المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو النبي الذي يحبه إبليس وطلب شفاعته

كتابة : يحيى شامية

من هو النبي الذي يحبه إبليس وطلب شفاعته حيث وردت بعض الروايات التي تشير إلى أن إبليس قابل أحد الأنبياء وطلب منه الشفاعة عند الله ليتوب عليه، ولما وافق وشفع له لم يكمل إبليس توبته، لكنه قدم له هدية كرد اعتبار على شفاعته، وتعد هذه القصة نادرة الانتشار بين الناس لأنّها ليست ثابتة ولم يثبت صحتها ولا سند لها، ومن خلال موقع المرجع سيتم التعرف على من النبي الذي يحبه إبليس.

من هو النبي الذي يحبه إبليس وطلب شفاعته

لم يثبت في القرآن أو السنة أن إبليس يحب أحدًا من الأنبياء، إلا أنّ ما يُشار إليه أنّه أحب موسى عليه السلام ذلك أنّه وافق أن يشفع له مقابل توبته في الرواية، وقد ذكر ذلك ابن الجوزي والسيوطي في الدر المنثور ونسبه لابن أبي الدنيا في مكايد الشيطان قال: “عن ابن عمر قال: لقي إبليس موسى فقال: يا موسى أنت الذي اصطفاك الله برسالاته وكلمك تكليماً… إذا تبت، وأنا أريد أن أتوب فاشفع لي إلى ربي أن يتوب علي، قال موسى: نعم، فدعا موسى ربه فقيل: يا موسى قد قضيت حاجتك، فلقي موسى إبليس، قال: قد أمرت أن تسجد لقبر آدم ويتاب عليك، فاستكبر وغضب وقال: لم أسجد له حياً أسجد له ميتاً…؟” وقد ذكر هذه القصة ابن عساكر بسنده في تاريخ دمشق، وذكرها الغزالي في الأحياء وابن الجوزي في تلبيس إبليس والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي ظل يدعو قومه 950 سنة

نصائح وهدية إبليس لنبي الله موسى

تُكمل الرواية المذكورة أنّ إبليس بالرغم من أنه لم يوافق أن يسجد لقبر آدم ويكمل توبته، إلا أنه أرشد نبي الله موسى بثلاث نصائح وحذره من ثلاث أمور وذلك كما يأتي: “ثم قال إبليس: يا موسى إن لك علي حقاً بما شفعت لي إلى ربك، فاذكرني عند ثلاث لا أهلكك فيهن: اذكرني حين تغضب فإني أجري منك مجرى الدم، واذكرني حين تلقى الزحف فإني آتي ابن آدم حين يلقى الزحف فأذكره ولده وزوجته حتى يولي، وإياك أن تجالس امرأة ليست بذات محرم فإني رسولها إليك ورسولك إليها”.

فبحسب الرواية حذّر إبليس نبي الله موسى من الغضب، والتولي يوم الزحف، والخلوة بالأجنبية والتي ليست ذات محرم، وقد ثبت التحذير من هذه المسائل الثلاث في الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة والله أعلم.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي تدفق الماء بين اصابعه

ما صحة شفاعة سيدنا موسى لإبليس؟

لا يثبت ولا يصح حديث شفاعة موسى عليه السلام لإبليس، وإنما ورد عن بعض أهل التفسير كالسيوطي، وقد ذكره عند تفسير قوله تعالى: {وَعَلَّمَ ءَادَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ أن كُنْتُمْ صَادِقِينَ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ قَالَ يَاآدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ}.[2] والحديث رمز له السيوطي في الجامع الصغير بالضعف، وضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير والله ورسوله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي دعا ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين

من هو إبليس؟

اختلف أهل العلم في إبليس هل هو ملك من الملائكة ومسخه الله شيطانًا أم أن لفظ الملائكة شمله لدخوله فيهم وتعبده معهم، والراجح أنّه ليس من الملائكة، ودل على ذلك تصريح القرآن الكريم، وصفات إبليس الخَلقية والخُلقية، وذكر الحسن البصري قال: “ما كان إبليس من الملائكة طرفة عين ، وإنه لأصل الجن ، كما أن آدم عليه السلام أصل البشر” وقد ذكر الله سبحان وتعالى في محكم تنزيله أنّه خلق الجان والذي أصلهم إبليس من مارج من نار، والملائكة مخلوقات من النور كما آدم مخلوقٌ من الطين، فبيان وفرق الخلق بين إبليس والملائكة يبيّن قطعًا أنّه لم يكن ملاكًا، ثم إن إبليس عصى ربه، والملائكة لا تعصي الله ما أمرهم، وقد عصى إبليس ربه بعدم سجوده لآدم، فطرده الله من رحمته وأنزله من الجنة وأمهله للآخرة.[4]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي بشر بالنبوة قبل ولادته

فوائد عامة من قصة النبي الذي يحبه إبليس

تحمل القصة المطروحة عن النبي الذي يحبه إبليس وهو موسى عليه السلام، بالرغم من ضعفها الكثير من الفوائد والعبر والمقاصد التي على المسلم أن يتفكر فيها، ومن تلك الفوائد ما يأتي:

  • الحرص على التسامح والبعد عن الغضب فهو من مسالك الشيطان للإنسان.
  • يقبل الله توبة العبد التائب مهما بلغت ذنوبه، وقد فتح الله باب التوبة في الليل ليتوب مسيء النهار وفتحه في النهار ليتوب مسيء الليل وباب التوبة لا يُغلق إلى يوم القيامة.
  • على المسلم أن يحذر من الكبرياء فهو من كبائر الذنوب ومن مهلكات العبد.
  • العقد والعزيمة في النية في السير في سبيل الله واجب على المسلم.
  • الحذر من الاختلاط بالنساء والحذر من الكلام مع غير ذات المحارم.

بهذا نختتم مقال من هو النبي الذي يحبه إبليس وطلب شفاعته، والذي بيّن صحة قصة النبي الذي أحبه إبليس وشفع له وقدم له نصائح ثلاث، كما ذكر الفوائد والعبر من هذه القصة بعد التعريف بإبليس.

المراجع

  1. islamweb.net , نصائح إبليس لموسى عليه السلام , 24/05/2022
  2. سورة البقرة , الآية 31-33
  3. suhaiban.com , شفاعة موسي لإبليس عند الله , 24/05/2022
  4. islamqa.info , إبليس ليس من الملائكة , 24/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.