المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه

من هو مخترع الكهرباء الحقيقي ومعلومات عنه؟ من الأسئلة الشائعة التي نجدها منتشرة عبر شبكات الإنترنت، ولكن دعونا قبل أن نجيب على هذا السؤال أن نُصحح مفهوم بسيط؛ ألّا وهو إن الكهرباء ليست باختراع بل هي اكتشاف لصورة من صور الطاقة مثلها مثل طاقة الرياح وغيرها، وقد احتاج الإنسان بعض الوقت إلى اكتشافها، إذن فلنعيد صياغة السؤال مرة أخرى بعد تصحيح المفهوم من هو مكتشف الكهرباء ومعلومات عنه، وحرصًا منّا بموقع المرجع على تبسيط وجمع كل المعلومات التي يبحث عنها القارئ في الأسطر القادمة سنجيب عن هذا السؤال.

الكهرباء

كما ذكرنا أن الكهرباء هي اكتشاف وليست اختراع من اختراعات البشر، فكل ما ساهم به الإنسان هو مُجرّد اكتشافها ومن ثمّ استغلالها وتطويعها لاستخدامها في حياته، وهذا الاكتشاف نتج عن ملاحظة صور الطاقة في الطبيعة، مثل البرق بالإضافة إلى الشحنات الناتجة عن الاحتكاك والتلامس وغيرها من الصور، ومنذ القِدم حاول الكثيرين من العلماء والباحثين اكتشاف وتفسير بعض الظواهر الطبيعية مثل البرق، لتنجح المحاولات بالنهاية ويتم تتويجها باكتشاف الكهرباء، والتي يتم تعريفها على “أنها مجموعة من الظواهر الفيزيائية المرتبطة بوجود حركة المادة التي لها خاصية الشحن الكهربائية”.

من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟

اكتشاف الكهرباء مرّ بالعديد من المراحل والإسهامات من جانب العديد من الباحثين والعلماء على مرّ العصور السابقة، فهو ليس مجهودًا فرديًا؛ بل هو مجموعة من الحلقات المتتابعة من الجهود ولهذا لا يمكننا أن ننسب هذا الاكتشاف لعالم بعينه دون البقية، ولكن سنحاول أن نكون مُنصفين خلال الإجابة عن هذا السؤال المنتشرة بكثرة، ونذكر أبرز الأسماء والشخصيات التي لها فضل في هذا الاكتشاف وتطويره عبر مرور الزمن.

إسهامات العلماء القدامى على مرّ التاريخ

وجد بالمخطوطات الأثرية المُكتشفة والتي تعود للعام 2750 قبل الميلاد، إشارات نصية تُفيد بوجود أسماك تُعرَف بأسماك صاعقة نهر النيل، بالإضافة إلى إطلاقهم عليها وسم حامية الأسماك، وبعد ألف عام من هذه الحقبة أشار علماء الإغريق والرومان مثل الكُتاب بليني الأكبر، إلى وجود تنميل ينتج عن الصدمات الكهربائية لسمك السلّور الصاعق.

هذا بخلاف العديد من المحاولات الأخرى عبر العصور المختلفة، منها ما نُسب للعرب عن أقرب اكتشاف لماهية البرق والشحنات الكهرباء الناتجة عنه، كما أنهم أطلقوا كلمة رعد عليه، هذا بالإضافة إلى بعض المحاولات الأخرى كمحاولات الفيلسوف والعالم الإغريقي طاليس في محاولته لتسجيل ملاحظاته حول الكهرباء الساكنة وهذا عام 600 قبل الميلاد، ومن ضمن هذه الملاحظات “أن الاحتكاك يحوّل الكهرمان -والكهرمان نوع من المواد العضوية المتحجرة- إلى مادة مغناطيسية، بخلاف بعض المعادن مثل أكسيد الحديد الأسود بأنه لا يحتاج لاحتكاك لاكتساب صفة المغناطيسية”، ولاحقًا أثبت العلم وأقر بوجود علاقة بين الكهرباء والمغناطيسية، ولهذه الأسباب جميعًا لم تصح طريقة السؤال من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟. [1]

إسهامات علماء العصر الحديث

نجد صعوبة في الإجابة عن سؤال من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟، فالأمر لم يعُد قصرًا على شخص بعينه فهناك مئات وإن شئت أن تقول آلاف المحاولات في سبيل اكتشاف الكهرباء في العصر الحديث أبرزها محاولات:

ويليام جيلبرت

عبر العصور القديمة والمحاولات العديدة التي تمت في هذا الشأن، إلّا أن جميع هذه المحاولات لا ترقى إلى أن يُطلق عليها اكتشافات في مُجرّد فضول حتى بديات العام 1600 ميلادية، حين قام العالم والطبيب البريطاني ويليام جيلبرت بإجراء دراسة حول المغناطيسية والكهرباء، وقام بالتفريق فيها بين الكهرباء الساكنة التي تنتج عن احتكاك حجر أو مادة الكهرمان وما بين التأثير الناتج عن المغناطيس، فأطلق عليها مُصطلح Electricus في الإشارة منه إلى خاصية الجذب الناتجة عن احتكاك الأجسام.

معلومات عن ويليام جيلبرت

يُعرفه البعض بأنه مكتشف الكهرباء؛ نتيجة لجهوده وولعه بالمغناطيس وكتابه في هذا الشأن الذي يُصنف كأول كتاب علمي مرجعي، ويليام هو ابن جيروم جيلبرت كان يعمل بوظيفة مُسجل للبلدة وهو من مواليد 24 مايو 1544 ميلادية بمدينة كولشيسيتر البريطانية، حصل على الدكتوراه من جامعة كامبردج عام 1569 ميلادية، وعمل كطبيب خاصة للملكة إليزابيث الأولى وكذلك طبيب لجيمس الأول، ولاحقًا استغنى عن مهنة الطب ليتفرغ لولعه وأبحاثه في مجال الكهرباء والمغناطيس، ودرّس الكهرباء الساكنة واستخدم الكهرمان في ذلك والذي كان يطلق عليه بالإغريقي لفظ Elektron وبناءً على هذا الاسم أطلق ويليام لفظ Electric Force أي قوة الكهرباء، بالإضافة إلى اختراعه لأول جهاز لقياس الكهرباء، وأشار في أبحاثه إلى وجود اختلاف بين الكهرباء والمغناطيس، وتوفي في الثلاثين من نوفمبر عام 1603 ميلادية بالطاعون الدبلي. [2]

 بنامين فرانكلين

يُقال إنّ بنامين فرانكلين قد باع أغلب ممتلكاته الخاصة في سبيل إتمام أبحاثه في مجال الكهرباء وتمويلها، ومن ضمن تلك الأبحاث المشهور عنه، قيامه بربط مفتاح معدني في خيط رطب بذيل طائرة ورقية، أطلقها في السماء ملبدة بالعواصف ولاحظ شرارات تخرج من المفتاح ليده، وبناءً على هذا السبب برهن على أن البرق ذو طبيعة كهربائية.

وفرانكلين هو أول من أطلق لفظ Electricity والذي يُعني الكهرباء باللغة العربية، ولهذا تجد أغلب الإجابات المتعلقة بالسؤال حول من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟، يظهر وبقوة اسم بنامين فرانكلين؛ فهو أول من قام بتدريس الكهرباء علميًا أبان الثورة الصناعية، بالإضافة إلى إثباته بأن البرق عبارة عن شحنات كهربائية بناءً على تجربته التي ذكرنها سلفًا والتي كادت أن تودي بحياته؛ عندما انجذبت الطائرة الورقية للصواعق واحترقت، كما يعتبر أول ما وضع فكرة التقويم الصيفي والشتوي وتقديم الساعة وغيرها من الأمور الأخرى.

معلومات عن بنامين فرانكلين

فرانكلين من مواليد السابع عشر من يناير عام 1706 ميلادية ببوسطن بولاية ماساتشوستس الأمريكية، امتهن مهنة الطباعة والتحرير بمديمة فيلادلفيا، حتى أصبح ثريًا في سن صغير ليسمح له بالتقاعد المبكر والذي دفعه لاستكمال شغفه بالعلم والعلوم خاصة في مجال الكهرباء، ولاحقًا التحق بالسلك الدبلوماسي الذي ذاع صيته فيه وخاصة بعد لعبه دورًا مهم في تحسين العلاقات الفرنسية والأمريكية في الفترة بين 1775-1776 ميلادية، مما دعا أمريكا لتكريمه بعد وفاته بطباعة صورته على عملتها فئة المئة دولار، بالإضافة في مساهمته في كتابة الوثيقة التي تقضي باستقلال أمريكا من الاستعمار البريطاني وغيرها من الإنجازات الأخرى في مجال العالم والسياسة. [3]

علماء ساهموا في تطوير الكهرباء

لم تقتصر محاولات العلماء على ما وصل إليه فرانكلين ومن سبقوه في هذا الشأن، بل تابع العديد من العلماء الأخرين المسيرة نحو تطوير الكهرباء وما وصلت إليه اليوم، لهذا لا نجد إجابة محددة حول سؤال من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟، ومن بين هذه الأسماء ما يلي:

  • أوتو فون غريكه: والذي ساهم بدوره في اختراع ماكينة توليد الكهرباء وذلك في العام 1660 ميلادية، بالإضافة إلى المساهمات الأخرى في نفس المجال.
  • شارل دو فاي: والذي قام بالتميز بين نوعين من الكهرباء، مما أدى لظهور مفهومي الموجب والسالب في الشحنات الكهربائية، والذي ما زال مستعمل حتى يومنا هذا.
  • همفري ديفي: المخترع الإنجليزي الذي توصل لاختراع أول مصباح كهربي عن طريق توصيل أكوام فولتية بأقطاب الفحم، مما نتج عنه قوس ساطع من الضوء بين قطبي الكربون والذي أطلق اسم مصباح القوس الكهربائي نتيجة لذلك.
  • غوستاف روبرت: والذي قام بوضع القوانين التي يعتمد عليها لحساب الدارات الكهربائية مثل قوانين التيار الكهربي، والجهد الكهربي، والتي تعد من القوانين الأساسية في الكهرباء.
  • تومس أديسون: ونتيجة لاستناد العلم لاختراعه المصباح الكهربي في الإضاءة العالية ذات منخفضة التكلفة، ساهم كل هذا في وضع حجر الأساس بمحطات الكهرباء والتي ساعدت على نقل الكهرباء لمسافات طويلة ومنها إلى العالم كله.

من هو مخترع الكهرباء ومعلومات عنه؟ هذا السؤال العصي على الإجابة للأسباب التي ذكرناها سلفًا؛ كون أنه اكتشاف وليس باختراع وساهم بوصوله إلى المراحل المتقدمة الكثيرين من الباحثين والعلماء على مرّ التاريخ.

المراجع

  1. archive.org , Electricity and magnetism , 15/2/2021
  2. britannica.com , William Gilbert , 15/2/2021
  3. musicbrainz.org , Benjamin Franklin , 15/2/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *