المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو القاضي الذي حكم على صدام

من هو القاضي الذي حكم على صدام؟ الحكم الذّي أُصدرَ في 5 نوفمبر عام 2006 من قبل المحكمة الجنائية العراقية العليا، عندما بتَّ القاضي بالإعدام شنقًا للرئيس الراحل صدام حسين، وقد يتساءل الكثيرون من هو القاضي الذي حكم على صدام حسين؟ ومن خلال المقال التالي على موقع المرجع سنتعرف على هذا القاضي، والقاضي الخليفة له، وأبرز المعلومات عنهما.

من هو القاضي الذي حكم على صدام

عندما بدأت محاكمة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين مع سبعة من معاونيه في قضية الدجيل أمام الهيئة الأولى في المحكمة الجنائية العراقية العليا بتاريخ 19 أكتوبر سنة 2005 عينت رئاسة المحكمة قاضياً كردياً، وهو:

  • القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن.

شاهد أيضًا: اعدام صدام حسين سنة كم

من هو رؤوف رشيد عبد الرحمن

وفيما يلي سنورد أبرز المعلومات عن القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن:[1]

  •  وُلِدَ في سنة 1941 هو قاضي عراقي كردي من مواليد مدينة حلبجة الكردية.
  •  اشتهر سنة 2006 عندما ترأس الهيئة الأولى في المحكمة الجنائية العراقية العليا التي حاكمت الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين مع سبعة من معاونيه في قضية الدجيل.
  •  وحكمَ رؤوف في هذه القضية على صدام حسين بالإعدام شنقاً حتى الموت.
  • ونفذت السلطات العراقية الحُكم بعد 55 يوماً.
  • في مارس 2007، تقدم بطلب للحصول على اللجوء في بريطانيا بعد سفره إلى المملكة المتحدة مع أسرته بتأشيرة سياحية، زاعمًا أنه يخشى على حياته.

رؤوف رشيد عبد الرحمن

القضايا التي نظر فيها رؤوف عبد الرحمن

القاضي رؤوف تَرَأَس الهيئة الأولى في المحكمة الجنائية العراقية العليا مدة ثلاث سنوات، من 23 يناير سنة 2006 إلى 10 نوفمبر سنة 2009، نظر خلال هذه الفترة في خمسة قضايا هي:

  • قضية الدجيل اعتباراً من الجلسة الثامنة بتاريخ 29 يناير إلى جلسة النطق بالحكم -الجلسة رقم 41- بتاريخ 5 نوفمبر للسنة نفسها.
  • قَضية إعدام التجار وهي القضية الوحيدة التي ترأسها بشكل كامل من بدايتها إلى نهايتها، وذلك في الفترة من 29 أبريل سنة 2008 إلى 11 مارس سنة 2009.
  • قضية قتل وتسفير وإسقاط الجنسية عن الكرد الفيليين.
  • كما استلم قضية تصفية عشيرة البرزانيين.

القاضي محمد العريبي الخليفة

عُين قاضيا للتحقيق في المحكمة الجنائية العراقية العليا في محاكمة الرئيس الأسبق صدام حسين ونظامه، في 1 أغسطس عام 2004. وفي 20 سبتمبر عام 2006 ترأس الهيئة الثانية في المحكمة الجنائية العراقية العليا. التي نظرت بقضايا الأنفال وقمع الانتفاضة الشعبانية وصلاة الجمعة وقصف حلبجة بالغاز الكيميائي وتصفية الأحزاب الدينية. وتحمل العريبي عددًا قليلاً جدًا من المقاطعات من صدام والمتهمين الآخرين خلال المحاكمة، حتّى أنّه طرد الزعيم العراقي المخلوع من قاعة المحكمة عدّة مرات وسط تبادل ناري بينهما.

القاضي محمد العريبي الخليفة

القاضي محمد العريبي السيرة الذاتية

وفيما يلي سنقدم إليكم كل ما تريدون معرفته عن القاضي محمد عريبي الخليفة:

  • ولد محمد عريبي آل خليفة في 27 أكتوبر عام 1969.
  • تخرج العريبي من كلية الحقوق في جامعة بغداد عام 1992 ثم عين قاضيا عام 2000 بموجب مرسوم جمهوري.
  • تم تعيينه قاضيا في محاكمة صدام في أغسطس 2004.
  • عُيّن رئيساً لمحاكمة الأنفال في المحكمة العراقية الخاصة.
  • وتوفي في 2 أبريل 2021.

وفاة القاضي محمد العريبي

توفي محمد العريبي الذي ترأس محاكمة الرئيس العراقي الأسبق في 2 أبريل 2021 في مستشفى ببغداد بعد إصابته بـ COVID-19. عن عمرٍ يناهز 52 عامًا.[2]

شاهد أيضًا: نسب صدام حسين الحقيقي

روايات حول إعدام صدام

انتشرت عدّة رويات عقب إعدام صدام، فقد ذكر مستشار رئيس الوزراء العراقي للأمن القومي “موفق الربيعي” أن صدام قبل الحكم كان خائفًا ومرتبكًا، وأن الإعدام قد تم بوجود رجل دين سني وعدد من القضاة، ونُشرت بعض الصور مع فيديو مصور بهاتف محمول لعملية إعدام صدام.

الجدير بالذكر أن الفيلم المصور لإعدام صدام ينفي حديث موفق العربي حيث ظهر صدام متماسكًا، ونطق الشهادتين وتجاهل حديث الحاضرين، وهناك شهادات الحراس الأمريكيين الذين أكدوا صموده وعدم خوفه، حيث كان متماسكًا وجبارًا بالرغم من صعوبة اللحظات التي مر بها، وفي لحظاته الأخيرة قبيل إعدامه هتف من حوله من الشيعة “مقتدى مقتدى مقتدى” فأجابهم صدام هاي هاي المرحلة.

وبهذا نصل معكم إلى نهاية مقال اليوم الذي كان تحت عنوان من هو القاضي الذي حكم على صدام؟ والذّي أوضحنا أنّه القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن، ومن ثمّ خلفه القاضي محمد العريبي، وأوردنا أبرز المعلومات عنهما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *