المرجع الموثوق للقارئ العربي

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج

كتابة : احمد ربيع

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج.. تعتبر هذه الفكرة أحد أكثر الأفكار التي تشغل بال النساء خاصة اللواتي تعانين من الحياة مع أمهات أزواج متسلطات نظرًا لأن الزوج غالبًا ما يكون منحازًا لوالدته بينما لا تستطيع الزوجة أن تأخذ أي موقف قوي حتى لا تقوم بهدم بيتها أو يتم اتهامها بأنها تقوم بإيذاء امرأة عجوز في عمر والدتها لذلك سيقوم موقع المرجع بتوضيح كيف يمكن للمرأة أن تتجنب إزعاج أم زوجها لها بطرق ذكية لا تتسبب في إغضاب زوجها منها.

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج

يمكن للمرأة أن تتجنب إزعاجات والدة زوجها عبر اتباع الخطوات الآتية:[1]

  • الاتفاق مع زوجها على عدم التحدث عن حياتهما الشخصية: على الزوجة أن تحاول الاتفاق مع زوجها على أن تكون أمور بيتهما وحياتهما بينهما هما الاثنين فقط ولا يجوز لأي فرد ثالث أن يعرفها، فهذا من شأنه أن يمنع والدة زوجها من التدخل في شؤون حياتها لأنها لن تكون على معرفة بها أصلًا.
  • تهديد والدة الزوج بإبلاغ ابنها بأفعالها بصورة غير مباشرة: يجب على المرأة أن تكون قوية وألا تظهر الخوف أو الضعف في مواجهة أم زوجها بل عليها أن تشير لها بأنها لن تقبل الإهانة وستقوم بإبلاغ زوجها وصنع الكثير من المشاكل لحفظ كرامتها وهو ما سيتسبب في ردع أم الزوج قليلًا.
  • تصدير الأهل بصورة مستمرة في مواجهة عائلة الزوج: في النهاية لا تحتمي المرأة إلا بعائلتها لذلك عليها أن تظهر لأسرتها الاحترام عند ذكرهم من قِبل أسرة زوجها حتى لا يظنون أنها بلا ظهر وأنهم يمكنهم أن يفلتوا من العقاب إذا قاموا بإيذائها.
  • التكلم عن الحكم الديني لأذى أم الزوج لزوجة ابنها: يمكن للزوجة أن تقوم بذكر حكم الشرع في إيذاء أم الزوج لزوجة ابنها حتى تخيف أم زوجها من عقاب الله وتجعلها ترتدع عن إيذائها.
  • عدم التهاون مع أي إهانة صريحة: إن الزوجة إذا تهاونت في الرد على إهانة واحدة فسوف تتوالى الإهانات هبوطًا على رأسها لذلك يجب على الزوجة أن تصنع لنفسها شخصية مع زوجها وأهلها وألا تتورع عن الاحتماء بأهلها عند أي بوادر للإيذاء من جانب زوجها أو أهله.
  • رفض الحياة المشتركة مع أهل الزوج: إذا كانت حياة الزوجة مشتركة مع أهل الزوج فعليها أن تقوم بتغيير هذا الوضع وجعل حياتها مقصورة على بيتها وأن تضع أوقاتًا محددة لزيارة عائلة زوجها، حيث إن هذا من شأنه أن يقلل رؤيتها لهم وبالتالي يقوم بتقليل المشاكل الناتجة عن الاختلاط.
  • التأكد من عدم وجود نسخة من مفتاح المنزل مع أم الزوج: إن الزواج يبنى على الخصوصية لذلك يتوجب على الزوجة أن تتأكد من أن أم زوجها لا تمتلك مفتاحًا لمنزلها حتى لا تقوم أم الزوج بالدخول إليه في أوقات تعب الزوجة وانتقادها أو حتى لا تدخل إلى المنزل في عدم وجود الزوجة وتسلبها بعض المقتنيات مما قد يتسبب في إزعاج الزوجة.

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج

شاهد أيضًا: كيف اتعامل مع حماتي المنافقة

التكنيك المستخدم لكسب محبة الحماة الظالمة

يمكن للزوجة أن تقوم باستمالة حماتها الظالمة إلى جانبها عبر اتباع ما يأتي:

  • التزام الصمت والتصرف ببرود: يمكن للزوجة أن تكسب والدة زوجها عبر الاستماع إليها وتجنب التذمر على تعديلاتها فإن هذا من شأنه أن يشعر والدة الزوج بتقدير زوجة ابنها لها.
  • تخصيص وقت معين لقضائه معها: إن مشكلة أم الزوج الرئيسية تكون في شعورها بأن زوجة ابنها تحاول خطف ابنها منها لذلك فإن قضاء الوقت مع أم الزوج قد يحسن من نظرتها لزوجة ابنها.
  • إيجاد مفتاح شخصيتها للتواصل معها: إن كل شخص لديه ما يعرف بمفتاح الشخصية وبمعنى آخر يعد مفتاح الشخصية هو الشيء الذي يجعل الإنسان يحب الآخرين ويسعد بوجودهم وعلى زوجة الابن اكتشاف مفتاح شخصية أم زوجها للتواصل معها إذا كانت تريد أن تكسب محبتها.
  • الابتعاد عن منافستها: إن أم الزوج إذا شعرت بأن زوجة ابنها تقوم بمنافستها ستكرهها وتحاول التنكيل بها لذلك يجب على الزوجة أن تحاول التعامل مع أم الزوج كما تعامل والدتها أي أن تعاملها باحترام وعدم ندية.
  • مجاملتها: قد تتسبب المجاملة في شعور أم الزوج باستحسان زوجة ابنها فالإنسان مهما كان صعبًا أو قاسيًا يرق دائمًا لمن يحترمه ويقدره.

شاهد أيضًا: كيف اجعل حماتي خاتم في اصبعي

علامات غيرة أم الزوج

توجد العديد من العلامات التي تشير إلى أن أم الزوج تغار من زوجة ابنها وهي:

  • تحاول معرفة كل شيء في حياة ابنها وزوجته وترفض منحهما أي قدر من الخصوصية.
  • تلعب دائمًا دور الضحية وتبتز ابنها عاطفيًا لتجعله يصطنع المشاكل مع زوجته لأجلها.
  • تظهر الرغبة في التحكم في جميع تصرفات ابنها وتتظاهر بالحزن والألم إذا خالف أوامرها.
  • تنافس الزوجة دائمًا في دورها فتقوم بالطبخ لابنها والقيام على شؤونه من ملبس وتنظيف.
  • تنتقد زوجة ابنها دائمًا في وجوده وتعرض عليه أن تقوم بما يريده هي بدلًا من زوجته بدعوى أنها تفهم ما يريد أكثر وتستطيع فعله أفضل من الزوجة.
  • تشكو دائمًا لابنها من معاملة زوجته السيئة لها وأنها لا تقدر حبها لها.
  • تقوم بدعوة ابنها فقط في التجمعات العائلية وتحرج زوجته بعدم تقديم أي دعوة لها.

طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج2

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع أهل الزوج الحقودين

حكم مقاطعة الزوجة لأم زوجها التي تقوم بإزعاجها

على الرغم من أن الكثيرات من الأمهات اللاتي تقمن بإيذاء زوجات أبنائهن يعتقدن أن الدين في صفهن لذلك يقمن بإظهار الغضب من أبنائهن إذا وافقوا زوجاتهن على قطع علاقة هؤلاء الزوجات مع أمهاتهم إلا أنه شرعًا يكون تصرف الأبناء صحيحًا تمامًا، فكما أن الله عز وجل قد أوصى ببر الأم فإنه لا يجوز أيضًا للأم أن تجور على حق زوجة الابن في حسن العشرة من زوجها وأهله وفي حفظ كرامتها كأي امرأة محترمة، وينبغي على أم الزوج أن تعرف أن عمرها وصلاتها وزكاتها لن يغنوا عنها شيئًا إذا كانت تتعمد الإساءة إلى زوجة ابنها فقد قال رسول الله ﷺ ” أتدرون ما المفلِسُ؟ قالوا: المفلِسُ فينا من لا درهمَ له ولا متاعَ. فقال: إنَّ المفلسَ من أمَّتي، يأتي يومَ القيامةِ بصلاةٍ وصيامٍ وزكاةٍ، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مالَ هذا، وسفك دمَ هذا، وضرب هذا. فيُعطَى هذا من حسناتِه وهذا من حسناتِه. فإن فَنِيَتْ حسناتُه قبل أن يقضيَ ما عليه، أخذ من خطاياهم فطُرِحت عليه ثمَّ طُرِح في النَّارِ” [2] لذلك فعلى أم الزوج أن تسارع إلى مصالحة زوجة ابنها وطلب المغفرة منها، فإن صالحت أم الزوج زوجة ابنها واستمرت زوجة الابن على المقاطعة كانت حينها آثمة في حق أم زوجها.[3]

شاهد أيضًا: حكم من تسبب في طلاق زوجين

إنّ الكثيرات من أمهات الأزواج قد تعمدن لمضايقة زوجات أبنائهن من باب الغيرة وحتى يثبتن لأنفسهن أنهن ما زلن مسيطرات على حياة أبنائهن وما زلن تقمن باحتلال المكانة الأعلى في قلوبهم لذك بينا للزوجات طرق لتجنب إزعاجات أم الزوج حتى تستطعن أن توقفن أمهات أزواجهن عند حدودهن وتحافظن على بيوتهن مستقلة ومستقرة.

المراجع

  1. allprodad.com , 5 Ways to Avoid Mother-in-Law Problems , 17/01/2022
  2. أبو هريرة , مسلم / صحيح مسلم / 2581 / صحيح
  3. islamqa.info , أمه تسيء إلى زوجته وأهلها ؟! , 17/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.