المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو حاتم الطائي ولماذا قيل أكرم من حاتم الطائي

من هو حاتم الطائي ؟ واحد من الأسماء التي يكثُر البحث عنها عبر محركات البحث في عالمنا العربي، وبالأخص البحث عن صاحب ومَضرب المَثل الشهير (أكرم من حاتم الطائي) وما قصة هذا المَثل، وحيث أن الكرم في العرب طبع أصيل حرصنا عبر موقع المرجع على التعريف بمن هو حاتم الطائي والإجابة عن لماذا قيل أكرم من حاتم الطائي، وخلال الأسطر التالية ستجدون الإجابة عن كل هذه الأسئلة.

من هو حاتم الطائي

هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن آل فاضل بن امرئ القيس بن عدي أبن أخزم بن أبي أخزم هزومه بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء الطائي، أمير قبيلة طيء العربية وشاعر من شعراء العرب في الجاهلية قبل الإسلام، ويُكنى ب أبا سفانة أو أبا عُدي، وولد حاتم في منطقة نجد اليمنية حيث قبيلة طيء، بالعصر الجاهلي قبل مولد النبي ﷺ ولكن لم تُعرف سنة مولده بالتحديد، وتربى ونشأ حاتم مع أمه (عتبة بنت عفيف) وقد ورد عنها أنها ذو حالٍ ميسور لا ترد أبدًا سائلًا ولا محتاجًا، وقد ذُكر في الأثر إنَ إخوتها حجزوها وحبسوا عنها مالها؛ كي لا تُبذره على المحتاجين، وقد ورث حاتم الطائي الكرم والجود عن أمه واشتهر بين العرب بالكرم المفرط والشهامة حتى صار مَضربًا للمثل في الكرم.[1]

نسب حاتم الطائي ونشأته

يُقال إن حاتم نشأ بمنطقة بلاد الجبلين (سلمى وأجا)، وهذه المنطقة حاليًا تُعرف بمنطقة الحائل شمالي المملكة العربية السعودية، حيث يوجد بها قبره وبقايا قصره بالإضافة إلى موقدته الشهيرة المتواجدة بمنطقة توران القابعة بمحافظة حائل.

صفات شخصيّة حاتم الطائي

صفاته تسابق بعضها فهو من الشعراء الجاهليين ويُنسب إليه الجود والكَرم، صاحب الفطرة السجية والفضائل المحمودة، وقيل في حقه إذا سُئل أعطى وإذا نَزل بمنزلٍ عُرف، ولو ضَربَ بالقداح كسب، ولا يقتل بالأشهر الحُرم، نَحار للأبل فقيل إنه ينحر باليوم عشر إبل ليُطعم الناس وعابري السُبل، بالإضافة إلى كل هذه الصفات كان صاحب وفيّ، ومغيث للهفان ومُطلق للأسرى، موفي بالعهود والذمم، كما كان جارً حسن وصوان للعرض والحرمات، والكثير من الخِصال.

زواج حاتم الطائي وأولاده

تزوج حاتم الطائي بمرآتين الأولى هي نوّار وأنجب منها بسفّانة وعبد الله، والثانية ماوية بنت حجر الغسانية، وكانت من ملوك الحيرة وهذا كفيل بأن تقرر بمن يتزوجها، ويُحكى بأن ثلاثة من الشعراء تقدموا لخطبتها، وهم النابغة الذبياني، والنبيتي وحاتم الطائي، فاختارت من بينهم حاتم لما فيه نخوة وكرم، وأنجبت منه عدي، ويروى أيضًا أنها طلبت الطلاق منه لنفس السبب الذي تزوجت به من أجله؛ فكان حاتم يُنفق ويبذر جُلّ أمواله على المسافرين والمحتاجين وبإكرام الضيوف، حتى بالغ في الإسراف لدرجة أنه ينفق جميع أموال حتى لو لم يتبق لأولاده شيئًا، فهذا بإيجاز الإجابة لمن يسأل عن من هو حاتم الطائي.

زواج حاتم الطائي وأولاده

لماذا قيل أكرم من حاتم الطائي

خلال البحث في سيرة من هو حاتم الطائي ولماذا قيل أكرم من حاتم الطائي؟، وُجدت الكثير من القصص والروايات حول سبب هذا المثل الذي يُضرب بكرم حاتم وشهامته ومن ضمن هذه القصص ما يلي:

أكرم من حاتم الطائي

سأل حاتم يومًا عمن هو أكرم من حاتم الطائي؟، وهل هناك أكرم وأجود منك في بلاد العرب؟، فأجاب بنعم هناك هو من أكرم مني وسرد هذه القصة: “مررت يومًا بغلام يتيم فقام بذبح إحدى أغنامه لي وأكرمني، وكان لا يملك سوا عشر أغنام، فطابت لي رأسها وما تحوي، فقام الغلام بذبح جميع أغنامه واحدة تلو الأخرى ويطعمني الرأس، ولم أنتبه لذلك، حتى إذا شبعت وخرجت من الخيمة وجدته ذبح الغنم كلها، فسألته: لما فعلت هذا؟، فرد عليّ قائلًا: أتستطيب شئيًا أملكه ولا أجود به -وهذا الأمر سُبه وعار عند العرب-“، فسأل السائل حاتم وهل عوضته عن هذا؟، فرد حاتم: نعم أعطيته ثلاثمائة بعير أحمر وخمسمائة رأس من الغنم، فقال له السائل: أنت أكرم منه، فجاوبه حاتم: لا والله هو أكرم مني؛ فهو جاد بكل ما يملك وأنا وهبته قليلًا مما أملك”، ولهذه الحادثة صار يُضرب المثل أكرم من حاتم الطائي؛ لكرم الغلام الذي فاق حاتم وشهرته.

شاهد أيضًا: شخصيات عربية تميزت بصفات معينة إيجابية وسلبية

ملجأ المستغيث

وهذه قصة أخرى تروى عن حاتم بعد أن علمنا من هو حاتم الطائي وما مدى كرمه، يروى عن ملكان ابن أخ ماوية الغسانية زوجة حاتم، أن سألها يومًا عن عجائب حاتم وكرمه فقالت له:

“يا ابن أخي أعجب ما رأيت منه أنه أصابت الناس سنة قحط أذهبت الخف والظلف، وقد أخذني وإياه الجوع وأسهرنا فأخذت سفانة وعديًا وجعلنا نعلّلهما حتى ناما، فأقبل عليّ يحدثني ويعللنني بالحديث حتى أنام، فرفقت به لما به من الجوع، فأمسكت عن كلامه لينام، فقال: لي أنمت؟ فلم أجبه فسكت، ونظر في فناء الخباء، فإذا شيء قد أقبل فرفع رأسه فإذا امرأة، فقال ما هذا؟ فقالت يا أبا عدي أتيتك من عند صبية يتعاوون -أي ينبحن- كالكلاب جوعًا.

فقال لها: أحضري صبيانك فوالله لأشبعنهم فقامت سريعة لأولادها فرفعت رأسي وقلت له يا حاتم: بماذا تشبع أطفالها فوالله ما نام صبيانك من الجوع إلا بالتعليل، فقال واله لأشبعنك وأشبعنّ صبيانك وصبيانها، فلما جاءت المرأة نهض قائمًا وأخذ المدية بيده وعند إلى فرسه، فذبحه ثم أجج نارًا ودفع إليها شفرة، وقال قطعي واشوي وكلي وأطعمي، فقال: والله ن هذا لهو اللؤم تأكلون وأهل الحي حالهم مثل حالكم! ثم أتى الحي بيتًا بيتًا يقول: لهم انهضوا بالنار فاجتمعوا حول الفرس، وتقنّع حاتم بكسائه وجلس ناحية فوالله ما أصبحوا وعلى وجه الأرض منها قليل ولا كثير إلا العظم والحافر، ولا والله ما ذاقها حاتم وإنه لأشدهم جوعًا”.

مناطحة القياصرة

أن صيته في الكرم والشهامة ذاع حتى وصل إلى قياصرة الروم بالإضافة إلى أنه يملك كِرام الخيل، فأوفد إليه القيصر بحجابه ليطلبوا ذاك الفرس، فلما وصل الحُجاب لم يتعرف إليهم حاتم ولكن أستقبلهم أفضل استقبال، وكانت جميع آبله والأغنام بالمراعي، وسوف تتأخر عليه حتى تقدُم فقام فذبح فرسه وأشعل النار وسواه لضيفه، فلما فرغ الضيف من الطعام عرفه بأنه رسول قيصر، وجاء يستسمحه في فرسه، فقال حاتم: “هل أعلمتني قبل الآن؛ فأني نحرتها لك إذا لم أجد جزورًا غيرها”، فنظر إليه الحاجب بتعجب وقال: “والله لقد رأينا منك أكثر مما سمعنا”.

فمن لا يعرف من هو حاتم الطائي هذه بعض أخباره وقصصه في الكرم والشهامة، ولم يغلبه في الكرم سوا ذلك الغلام، الذي أولم له جميع أغنامه حتى صار مضربًا للمثل الشهير (أكرم من حاتم الطائي).

أحاديث نبوية عن حاتم الطائي

ولد حاتم الطائي قبل النبي صلى الله عليه وسلم، ويُرحج بأنه كان يدين بدين المسيحية، وقد جاء في ذكره في بعض الأحاديث منها الضعيف ومنها الحسن، ومن بينها ما يلي:

  • عن عدي بن حاتم قال: قلت: ” يا رسول الله إن أبي كان يصل الرحم، وكان يفعل ويفعل، قال: إن أباك أراد أمراً فأدركه – يعني: الذِّكر”.رواه أحمد (30 / 200)، وحسَّنه الشيخ شعيب الأرناؤوط، وصححه ابن حبان (1 / 41).
  • بالإضافة إلى رواه الطبراني في ” الكبير ” (6 / 197)، وفيه: رشدين بن سعد، وهو ضعيف، لكن يشهد له ما قبله، فعن سهل بن سعد الساعدي أن عدي بن حاتم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “يا رسول الله إن أبي كان يصل القرابة ويحمل الكلَّ ويطعم الطعام، قال: هل أدرك الإسلام ؟ قال : لا، قال : إن أباك كان يُحبُّ أن يُذكر “.هذا بعض ما قد ورد في ذكر من هو حاتم الطائي، في الأحاديث النبوية الشريفة أو ما يُنسب إليها، وخُلاصة القول بأن ذكر سيرة حاتم جاءت لما عُرف عنه، حتى قيل أنه أكرم الناس.

شعر حاتم الطائي وقصائده

داخل الغوص في البحث عمن هو حاتم الطائي، ظهرت على الساحة وبقوة أشعاره وقصائده التي جاءت لتأكد على سمو ورفعة أخلاقه وكرمه، حيث نظمها داخل ديوان شعري عبّر فيه عن صدق مشاعره، وشوطًا كبيرًا من حياته بالإضافة إلى تجاربه، خاض في بحور الشعر مسطرًا لنا شعرًا رقيقًا عذب حسن التراكيب والألفاظ وخالي من التعقيد والألفاظ الغريبة، ليصف البيئة التي عاش فيها والأخلاق النبيلة والشجاعة والمروءة، وما وصل عن شعر حاتم إلا القليل من الأبيات مثل:

شعر حاتم الطائي وقصائده

مخاطبته لزوجته ماوية بن عبد الله

أيا ابنة عبد الـلـه وابـنة مـالـك               ويا ابنة ذي البردين والفرس الورد

إذا ما صنعت الزاد فالتـمـس لـه             أكيلا فإني لست آكـلـه وحـدي

أخا طارقا أو جار بيت فـإنـنـي                أخاف مذ مات الأحاديث من بعدي

وإني لعبد الـضـيف مـادام ثـاويا              وما في إلا تلك من شيمة العـبـد

ما قاله حاتم الطائي في الذم

أكف يدي عن أن ينال التماسهـا             أكف أصحابي حين حاجتنا معا

أبيت هضيم الكشح مضطمر الحشا         من الجوع أخشى الذم أن أتضلعا

وإني لأستحيي رفـيقـي أن يرى             مكان يدي من جانب الزاد أقرعا

وإنك مهما تعط بطنـك سـؤلـه                 وفرجك نالا منتهى الذم أجمعـا

ما قاله حاتم الطائي في الفخر

إني لعف الفقر مشترك الغنى                    وتارك شكلا لا يوافقه شكلي

وشكلي شكل لا يقوم لمثله                     من الناس إلا كل ذي نيقة مثلي

وأجعل مالي دون عرضي جنة                    لنفسي وأستغني بما كان من فضل

وما ضرني أن سار سعد بأهله                    وأفردني في الدار ليس معي أهلي

سيكفي ابتنائي المجد سعد بن حشرج       وأحمل عنكم كل ما ضاع من نفل

ولي مع بذل المال في المجد صولة             إذا الحرب أبدت من نواجذها العصل.[2]

وفاة حاتم الطائي

مما ذُكر في سيرة من هو حاتم الطائي ووفاته، أن المؤرخين لم يتفقوا على تاريخه وفاته، فمنهم من قال إنه توفي بالعام 506 ميلادي، وقال البعض الآخر أنّ وفاته كانت بعد مولد الرسول الأعظم ﷺ بثماني سنوات عام 578 ميلادية، وتفيد الأخبار بأنه قارب على الستين عام قبل وفاته، ودُفن بمنطقة جبلية تُسمى بعوارض ببلاد طيء.[3]

بنهاية المقال نكون قد تعرفنا على من هو حاتم الطائي ، بعد أن مررنا بسيرته ونسبه وزواجه وأبنائه، بالإضافة إلى بعض القصص التي عُرفت عن كرمه، بجوار ضلوعه في الشعر حتى وفاته.

المراجع

  1. mohamedrabeea.net , حاتم الطائي والنمر بن تولب العكلي , 25/2/2021
  2. books-library.online , ديوان حاتم الطائي , 25/2/2021
  3. shiaonlinelibrary.com , الأعلام - خير الدين الزركلي - ج ٢ - الصفحة ١٥١ , 25/2/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *