المرجع الموثوق للقارئ العربي

من اول من وضع قواعد البيت الحرام

كتابة : عفراء الشيخ بتاريخ : 26 مايو 2021 , 23:00 آخر تحديث : مايو 2021 , 21:35

من اول من وضع قواعد البيت الحرام في الشريعة الإسلاميّة، هي من الأمور التي يبحث عنها المسلمون بشكل كبير إذ الكعبة المشرفة هي من أقدس الأماكن على وجه هذه الأرض، ومَن أراد أن يوثّق صلته بربّه فإنّه يلجأ إلى بيته، والحج إليها ركن من أركان الإسلام لمن استطاع إلى ذلك سبيلًا، لذلك فإنّ موقع المرجع يهتم بشرح كافة تلك التفاصيل على وجه الدّقة بالاستناد إلى آراء العلماء، وسيكون ذلك في هذا المقال.

الكعبة

الكعبة المشرفة هي بناء يتوسط المسجد الحرام يتخذها المسلم قبلة له في توجهه إلى الصلاة خمس مرات في اليوم، والكعبة موجودة في أرض الحجاز أي في المملكة العربية السعودية اليوم، والذهاب إليها والحج فيها يعد ركنًا من أركان الإسلام الخمسة وذلك لمن كان قادرًا على ذلك سواء من ناحية المال أو من ناحية الجسد، ويرتبط المسلم بالكعبة ارتباطًا معنويًا عاليًا حيث هي أقدس مكان على وجه الأرض ويُشد الرحال إلى الصلاة عندها.[1]

شاهد أيضًا: دعاء دخول الحرم المكي

من اول من وضع قواعد البيت الحرام

إنّ اول من وضع قواعد البيت الحرام هي الملائكة كما قال جمع من أهل العلم، ولكنّ هذه المسألة لا جزم فيها، إذ لم يرد فيها نص قاطع لا في السنة النبوية الشريفة ولا في القرآن الكريم، وقد ذكر في تلك المسألة الإمام بدر الدين العيني كما ذكر في عمدة القاري شرح صحيح البخاري: “واختلفوا في أول من بنى الكعبة، فقيل: أول من بناها الملائكة ليطوفوا بها خوفًا من الله حين قالوا: أتجعل فيها من يفسد فيها، وقيل: أول من بناها آدم عليه الصلاة والسلام ذكره ابن إسحاق، وقيل: أول من بناها شيث عليه الصلاة والسلام”، وبذلك تبقى هذه المسألة محل اختلاف بين عامة أهل العلم، والله تعالى يُطلع عباده على ما يشاء ويخفي عنهم ما يريد لحكمة منه، وبذلك تمام الإجابة عن من اول من وضع قواعد البيت الحرام.[2]

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي منحه الرسول مفتاح الكعبة

أول من بنى الكعبة من الأنبياء

إنّ النص الوارد في مسألة بناء أول نبي للكعبة في القرآن الكريم يفيد أنّ نبي الله تعالى إبراهيم عليه السلام هو مَن قام بذلك، ولا يوجد نص آخر ثابت صحيح يذكر أنّ نبيًا قبله كان قد قام بذلك، وقد قال الله تعالى في سورة البقرة: {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}،[3] وبناء على ذلك فإنّ المجزوم به في هذه المسألة كما ذكر ابن باز رحمه لله تعالى هو أن إبراهيم عليه السلام أول من بنى الكعبة من الأنبياء، والله في ذلك جميعه أعلى وأعلم.[4]

شاهد أيضًا: من هو اول من لقب بخادم الحرمين الشريفين

بناء الكعبة في عهد الرسول

لقد أُعيد ترميم بناء الكعبة المشرفة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن كان ذاك في الجاهلية أي قبل أن يبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم نبيًا، وقد كان ذلك لمّا أرادت امرأة أن تُجمّر الكعبة المشرفة فطارت منها جمرة أحرقت كسوة الكعبة المشرفة، ومن ثم جاء بعدها سيل عظيم صدّع جدران الكعبة، فخافت قريش من ذلك كثيرًا وعزموا على جمع المال بين بعضهم حتى يرمموها، واشترطوا ألّا يُداخل ذلك المال حرام، ولمّا انتهوا من بناء الكعبة المشرفة أجروا عليها قليلًا من التحسينات مثل سقفها وغير ذلك، واختلفت القبائل بين بعضها فيمن يضع الحجر الأسود فوضع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الحجر الأسود على ردائه، وحملت كل قبيلة بطرف، ومن ثم وضع هو مكانه بيديه الشريفتين، وبذلك يكون قد تمّ الجواب عن من اول من وضع قواعد البيت الحرام ومعرفة قصة بناء الكعبة في عهد الرسول.[5]

معالم الكعبة المشرفة

بعد الحديث عن من اول من وضع قواعد البيت الحرام لا بدّ من الكلام عن معالم الكعبة المشرفة، إذ إنّ معالم الكعبة المشرفة عديدة، ومنها ما هو متصل بها ومنها ما هو منفصل عنها، وتفصيل المعالم فيما يلي:[6]

  • الحجر الأسود: الحجر الأسود هو ذاك الحجر الذي أنزله الله تعالى من الجنة، وهو التي كادت قريش تقتتل على فيما بينها طمعًا بنيل شرف وضعه في مكانه.
  • حجر إسماعيل: وهو عبارة عن حائط صغير لا يمكن الطواف من دونه ولا يصح ذلك وهو جزء من الكعبة المشرفة.
  • الشاذروان: وهو كذلك جزء من الكعبة المشرفة لا يصح الطواف من دونه، وهو كذلك بناء خفيف يلتصق بحائط الكعبة المشرفة وقريب من أساسها.
  • الميزاب: وهو مصب صغير وهو من سطح الكعبة المشرفة وموجود من أجل تصفية الماء إذ حل مطر أو غسلت الكعبة من أجل تصفيتها.
  • الملتزم: إنّ الملتزم هو ما بين الركن والباب، وهو من الأماكن التي يقف عندها عباد الله تعالى فيذرفون الدموع ويرفعون الدّعوات إلى الله.
  • مقام إبراهيم: إنّ الصخرة التي وقف عليها إبراهيم عليه السلام من أجل أن يتمّ بناء الكعبة بعد أن ارتفعت عن طوله تسمى مقا إبراهيم.
  • الركن اليماني: هو الركن الذي يكون من جهة اليمن، والسنة عند الطواف أن يستلمه الحاج دون ن يقبله أو أن يشير إليه.
  • الركن العراقي: ويسمى كذلك باسم الركن الشامي، وهو مثل الركن اليماني ليس من السنة أن يتم تقبيله أو الإشارة إليه.
  • ستار الكعبة: وهو ما يُعرف أيضًا بكسوة الكعبة، ويذكر أنّ أول من  كساها إما الملك تبّع أو نبي الله إسماعيل عليه السلام.
  • الخط المقابل للركن: لقد وضع الخط المقابل للركن منذ عهد قريب، والأصل أنّ وضعه كان بسبب الإرشاد إلى موضع الحجر الأسود لمّا يكثر الناس.

أسماء الكعبة في القرآن الكريم

بعد الكلام عن من اول من وضع قواعد البيت الحرام لا بدّ من ذكر بعض الأسماء للكعبة المشرفة، فقد وردت العديد من الأسماء للكعبة المشرفة في القرآن الكريم، ومن ذلك:[7]

  • البيت: لقد وردت لفظة البيت في القرآن الكريم، وقد وردت هذه اللفظة في غير موضع من القرآن الكريم وذلك في سورة التوبة وسورة آل عمران وغيرها.
  • البيت الحرام: لقد ذكرت لفظة البيت الحرام في القرآن الكريم، وقد قال الله تعالى: {جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ}.[8]
  • البيت المحرم: لقد وردت لفظة البيت المحرم على لسان نبي الله تعالى إبراهيم عليه السلام حيث قال: {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ}.[9]
  • البيت العتيق: لقد وردت لفظة البيت العتيق في القرآن الكريم حيث قال الله تعالى في سورة الحج: {لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ}.[10]

فضائل الكعبة المشرفة

إنّ للكعبة المشرفة العديد من الفضائل التي لا بدّ في هذا المقام من ذكر أهمها:[11]

  • إنّ الله تعالى قد جعلها حرمًا آمنًا فتجتمع في الحرم الوحوش ولا يؤذي بعضها بعضًا.
  • أنّ الله تعالى قد نجى الكعبة المشرفة وأهلها من أصحاب الفيل، مع أنّهم كانوا مشركين ولكن لحرمة البيت المقدس نجاهم الله.
  • إنّ الله تعالى جعل الكعبة المشرفة في مكان قاحل لا تتجه الأنظار إليه كأن يكون فيه ثروات أو غيرها، وهو لا يجذب عيون الأعداء إليه، فمَن يذهب إليه يكون قاصدًا ربه ولا شيء غير ذلك.

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا وأجبنا عن سؤال من اول من وضع قواعد البيت الحرام وتمّ التطرق في الكلام إلى فضائل الكعبة المشرفة وما هي أهم معالمها، ومَن أول نبي قام ببنائها وما الحجة على ذلك، وما هي أسماء الكعبة التي وردت في القرآن الكريم.

المراجع

  1. marefa.org , الكعبة المشرفة , 26-5-2021
  2. islamweb.net , أول من بنى الكعبة المشرفة , 26-5-2021
  3. سورة البقرة , الآية 127
  4. binbaz.org.sa , هل أول من بنى البيت هو آدم أم إبراهيم؟ , 26-5-2021
  5. alukah.net , بناء الكعبة قبل الإسلام , 26-5-2021
  6. islamweb.net , مسميات أجزاء الكعبة وسبب تسميتها بذلك , 26-5-2021
  7. alukah.net , أسماء الكعبة , 26-5-2021
  8. سورة المائدة , الآية 97
  9. سورة إبراهيم , الآية 37
  10. سورة الحج , الآية 33
  11. alukah.net , فضائل البيت العتيق , 26-5-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *