المرجع الموثوق للقارئ العربي

من أشهر مؤلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف؟

كتابة : محمد طارق

من أشهر مؤلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف؟ إن علم الحديث هو من العلوم الإسلامية، ويهتم بدراسة الحديث النبوي الشريف وفهمه واستنباط أحكام الشريعة الإسلامية من خلاله كونه من السُنّة النبوية والأوامر والنواهي التي صدرت عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وفي هذا المقال يجيب موقع المرجع لكم على ذلك السؤال المذكور، ثم يتطرق إلى أهم ما يجب معرفته بخصوص علم الحديث.

من أشهر مؤلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف؟

إنّ أشهر مؤلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف هو الإمام البخاري، والمعروف أن علم الحديث في ذاته يمكن تصنيفه إلى عدد من العلوم الفرعية، كعلم أصول الحديث، وعلم متن الأحاديث، كما يمكن تصنيفه إلى الرواية والدراية، وقد اهتم علماء المسلمين منذ العصور الأولى للإسلام بالأحاديث النبوية الشريفة كونها أهم وسيلة بعد القرآن الكريم في فهم الدين الإسلامي ومعرفة أحكامه ومبادئه وشرائعه.

شاهد أيضًا: من كتب علم الحديث رواية

من هو الإمام البخاري

اسمه بالكامل هو محمد بن إسماعيل البخاري، ويعتبر الإمام البخاري أحد كبار الفقهاء المسلمين وأهم علماء الحديث، وهو صاحب كتاب “صحيح البخاري” أو كما يظهر باسمه “الجامع الصحيح”، والذي يعتبر أصحّ كتاب في الإسلام بعد القرآن الكريم، إذ جمع البخاري فيه الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة طيلة ستة عشر عامًا، ويُقدر عددها بنحو ستمائة ألف حديث عمل على دراستها والتأكد من أصلها.

الإمام البخاري السيرة الذاتية

وُلد الإمام البخاري في بيتٍ جعله ينشأ على الديانة الإسلامية الصحيحة، إذ كان أبوه “إسماعيل” عالمًا مسلمًا، لكن تُوفي الأب وابنه في سن صغيرة، فقامت أمه بتربيته، ليتعلم البخاري القرآن الكريم والأحاديث في سنّ صغيرة، وعندما كبر وازداد علمه بدأ يطلب العلم مسافرًا إلى الأراضي الإسلامية ليتعلم من أشهر العلماء وليبدأ رحلته في جمع الحديث، وفيما يلي نعرض لكم السيرة الذاتية للإمام البخاري.

  • الاسم بالكامل: محمد بن إسماعيل البخاري.
  • تاريخ الميلاد: 13 شوال 194هـ / 20 يوليو 810م.
  • مكان الميلاد: بخارى، أوزباكستان حاليًا.
  • المهنة: عالم وفقيه مسلم.
  • اللقب: أمير المؤمنين في الحديث.
  • الديانة والمذهب: الإسلام، سُني.
  • أهم الأعمال: صحيح البخاري.
  • المذهب الفقهي: غير معروف، والأرجح أنه مجتهد مستقل.
  • تاريخ الوفاة: 1 شوال 194هـ / 1 سبتمبر 870م.

شاهد أيضًا: اكثر الصحابة رواية للحديث هو

من أشهر ما أُلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف

إنّ أشهر ما أُلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف هو كتاب الصحيح الجامع المعروف باسمصحيح البخاري”، وقد استغرق الإمام البخاري نحو ستة عشر عامًا لإتمام هذا الكتاب وجمع الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة في كتابه، إذ شمل الكتاب نحو 7275 حديثًا (مع المكرر) من ضمن ستمائة ألف حديث، وكان يضع شروطًا محددة لقبول الحديث والتأكد من صحته.[1]

شاهد أيضًا: الفرق بين الحديث القدسي والنبوي

بهذا نصل إلى نهاية مقالنا من أشهر مؤلف في الحديث في مرحلة إفراد الحديث بالتصنيف؟ والذي عرضنا فيه إجابة السؤال المطروح بذِكر المؤلف وأهم المعلومات عنه وتاريخه، وأهم ما ألفه في علم الحديث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.