المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي انواع الجنايات في القانون السعودي

مقالات ذات صلة

ما هي انواع الجنايات في القانون السعودي، الجناية هي نوع من الأفعال المُجرمة بنظر القانون، والتي تستوجب عقوبة جنائية قد تصل في العديد من الحالات إلى الإعدام، ويجدر بالذكر أن الجنايات لا تكون بمرتبة واحدة، بل تكون على أنواع مُختلفة، وكل نوع له عقوبات خاصة به، وفي موقع المرجع تم بيان ما هي الجناية، وما هي انواع الجنايات في القانون السعودي، وما هي الجناية والعقوبات الجنائية في الشريعة الإسلامية.

ما هي الجناية

في الأصل العام يمكن تعريف الجناية (بالإنجليزية: a felony) على أنها: “أي جريمة جنائية يترتب عليها عقوبة جناية مثل السجن لمدة عامين أو أكثر بحسب تشريعات الدول المُختلفة”، ينطوي مثل هذا النوع من الجرائم على العديد من العناصر المُختلفة؛ كعنصر عنف، وتعد الآثار المُترتبة عبى مثل هذا النوع من الجرائم أنها ضارة أو خطرة على المجتمع ككل، فهي لا تُشكل ضررًا فقط على المجني عليه أو على عائلته، لذلك تُعد النيابة العامة ممثلة المجتمع ككل طرفًا في الدعوى، كما تشمل الجرائم الجنائية بعضًا من أخطر أنواع الجرائم التي يمكن أن يرتكبها الإنسان؛ مثل القتل العمد من الدرجة الأولى والحرق العمد.[1]

اقرأ أيضًا: ما هو القانون الجنائي

ما هي انواع الجنايات في القانون السعودي

لا تعد الجرائم الجنائية جميعها على درجة واحدة في المملكة العربية السعودية، بل تتنوع هذه الجرائم بتنوع آثارها، وفيما يلي بيان أنواع الجنايات في المملكة العربية السعودية:[2]

الجنايات على النفوس والأبدان

وهي الجنايات التي تقع من الجاني على نفس المجني عليه ذاته، أي يُعرض سلامة جسد هذا الأخير إلى الأذى أو الخطر، ولذلك سميت بجناية النفوس؛ لأنها تقع على الأنفس، وهناك العديد من أنواع جنايات النفوس التي تقع على الأشخاص، منها: جريمة القتل، جريمة الإيذاء المقصود، جريمة الإيذاء المفضي إلى الموت، جريمة القتل مع سبق الإصرار والترصد، جريمة التعذيب بشراسة.

الجنايات على الأنساب

تعد جريمة التلاعب بالأنساب وتزويرها من أخطر الجرائم الجنائية التي ترتب آثارًا خطيرة على المجتمع ككل، لذلك تستوجب عقوبة جنائية قاسية، ومن الأمثلة على جناية الأنساب: تزوير نتيجة فحص الأنساب، أو تزوير البصة.

الجنايات على الأعراض

وهي الجنايات التي تقع من قبل الجاني على المجني عليه ذاته أو على عرضه، وبالتالي فإنها ليست شخصية، فصحيح أنها قد لا تؤذي المجني عليه بطريقة مباشرة، إلا أنها تمس عرضه وشرفه، وبالتالي يحق له أن يتخذ صفة المشتكي، ومن هذه الجرائم: جرائم الاغتصاب، وجرائم هتك العرض، وجرائم المداعبة بصورة منافية للحياء، وجريمة الزنا.

الجنايات على الأديان

لا تقع الجرائم فقط على الانفس والأعراض والأموال والأشخاص، بل هناك العديد من الجرائم المعنوية التي تُشكل خرقًا للأديان السماوية، والتي ترتب ضررًا معنويًّا على الأشخاص والدولة ككل، ولذلك اعتبرت هذه الجرائم بحكم طبيعتها من الجرائم الجنائية التي تستوجب عقوبات جنائية، ومن الامثبة على مثل هذا النوع من الجرائم: تحريف الدين، الرسومات المسيئة للأديان السماوية.

الجناية على الأموال

من أنواع الجرائم الجنائية الجرائم الواقعة على الأموال، والتي تشمل ممتلكات الشخص وكل أمواله، هذه الجرائم تعد من الجنايات في مُعظم الحالات، خاصة في حال اتصالها بظروف مشددة تجعل منها جريمة جنائية، على سبيل المثال: السرقة مع استخدام السلاح لتثبيط عزيمة المجني عليه، أو حرق الممتلكات العامة.

الجناية على العقول

وهي مجموعة من الأفعال التي يأتيها الجاني على المجني عليه مما تفقد هذا الأخير عقله، بأن يصبح مجنونًا ليس كعهده السابق، من شأن هذه الأفعال التي أتاها الجاني فإنها تفقد المجني عليه عقله، وتجعله يقوم بأفعال وأقوال غريبة، مثل هذا النوع من الجرائم يعد جناية يستوجب عقوبة جنائية.

مفهوم الجناية في الشريعة الإسلامية

الجناية هو نوع من الأفعال التي تعد من الأفعال التي يترتب عليها خطورة جنائية وتستوجب عقوبة جنائية، ومن الممكن تعريف الجناية في السريعة الإسلامية بأنها:

أي فعل أو قول يصدر عن شخص يسبب ضرراً لنفسه أو بالآخرين، ويتم تعريفها على أنها عدوان من الكلمات أو الأفعال على النفس أو الآخرين

كما تُعرف الجناية من وجهة نظر الفقهاء بأنها: “جرح أو قطع يُصيب جسد الإنسان وينال من سلامته”، وبالتالي فإن الجناية من الأفعال مُحرمة تحريمًا تامًا في الشريعة الإسلامية، كونها تنال من حرمة جسد الإنسان، أو أي عدوان يُصيب ماله أو عرضه أو شرفه أو مكانته، ويجدر بالذكر في هذا الاتجاه أن مثل هذا النوع من الجرائم، ليس مُحرمًا فقط في الدين الإسلامي، بل أيضًا في كافة الأديان السماوية الأخرى، والتي تُنادي بالعدل وتحقيق السلام، والهدف من هذا التحريم هو خلق مجتمع سوي أفراده سويين بعيدًا عن الجرائم والتخريب وانتهاك حرمة الآخرين.

اقرأ أيضًا: عقوبة السرقة في القانون السعودي

أنواع العقوبات في الشريعة الإسلامية

تُقسم العقوبات في الشريعة الإسلامية إلى ثلاث عقوبات رئيسية وهي:

عقوبة الحد

وهي العقوبة التي أوجبها الله تعالي وهي في ذاتها حقًا له، وهناك العديد من الجرائم التي تستوجب عقوبة الحد، ومن هذه الجرائم: شرب الخمر، والسرقة، والردة، والافتراء، والفحشاء، والزنا، والدعارة، والهدف السامي من جراء وضع عقوبة الحد هو ردع الأشخاص عن ارتكاب مثل هذه الجرائم لما فيها من ضرر على الشخص ذاته وعلى المجتمع ككل.

عقوبة القصاص

وهي من العقوبات التي أوجبتها الشريعة الإسلامية، هذه العقوبة تعد عقوبة عادلة، حيث أنها تُعاقب الجاني وتفرض عليه عقوبة بمثل العقوبة التي أتاها وأوقعها بالمجني عليه، وهي من العقوبات التي فرضها الله عز وجل، وسُميت أيضًا بالقصاص بالوصبة.

عقوبة التعزيز

التعزيز بشكلٍ عام مُصطلح يعني في اللغة: “الردع واللوم والانضباط”، وهي من العقوبات التي لم يفرضها الله تعالى، بل هي من حقوق العباد، فلم يأمر الله تعالى ككفارة أو تكفير عن ذنب معين.

اقرأ أيضًا: ما هي عقوبة التعزير في السعودية

هناك العديد من أنواع الجنايات في القانون السعودي، كما تم بيان ذلك في الإجابة عن سؤال ما هي انواع الجنايات في القانون السعودي، فمنها ما يكون واقع على الأنفس، ومنا ما يمس الأعراض وينال منها، ومنها ما يقع على العقول وعلى الأنساب، ومنها ما يكون واقع على الأموال، ولا تكون العقوبة الجنائية مماثلة في كل هذه الأنواع، بل تختلف بحسب الجسامة والآثار التي ترتبت على الجريمة.

المراجع

  1. legalmatch.com , What is a Felony? , 14/04/2022
  2. arablaws.org , ما هي انواع الجنايات بالقانون السعودي , 14/04/2022

مقالات ذات صلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.