المرجع الموثوق للقارئ العربي

لماذا سجن ابن تيمية اسلام ويب

لماذا سجن ابن تيمية اسلام ويب من الأسئلة التي تدور حول حياة ابن تيمية -رحمه الله- وهو أحد علماء المسلمين المشهورين بالعلم والعمل، وقد ذاع صيته واشتهر في العالم أجمع ليس فقط بين المسلمين، وقد واجه في حياته -رحمه الله- الكثير من المصاعب والمشقات فسجن عديد المرات حتى أنّ وفاته كانت في سجنه في دمشق، ومن خلال موقع المرجع سيتم تسليط الضوء على عدد السنوات التي سجن فيها ابن تيمية وسبب سجنه فيها.

من هو ابن تيمية ويكيبديا

إن ابن تيمية هو تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام النميري الحراني، المولود في عام 661هـ /1263 م، وهو محدثٌ وفقيه وعالم ومفسر ومتكلم مسلم مجتهد من خيرة علماء أهل السنة والجماعة، وأحد أبرز علماء المسلمين في القرن السابع عشر والثامن عشر، كان حنبلي المذهب، يتبع الكتاب والسنة وآثار الصحابة والسلف، ولد في حران قرب دمشق، وانتقل لدمشق لطلب العلم، وأخذه عن أكثر من مائتي شيخ، وفي شتى العلوم الشرعية، تم اعتقاله الكثير من المرات لقوله الحق وعدم مداهنته للباطل، كان له دور كبير في مواجهة التتار المغول في غزوهم لبلاد المسلمين، وله الفضل في كثير من المؤلفات والكتب والتراجم.[1]

شاهد أيضًا: من هو ابن حجر العسقلاني وأهم أقواله

لماذا سجن ابن تيمية اسلام ويب

سجن ابن تيمية رحمه الله عديد المرات، وفي الراجح أنه سجن سبع مرات، وأسبابها الحسد والوشاية والسعايات وقوله الحق ضد الباطل، ومن أسباب سجنه ما يأتي:[2]

  • في السجنة الأولى: في دمشق وسببها واقعة عساف النصراني، الذي سب النبي -صلى الله عليه وسلم- والله أعلم.
  • في السجنة الثانية: في القاهرة، وسببها كان مسألة العرش، ومسألة الكلام، ومسألة النزول، لقول ابن تيمية كلمة الحق فيها.
  • في السجنة الثالثة: في مصر أيضًا،  سببها أنه ألف كتاباً في الاستغاثة، المعروف بالرد على البكري، لهذا استعدى عليه الصوفية السلطة بالقاهرة، فكون له مجلس، فمنهم من برأه ومنهم من أدانه.
  • في السجنة الرابعة: كذلك في مصر بسبب مؤامرة تولاها الصوفي الباطني الحلولي نصر المنبجي.
  • في السجنة الخامسة: بالإسكندرية بسبب مكيدة من نصر المنبجي والجاشنكير.
  • في السجنة السادسة: سجن بسبب الحلف بالطلاق وقولته الحق في هذه المسألة.
  • في السجنة السابعة: وكانت بسبب مسألة الزيارة وشد الرحال للمساجد الثلاث.

شاهد أيضًا: أشهر علماء المسلمين في الطب وأبرز إسهاماتهم

عدد السنوات التي قضاها ابن تيمية في السجن

ورد في كتب السير والتاريخ أن شيخ الإسلام ابن تيمية تم سجنه سبع مرات، في أماكن مختلفة ولمدد متفاوتة، فقد سجن في مصر في القاهرة والإسكندرية، وسجن في دمشق في سجن القلعة، وقد مات وهو في سجنه، ولا يمكن تحديد مجموع السنوات التي سجن فيها بشكل دقيق، لكن الراجح أنّه سُجن خمس سنواتٍ كاملة في مجموع عدد المرات، كانت أطولها آخر سجنةٍ له والذي توفي فيها، وكانت في دمشق في سجن القلعة لمدة عامين وثلاثة أشهر ونصف تقريبًا والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما هو المراد بأئمة المسلمين

عقيدة شيخ الإسلام ابن تيمية

إن شيخ الإسلام ابن تيمية من المجددين في الإسلام، وقد كان له أثر المجدد في زمانه وقرنه، فقد ابتدأ أثره في زمانه ولا يزال إلى الآن على العلماء وطلاب العلم، فعقيدته هي عقيدة أهل السنة والجماعة ومرجعها كتاب الله -سبحانه وتعالى- وسنة نبيّه -صلى الله عليه وسلم- وقد كثرت شهادات الأئمة في عصره، وبعد عصره تبين للمنصف كذب الادعاءات التي يفتريها أعداء الملة، وأعداء السنَّة على هذا الإمام العلَم والله ورسوله أعلم.[4]

صفات ابن تيمية

قال الذهبي في صفات ابن تيمية أنه كان أبيض الوجه أسود الرأس واللحية، قليل الشيب شعره إلى شحمة أذنيه، كأن عينيه لسانان ناطقان، كان متوسط القامة بعيد ما بين المنكبين، جهوري الصوت فصيحًا، سريع القراءة تعتريه حدة لكن يقهرها بالحلم، لم يتزوج لانشغاله بالعلم والجهاد، كان حريصًا على طلب العلم، ختم القرآن صغيرًا وحفظ الحديث والفقه والعربية، كان قوي الحفظ قليل النسيان حاضر الذهب حاد البديهة.[5]

وفاة ابن تيمية

توفي شيخ الإسلام ابن تيمية في شهر ذي القعدة سنة ثمان وعشرين وسبعمائة، وكان ذلك في سحر ليلة الاثنين في سجن قلعة دمشق، فقد ذكر ذلك مؤذن القلعة، فبادر الناس بالاجتماع حول القلعة من كل مكان، حتى من الغوطة والمرج، وأغلقت الأسواق والدكاكين، وكان يومًا مشهودًا حضره مئات الآلاف من الناس في جنازته حتى أغلقت الطرقات في دمشق من شدة الزحام، وقد صلى عليه الناس ودفن في دمشق.[6]

بهذا نصل لنهاية مقال لماذا سجن ابن تيمية اسلام ويب، والذي عرّف بابن تيمية ويكيبيديا، وذكر عدد السنين التي سجن فيها ابن تيمية، كما بيّن صفاته ذكر سيرته وعرّف بعقيدته، وختم ببيان وقت وفاته ومكان دفنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.