المرجع الموثوق للقارئ العربي

ماذا تعطي الأم لطفلها داخل الرحم

كتابة : نورسين موسى

ماذا تعطي الأم لطفلها داخل الرحم؟ يشغل هذا السؤال عقول الكثيرين لرغبتهم في معرفة المزيد من الأمور حول العلاقة الفريدة بين الأم وطفلها، ولهذا يتساءلون عن الأشياء التي تنقلها الأم للطفل بينما هو لا يزال داخل أحشائها، ولمساعدتهم على معرفة إجابة هذا السؤال نقدم عبر موقع المرجع كل ما يتعلق بالمشيمة وما تنقله الأم للطفل فيها وكافة الأمور المتعلقة بعلاقة الأم بالطفل بينما هو في رحمها بشكل عام.

ماذا تعطي الأم لطفلها داخل الرحم

تنقل الأم لطفلها عبر المشيمة بينما هو لا يزال داخل رحمها العديد من الأشياء هي:[1]

  • الأكسجين: تمد الأم طفلها بالأكسجين اللازم ليظل حيًا طوال فترة بقائه داخل الرحم حتى تعمل رئته وقت الولادة.
  • العناصر الغذائية: تعطي الأم طفلها العناصر الغذائية التي يحتاجها جسده لينمو، لذا تُنصح الأم الحامل بالبعد عن تناول الأطعمة الجاهزة أو المحتوية على المواد الحافظة والإكثار من تناول الأطعمة المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • الميكروبات: تسمى الميكروبات التي تنقلها الأم لطفلها الميكروبيومات، وهي مجموعة من الميكروبات غير الضارة التي تعيش على جلد الإنسان طوال حياته بغير أن تضره ولا أن يشعر بها من الأساس.
  • الخلايا المناعية: تنقل الأم لطفلها الخلايا المناعية التي تقيه من الميكروبات الضارة وتطور جهازه المناعي لحمايته من الأمراض التي يمكن أن يصاب بها بعد ولادته.

ماذا تعطي الأم لطفلها داخل الرحم

ما هي المشيمة عند الحامل

المشيمة أو الحبل السري هي الطريقة التي ينتقل من خلالها العناصر الغذائية والأكسجين من الأم إلى الطفل والفضلات من الطفل إلى الجهاز الإخراجي للأم حتى تتخلص منها مع فضلاتها، وبناء على هذا فالمشيمة هي العضو المختص بحماية الطفل من الهلاك عبر تقديم الأكسجين والغذاء له ثم حمايته من الإصابة بالبكتيريا الضارة أو العدوى عبر إبعاد فضلاته من الرحم، ونبين كل ما يتعلق بالمشيمة بشكل أكثر تفصيلًا في السطور التالية:

شاهد أيضًا: كيف شكل كيس الحمل إذا نزل

متى يبدأ وينتهي نمو المشيمة عند الحامل

يبدأ نمو المشيمة منذ لحظة انغراس البويضة المخصبة في بطانة رحم الأم وتستمر في النمو لفترة تتراوح بين إحدى عشر أسبوعًا إلى اثني عشر أسبوعًا أي أنها تحتاج إلى ثلاثة أشهر تقريبًا حتى تصبح جاهزة لتمد الطفل بالغذاء والأكسجين بداية من أول يوم في الشهر الرابع من الحمل وحتى ولادة الطفل.

شاهد أيضًا: في أي مرحلة يتكون الغشاء الرهلي

وظيفة المشيمة عند الحامل

تقوم المشيمة عند الحامل بالعديد من الوظائف هي:

  • نقل الغذاء: تقوم المشيمة بنقل الغذاء والفيتامينات من الأم للجنين أثناء فترة وجوده داخل الرحم حتى ينمو صحيح الجسد.
  • نقل الأكسجين: تقوم المشيمة بإمداد الطفل بالأكسجين حتى تعمل رئته عند خروجه من بطن أمه.
  • صناعة الهرمونات: تقوم المشيمة بصناعة العديد من الهرمونات التي تحمي الحمل وهذه الهرمونات هي:
    • هرمون البروجسترون الذي يثبت الحمل.
    • هرمون الأستروجين الذي يقي من خطر الولادة المبكرة.
    • هرمون اللبن الذي ينقل الجلوكوز للجنين.
    • هرمون الحمل الذي يوقف حدوث الدورة الشهرية حتى لا يتعرض الجنين للإجهاض.
    • هرمون النمو الذي يساعد الطفل على النمو بشكل سليم ويحافظ على المشيمة طوال فترة الحمل.
  • نقل الأدوية: تنقل المشيمة التركيبات الدوائية من جسد الأم إلى الجنين، ويعتبر هذا إيجابيًا في بعض الأحيان لأنه يساعد على علاج الأجنة قبل الولادة إذا كانوا مرضى عبر نقل الدواء لهم من خلال المشيمة، لكن يعتبر سلبيًا في الكثير من الأحيان الأخرى لأنه يؤدي إلى عجز الأم عن تناول أي دواء إلا في الحالات المرضية القصوى طوال فترة الحمل حتى لا يتأثر به الجنين.

شاهد أيضًا: لماذا يعد وجود المشيمة في الثدييات المشيمية ميزة تساعدها على البقاء مقارنة بالزواحف

بنية المشيمة عند الحامل

بشكل عام تتكون البنية الرئيسية للمشيمة من جزئين رئيسيين هما:

  • الأرومة الغاذية المخلوية: هذا الجزء من المشيمة يتضمن الطبقة الخارجية لها ويتضمن أيضًا الأنبوبان اللذان يقومان بتوصيل الغذاء من الأم إلى الجنين والفضلات من الجنين إلى الأم.
  • الظهارة الشعرية: يقوم هذا الجزء بتنقية العناصر الغذائية التي تصل للطفل من الأجزاء الكبيرة حجمًا، فهو بمثابة مصفاة مخصصة لحماية الطفل.

شاهد أيضًا: متى عرفتي أنك حامل بتوأم بكيس واحد

العوامل المؤثرة على صحة المشيمة عند الحامل

توجد العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر تأثيرًا سلبيًا على صحة المشيمة وبالتالي على صحة الجنين وهذه العوامل هي:

  • ضغط الدم المرتفع بشكل دائم.
  • زيادة سن المرأة عن أربعين سنة.
  • الحمل بتوائم مرات متتالية.
  • الإصابة بصدمات أو ضربات في البطن أثناء الحمل.
  • إجراء أي جراحة رحمية قبل الحمل.
  • تعاطي المخدرات أو الكحوليات.
  • المعاناة من التجلطات الدموية.

العوامل المؤثرة على صحة المشيمة عند الحامل

متى يبدأ الجنين بأخذ الغذاء من الأم

يبدأ الجنين في أخذ غذاءه من الأم منذ نهاية الشهر الثالث وبداية الشهر الرابع من الحمل، ويرجع ذلك إلى أن العضو الذي ينقل الغذاء من الأم إلى الطفل “المشيمة” لا يكتمل إلا في الفترة الواقعة بين نهاية الأسبوع الحادي عشر وبداية الأسبوع الثاني عشر من الحمل، أما قبل هذه الفترة فلا يحصل الجنين على الغذاء من الأم لعدم اكتمال المشيمة وعدم تطور بنية الجنين بما يكفي لاستيعاب الغذاء الذي سيصله عبر المشيمة أيضًا.

شاهد أيضًا: في أي شهر يتكون شعر الجنين

نصائح لغذاء الجنين خلال الحمل

توجد العديد من النصائح التي يتوجب على الحوامل الالتزام بها حتى تستطعن تغذية أجنتهن بشكل صحيح وهذه النصائح هي:

  • يتوجب على الحوامل أن تحرصن على تناول اللبن ومشتقاته للحصول على الكالسيوم الموجود فيهم.
  • يستحسن أن تقوم الحوامل بالإكثار من تناول السبانخ حتى تتجنبن الإصابة بفقر الدم.
  • يستحسن الابتعاد عن الكافيين والمنبهات بشكل عام.
  • يتوجب على الحوامل الابتعاد بشكل تام عن المشروبات الغازية لأنها تسبب هشاشة العظام.
  • يتوجب على الحوامل الحرص على عدم تناول أي نوع من أنواع الأسماك التي تحتوي على مادة الزئبق مثل أسماك التونة لأنها يمكن أن تضر بالجنين.
  • البروتينات هي أحد أهم العناصر الغذائية التي يحتاج الأجنة للحصول عليها لذا ينبغي على الأم أن تحرص على تناول المنتجات التي تحتوي على البروتينات النباتية والحيوانية على حد سواء.

شاهد أيضًا: فوائد الموز للحامل والجنين

بينا في هذا المقال إجابة سؤال ماذا تعطي الأم لطفلها داخل الرحم؟ بشكل مفصل لمساعدة كافة من يرغبون في معرفة ما ينتقل للطفل من أمه في رحمها على معرفة ذلك بالتفصيل، ولزيادة الإيضاح بينا أيضًا الطريقة التي يتم بها نقل المواد والعناصر الغذائية من الأم للجنين بشكل مجمل.

المراجع

  1. webmd.com , What's It Like in the Womb? , 27/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.