المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى مولد الامام الرضا

متى مولد الامام الرضا، يوجد في الدين الإسلامي وعند الشيعة اثني عشر إماماً معصوماً وهم من نسل الإمام علي عليه السلام الّذي يعتبر أوّل الأئمّة عليهم السلام وفاطمة الزهراء ابنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي مقالنا هذا من موقع المرجع سوف نتعرّف على أحد هؤلاء الأئمة وهو الإمام الرضا، وكذلك سوف نتعرف على السّبب الّذي أطلق عليه هذا اللّقب، وما هي أهم وأشهر الأقوال الّتي ذكرها عليه السلام.

متى مولد الامام الرضا

يدعى الامام الرضا علي بن موسى بن جعفر وهو ثامن إمام لدى أهل البيت، استلم الإمامة بعد وفاة والده الكاظم عليه السلام واستمرّ في الإمامة حوالي عشرون سنة، ولد في المدينة المنوّرة في العام:

  • مئة وثمانية وأربعون هجري ويصادف عام سبعمائة وستة وستون ميلادي.

وتوفي نتيجة سُمّ كان في الرمان أو العنب وذلك في مدينة طوس سنة مئتين وثلاثة هجري، وتمّ دفنه في مدينة مشهد ويعتر حتّى عصرنا الحالي مقصداً للكثير من الزوار من مختلف أنحاء العالم، وقد أطلق عليه الكثير من الألقاب منها الرّؤوف والضامن وأشهر ألقابه الرضا.[1] 

شاهد أيضًا: من أول من احتفل بالمولد النبوي الشريف

لماذا سمي الإمام الرضا بالرضا

تمّ إطلاق اسم الرضا على الإمام علي الرضا نتيجةً لجواب الإمام الجواد عليه السلام حين سأله أحد الأشخاص قائلاً: (يقول بعض النّاس أنّ المأمون هو مَن أعطى لأبيك هذا اللقب والسّبب في ذلك أنًه رضي به وأعطاه ولاية العهد) فإجابة الإمام الجواد: (إنّهم يكذّبون، إنّ اللّه تبارك وتعالى سمّاه لأنّه كان رضي للّهِ عزّ وجل في سمائه ورضي لرسوله والأئمة من بعده صلوات اللّه عليهم) وردّ عليه ذلك الشخص: (ألم يكن كلّ واحدٍ مِن آبائك الماضي عليهم السّلام رضى للّه عزّ وجلّ ولرسوله والأئمة بعده؟) قال عليه السلام: (نعم ولكن أبي فقط أصبحَ الرضا والسّبب في ذلك أنّ الصّديق والعدو جميعاً قد قَبلوا به، والجّميع كانوا راضين عنه)، حيث كان الإمام الرضا عليه السلام في حياته سالماً ومرضيّاً للعدو والصّديق، وكان مراعياً لظروف الجميع.

شاهد أيضًا: الاعتقاد بأن لبعض الأولياء، أو الصالحين، أو الأئمة التصرف في الكون، وتدبيره ، هو شرك في

أقوال الإمام الرضا

يوجد العديد من الأقوال عن الإمام الرضا الّذي يعتبر من المعصومين ومن هذه الأقوال:

  • الصّمت بابٌ من أبواب الحكمة.
  • مِن أخلاق الأنبياء التّنظيف.
  • إذا ذكرتَ الرجل في حضوره فكنّه وإذا ذكرته في غيابه فسمّه.
  • مَن كثرت محاسنه مَدحٕ بها واستغنى عن التّمدّح بذكرها.
  • صاحب السّلطان بالحذر والصّديق بالتّواضع والعدو بالتّحرّر والعامّة بالبشر.
  • لم يَخنك الأمين ولكن ائتمنت الخائن.
  • التّودّد إلى النّاس نصفَ العقل.
  • التّوكّل أن لا تخف أحداً إلّا الله.
  • إنّ الله يبغضُ القيل والقال وإضاعة المال وكثرة السّؤال.

شاهد أيضًا: ماذا قال الامام علي عن التراب الاحمر

وفي نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا على سؤالنا متى مولد الامام الرضا، وكذلك تعرّفنا على من هو الإمام الرضا وأين ولد وفي أي مدينة دفن، وما هو السبب في موته وفي أي عام حصل ذلك، وكذلك شرحنا عن السّبب في تسميته هذا الاسم وذكرنا بعض الألقاب الّتي أطلقت عليه وما هي أشهر الحكم والأقوال الّتي صدرت عنه.

المراجع

  1. britannica.com , ʿAlī al-Riḍā , 08/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *