المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو الشاعر المخضرم

من هو الشاعر المخضرم سؤال أدبي يتحدَّث عن مصطلح أدبي عربي عُرف في عصور الأدب السابقة، فالشعراء في عصور الأدب العربي المختلفة يُعرفون بانتمائهم للعصر الذين عاشوا به، كالعصر العباسي أو الجاهلي أو الأموي أو الإسلامي، ولجهل كثير من الناس بمعنى كلمة المخضرم يهتمُّ موقع المرجع في تسليط الضوء على معنى كلمة المخضرم كما يهتمُّ بالحديث عن أشهر الشعراء المخضرمين أيضًا.

معنى كلمة المخضرم

لقد وردت كلمة المخضرم في تاريخ اللغة العربية منذ القدم، شرحها أصحاب المعاجم في كُتبهم ومعاجمهم على أنَّها لفظة عربية ذات معنى دلالي واضح، ومعظم اللغويين يطلقون هذه الكلمة على من أدرك الجاهلية والإسلام، وقد جاء في تاج العروس من جواهر القاموس ما يأتي: “والمُخَضْرَم بِفَتْح الرَّاءِ: مَنْ لَمْ يَخْتَتِن. وأَيْضا: المَاضي نِصْفُ عُمْره فِي الجَاهِلِيَّة ونِصْفُه فِي الإسْلام، أَو مَنْ أَدْرَكَهُما”، وقيل أيضًا إنَّ المخضرم هو من أدرك الجاهلية والإسلام ولكنَّه لم يصاحب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، قال ابن الصلاح: “الْمُخَضْرَمُونَ مِنَ التَّابِعِينَ: هُمُ الَّذِينَ أَدْرَكُوا الْجَاهِلِيَّةَ، وَحَيَاةَ رَسُولِ اللَّهِ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ وَأَسْلَمُوا، وَلَا صُحْبَةَ لَهُمْ، وَاحِدُهُمْ مُخَضْرَمٌ ـ بِفَتْحِ الرَّاءِ ـ كَأَنَّهُ خُضْرِمَ أَيْ قُطِعَ عَنْ نُظَرَائِهِ الَّذِينَ أَدْرَكُوا الصُّحْبَةَ وَغَيْرَهَا”، والله تعالى أعلم.[1]

من هو الشاعر المخضرم

إنَّ الشاعر المخضرم هو الشاعر الذي أدرك عصر الجاهلية فعاش فيه زمنًا ثمَّ أدرك الإسلام فأسلم، ويرى النقاد أنَّ الشعراء المخضرمين هم من أشهر الشعراء العرب وتجاربهم من أهم تجارب الشعراء العرب على الاطلاق، فقد عاشوا في حياتهم زمنين مختلفين بأفكار مختلفة تمامًا، فنشب صراع واضح بين القيم والمُثُل الجاهلية التي نشؤوا عليها، وبين القيم والمبادئ والمُثُل الإسلامية التي عاصروها بعد إسلامهم، لهذا السبب تُعد تجاربهم الشعرية من أهم التجارب في تاريخ الشعر العربي.

وجدير بالقول إنَّ الأثيوبي ذكر في شرح معنى كلمة المخضرم ما يأتي: “وحاصل المعنى: إن المخضرم هو الذي أدرك الجاهلية وزمن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- ولم يصحبه هذا في مصطلح المحدثين، وأما من حيث اللغة فهو الذي عاش نصف عمره في الجاهلية ونصفه في الإسلام سواء أدرك الصحابة أم لا، فبينهما عموم وخصوص من وجه، فحكيم بن حزام مخضرم في اللغة“، والله تعالى أعلم.[1]

من هم الشعراء المخضرمين ولماذا سموا بهذا الاسم

إنَّ الشعراء المخضرمين هم الشعراء الذين عاشوا نصف عمرهم في الجاهلية ونصفه الآخر في الإسلام، أي أنَّهم الشعراء الذين زمنين اثنين وعصرين اثنين من عصور الشعر العربي التاريخية وهما عصر الجاهلية وعصر صدر الإسلام، وسبب تسميتهم بهذا الاسم هو أنَّهم عاشوا في زمنين اثنين مختلفين تمامًا، أي أنَّهم عاصروا الكثير من القيم المتناقضة فلذلك سُموا بالمخضرمين.

أسماء الشعراء المخضرمين

إنَّ الشعراء المخضرمين كُثرٌ وفحول، اشتهر كثيرون منهم بقصائد عظيمة كتبوها في الجاهلية وقصائد عظيمة أيضًا كتبوها في الإسلام، ومن أشهر الشعراء المخضرمين: الشاعر تميم بن مقبل، الشاعر حسان بن ثابت، الشاعر لبيد بن ربيعة، الشاعر كعب بن زهير، الشاعر الحطيئة، الشاعر حسان بن ثابت، الشاعرة الخنساء، الشاعر عبد الله بن رواحة، الشاعر عبد الله بن الزبعرى وغيرهم، وفيما يأتي نسلط الضوء على أشهر الشعراء المخضرمين:

كعب بن زهير

هو كعب بن زهير بن أبي سلمى الشاعر الجاهلي المعروف، كنيته أبو المضرَّب، وهو من الشعراء المخضرمين، فقد عاش في الجاهلية ولازم أباه زهير الشاعر الفحل ثمَّ عاش في الإسلام وأدرك النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- وكتب له قصيدة البردة الشهيرة، يرى النقاد أنَّ كعبًا من أشعر شعراء العرب، وهو من عائلة كلها شعراء، فأبوه زهير بن أبي سلمى شاعر من شعراء المعلقات، وأخوه بجير بن زهير كان شاعرًا فحلًا، وابنه عقبة بن كعب شاعر أيضًا، وحفيده العوام شاعر معروف.

حسّان بن ثابت

هو حسّان بن ثابت بن المنذر بن حَرم  شاعر الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم، وهو من الشعراء المخضرمين، قال الشعر صبيا وأبدع فيه فكان من أوائل الشعراء في قبيلة الخزرج، اشتهر حسان في الجاهلية شهرة واسعة، وكان من الشعراء الذين يرتادون سوق عكاظ، وفي سوق عكاظ التقى بالنابغة الذبياني أحد أشهر شعراء الجاهلية، والتقى الأعشى ميمون بن قيس والتقى الخنساء أيضًا، ولمَّا جاء الإسلام دخل حسان في الإسلام مع قومه كلِّهم، وكان شاعر الرسول الذي يذود عنه بالشعر ردًا على ما يكتب شعراء قريش، وبسبب بسالته وجهاده في الشعر لُقِّب بشاعر الإسلام وشاعر الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم.[2]

الخنساء

هي تماضر بنت عمرو بن الحارث السلمية المعروفة بالخنساء، والخنساء لقب أطلق عليها في الجاهلية بسبب قصر في أنفها، وهي من المخضرمين، كان في الجاهلية شاعرة ذائعة الصيت، اشتهر بالرثاء، فقد كتبت أجمل المراثي في الشعر العربي لأخيها صخر، ولمَّا جاء الإسلام أسلمت الخنساء مع قومها، وانتقلت حياتها من اليأس والاكتئاب والأسى الذي كانت تعيشه في الجاهلية بسبب فقد أخويها، إلى التفاؤل والصبر الذي دفعها إليه الإسلام، وبعد الإسلام فقدتِ الخنساء أبناءها الأربعة الذي استشهدوا دفاعًا عن الإسلام، فلم يرَ الناس الخنساء إلَّا صابرة محتسبة موت أبنائها عند الله تعالى.[3]

الحطيئة

اسمه أبو مُلَيْكة جرول بن أوس بن مالك العبسي، وقد عُرف بالحطيئة، وهو شاعر من الشعراء المخضرمين، فقد أدرك عصر الجاهلية وعاش فيه زمنًا، ثمَّ أدرك الإسلام فأسلم في زمن خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، كان الحطيئة شاعرًا هجّاءً، لم يسلم أحد من هجائه، حتَّى أنَّه هجا نفسه وهجا أباه وأمَّه وزوجته، وقد عاش الحطيئة حتَّى عام 30 للهجرة، وله اليوم ديوان شعر مطبوع، انتشر ديوانه أول مرَّة في عام 1890م في تركيا.

بالحديث عن الحطيئة نصل إلى نهاية هذا المقال الذي أجبنا فيه عن سؤال من هو الشاعر المخضرم وتحدَّثنا عن معنى كلمة المخضرم وعن أسماء أشهر الشعراء المخضرمين وأخذنا نبذة عن بعضهم.

المراجع

  1. islamweb.net , معنى كلمة المخضرم عند أهل اللغة وأهل الحديث , 02-03-2021
  2. marefa.org , حسان بن ثابت , 02-03-2021
  3. islamstory.com , الخنساء , 02-03-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.