المرجع الموثوق للقارئ العربي

لماذا الشيعه يلطمون في يوم عاشوراء

كتابة : فاطمة دويدار

لماذا الشيعه يلطمون في يوم عاشوراء؟ حيثُ إن اليوم العاشر من شهر مُحرم كل عام يُطلق عليه يوم عاشوراء، ولذلك اليوم قُدسيّة خاصة عن أغلب المُسلمين، فعند الشيعة يُعد يوم عزاء ونحيب، وعند أهل السُنة والجماعة يومٌ مُبارك ذو فضلٍ عظيم، لذلك ومن خلال موقع المرجع سوف نتناول لماذا الشيعة يضربون انفسهم في يوم عاشوراء، كما سوف نتعرف على أفعال الشيعة يوم عاشوراء.

لماذا الشيعه يلطمون في يوم عاشوراء

إنَّ الشيعة يقومون باللطم على وجوههم ورؤوسهم يوم عاشوراء اعتقادًا منهم بأنهم سبب في مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهما، الذي قُتل غدرًا على يد أعوان يزيد بن معاوية بن أبي سُفيان خلال العاشر من شهر محرم بمعركة كربلاء، حيثُ ورد بكتاب أعيان الشيعة لمحسن أمين العاملي، ما يلي:[1]

إنهم جعلوا من هذا اليوم الذي قُتل فيه الحسين بن علي يومًا مشهودًا يقومون فيه بأفعال وطقوس غريبة، أبرزها دقّ السيوف بالرؤوس وإسالة الدماء منهم، وضرب القامات، ويندرج ضرب الشيعة أنفسَهم في يوم عاشوراء تحت الشعائر الحسينية التي يمارسها المسلمون الشيعة مستذكرين بها ما حدث في معركة كربلاء التي قُتل فيها الحسين بن علي بن أبي طالب.

شاهد أيضًا: متى عاشوراء لهذا العام

حكم النحيب على الحسين رضي الله عنه إسلام ويب

حينما ورد على موقع إسلام ويب سؤال يتعلق بالنحيب أو اللطم في ذكرى وفاة الحسين -رضي الله عنه- أجاب علماء الموقع في فتوى رقم “319408” ما يلي:[1]

المشروع إذا عرض للمرء تذكر مصيبة المسلمين بقتله -رضي الله عنه- أن يسترجع الله، ويصبر ويحتسب، وأما إقامة المآتم لقتله، واستجلاب الحزن والنواح عليه، كما يصنع أهل البدع والأهواء: فهذا فعل ممجوج، تنكره العقول والفطر السوية، فكيف بالشرع الحنيف؟ وقال ابن تيمية: ومن حماقتهم إقامة المآتم، والنياحة على من قد قتل من سنين عديدة، ومن المعلوم أن المقتول، وغيره من الموتى إذا فعل مثل ذلك بهم عقب موتهم كان ذلك مما حرمه الله ورسوله؛ فقد ثبت في الصحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «ليس منا من لطم الخدود، وشق الجيوب، ودعا بدعوى الجاهلية». وثبت في الصحيح عنه «أنه بريء من الحالقة، والصالقة، والشاقة». فالحالقة: التي تحلق شعرها عند المصيبة، والصالقة هي: التي ترفع صوتها عند المصيبة بالمصيبة، والشاقة: التي تشق ثيابها. وفي الصحيح عنه أنه قال: «إن النائحة إذا لم تتب قبل موتها، فإنها تلبس يوم القيامة درعًا من جرب، وسربالًا من قطران». وفي الصحيح عنه أنه قال: «من ينح عليه، فإنه يعذب بما ينح عليه». والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.

شاهد أيضًا: سبب صيام يوم عاشوراء إسلام ويب

أفعال الشيعة يوم عاشوراء

إن الشيعة يتخذون يوم عاشوراء يوم عزاء وحزن وبكاء، حيثُ تُقام العديد من المحاضرات التي بها يتم عرض حادثة مقتل الإمام الحسين بن علي، مع العديد من مجالس البكاء التي تمتلئ بنواح وبكاء العديد، مع اللطم وضرب الوجه وتقطيع جلد أعلى الرأس، بالإضافة إلى كثرة الأعلام مع دق الطبول، وعدد من المواكب التي يتم تخصيصها لزيارة العتبة الحسينية بمدينة كربلاء، ويمتاز ذلك اليوم باللباس الأسود.

شاهد أيضًا: زيارة عاشوراء غير المشهورة مكتوبة

لماذا الشيعة لا يصومون عاشوراء

إنَّ الشيعة لا يصومون يوم عاشوراء حيثُ يُعد بالنسبة لهم ذكرى لمقتل الإمام الحسين، حفيد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من ابنته فاطمة الزهراء، حيثُ يقومون بإحياء تلك الذكرى عن طريق تأنيب الذات وإظهار الكربِ والحزن، مع إنشاد العديد من الأناشيد الدينية التأبينية.

هكذا؛ نكون قد توصلنَّا لنهاية مقال لماذا الشيعه يلطمون في يوم عاشوراء الذي من خلاله تعرفنا على أفعال الشيعة يوم عاشوراء، التي من أبرزها اللطم، كما تعرفنا على السبب وراء لطم الشيعة في ذلك اليوم.

المراجع

  1. islamweb.net , حكم النحيب على الحسين رضي الله عنه , 06/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.