المرجع الموثوق للقارئ العربي

شكل البطن بعد عملية الفتق

كتابة : احمد ربيع

شكل البطن بعد عملية الفتق هي أحد الأمور التي تهم جميع الأشخاص الذين قد قاموا بإجراء عملية الفتق مؤخرًا، ويرغبون في الاطمئنان على أن شكل بطنهم عادي أو الأشخاص الذين سوف يقومون بإجراء تلك الجراحة في المستقبل، ويرغبون في التأكد من أن إجراءهم لتلك الجراحة لن يؤثر على شكل بطنهم، لذلك سوف يقوم موقع المرجع في هذا المقال بتوضيح كل ما يتعلق بالفتق مع إرفاق صور لشكل البطن بعد إجراء عملية الفتق.

ما هو الفتق؟

إنّ الفتق هم ورم يظهر في الجسد بسبب ضعف العضلات في مكان معين، ويتسبب في بروز أو ظهور الأعضاء الداخلية، وينقسم الفتق إلى 3 أنواع:

  • الفتق الحجابي: وهو الفتق الذي يكون بأعلى البطن قريبًا من منطقة الحجاب الحاجز.
  • الفتق الأربي: وهو الفتق الذي يكون قريبًا من منطقة العضو الذكري للرجل.
  • الفتق السري: وهو الفتق الذي يكون في محيط منطقة السرة.
  • الفتق الجراحي: وهو الفتق الذي قد يكون في أي مكان من الجسم، وينتج أساسًا عن ضعف عضلات الجسد بسبب تعرض الجزء المصاب بالفتق للجراحة مسبقًا.

شاهد أيضًا: سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري الأيسر

أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالفتق

إن أهم أسباب الإصابة بالفتق تتمثل فيما يلي:

  • عدم لعب المصاب للرياضة وتجنبه الحركة بصفة عامة.
  • كون المريض مصابًا بإمساك مزمن.
  • كون المريض مصابًا بسعال حاد مزمن.
  • في حالة رفع وزن ثقيل للغاية.
  • إذا كانت المرأة قد حملت في أكثر من طفل أو كان جسدها أضعف من تحمل الحمل.
  • زيادة الوزن بصورة مبالغ فيها.
  • الإصابة بمرض تضخم البروستاتا.
  • تدخين الكثير من السجائر يوميًا.
  • الإصابة بحساسية الجيوب الأنفية.
  • الضعف العضلي الناتج عن التقدم في السن.

شاهد أيضًا: درجات الفتق عند الأطفال وأشكالها بالصور

أهم أعراض الإصابة بالفتق

إن أهم أعراض الإصابة بالفتق تتمثل فيما يلي:

  • ظهور تورم في منطقة من مناطق الجسم، عادة ما تكون في محيط البطن.
  • الشعور بألم شديد عند السعال أو العطاس أو الضحك.
  • عدم القدرة على التبرز بصورة طبيعية.
  • عدم القدرة على تناول الطعام بصورة طبيعية.
  • الشعور بآلام المعدة بصورة مستمرة.
  • عدم القدرة على الوقوف بصورة طبيعية لفترة طويلة أو حمل أشياء ثقيلة.
  • قد يصاحب الإصابة بالفتق ارتفاع درجة الحرارة أو الغثيان والقيء حسب نوعه وشدته.

شاهد أيضًا: علاج ارتجاع المريء نهائيا وما أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية من حدوثه

طريقة إجراء عملية الفتق

إن عملية الفتق يتم إجراؤها بإحدى الطريقتين الآتيتين:

  • الجراحة العادية: وهي الجراحة التي تعتمد على شق منطقة الإصابة وعلاج الإصابة جراحيًا بالطريقة الاعتيادية.
  • جراحة المنظار: وهي الجراحة التي يقوم فيها الطبيب بشق أجزاء صغيرة من الجسم واستخدام المنظار لعلاج مشكلة الفتق بعيدًا عن إحداث جروح كبيرة بالجسم.

أيهما أفضل الجراحة العادية للفتق أم الجراحة بالمنظار

إن الجراحة بالمنظار تتفوق قطعًا على الجراحة العادية من حيث الأفضلية، وسوف نقوم بشرح أسباب ذلك من خلال توضيح الفرق بين الجراحتين:

 الفرق بين الجراحتين من حيث  الجراحة العادية  الجراحة بالمنظار
  • شكل البطن بعد إجراء الجراحة:
 يتغير شكل البطن بعد القيام بإجراء جراحة الفتق. لا يتغير شكل البطن مطلقًا بعد إجراء جراحة الفتق.
  • فترة النقاهة:
 عادة ما تحتاج جراحة الفتق العادية من شهر إلى اثنين حتى انتهاء فترة النقاهة. تكون فترة نقاهة هذا النوع من الجراحات قصيرة نسبيًا بالمقارنة مع غيرها من أنواع الجراحات.
  • الألم بعد العملية:
 في معظم الأحيان يستمر الألم بعد العملية من أسبوع لشهر كامل حسب حالة المريض وعمره.  يكون ألم جراحة المنظار قليل نسبيًا ولا يستغرق عادة أكثر من بضعة أيام ليختفي تمامًا.

شكل البطن بعد عملية الفتق

عادة ما تبرز السرة للخارج بعد إجراء عملية الفتق، كما أن آثار الجرح تظل باقية في معظم الأحيان ما لم يتم إجراء جراحة تجميلية لإخفائها، ونظرًا لأن الكثيرين من الأشخاص يرغبون في رؤية شكل البطن بعد عملية الفتق، فسوف نقوم في هذا الجزء من المقال بعرض بعض الصور لشكل البطن بعد إجراء عملية الفتق:[1]

شكل البطن بعد عملية الفتق
شكل البطن بعد عملية الفتق
شكل البطن بعد عملية الفتق

أهم المضاعفات الناتجة عن إجراء عملية الفتق

تتمثل أهم المضاعفات التي تنتج عن إجراء عملية الفتق فيما يلي:

  • الإصابة بالتهاب الجرح الناتج عن التلوث.
  • تجمع الدماء والسوائل في مكان الجرح.
  • التهاب منطقة الفتق نتيجة لرفض الجسم للشبكة النايلونية التي يتم تركيبها لعلاج الفتق.
  • بروز السرة للخارج في معظم الأحيان.
  • الشعور بآلام في البطن لفترة طويلة بعد العملية.

أهم الطرق المتبعة لعلاج مضاعفات عملية الفتق

إن أهم الطرق التي يتم اتباعها لعلاج المضاعفات التي تنتج عن الفتق هي ما يلي:

  • المضادات الحيوية: عادة ما يتم علاج الالتهابات الناتجة عن الجرح باستخدام المضادات الحيوية.
  • المسكنات: يمكن أن يتم علاج الآلام الناتجة عن عملية الفتق باستخدام مسكنات الألم.
  • العلاج بالطرق الطبيعية: يمكن أن يتم علاج الألم الناتج عن مضاعفات عملية الفتق باستخدام الكمادات الطبيعية.
  • الجراحة التجميلية: يمكن أن يتم علاج آثار الجرح وبروز السرة باستخدام الجراحة التجميلية لإخفاء آثار الجروح وإعادة السرة لشكلها الطبيعي.

شاهد أيضًا: علاج فتق السرة بدون جراحة ومن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالفتق السري

أسباب انتفاخ البطن بعد عملية الفتق

إن أسباب انتفاخ البطن بعد عملية الفتق تتمثل فيما يلي:

  • تراكم الغازات: معظم الأشخاص الذين يقومون بإجراء عملية الفتق السري يصابون بتراكم الغازات في المعدة نتيجة لعدم قدرتهم على إخراج الغازات عن طريق التجشؤ.
  • تكون الورم المصلي: في معظم الأحيان يتكون ورم ناتج عن احتباس السوائل وتجمعها في موضع الجراحة يؤدي إلى وجود ما يشبه الورم في البطن.
  • عودة الفتق السري: في بعض الأحيان لا ينغلق الجرح بصورة تامة مما يتسبب بعودة الفتق مرة أخرى بسبب ضعف عضلات البطن من الأساس مع عدم إحكام انغلاق الجرح.

علاج انتفاخ البطن بعد عملية الفتق

عادة ما يتم علاج انتفاخ البطن بعد عملية الفتق بالطريقة الآتية:

  • استخدام المسكنات التي تقلل من ألم الانتفاخ.
  • تناول حليب المغنيسيا بهدف المساعدة على التخلص من غازات المعدة.
  • الذهاب للطبيب وإجراء تفريغ للسائل المحتجز في مكان الجراحة.
  • عمل جراحة الفتق مرة أخرى إذا كان سبب الورم هو عودة الفتق للمرة الثانية.

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب بعد إجراء عملية الفتق

يجب استشارة الطبيب بعد عملية الفتق إذا لاحظ المريض أو أحد أقاربه أنه يعاني من أحد الأعراض الآتية:

  • آلام شديدة لا تحتمل بعد العملية.
  • التهاب موضع الجرح واحمراره.
  • ارتفاع درجة حرارة المريض.
  • الإصابة بنزيف بعد الجراحة.
  • وجود سخونة شديدة في منطقة الجرح.
  • عدم القدرة على شرب أي سوائل.
  • الشعور بالرغبة في التقيؤ.

المخاطر المترتبة على عدم علاج الفتق

قد يظن بعض الأشخاص أن بوسعهم التعايش مع الفتق واعتباره مرضًا مزمنًا، وهذا أمر خاطئ كليًا، نظرًا لأنه توجد الكثير من المخاطر التي قد تحدث نتيجة عدم علاج الفتق، وتتمثل تلك المخاطر في الأمور الآتية:

  • خروج أعضاء الجسم الداخلية من موضع الفتق إلى خارج الجسد.
  • انسداد الأمعاء.
  • الإصابة بالتجلطات الدموية في موضع الفتق.
  • إصابة المريض بالغرغرينا مما قد يتسبب في بتر الأعضاء المصابة أو موت المريض لا قدر الله.

لقد قمنا في هذا المقال بتوضيح شكل البطن بعد عملية الفتق، حتى يستطيع جميع الأشخاص الذين يرغبون في إجراء تلك العملية الوقوف على شكل أجسامهم بعد أن يجروا تلك العملية حتى يتأهبوا نفسيًا لنتائجها الشكلية عليهم.

المراجع

  1. ncbi.nlm.nih.gov , Mesh expansion as the cause of bulging after abdominal wall hernia repair , 09/07/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.