المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هي سيدة نساء العالمين

من هي سيدة نساء العالمين الأولين والآخرين كما وصفها الحديث النبوي الشريف، والتي تعد واحدة من أربع نساء فقط وصفهم النبي بكمال أخلاقهن ودينهن، وهو تشريف عظيم لم ولن ينله غيرها لعظم فضلها وقيمتها عند الله وفي الدين الإسلامي، لذلك يقدم موقع المرجع تعريفًا كاملًا بصاحبة هذا الشرف الرفيع مع التعريف بفضلها على بقية نساء العالم سابقيها بدءًا من حواء ولاحقيها حتى يوم القيامة.

من هي سيدة نساء العالمين

اختلف العلماء حول تحديد من هي صاحبة هذا اللقب المشرف، فقد قال البعض أن هذا اللقب يخص السيدة مريم العذراء، واعتمدوا في هذا الرأي على الآية الكريمة في سورة آل عمران حيث قال الله -تعالى-: {إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ}، كما ذهب بعض العلماء إلى أن صاحبة هذا اللقب هي السيدة فاطمة الزهراء -رضي الله عنها-، وقد اعتمدوا في ذلك على عدة أحاديث التي وصفت السيدة فاطمة بأنها سيدة نساء المؤمنين وسيدة نساء أهل الجنة، وبالتالي فإن سيدة نساء العالمين هي:[1]

  • السيدة مريم العذراء أو السيدة فاطمة الزهراء.

اقرأ أيضًا: من هي سيدة نساء أهل الجنة

من هي سيدة أهل الجنة

ترى معظم الآراء الفقهية أن هذا اللقب يخص السيدة فاطمة الزهراء، وذلك اعتمادًا على الكثير من الأحاديث، ويعد هذا الحديث من أدقها:[2]

عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “أَقْبَلَتْ فَاطِمَةُ تَمْشِي كَأنَّ مِشْيَتَهَا مَشْيُ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: مَرْحَبًا بابْنَتي، ثُمَّ أجْلَسَهَا عن يَمِينِهِ، أوْ عن شِمَالِهِ، ثُمَّ أسَرَّ إلَيْهَا حَدِيثًا فَبَكَتْ، فَقُلتُ لَهَا: لِمَ تَبْكِينَ؟ ثُمَّ أسَرَّ إلَيْهَا حَدِيثًا فَضَحِكَتْ، فَقُلتُ: ما رَأَيْتُ كَاليَومِ فَرَحًا أقْرَبَ مِن حُزْنٍ، فَسَأَلْتُهَا عَمَّا قالَ، فَقالَتْ: ما كُنْتُ لِأُفْشِيَ سِرَّ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، حتَّى قُبِضَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَسَأَلْتُهَا، فَقالَتْ: أسَرَّ إلَيَّ: أن جِبْرِيلَ كانَ يُعَارِضُنِي القُرْآنَ كُلَّ سَنَةٍ مَرَّةً، وإنَّه عَارَضَنِي العَامَ مَرَّتَيْنِ، ولَا أُرَاهُ إلَّا حَضَرَ أجَلِي، وإنَّكِ أوَّلُ أهْلِ بَيْتي لَحَاقًا بي. فَبَكَيْتُ، فَقالَ: أَمَا تَرْضَيْنَ أنْ تَكُونِي سَيِّدَةَ نِسَاءِ أهْلِ الجَنَّةِ -أوْ نِسَاءِ المُؤْمِنِينَ؟ فَضَحِكْتُ لذلكَ”.

شاهد أيضًا: أسماء العشرة المبشرين بالجنة

من هم أفضل نساء العالمين

اختص النبي الكريم الكثير من الرجال ببعض البشارات مثل العشرة المبشرين بالجنة وغيرهم، ولكن لم يصف الكثير من النساء بذلك، بل أوضح أنه لم يكمل من النساء سوى أربع فقط، وهم:

  • فاطمة الزهراء.
  • مريم العذراء.
  • خديجة بنت خويلد.
  • آسيا بنت مزاحم.

إلى هنا ينتهي المقال الذي يوضح هي سيدة نساء العالمين، وذلك بعدما تم توضيح الخلاف الدائرة بين العلماء حول هذا اللقب، فقد رأى بعضهم أنه يخص مريم العذراء ورأى البعض أنه خاص بفاطمة الزهراء ولا شك في فضل وقيمة الاثنتين.

المراجع

  1. سورة آل عمران , الآية 42
  2. صحيح البخاري/البخاري/عائشة أم المؤمنين/3623 , صجيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.