المرجع الموثوق للقارئ العربي

ترتيب سور القرآن الكريم حسب المصحف

كتابة : أيوب شامية

ترتيب سور القرآن الكريم حسب المصحف من الأمور التي يهتمّ بها المؤمن وكلّ طالبٍ للعلم من علوم القرآن الكريم، لكن قبل ذلك لا بدّ من معرفة أنّ القرآن الكريم لم يكن في مصحف واحد، بل تمّ جمعه في زمن أبي بكر الصّديق رضي الله عنه، وقد أوكل هذه المهمّة إلى زيد بن ثابت، ثمّ في زمن عثمان بن عفان -رضي الله عنه- تمّ نسخ المصحف إلى عدّة نسخ، وتمّ توزيعها على بلاد المسلمين، وتمّ بذلك جمع المصحف على هيئته اليوم وبالتّرتيب نفسه، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة علوم القرآن الكريم، وترتيب سوره وآياته وفهمها، وفي بيان خصائصها، وبيان فضل تلاوة القرآن الكريم.

القرآن الكريم

إنّ القرآن الكريم هو كلام الله وكتابه العزيز، ففي كتب التّفسير ومعاجم اللغة القرآن مشتقٌ من كلمة اقرأ، ومن ذلك قرأت الشّيء فهو قرآن، وقد قيل أنّ اسم القرآن أطلق على كتاب الله لأنّه يؤلّف بين السّور ويضمّها بعضها إلى بعض، والقرآن الكريم هو كلام الله المنزّل على نبيّه محمد صلّى الله عليه وسلّم، المعجز بلفظه المتعبّد بتلاوته، المنقول بالتّواتر والمُفتتح بسورة الفاتحة والمُختتم بسورة النّاس، وهو مُنزلٌ على خاتم الأنبياء محمد صلّى الله عليه وسلّم.[1]

وقد نزل القرآن بثلاث تنزّلات فهو محفوظٌ باللوح المحفوظ، ونزل جملةً واحدةً في ليلة القدر،  ونزل مفرّقاً في ثلاثةٍ وعشرين عاماً، حيث أن القرآن الكريم يعتبر معجزةً من عند الله سبحانه، أيّد الله به نبيّه وتحدّى به العرب بأن يأتوا بمثله فعجزوا وقد نزل بلسانهم، فقد قال الله سبحانه وتعالى: {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا}،[2] ولا يزال التّحدي قائماً إلى يوم يبعثون، وقد نقل القرآن عبر الأجيال بالتّواتر وبذات الكيفيّة عرفت ترتيب سور القرآن الكريم حسب المصحف والله ورسوله أعلم.[1]

عدد سور القرآن الكريم

يعرف القرآن الكريم بأنّه الكتاب المقدّس لدى المسلمين، وهو آخر الكتب السّماويّة، وقد اتّفق أهل العلم أنّ عدد آيات سور القرآن الكريم هو مئة وأربعة عشرة سورة، منها سورٌ مكيّة وعددها سبعٌ وثمانون وسورٌ مدنيّة وعددها سبعٌ وعشرون سورة ،  فما نزل في مكّة المكرّمة سمّيت مكيّة، وما نزل في المدينة المنوّرة سمّيت مدنيّة، ومن السّور ما يطول كسورة البقرة،  ومنها ما يقصر كسورة الكوثر،  وقصر السّورة لا يخرجها من الإعجاز بل إنّ سورة الكوثر رغم قصرها فيها من الإعجاز الكثير، تتكوّن السّور من مقاطع تسمى الآيات، وتبدأ سور القرآن الكريم بالبسملة إلّا سورة التّوبة فلا بسملة لها، ولكلّ سورةٍ في القرآن اسم خاصٌّ بها أو أكثر من اسم واحد.[3]

شاهد أيضًا: من الذي رتب سور القرآن الكريم كما هي الآن في المصحف

ترتيب سور القرآن الكريم حسب المصحف

كان النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام يأمر كتّاب الوحي بكتابة الآيات الّتي ينزل بها جبريل عليه السّلام كلّ آيةٍ ضمن السّورة الّتي تنتمي إليها وكان يحرص عليه الصّلاة والسّلام على كتابة الآيات في مكانها وترتيبها الصّحيح بين الآيات ضمن السّورة الواحدة، وبذلك حصل التّرتيب الّذي هو عليه الآن.

كما صحّ في السّيرة النّبويّة أنّ رسول الله قد عرض هذا التّرتيب على جبريل عليه السّلام في نفس العام الّذي توفّي فيه صلّى الله عليه وسلّم، حين اكتمل نزوله القرآن، وكذلك قد نقله أصحابه الكرام -رضوان الله عليهم- جميعاً عنه بهذا التّرتيب أيضاً، وهو على النّحو الآتي:[4]

  1. الفاتحة
  2. البقرة.
  3. آل عمران.
  4. النّساء.
  5. المائدة.
  6. الأنعام.
  7. الأعراف.
  8. الأنفال.
  9. التّوبة.
  10. يونس.
  11. هود.
  12. يوسف.
  13. الرّعد.
  14. إبراهيم.
  15. الحجر.
  16. النّحل.
  17. الإسراء.
  18. الكهف.
  19. مريم.
  20. طه.
  21. الأنبياء.
  22. الحجّ.
  23. المؤمنين.
  24. النّور.
  25. الفرقان.
  26. الشّعراء.
  27. النّمل.
  28. القصص.
  29. العنكبوت.
  30. الرّوم.
  31. لقمان.
  32. السّجدة.
  33. الأحزاب.
  34. سبأ.
  35. فاطر.
  36.  يس.
  37. الصّافات.
  38. سورة ص.
  39. الزّمر.
  40. غافر.
  41. فُصّلت.
  42. الشّورى.
  43. الزّخرف.
  44. الدّخان.
  45. الجاثية.
  46. الأحقاف.
  47. محمّد.
  48. الفتح.
  49. الحجرات.
  50. سورة ق.
  51. الذّاريات.
  52. الطّور.
  53. النّجم.
  54. القمر.
  55. الرّحمن.
  56. الواقعة.
  57. الحديد.
  58. المجادلة.
  59. الحشر.
  60. الممتحنة.
  61. الصّف.
  62. الجمعة.
  63. المنافقون.
  64. التّغابن.
  65. الطّلاق.
  66. التّحريم.
  67. الملك.
  68. القلم.
  69. الحاقّة.
  70. المعارج.
  71. نوح.
  72. الجنّ.
  73. المزّمل.
  74. المدّثّر.
  75. القيامة.
  76. الإنسان.
  77. المرسلات.
  78. النّبأ.
  79. النّازعات.
  80. عبس.
  81. التّكوير.
  82. الانفطار.
  83. المطفّفين.
  84. الانشقاق.
  85. البروج.
  86. الطّارق.
  87. الأعلى.
  88. الغاشية.
  89. الفجر.
  90. البلد.
  91. الشّمس.
  92. اللّيل.
  93. الضّحى.
  94. الشّرح.
  95. التّين.
  96. العلق.
  97. القدر.
  98. البيّنة.
  99. الزّلزلة.
  100. العاديات.
  101. القارعة.
  102. التّكاثر.
  103. العصر.
  104. الهمزة.
  105. الفيل.
  106. قريش.
  107. الماعون.
  108. الكوثر.
  109. الكافرون.
  110. النّصر.
  111. المسد.
  112. الإخلاص.
  113. الفلق.
  114. النّاس.

شاهد أيضًا: أسماء سور القرآن ومعانيها

ترتيب سور القرآن الكريم حسب النزول

لم يرد في ترتيب سور القرآن الكريم حسب النزول نصٌّ أو إثباتٌ أو دليلٌ تفرز بحسبه السّور القرأنيّة وتُرتّب وفقاً له، فكما ورد في السّيرة النّبويّة المباركة أنّ القرآن الكريم قد نزل مفرّقاً حيث كانت تنزل الآيات متفرّقةً والنّبيّ عليه الصّلاة والسّلام يرتّبها، وقد أجمع العلماء في هذا الموضوع أنّ لا ترتيب معتمدٌ في سور القرآن الكريم حسب نزولها، وقد ورد أكثر من ترتيب ٍلسور القرآن الكريم ينسبُ كلٌّ منها إلى عالمٍ أو مجموعة علماءٍ من علماء الإسلام، كذلك قد وردت بعض الكتب الّتي تتضمّن هذه المسألة وفي كلٍّ منها ترتيبٌ مختلفٌ لسور القرآن الكريم حسب نزولها ولم يُحدّد الصّحيح من الخاطئ فيها حتّى الآن والله أعلم.[5]

خصائص القرآن الكريم

إنّ القرآن الكريم كلام الله تعالى الّذي أنزله على النّبيّ محمّدٍ عليه الصّلاة والسّلام وقد أنزله وجعله معجزةً خالدةً إلى أن يرث الله سبحانه وتعالى الأرض وما عليها، وقد أفرده الله سبحانه وتعالى بخصائص لم تكن في كتابٍ قبله، وهذه الخصائص كثيرةٌ وعديدةٌ منها:[6]

  • نسخه للكتب السّماويّة السّابقة وإبطالها.
  • تلاوته وقراءته عبادةٌ عظيمةٌ.
  • تكفّل الله سبحانه وتعالى بحفظه من التّزوير والتّحريف.
  • له العديد من الأسماء والصّفات.
  • يكتب الأجر فيه لمن يقرأه ومن يستمع إليه.
  • ورود أمورٍ غيبيّةٍ فيه وأحداثٍ مستقبليّةٍ لم تحدث بعد.
  • منسوب إلى الله سبحانه وتعالى ولا ينسب لغيره.
  • يشفع لمن قرأه وتدبّر آياته وعمل بها يوم القيامة.
  • كان آخر الكتب السّماويّة المنزلة على الأرض.
  • الإعجاز العظيم فيه حيث لم يستطع أحدٌ أن يأتي بمثله.

فضل تلاوة القرآن الكريم

قد ورد في خصائص القرآن الكريم أنّ من المميّزات في القرآن الكريم تلاوته والتّعبّد فيها والأجر والثّواب العظيم لمن يقرأه ويستمع إليه، فما الفضل الّذي يجنيه القارئ من تلاوة القرآن؟ وفي هذه المسألة قد وردت العديد من النّصوص القرآنيّة والأحاديث الشّريفة الّتي تشير إلى فضل تلاوة القرآن الكريم:[7]

  • فكما جاء في بعض الآيات أنّ من تلا القرآن حقّ تلاوته دل ذلك على صدق إيمانه بالله تعالى وإخلاصه له جلّ وعلا.
  • كذلك في تلاوته ازدياد للإيمان في القلوب وأجرٌ عظيمٌ لكلّ حرفٍ يقرأه من سوره وآياته.
  • وقد قال رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- في فضل تلاوة القرآن: “يقالُ لصاحبِ القرآنِ اقرأْ وارتقِ ورتلْ كما كنت ترتِّلُ في الدنيا فإنَّ منزلكَ عند آخرِ آيةٍ تقرؤُها”.[8]
  • كذلك قد ذكر في الحديث الشّريف بأنّ الله تعالى يذكر من يقرأ القرآن عنده وينزّل عليه من فضله وبركته ورحمته ويبعث السّكينة في قلبه، ويحفّ بالملائكة تحرسه.
  • وإنّ في القرآن الكريم نجاةٌ للعبد من عذاب النّار يوم القيامة والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء

عدد آيات وحروف القرآن الكريم

حسب ما جاء عن علماء الأمّة الإسلاميّة ومنهم ابن كثيرٍ حيث قال أنّ ما أحصاه العلماء من حروف القرآن الكريم هو ثلاثمئةٍ وعشرين ألفاً وخمسة عشر حرفاً بإذن الله تعالى، أمّا ما ورد في عدد آيات القرآن الكريم فقد اختلف العلماء في عددها وأفضل قولٍ هو أنّ عددها ستّة آلافٍ آيةً ومن العلماء ما زاد على ذلك فقال فيه زيادة مئتي آيةٍ، أو مئتين وخمسٍ وعشؤين آية، ومنهم من أنقص منه، وهذا العدد المذكور قد حسب عدد الآيات القرآنيّة دون حساب البسملة في أوّل السّور والله أعلم.[9]

قد ورد في هذا المقال الّذي كان عنوانه ترتيب سور القرآن الكريم حسب المصحف تعريفٌ بالقرآن الكريم وذكرٌ لترتيب سوره حسب المصحف ولترتيبها حسب النّزول كذلك قد وردت فيه خصائص القرآن الكريم وبعض الفضائل في تلاوته وقراءته كما تحدّث المقال أيضاً عن عدد سور القرآن الكريم وعدد حروفه وآياته حسب ما جاء عن علماء الأمّة الإسلاميّة.

المراجع

  1. alukah.net , التعريف بالقرآن الكريم لغة واصطلاحا , 16/02/2021
  2. سورة الإسراء , الآية 88
  3. al-eman.com , عدد سور القرآن , 16/02/2021
  4. islamweb.net , جمع القرآن وترتيب آياته , 16/02/2021
  5. islamweb.net , ترتيب السور حسب نزولها.. هل له إسناد صحيح؟ , 16/02/2021
  6. dorar.net , خصائص القرآن الكريم , 16/02/2021
  7. alukah.net , فضل تلاوة القرآن من القرآن والسنة , 16/02/2021
  8. تخريج مشكاة المصابيح , ابن حجر العسقلاني/عبدالله بن عمرو/372/2/حسن كما قال في المقدمة
  9. islamweb.net , عدد كلمات وآيات وحروف القرآن , 16/02/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.