المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما يقال في خطبة عيد الفطر

إنّ ما يقال في خطبة عيد الفطر  هي إحدى الأمور المهمّة التي يتوجّب على المُسلم أن يتعرّف بها، لإحياء تلك المناسبة الدينيّة العظيمة التي تُعبّر عن هويّة انتماء الإنسان المُسلم، وهي إحدى الشّعائر الكبيرة التي يُفترض أن تحظى باهتمام واسع من قبل خطباء وأئمة المَساجد، تعبيرًا منهم عن فرحة العيد، وعبر  موقع المرجع نُبارك لأمّتنا الحبيبة تلك المناسبة، ونقوم على طرح خطبة عيد الفطر قصيرة مكتوبة ضمن سياق مقالنا الذي نتحدّث فيه عن صلاة عيد الفطر لعام 2022.

ما يقال في خطبة عيد الفطر

إنّ ما يقال في خطبة صلاة العيد هو جملة من التّوجيهات التي ترتقي بحال المُسلم، فيحرص الأئمة على سرد عدد من النّقاط التي من شأنها أن تزيد من همّة المُسلم على تلك الطّاعات، ليستمرّ بها بعد رمضان، فيختتم شهر الخير بالمداومة على عبادة الله وطاعته بجميع الأمور التي عمل بها مع شهر رمضان، كذلك يتوجّب على الإمام في خطبة العيد أن يحمد الله ويُصلّي على رسول الله، ويوصي النّاس بأداء زكاة الفطر والحديث حولَ توقيت وجوبها، وهذا الأمر محصور بخطبة عيد الفطر، وأمّا في خطبة عيد الأضحى فتكون التّوجيهات تتمَحور حول الحج وأحكامه،، وقد ثبت عن الإمام الشّافعي -رحمه الله- أنّه قال: “فإذا خرج الإمام إلى المصلى، فالسنة: أن ينادى لها: الصلاة جامعة)؛ لما روى الزهري: «أن النبي – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – كان يأمر مناديه يوم العيد، فينادي: الصلاة جامعة”وقد تمّ الاستناد في ذلك على حديث لرسول الله-صلّى الله عليه وسلّم-رواه ابن عباس -رضي الله عنهما- :” أنَّ النبي – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – صلى العيد، ثم خطب بغير أذان ولا إقامة”، وكذلك روي: عن أبي بكر وعمر وعثمان – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ -” [1] وقال الشافعي في ذلك أنّه يجب القول: هلموا إلى الصلاة، أو حي على الصلاة… فلا بأس به – قال – وأحب أن يتوقى ألفاظ الأذان”

شاهد أيضًا: خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد PDF

خطبة عيد الفطر مكتوبة 2022

“بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، الصادق الوعد الأمين، وعلى آله وأصحابه ومن تبعه، ووالاهم بإحسان إلى يوم الدين، وأشهد ألّا إله إلّا الله وحده، صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا شيء قبله ولا شيء بعده، وأشهد أنّ محمدًا رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم-، وصفيه وخليله، خير نبي أرسله وهداية للعالمين اصطفاه، أما بعد أيها الأخوة المؤمنون”

عباد الله، إنّ شهر رمضان المُبارك الذي طالَ انتظاره قد حزمَ أمتعته وأعلن عن الرّحيل، وإنّ شهور العام الباقيّة ما تزال مفتوحة أمام طاعاتكم، فرسالة شهر رمضان ليست عبادة الله فقط في هذا الشّهر، وإنّما الاستمرار عليها، لإنّه شهر الخير ومدرسة الإيمان التي تتلمذ بين طيّاتها ودروسها كِبار الصّحابة، فهو شهر عظيم الشّأن والحضور عند ربّكم الأعلى، وعظيم الحُضور عند حبيبكم المُصطفى، فقد رُوي عن رسول الله  -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قد “صعِد -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- المنبرَ ، فقال : آمين ، آمين ، آمين ، فلمَّا نزل سُئل عن ذلك ، فقال : أتاني جبريلُ ، فقال : رغِم أنفُ امرئٍ أدرك رمضانَ فلم يُغفرْ له ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين ، ورغِم أنفُ امرئٍ ذُكِرتَ عنده فلم يُصلِّ عليك ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين ، ورغِم أنفُ رجلٍ أدرك والدَيْه أو أحدَهما فلم يُغفرْ له ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين” [2] فأبشروا بالخير، وأبشروا بالمغفرة، واعملوا لدار آخرة، لا تزول، فهذه الدّنيا قصيرة مهما طالت بنا الأيّام، وهذه الدّنيا زائلة وفانية لا تُساوي عند الله جناح بعوضة، ولا أقلَّ من ذلك، ولو ساوت عند ربّكم الأعلى أيّ قيمة لما سقى منها كافر شربة ماء، فلا تغرّنكم تلك الألوان البرّاقة، فكلّها مؤقّتة، والمُلتقى عند الله، حيث تجتمع تلك القلوب لتجد ما قدَّمت أمام أعينها، في كتابٍ لا يُغادر صغيرة ولا كبيرة إلّا أحصاها، فاسألوا الله الثّبات على الطّاعة، فكم من أخوة لنا مشوا في طريق الخير حتّى فتنتهم الدّنيا، وكم من أخوة مشوا في طريق الشّر حتّى هداهم الله إلى الخير فكانوا أحسن منّا حضورًا وطاعة، ولذلك احرصوا على دعاء رسولكم المصطفى، الذي قال فيه:” اللهم يا مقلّب القلوب ثبّت قلبي على دينك” فمصطلح القلب قد جاء من التقّلب، أمّا وقد عرفتم حقيقة الدّنيا فاستخيروا ضمائركم القابعة في آخر اعماق الصّدر، وكونوا عباد الله إخوانًا متحابيّن فيه، لا تأخذهم في الله لومة لائم، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد، الصّادق الوعد الأمين، وكلّ عام وأمّة الإسلام بألف خير.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مختصرة ملتقى الخطباء

حكم صلاة العيد

إنّ الحكم الشّرعي في صلاة العيد مختلف عليه عند أئمة وفقهاء الأمة الإسلامية، وجاء الحكم الشّرعي في عدد من الأقوال أبرزها:

  • القول عند المالكية والشافعية: إنّ الحكم الشّرعي عند الشافعية والمالكية متفق عليه، حيث رأت تلك الأقوال أنّ صلاة الفطر هي سنّة مؤكّدة في حق من تجب عليه صلاة الجمعة، عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم- وهي عند أتباع القول الشّافعي تُشرّع للجماعة وتُشرّع للمرأة والمسافر والصّغار والخنثى أيضًا، وأمّا عند المالكيّة فهي لا تُشرّع للصبي والمرأة أو المسافر، وقد تمّ الاستناد في حكمها على أنّه سنّة نبويّة لإنّ المصطفى -عليه الصّلاة والسّلام- داوم عليها واستمرّ بها طِوال الاعياد التي زامنها حتّى توفاه الله، وهي سنّة للحديث الذي تمّ مع الأعربي الذي سأل عن الصّلوات، فأجاب المصطفى بأنّها : “خَمْسُ صَلَوَاتٍ في اليَومِ واللَّيْلَةِ. فَقالَ: هلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قالَ: لَا، إلَّا أنْ تَطَوَّعَ”.
  • القول عند الحنفيّة: إنّ الرأي وفق أصحاب المذهب الحنفي في صلاة العيد بأنّها واجبة شرعًا، فهي من الصّلوات التي تجب على جميع من تجب عليهم صلاة الجمعة، إلَّا أنّهم لم يوجبوا خطبتها وراحوا في ذلك إلى أنّ الخطبة سنّة مؤكّدة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-  ودليلهم على وجوب صلاة العيد هو مواظبة النبي -صلى الله عليه وسلم- على أداء صلاة العيد.
  • القول عند الحنابلة: إنّ القول عند أتباع المذهب الحنبلي أنّ صلاة العيد هي فرض كفاية على كلّ مسلم قادر على أدائها، فإن قام بها عدد من المُسلمين فقد سقطت تلك الطّاعة عن الجميع، كما هو الحال بالنّسبة إلى صلاة الجنازة، وتمّ الاستدلال في هذا القول على أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كان قد فعلها والسّلف الصّالح من بعده، ولكنّها ليست فرض عين على كلّ مسلم، على أنَّ أقلّ عدد لتمام قيام صلاتها  هو أربعين شخصاً.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مكتوبة للشيخ محمد حسان 2022

كم عدد ركعات صلاة عيد الفطر

إنّ عدد ركعات صلاة العيد هو ركعتان في صلاة الجماعة مع الإمام، والدّليل في ذلك تمّ الاستناد عليه وفقًا للحديث الذي جاء عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- والذي جاء عن عمر ابن الخطّاب رضي الله عنه وأرضاه:

“صلاةُ الأضحَى ركعتانِ وصلاةُ الفطرِ ركعتانِ وصلاةُ السفرِ ركعتانِ وصلاةُ الجمعةِ ركعتانِ تمامٌ غيرُ قَصْرٍ على لسانِ نبيِّكم -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ-، وقد خابَ من افْتَرَى”، والسذنة فيها أن يتم أداء تلك الصّلاة بطريقة الجماعة مع الإمام، لما فيه تحقيق لنقل الخلف عن السّلف، حيث يبدء الإمام تلك الصّلاة بدعاء الاستفتاح، بعد أن يتعوّذ بالله من الشّيطان الرّجيم، ثمّ يحرص على التّكبير في الرّكعة الأولى سبع تكبيرات قبل ان يقوم بالقراءة، وفي الركعة الثانية يُكبّر الله خمس تكبيرات قبل القراءة. [3]

ما يقال في دعاء خطبة عيد الفطر

يحرص الأئمة على تناول عدد واسع من الأدعية لما فيه الخير لأمّة الإسلام في تلك المناسبة الدينيّة العظيمة التي تحمل بين طيّاتها كثير من الرّحمة والبركة، والسّرور في نفس الإنسان المُسلم، وجاءت أبرز الأدعية وفق الآتي:

  • اللهم إليك يرجع الأمر كُله ،لا حولَ ولا قوّة إلّا بك، اللهم أتيناك من كلّ حدبٍ وصوب لا نرجو سوى رحمتك، اللهم إنّها نفحات الخير التي وعدتنا بها ،فتمّم علينا عدّة رمضان بالقبول ،اللهم ما قدرناك حقَّ قدرك ،ولا عبدناك حقَّ عبادك، وها نحن معترفون بالتّقصير، فتجاوز برحمتك التي وسعت كلّ شيء يا رحمان السّموات والأرض.
  • اللهم لا مُعطي لما منعت ولا مانع لما أعطيت ،سبحانك اللهم لا نُحصي ثناءً عليك أنتَ كما أثنيت على نفسك، أسألك بكلِّ اسمٍ هو لك ،أن ترحم فينا هذا الضّعف، وتتجاوز عن تلك الذّنوب، وتكتبنا في عبادك الطّائعين، الفائزين بالرّحمات يا ربّ العالمين.
  • اللهم إنّه عيد الفطر المُبارك لرحمتك، ونفحاتك الإيمانيّة التي تخطف قلوبنا إلى السّعادة، اللهم سبحانك نسألك أن تُبلّغنا فرحة الصّائم الثانية التي تنتظرنا عند لقائك يا أرحم الرّاحمين، كما بلّغتنا فرحتنا الأولى يارب.
  • اللهم يا مغيّر الأحوال، أسألك أن تُغيّر أحوالنا إلى أحسنها، وان تكتب لنا من الخير كُلّه، وأن تُبعد قلوبنا عن الشّرِ كُله، اللهم أنتَ الحق، وقولك الحق، سبحانك اللهم، بارك لنا فيما أعطيت، وقنى واصرف عنّا شرَّ وسوء ما قدّرت وما قضيت.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه الحديث حولَ ما يقال في خطبة عيد الفطر  وانتقلنا مع سطور وفقرات المقال ليتعرّف المُتابع على باقة من المعلومات حولَ مناسبة عيد الفطر وحكم صلاة الفطر في الإسلام لنختم أخيرًا مع ما يقال في ادعية عيد الفطر.

المراجع

  1. dorar.net , الأذانُ والإقامةُ في صلاةِ العيدينِ , 28/04/2022
  2. القول البديع , ابن حجر العسقلاني، جابر بن سمرة، الصفحة أو الرقم : 212 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن يعني لشواهده
  3. al-eman.com , كتاب: البيان في مذهب الإمام الشافعي , 28/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.