المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم عدد سور القران الكريم وعدد السور المدنية والمكية

كم عدد سور القران الكريم هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال. فالقرآن الكريم هو كلام الله المعجز. والذي قد أنزله على رسول الله محمّد صلّى الله عليه وسلّم. و يحرص المؤمن على الإلمام بعلومه لما فيه من الخير والبركة والفضل الكثير. ويساعدنا موقع المرجع على معرفة بعض التفاصيل التي تتعلّق بالقرآن الكريم. وبسوره و كذلك آياته وحروفه.

فضل تلاوة القرآن الكريم

إنّ بيان عدد سور القران يقتضي قبل كل شيء بيان فضل تلاة القرآن الكريم. وقد أفاض القرآن والسنّة النبويّة كذلك الأمر في الحديث عن فضل قراءة المصحف وتلاوته. وممّا جاء في ذلك:[1]

  • قال تعالى في سورة البقرة: {الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}.[2]
  • كذلك جاء في سورة الإسراء: {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا * وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا}.[3]
  • و أمّا في السنّة النبويّة فقد روت السيّدة عائشة -رضي الله عنها- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “الماهِرُ بالقرآنِ مع السفرَةِ الكرامِ البرَرَةِ ، والذي يقرؤُهُ ويتَعْتَعُ فيهِ وهو عليه شاقٌّ لَهُ أجرانِ“.[4]
  • كذلك روى عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن قرأَ حرفًا من كتابِ اللَّهِ فلهُ بهِ حَسَنةٌ والحسَنةُ بعشرِ أمثالِها“.[5]

شاهد أيضًا: بحث عن فضل التفسير

كم عدد سور القران الكريم

إنّ عدد سور القران الكريم هو مئة وأربع عشرة سورة، وهذه السور مختلفة في الطول. و كذلك قد قسمها أهل العلم إلى قسمين اثنين بحسب مكان ووقت نزولها إلى: سور مكيّة، و كذلك سور مدنيّة. كما أنّهم قسموها بحسب طولها إلى:[6]

  • السبع الطوال: وهي سور البقرة وآل عمران والنساء والمائدة والأنعام والأعراف وبراءة.
  • السور المئون: وهي السور التي تلي السبع الطوال. و كذلك عدد آياتها أكثر من مئة.
  • كذلك السور المثاني: وهي ما كان من السور بعد المئين.

عدد السور المكية

السور المكيّة هي السور التي نزلت في مدينة مكّة المكرّمة على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قبل هجرته إلى المدينة المنوّرة. وأمّا عن عدد السور المكيّة فهو ستّة وثمانين سورة. وقد تناولت هذه السور بيان العقيدة الإسلاميّة وأصولها، وتقريرها. و كذلك الاحتجاج لها.[6]

عدد السور المدنية

و كذلك السور المدنيّة هي السور التي نزلت على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في المدينة المنوّرة بعد الهجرة. وأمّا عن عدد السور المدنيّة فهي ثمانية وعشرين سورة. وقد تناولت السور المدنية التشريع وما قد أحلّه الله سبحانه لعباده وما قد حرّمه عليهم.[6]

كم عدد آيات وحروف القرآن الكريم

إنّ الخوض في بيان كم عدد سور القران الكريم يدفع إلى ذكر كم عدد آيات وحروف القرآن الكريم. فقد ذكر أهل العلم أنّ عدد آيات القرآن الكريم هي ستّة آلاف آية وزيادة. وهو ما اتّفق عليه أهل العلم. ولكن ما اختلفوا فيه هو الزيادة:[7]

  • فمنهم من قال أنّ الزيادة هي مئتين وأربع آيات.
  • و منهم من قال أنّها مئتين وأربعة عشر آية.
  • كذلك قيل أنّها مئتين وتسعة عشر.
  • وقالوا أنّها مئتين وخمسة وعشرين، أو ستّة وعشرين آية.
  • كذلك قيل أنّها مئتين وستّة وثلاثين آية.

أمّا عن عدد حروف القرآن الكريم فقد ذكرها ابن كثير في تفسيره على أنّها ثلاثمئة ألف وعشرين ألف وخمسة عشر حرفًا. و كذلك كلماته فهي سبعة وسبعين ألف وأربعمئة وثلاثين كلمة. والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضًا: كم عدد السجدات في القرآن الكريم

خصائص القرآن الكريم

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم رحمةً للناس وهداية لهم. وقد قرنه بخصائص كثيرة وشاملة. ومن خصائص القرآن الكريم:[8]

  • أنّ الله سبحانه قد حفظه من الضياع والتحريف. فقد قال تعالى ف سورة الحجر: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}.[9]
  • كذلك أنّه آخر الكتب السماويّة. قال تعالى في سورة المائدة: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ}.[10]
  • إعجاز القرآن الكريم. فقد قال تعالى في سورة الإسراء: {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا}.[11]
  • جعل الله سبحانه لتلاوته في كلّ حرف حسنة. والحسنة بعشر أمثالها، والله يضاعف لمن يشاء.
  • كذلك جماله وبلاغته وعدم الملل من تكراره وتيسيره وسهولته. فقد قال تعالى في سورة القمر: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ}.[12]

ترتيب سور القرآن الكريم

كذلك بيان كم عدد سور القران الكريم يقتضي بيان ترتيب سور القرآن الكريم كما هي الآن في المصحف الشريف. وهي مرتبة كالآتي:

  1. سورة الفاتحة.
  2. و سورة البقرة.
  3. كذلك آل عمران.
  4. وسورة النساء.
  5. والمائدة.
  6. وسورة الأنعام.
  7. كذلك سورة الأعراف.
  8. سورة الأنفال.
  9. وكذلك سورة التوبة.
  10. سورة يونس.
  11. ثمّ سورة هود.
  12. سورة يوسف.
  13. وسورة الرعد.
  14. كذلك سورة إبراهيم.
  15. ثمّ سورة الحجر.
  16. و سورة النحل النحل.
  17. كذلك سورة الإسراء.
  18. وسورة الكهف.
  19. ثمّ سورة مريم.
  20. كذلك سورة طه.
  21. سورة الأنبياء.
  22. وسورة الحج.
  23. ثمّ سورة المؤمنون.
  24. وتليها سورة النور.
  25. سورة الفرقان.
  26. كذلك سورة الشعراء.
  27. وسورة النمل.
  28. ثمّ سورة القصص.
  29. سورة العنكبوت.
  30. وتليها سورة الروم.
  31. سورة لقمان.
  32. كذلك سورة السجدة.
  33. وسورة الأحزاب.
  34. ثمّ سورة سبأ.
  35. و سورة فاطر.
  36. يس.
  37. الصافات.
  38. سورة ص.
  39. الزمر.
  40. غافر.
  41. فصلت.
  42. الشورى.
  43. الزخرف.
  44. الدخان.
  45. الجاثية.
  46. الأحقاف.
  47. محمد.
  48. الفتح.
  49. الحجرات.
  50. سورة ق.
  51. الذاريات.
  52. الطور.
  53. النجم.
  54. القمر.
  55. الرحمن.
  56. الواقعة.
  57. الحديد.
  58. المجادلة.
  59. الحشر.
  60. الممتحنة.
  61. الصف.
  62. الجمعة.
  63. المنافقون.
  64. التغابن.
  65. الطلاق.
  66. النحريم.
  67. الملك.
  68. القلم.
  69. الحاقة.
  70. المعارج.
  71. نوح.
  72. الجن.
  73. المزمل.
  74. المدثر.
  75. القيامة.
  76. الإنسان.
  77. المرسلات.
  78. النبأ.
  79. النازعات.
  80. عبس.
  81. التكوير.
  82. الانفطار.
  83. المطففين.
  84. الانشقاق.
  85. البروج.
  86. الطارق.
  87. الأعلى.
  88. الغاشية.
  89. الفجر.
  90. البلد.
  91. الشمس.
  92. الليل.
  93. الضحى.
  94. الشرح.
  95. التين.
  96. العلق.
  97. القدر.
  98. البينة.
  99. الزلزلة.
  100. العاديات.
  101. القارعة.
  102. التكاثر.
  103. العصر.
  104. الهمزة.
  105. الفيل.
  106. قريش.
  107. الماعون.
  108. الكوثر.
  109. الكافرون.
  110. النصر.
  111. المسد.
  112. الإخلاص.
  113. الفلق.
  114. الناس.

شاهد أيضًا: أسماء سور القرآن ومعانيها

كم عدد سور القران الكريم مقالٌ فيه تمّ بيان فضل تلاوة القرآن الكريم قبل كلّ شيء. ومن ثمّ ذكر المقال عدد سور القران الكريم المكيّة والمدنيّة والكليّة. كذلك ذكر المقال الخصائص التي اختصّ بها القرآن الكريم، والترتيب الحالي لسور القرآن كما هي في المصحف الشريف.

المراجع

  1. alukah.net , فضل تلاوة القرآن من القرآن والسنة , 7/3/2021
  2. سورة البقرة , الآية 121
  3. سورة الإسراء , الآية 78،79
  4. صحيح الجامع , الألباني/عائشة أم المؤمنين/6670/صحيح
  5. مطلع البدرين , السيوطي/عبد الله بن مسعود/54/صحيح
  6. marefa.org , قائمة سور القرآن الكريم , 7/3/2021
  7. islamweb.net , عدد كلمات وآيات وحروف القرآن , 7/3/2021
  8. saaid.net , خصائص القرآن , 7/3/2021
  9. سورة الحجر , الآية 9
  10. سورة المائدة , الآية 48
  11. سورة الإسراء , الآية 88
  12. سورة القمر , الآية 22

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *