك حاكمت، فاغفر لي ما قدّمت، وما أخّرت، وأسررت، وأعلنت، وما أنت أعلم به منّي، لا إله إلّا أنت.
  • اللهمّ إنّي أسألك من الخير كلّه عاجله وآجله ما علمتُ منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشّرّ كلّه عاجله وآجله ما علمتُ منه وما لم أعلم، اللهمّ إنّي أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيّك، وأعوذ بك من شرّ ما عاذ به عبدك ونبيّك، اللهمّ إنّي أسألك الجنّة وما قرّب إليها من قولٍ أو عمل، وأعوذ بك من النّار وما قرّب إليها من قولٍ أو عمل، وأسألك أن تجعل كلّ قضاءٍ قضيته لي خيراً.

قد يهمك أيضًا: ما هو يوم عاشوراء وما فضله وحكم صيامه

أجمل دعاء عن زيارة عاشوراء

كما ذكرنا فيما سبق أنّ دعاء زيارة عاشوراء زيارة عاشوراء، من الأمور المبتدعة، والّتي تحتوي على الكفر والشّرك، والضّلال عن الصّواب، وفيها من الإثم أعظمه وأكبره، ومن أراد الدّعاء في يوم عاشوراء، فله أن يدعو بأيّ دعاءٍ ليس فيه إثمٌ ولا استعانةٌ ولا تعظيمٌ لغير الله تبارك وتعالى، فذلك من الشّرك العظيم والعياذ بالله، وسنعرض لكم فيما يأتي دعاءً حسناً يمكن للمسلم الدّعاء به في يوم عاشوراء، والدّعاء هو:

اللهمّ يا رحمن يا رحيم، يا كريم يا عظيم، أسألك الرّحمة لعبدك الضّعيف، وأسألك الفضل لعبدك الفقير، فأنت الغنيّ وأنت الكريم الجواد، اللهمّ اغفر لي وارحمني، وعافني واعفُ عنّي، اللهمّ أحسن خاتمتي، وتوفّاني مع المسلمين، اللهمّ لا تحرمني من فضلك، وارزقني من كرمك، وارضَ عنّي في الدّنيا والآخرة، برحمتك يا أرحم الرّاحمين، والحمد لله ربّ العالمين.

شاهد أيضًا: فضل زيارة عاشوراء مكتوبة

قدّمنا لكم في هذا المقال تعريف زيارة عاشوراء مكتوبة كاملة ، مع ذكر العديد من التّنبيهات بأنّها مجرّد بدعةٍ ضالّة، لا يجوز للمسلم أن يعمل بها أو أن ينشرها بين المسلمين، كذلك قد تحدّثنا عن دعاء الزّيارة وأنّه بدعةٌ أيضاً والدّعاء يجب ألّا يكون فيه اعتداءٌ على حدود الله تعالى أو فيه إثمٌ أو قطيعة، وعرضنا أدعيةً مأثورةً وأدعيةً أخرى حسنة.

المراجع

  1. wikiwand.com , زيارة الناحية المقدسة , 3/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.