المرجع الموثوق للقارئ العربي

لماذا سميت سورة الزمر بهذا الاسم

لماذا سميت سورة الزمر بهذا الاسم، سؤال يتبادر في ذهن قارئ وحافظ القرآن الكريم، فأسماء السور رغم أنها توقيفية ومن عند الله -عز وجل- إلا أنها تحتاج إلى بيان وتوضيح، وقد أورد علماء التفسير بيان ذلك في العديد من تفاسيرهم، وبينوا ما قصو تسمية السورة وما الحكمة من ذلك، ولهذا سيتم التعرف في موقع المرجع على سورة الزمر، ولماذا سميت سورة الزمر بهذا الاسم، وما معنى كلمة الزمر ومدلولها، وسنتطرق للتعرف على موضوعات السورة وفوائدها في هذا المقال.

سورة الزمر

تعد سورة الزمر من السور المكية التي نزلت قبل الهجرة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- باستثناء الآيات الثلاثة 52 و53 و54 فهي مدنية، احتوت السورة على 75 آية كريمة؛ جاء ترتيبها في النزول التاسعة والثلاثون بعد سورة سبأ، وتقع في الجزء الثاني والأربعون؛ حيث اشتملت السورة على التوحيد وبيان العقيدة الإسلامية التي هي أصل الإيمان والإسلام، وكان لبعض آياتها أسباب نزول ذكرت في كتب التفسير.[1]

شاهد أيضًا: آيات قرآنية مؤثرة مكتوبة وقصيرة

لماذا سميت سورة الزمر بهذا الاسم

جاءت تسمية السورة بهذا الاسم؛ لأن الله سبحانه وتعالى قد ذكر في آياتها أن هنالك زمرة من أهل الجنة، وزمرة من أهل النار، فقد جاء في آياتها بيان لحال أهل الجنة وجاء ذلك بذكر لفظ الزمرة وهي الجماعة من أهل الهناء والسعادة، وبيّن في المقابل أن هنالك زمرة من أهل النار الذين سيشقوا في عذاب جهنم، ولهذا نالت هذه السورة اسم الزمر لذكر الله سبحانه وتعالى هذا اللفظ في آياتها الكريمة، حيث قال تعالى: {وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا}،[2] وقال سبحانه: {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا}، [3]وقد ورد أنها تسمى بسورة (الغُرَف) حيث ذكر ذلك العديد من المفسرين أنه سماها سورة (الغُرَف)، لما جاء في قوله تعالى: {لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ}.[4][5]

سبب نزول سورة الزمر

ذكر ابن عباس أن سورة الزمر نزلت في أهل مكة المكرمة وأهل الكفر، حيث كانوا قد قاموا بالعديد من المعاصي والآثام فأكثروا من الزنا والقتل، وعندما سمعوا بما نول به محمد؛ أخبروه أنه أفضل ويريدون كفارة ذلك فنزل قوله تعالى: {يَا عِبَاديَ الَّذين أسْرَفُوا عَلى أنْفُسِهِم}، وقد ذكر أيضًا ابن عباس أن أهل مكة قالوا:[5]

يزعم محمد أن من عبد الأوثان وقتل النفس التي حرَّم الله لم يُغْفَر له فكيف نهاجر ونسلم وقد عبدنا مع الله إلها آخر وقتلنا النفس التي حرَّم الله؟ فأنزل الله تعالى هذه الآية، وقال ابن عمر نزلت هذه الآية في عياش بن ربيعة والوليد بن الوليد ونفر من المسلمين كانوا أسلموا ثم فُتِنُوا وعُذِّبوا فافتتنوا وكنا نقول لا يقبل الله من هؤلاء صرفا ولا عدلا أبدًا قوم أسلموا ثم تركوا دينهم بعذابٍ عُذِّبوا به! فنزلت هذه الآيات وكان عمر كاتبا فكتبها إلى عياش بن أبي ربيعة والوليد وأولئك النفر فأسلموا وهاجروا.

شاهد أيضًا: ما هي اخر سورة نزلت في مكة

موضوعات سورة الزمر

لقد تعددت موضوعات سورة الزمر وما نزلت لأجله، فقد بيّن ذلك سيد قطب في كتابه وذكر أن هذه السورة عالجت مسألة التوحيد بشكل كبير، فانتقلت بقلب الإنسان من آية إلى أخرى تنقله فيما بينها لترسخ أمر التوحيد، ولذلك جاءت مقاصد هذه السور كما يأتي:[6]

  • اشتملت السورة على بيان فضل القرآن الكريم، وبيّنت أن الألوهية لله وحده لا شريك له، وأبطلت الآيات الشرك وادعاءات المشركين.
  • بيّنت السورة أن الوحدانية لله تعالى، وبذكرت الدلائل التي تبين ذلك سواء في العالم السفلي أم العلوي.
  • ذكرت السورة حال خلق الإنسان وما هي أطوار خلقه، وكان ذلك للإنسان والحيوان.
  • أخبرت السورة المشركين أن الله سبحانه وتعالى غنيٌ عن عبادتهم، وأن رسول الله لا يكترث لأصنامهم وعبادتهم.
  • بيّنت السورة حال كل من المؤمنين والمشركين في الدنيا والآخرة.
  • ذكرت السورة دعاء المشركين في الإقلاع عن الإسراف على أنفسهم، وذكرت دعاء المؤمنين بالثبات على التقوى.
  • ورد في السورة آيات وعيد وترهيب وترغيب، ثم أثبتت البعث والجزاء، وذكرت مشاهد يوم القيامة في آياتها.
  • وخُتمت السورة ببيان يوم الحساب، وكيف سيكون حال العباد الملائكة مع تسبيحهم لله تعالى حول عرشه.

شاهد أيضًا: أسماء سور القرآن ومعانيها وترتيب سور القران حسب النزول وفضائلها

فضل سورة الزمر

ورد العديد من الأحاديث التي تدل على فضل سورة الزمر وما تعود عليه من فوائد؛ حيث ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلم يقرأُ كلَّ ليلة بني إِسرائيل والزمَر”، وما ورد في ذلك كذلك قول أبي الواهي حيث قال: مَنْ قرأَ سورة الزمر لم يقطع الله رجاءَه يوم القيامة، وأُعطي ثواب الخائفين الَّذين خافوه”، وفي ذلك أيضًا: ما ورد عن علي حيث قال: “مَنْ قرأَ سورة الزُّمر اشتاقت إِليه الجنَّة، وله بكلِّ آية قرأَها مثلُ ثواب المجاهدين”، ففضل هذا السورة عظيم لما فيه من بيان أن القرآن الكريم منزل من عند الله سبحانه وتعالى، وهو ما كان في مضمون ومحور السورة الكريمة.[7]

شاهد أيضًا:  كم عدد سور القران الكريم وعدد السور المدنية والمكية

ومن هنا نصل إلى ختام مقال لماذا سميت سورة الزمر بهذا الاسم، وبينا سبب ذلك ورود لفظ الزمرة في الآيات الكريمة، وقد بينا تعريفًا بسورة الزمر، ومن ثم سبب نزول السورة، وتطرقنا لمعرفة موضوعات السورة، وفضل سورة الزمر.

المراجع

  1. wikiwand.com , سورة الزمر , 24/10/2021
  2. سورة الزمر , الآية 71
  3. سورة الزمر , الآية 73
  4. سورة الزمر , الآية 20
  5. e-quran.com , سبب التسمية , 24/10/2021
  6. islamweb.net , مقاصد سورة الزمر , 24/10/2021
  7. www.al-eman.com , سورة الزمر , 24/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *