المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو شهيد المحراب

كتابة : تمام بتاريخ : 8 يونيو 2021 , 22:30 آخر تحديث : يونيو 2021 , 21:04

من هو شهيد المحراب الذي قتل في المحراب وهو يصلي بالمسلمين وكان من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث إن المحراب هو تجويف على شكل نصف دائرة يكون في الجدار القريب من جهة القبلة في المسجد، يقف فيه الإمام ويؤم المصلين، وقد قتلَ أكثر من صحابي وهو يصلي في المحراب، وفي هذا المقال ومن خلال موقع المرجع سيتم توضيح من هو شهيد المحراب مع ذكر لمحة عن كل من أطلق عليه هذا اللقب.

من هم الصحابة

الصحابة مصطلح إسلامي شهير ظهر في بداية الإسلام مع بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أطلق لقب الصحابي على كل من لقي رسول الله وبقي على إسلامه حتى وفاته، ويشير لقب الصحابة إلى من حمل رسالة الإسلام الأولى من الرجال والنساء، وعلى الأنصار الذين نصروا الإسلام ودافعوا عنه، والذين صحبوا رسول الله وآمنوا به وبدعوته وماتوا على ذلك، وقد صحبَ الصحابةُ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- معظم أيام حياته، وساعدوه على إكمال الدعوة وإيصال الإسلام إلى مختلف أصقاع الأرض، وبعد وفاته تولى الصحابةُ من بعده الخلافة والحكم وانتشروا في البلدان وفتحوها ونشروا فيها الإسلام.[1]

اقرأ أيضًا: من هو النبي الذي يقتل المسيح الدجال

من هو شهيد المحراب

يطلق لقب شهيد المحراب على الصحابي الجليل عمر بن الخطاب وعلى الصحابي الجليل علي بن أبي طالب، فقد اشتهر كلاهما في التاريخ الإسلامي بهذا اللقب نظرًا لحالة القتل التي تعرض لها كل منهما، ولا بأس في إطلاق اللقب على كل منهما كما وردَ عند ابن كثير رحمه الله تعالى.[2]

نبذة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

هو أبو حفص عمر بن الخطاب القرشي والعدوي الملقب باسم الفاروق لتفريقه بين الحق والباطل، من كبار صحابة رسول الله وعلمائهم وزهادهم وثاني الخلفاء الراشدين بعد أبي بكر الصديق، ويعدّ من أشهر القادة والشخصيات وأكثرهم نفوذًا في التاريخ العربي والإسلامي، وهو في الإسلام من العشرة المبشرين بالجنة، استلم زمام الخلافة بعد وفاة أبي بكر في 23 من شهر أغسطس عام 634م، الموافق ليوم 22 من شهر جمادى الآخرة عام 13 هجري، اشتهر بالعدل والإنصاف في الحكم بين الناس.[3]

شاهد أيضًا: من هو الملك الموكل بالمطر

أهم الاحداث في عهد عمر بن الخطاب

بلغ الإسلام في عصر عمر بن الخطاب مبلغًا عظيمًا واتسعت الدولة الإسلامية توسعًا عظيمًا، وظهرت عبقريته في الحملات المنظمة والعديدة التي أطلقها من أجل الفتوحات الكبيرة في عهده، وفيما يأتي أهم الأعمال التي حدثت في عهده:[3]

  • توسعت الدولة في عهده وشملت حضارات وبلدان كبرى عديدة مثل: العراق والشام ومصر وفارس وليبيا وخراسان وشرق الأناضول وسجستان وجنوب أرمينيا.
  • فتح القدس وأدخلها تحت حكم الدولة الإسلامية لأول مرة، والتي اعتبرت ثالث أقدس مدينة عند المسلمين.
  • سيطرت الدولة الإسلامية في عهده على كامل أراضي الدولة الساسانية الفارسية خلال سنتين.
  • سيطرت الدولة الإسلامية في عهده على ثلثي أراضي الإمبراطوري البيزنطية.
  • أسس التقويم الهجري للمسلمين واعتبر هجرة رسول الله بداية التقويم.
  • استطاع الحفاظ على وحدة الدولة الإسلامية رغم اتساعها يومًا بعد يوم وتنوّع أعراقها وثقافاتها.

قصة استشهاد عمر بن الخطاب رضي الله عنه

توسعت الدولة الإسلامية كثيرًا في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وبسطت سيطرتها على الدولة الفارسية وبلاد العراق وغيرها، وهذا ما ساهم بشكل كبير في دخول الكثير من الشعوب الأخرى في الإسلام، وقد دخل كثير من الفرس إلى الإسلام ولكن النفاق كان ما يزال يعشش في قلوبهم، وكانوا يضمرون الشر للإسلام وأهله وساءهم ما وصل إليه المسلمون من مجد وسؤدد وعظمة وخصوصًا بعد انهيار دولتهم الكبرى السابقة، وفي أحد الأيام كان عمر بن الخطاب يصلي بالمسلمين صلاة الفجر في المسجد النبوي في المدينة المنورة، وفي ذلك الوقت دخل إلى المسجد رجلٌ مجوسيٌّ من فارس يدعى فيروز النهاوندي وهو أبو لؤلؤة المجوسي، وتوجَّه مباشرة إلى المحراب والناس مشغولون بصلاتهم، وطعن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه غدرًا وغيلةً بخنجر مسموم، فاستشهد رضي الله عنه يوم الأربعاء 23 من شهر ذي الحجة عام 23 هجري، الموافق لسنة 644م.[3]

نبذة عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

هو أبو الحسن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، ابن عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصهره ومن آل بيته، أحد صحابة رسول الله الكبار ورابع الخلفاء الراشدين بعد عثمان بن عفان وأحد العشرة المبشرين بالجنة، ولد في مكة المكرمة وهو ثاني أو ثالث شخص يدخل الإسلام، هاجر بعد هجرة رسول الله بثلاثة أيام، وتزوج ابنته فاطمة في السنة 2 هجري، شارك في كل الغزوات مع رسول الله عدا تبوك، تولى الخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان في سنة 35 هجري الموافق لسنة 656م، في المدينة المنورة، واستمر حكمه لمدة خمس سنوات.[4]

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي كلمه الله بدون حجاب

أهم الأحداث في عهد علي بن أبي طالب

كانت فترة حكم علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- غير مستقرة سياسيًا على الإطلاق، رغم التقدم الحضاري الذي بدأ يضرب جوانب الدولة الإسلامية، ولكن الفتنة التي نتجت عن مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه، خلفت وراءها كثير من المشاكل التي أدت إلى حروب ومعارك كثيرة راح ضحيتها عدد كبير من الصحابة، وفيما يأتي أهم الأحداث في عهده:[4]

  • انقسام صفوف المسلمين بين أنصار علي وأنصار عثمان الذي طالبوا بدم عثمان وأبرزهم معاوية بن أبي سفيان وعائشة أم المؤمنين.
  • معركة صفين التي خاضها جيش علي بن أبي طالب وجيش معاوية بن أبي سفيان.
  • معركة الجمل التي وقعت بين جيش علي بن أبي طالب وجيش السيدة عائشة وحلفائها.
  • ظهور الخوارج الذين انشقوا عن جيش علي بن أبي طالب وعادوه واندلعت معهم معركة النهروان.

قصة استشهاد علي بن أبي طالب رضي الله عنه

كانت فترة خلافة الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- مليئة بالفتن والثورات والمعارك، واتفق ثلاثة على أن يقتلوا علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص، وعندما كان الخليفة علي بن أبي طالب يصلي بالمسلمين صلاة الفجر في مسجد الكوفة، وأثناء الصلاة ضربه عبد الرحمن بن ملجم على رأسه بسيف مسموم، فقال جملته المشهورة: فزتُ وربِّ الكعبة، وتوفي بعد ذلك بثلاثة أيام في ليلة 21 من شهر رمضان سنة 40 هجري، وكان عمره آنذاك 64 عامًا، وبعد وفاته غسله الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر وجهزوه وكفنوه، وقتِلَ عبد الرحمن بن ملجم بقتله، ولذلك لقِّب علي بن أبي طالب باسم شهيد المحراب.

في نهاية مقال من هو شهيد المحراب تعرفنا على مفهوم الصحابة في الإسلام، وذكرنا من اللذان أطلق عليهما لقب شهيد المحراب من الصحابة مع ذكر نبذة عن كل منهما، وأهم الأحداث التي جرت في فترة حكم كل منهما، كما ذكرنا قصة استشهادهما.

المراجع

  1. wikiwand.com , صحابة , 08/06/2021
  2. islamweb.net , الصحابي الذي أطلق عليه شهيد المحراب , 08/06/2021
  3. wikiwand.com , عمر بن الخطاب , 08/06/2021
  4. wikiwand.com , علي بن أبي طالب , 08/06/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *