المرجع الموثوق للقارئ العربي

مين عملت تمارين القرفصاء وولدت

كتابة : نسمة محمد

مين عملت تمارين القرفصاء وولدت، تُعد تمارين القرفصاء أحد أهم التمارين الرياضية التي ينصح بها العديد من أطباء النساء المتخصصين وذلك لتسهيل عملية الولادة خاصة الطبيعية منها، إذ تساعد هذه النوعية من التمارين في تليين جميع عضلات المرأة الحامل ومن ثم تخفيف الألم الشديد الناتج عن الولادة، وفي سياق الحديث عن تمارين القرفصاء يهتم موقع المرجع بالإجابة على سؤال مين عملت تمارين القرفصاء وولدت، مع توضيح فوائد هذه التمارين لعملية الولادة.

مين عملت تمارين القرفصاء وولدت

أكدت العديد من الدراسات العلمية أن تمارين القرفصاء قد تساعد في تسهيل عملية الولادة وقد تؤدي إلى إصابة الحامل بالعديد من المضاعفات، وظهرت آراء العديد من النساء في ذلك الأمر فيما يلي:[1]

  •  أكدت سيدة حامل في الشهر التاسع وكانت تعاني من إغلاق فتحة الرحم بشكل غير طبيعي أن تمرين القرفصاء ساعدها في التخلص من هذه المشكلة، فتمت عملية الولادة الطبيعية بطريقة بسيطة خالية من الآلام الشديدة.
  • ذكرت أخرى كانت تعاني من بعض الاضطرابات النفسية بسبب اقتراب موعد الولادة أن ممارستها المستمرة لتمرين القرفصاء وتحت الإشراف الطبي ساعدها في تخفيف الألم الناتج عن الولادة خاصة الطبيعية.
  • أكدت سيدة أخرى حملت في سن متأخر وكانت تخشى عدم تحمل الألم أثناء عملية الولادة أن طبيبها الخاص نصحها بممارسة هذا التمرين بداية من الشهر التاسع وبالفعل لم تعاني من تشنجات وتقلصات الولادة.

شاهد أيضًا: أسهل طريقة لفتح الرحم

فوائد ممارسة المرأة الحامل لتمارين القرفصاء

تمارين القرفصاء تحمل العديد من الفوائد لكل امرأة حامل خاصة في الشهور الأخيرة، ولكن تحتاج هؤلاء النساء إلى استشارة الطبيب المعالج قبل ممارستها،  وتتضح فرائد هذه التمارين فيما يلي:

  • تحافظ على الوزن المثالي للمرأة الحامل طوال شهور الحمل.
  • تحمي المرأة الحامل من الآلام الشديدة الناتجة عن عملية المخاض، إذ أنها تسهل هذه العملية بطريقة مميزة.
  • تخفف أو تعالج الآلام الشديدة التي تعاني منها الحامل في شهور الحمل المختلفة خاصة التي تتجمع في أسفل الظهر والبطن.
  • تخفيف حدة الإمساك المزمن الذي يصاحب المرأة الحامل طوال فترة الحمل.
  • تغير وضعية الجنين داخل الرحم ليكون اتجاه رأسه إلى الأسفل ومن ثم خروجه من فتحة الرحم بسهولة ويسر.
  • توسع فتحة الرحم وهو الأمر الذي لا يتطلب حقن الطلق الصناعي التي يعتمد عليها الكثير من الأطباء.
  • تغني هذه التمارين عن التدخل الجراحي أو عمليات الولادة القيصرية خاصة وأنها تسهل عملية الولادة الطبيعية.
  • يزيد من مرونة عضلات الجسم عند الحامل ومن ثم توسيع مجرى الحوض وكذلك الولادة إلى الحد المطلوب.

فوائد ممارسة الحامل لتمارين القرفصاء

الوقت المناسب لبدء الحامل في ممارسة تمارين القرفصاء

يؤكد العديد من أطباء النساء المتخصصين على ضرورة ممارسة المرأة الحامل لهذه التمارين بداية من الشهر التاسع، كما ولابد من القيام بها بشكل تدريجي أي يتم زيادة المدة يومًا بعد يوم وذلك حتى تتغلب الحامل على المضاعفات الناتجة عنها، ويساعد القيام بها في ذلك الوقت في زيادة مرونة عضلات عنق الرحم وهو الأمر الذي يسهل عملية الولادة، والجدير بالذكر أن الوضعيات المختلفة لتمارين القرفصاء من الأمور المرفوضة خاصة في الشهور الأولى من الحمل، وذلك لأنها قد تمنع الجنين من التثبيت داخل الرحم، فتحتاج الحامل في هذا الوقت إلى الراحة التامة.

شاهد أيضًا: تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق

الطرق الصحيحة لممارسة الحامل لتمارين القرفصاء

هناك العديد من الخطوات التي من الضروري التزام المرأة الحامل بها أثناء ممارسة تمارين القرفصاء المفيدة وذلك للتغلب على المضاعفات التي تسببها، وتتضح هذه الخطوات فيما يلي:[2]

  • تحديد اتجاه القدمين عند الحامل ليكون من الأسفل وإلى الداخل.
  • عمل مسافة طبيعية ومناسبة بين كلًا من القدمين والركبتين.
  • المحافظة على العضلات في اتجاه الجسم الخارجي وذلك لزيادة مرونة العضلات.
  • يمكن التصاق اليدين مع بعضهم البعض أمام البطن.
  • تحتاج المرأة الحامل إلى القيام بهذا التمرين المفيد لأكثر من مرة حتى تقوم به بالطريقة الصحيحة.
  • من المهم أن تستند المرأة الحامل على مقعد ما أثناء القيام بهذا التمرين خاصة عند شعورها بعدم الاتزان.
  • بدء ممارسة هذا التمرين بدقيقة واحدة فقط ولكن مع الوقت تزداد المدة لتصبح حوالي ثلاث دقائق على الأكثر.
  • يمكن الاعتماد على الزوج أثناء ممارسة هذا التمرين، كما يمكن ممارسته على السرير.
  • ينصح الكثير من المتخصصين بإمكانية الاستناد على الحائط أثناء ممارسة هذا التمرين الحصول على أكبر فائدة ممكنة.

شاهد أيضًا: 10 علامات تدل على نزول رأس الجنين في الحوض استعداداً للولادة

نصائح للحامل عند ممارسة تمارين القرفصاء

هنالك مجموعة من النصائح والتي من المهم أن تلتزم بها الحامل أثناء القيام بتمارين القرفصاء وذلك حتى تظهر فوائدها في تسهيل الولادة، وتتضح هذه النصائح فيما يلي:

  • لابد من ممارسة هذه التمارين في الأسابيع الأخيرة من الحمل فقط، مع ضرورة تجنبها في الشهور الأولى.
  • الاعتدال والاتزان عند ممارسة هذه التمارين خاصة وأن عدم الاعتدال فيها قد يعرض الحامل للعديد من المضاعفات.
  • اتباع نظام البطء عند ممارسة تمارين القرفصاء مع الابتعاد النهائي عن السرعة.
  • التوقف السريع عن ممارسة هذه التمرين خاصة عند شعور الحامل بأعراض غريبة عليها.
  • استرخاء الحامل عشر دقائق على الأقل بين كل تمرين، مع عدم الضغط على جسمها.
  • إتباع الأوضاع الصحيحة الخاصة بتمرين القرفصاء وذلك للحفاظ على اتزان الجسم.

نصائح للحامل عند ممارسة تمارين القرفصاء

شاهد أيضًا: جدول تمارين للمبتدئين للنساء في المنزل

تمارين مفيدة للحامل إلى جانب القرفصاء

لا تقتصر عملية تسهيل الولادة على تمرين القرفصاء فقط، ولكن هناك العديد من التمارين الآمنة التي يمكن اعتماد المرأة الحامل لتسهيل الولادة الطبيعية، وتظهر هذه التمارين في الآتي:

  • الاستلقاء على الجانب الأيمن أعلى مرتبة مريحة مع وضع وسادة أسفل الرأس، مع تثبيت ساقي الحامل بزاوية تصل إلى 45 درجة، إذ يمكن رفع أحد الساقين إلى الأعلى مع تنزيله مرة أخرى ويتم ذلك الأمر لعدة مرات.
  • استلقاء جسم الحامل على الأرض بشكل كلي مع إمكانية رفع الجسم والاستناد فقط على الساعدين، بعد ذلك تتمكن الحامل من رفع الركبتين ومن ثم الاستمرار على هذه الوضعية لنصف دقيقة فقط لا غير، ويساعد ذلك في تقوية عضلات الرحم.
  • الجلوس على مقعد ثابت وتنزيل الساقين إلى الأسفل، مع رفع مجموعة من الأوزان الخفيفة التي تصل إلى ثلاثة كيلو على الأكثر، فتقوم الحامل برفع الأوزان وتنزيلها لعدة مرات بسيطة مع الحفاظ على التنفس بالطريقة الطبيعية.

أعراض تدفع الحامل إلى التوقف عن ممارسة التمارين

تحتاج المرأة الحامل إلى التوقف عن ممارسة تمرين القرفصاء أو غيره من التمارين خاصة إذا شعرت بهذه الأعراض والتي تتضح في الآتي:

  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • الشعور بألم غريب في أي جزء من أجزاء الجسم.
  • الإصابة بنزيف مهبلي خفيف.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • زيادة حدة التقلصات والتشنجات الموجودة في الرحم.
  • نزول سائل غريب من المهبل.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الصدر.

نصائح لتسهيل عملية الولادة في الشهر التاسع

هناك العديد من النصائح الطبية والمفيدة التي تساعد في تسهيل عملية الولادة الطبيعية في الشهر التاسع، ووتضح هذه النصائح في الآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي مع تناول الأعشاب الطبيعية التي تساعد في فتح الرحم ولكن بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج.
  • الزيادة المستمرة للطبيب المختص وذلك للتأكد من الحالة الصحية للأم والجنين.
  • ممارسة التمارين الرياضية المفيدة التي تقوم بدور حيوي في توسيع الرحم ومنها كيجل.
  • تدليك حلمتي الصدر بشكل مستمر وذلك لإفراز هرمون طبيعي يساعد في تسهيل هذه العملية.

شاهد أيضًا: تجربتي في التخلص من الكرش بعد القيصرية

هكذا، وفي نهاية رحلتنا مع هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم الإجابة على سؤال مين عملت تمارين القرفصاء وولدت، كما نكون قد تعرفنا على الأعراض التي تتطلب التوقف النهائي عن ممارسة هذا التمرين.

المراجع

  1. mirror.co.uk , Who did squats and gave birth? , 19/05/2022
  2. verywellfamily.com , Who did squats and gave birth? , 19/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.