المرجع الموثوق للقارئ العربي

اسباب تاخر الدورة الشهرية وطرق التشخيص

كتابة : نسمة محمد

اسباب تاخر الدورة الشهرية، تعاني العديد من النساء وكذلك الفتيات من مشكلة تأخر الدورة الشهرية والتي تعتبر من مصادر القلق والتوتر خاصة عند النساء المتزوجات، إذ تظن المرأة المتزوجة أنها حامل وذلك إذا تأخرت الدورة الشهرية عن الحد الطبيعي لمدة العشرة أيام المتواصلة، ومن خلال موقع المرجع سوف نقوم بتسليط الضوء على اسباب تاخر الدورة الشهرية، مع توضيح مجموعة من الطرق العلاجية التي يمكن الأخذ بها للتخلص من هذه المشكلة بشكل نهائي.

اسباب تاخر الدورة الشهرية

هنالك العديد من الأسباب الرئيسية وراء ظهور مشكلة تأخر الدورة الشهرية عند النساء المتزوجات وكذلك عند الفتيات، إذ يرتبط ذلك الأمر بالعديد من الأمور الهامة، وتظهر هذه الأسباب جميعًا في الآتي:[1]

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

يعتبر أمر تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء من الأمور الطبيعية والغير مقلقة على الإطلاق خاصة إذا كانت الفتاة مازالت في مرحلة المراهقة، وعلى الرغم من ذلك فهنالك العديد من الأسباب وراء تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات وتظهر في الآتي:

  • الإصابة بمرض تكيسات المبايض، والذي ينتج عن ارتفاع هرمون الذكورة داخل جسم الفتاة العذراء، مما يؤدي إلى زيادة شعر الجسم عند الفتاة وتأخر دورتها الشهرية بطريقة واضحة جدًا.
  • الضغط العصبي والنفسي التي تتعرض له الفتاة بشكل مستمر، إذ تؤثر الحالة النفسية للفتاة على حالتها الصحية مثلما تؤدي إلى الإصابة باضطرابات شديدة في الهرمونات المسؤولة عن نزول الدورة الشهرية الخاصة بها.
  •  تغير النظام الغذائي بشكل مستمر يعتبر من الأسباب الرئيسية وراء تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات الغير متزوجات، إذ تضطرب هرمونات الجسم نتيجة الفقدان أو الزيادة المفاجئة في الجسم، مما يؤثر على مواعيد نزول الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالتهابات المهبل والتي تعاني منها العديد من الفتيات، إذ تؤدي هذه الالتهابات الخطيرة والتي تحتاج إلى التدخل الطبي السريع إلى إغلاق الممر المهبلي المسؤول عن نزول دم الدورة الشهرية مما يؤدي إلى عدم نزولها لفترة طويلة من الوقت.

اسباب تاخر الدورة الشهرية للمتزوجات

تزيد فرص القلق عند المرأة المتزوجة في حال تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها المحدد والطبيعي، إذ تظن المرأة المتزوجة أنها حامل وتلجأ إلى اختبارات الحمل للتأكد من ذلك الأمر، وتتضح أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات في الآتي:

  • استخدام حبوب منع الحمل: إذ تحتوي هذه الحبوب على مجموعة من الهرمونات والتي قد تؤثر بشكل مباشر على موعد الدورة الشهرية، كما أن هناك بعض الأنواع التي تمنع نزول الدورة الشهرية بشكل نهائي أو طوال فترة استخدامها.
  • الإصابة بتكيسات المبايض: وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من النساء المتزوجات ممن يعانون من هذه المشكلة التي تؤثر على الحمل وتمنع نزول الدورة الشهرية أيضًا.
  • الرضاعة الطبيعية: يقوم جسم المرأة المُرضعة بإفراز هرمون البرولاكتين والمسؤول عن إدرار الحليب إلى الجنين، ويؤثر هذا الهرمون بطريقة واضحة جدًا على الدورة الشهرية إذ أنه يؤدي إلى منعها طوال فترة الرضاعة أو على الأقل في أول عام.
  • التوتر والقلق النفسي: تعاني العديد من النساء من التوتر النفسي بسبب ضغوطات الحياة المختلفة والتي يصعب السيطرة عليها، ويؤثر ذلك الأمر بطريقة مباشرة على وزن المرأة المتزوجة مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو منعها تمامًا من النزول.
  • اضطرابات الطعام المستمرة: يعتبر فقدان الوزن أو حتى السمنة المفرطة من النتائج الرئيسية وراء اضطرابات النظام الغذائي، ويؤثر ذلك الأمر على جميع هرمونات الجسم مما يؤدي إلى تأخر نزول دم الدورة الشهرية.
  • الأمراض المزمنة: يعتبر مرض السكري، الضغط، وغيرها الكثير من الأمراض المزمنة الأخرى من الأسباب الحقيقية وراء تأخر الدورة الشهرية.
  • السن المبكر: تنقطع الدورة الشهرية عند جميع النساء مع الوصول إلى سن معين، وفي الغالب قد يقترب هذا السن من الأربعين، وفي حالة تأخر الدورة الشهرية عند هذا العمر لا داعي للقلق على الإطلاق خاصة وأنه أمر طبيعي.

اسباب شائعة لتأخر الدورة الشهرية

هنالك العديد من الأسباب الشائعة والمشتركة بين النساء المتزوجات والغير متزوجات وراء تأخر الدورة الشهرية، وتظهر هذه الأسباب في الآتي:

  • الإصابة باختلال شديد في هرمونات الأنوثة الموجودة داخل الجسم.
  • تناول الأدوية الطبية أو العقاقير التي تسبب مشاكل واضطرابات في الدورة الشهرية.
  • التغيرات الشائعة لنمط الحياة، فتغير النظام الغذائي، نظام النوم، روتين الحياة بشكل عام يؤثر على نزول دم الدورة الشهرية.

شاهد أيضًا: افضل تحاميل مهبلية للالتهابات مجربة

أعراض تأخر الدورة الشهرية

تشعر الكثير من النساء والفتيات بمجموعة من الأعراض الجانبية خاصة عند تأخر الدورة الشهرية عند موعدها الطبيعي، وتظهر هذه الأعراض جميعًا في الآتي:

  • انتفاخ شديد في البطن.
  • تصلب الرحم.
  • الشعور بألم شديد أسفل البطن.
  • الشعور بألم أسفل الظهر.
  • زيادة مفاجئة في الوزن.
  • تغير الحالة النفسية والمزاجية.
  • الإمساك.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • تغير لون الحلمتين إلى لون داكن وغير طبيعي، ويرجع ذلك إلى تغير هرمونات الجسم.
  • الإصابة بصداع دائم.
  • زيادة واضحة في إفرازات المهبل.
  • الإصابة بتقلصات شديدة في البطن.

شاهد أيضًا: كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

طرق تشخيص أسباب تأخر الدورة الشهرية

هنالك مجموعة من الطرق التي يمكن الاستعانة بها لتشخيص أسباب تأخر الدورة الشهرية، وتظهر هذه الطرق جميعًا في الآتي:

  • من خلال الفحص السريري، ويلجأ الكثير من الأطباء المتخصصين إلى هذه الطريقة البسيطة والسريعة.
  • الفحص المخبري، ويقوم الطبيب المعالج بأخذ عينة من دم المرأة وتحليلها.
  • فحص الهرمونات الأنثوية.
  • استخدام الأشعة المقطعية لفحص الأعضاء التناسلية.
  • استخدام اختبار الحمل.

شاهد أيضًا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

طرق علاج تأخر الدورة الشهرية

هنالك العديد من الطرق العلاجية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية بشكل نهائي وفي فترة زمنية بسيطة، وتظهر هذه الطرق العلاجية جميعًا في السطور التالية:[2]

علاج تأخر الدورة الشهرية بالأدوية الطبية

تساعد الأدوية الطبية خاصة سريعة المفعول في علاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية، ولكن لابد من استشارة الطبيب المعالج قبل الإقبال على تناول هذه الأقراص حتى لا تؤثر على الحالة بشكل سلبي، وتظهر هذه الأدوية الطبية في الآتي:

  • تعتبر أقراص الميتفورمين من أفضل العلاجات الطبية التي يمكن تناولها على الإطلاق، إذ أنها تعمل على تحفيز هرمونات الجسم خاصة المسؤولة عن تأخر الدورة الشهرية.
  • حبوب منع الحمل خاصة التي تحتوي على نسب متساوية من هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين، إذ تساعد هذه النوعية من الأقراص الطبية في تنظيم هرمونات الجسم وتنظيم مواعيد الدورة الشهرية.
  • تعتبر أقراص البروجسترون من العلاجات الفعالة التي ينصح بها الكثير من الأطباء المتخصصين، فيساعد تناولها لمدة العشرة أيام فقط في علاج تاخر الدورة الشهرية بشكل نهائي.

طرق طبيعية لعلاج تأخر الدورة الشهرية

هنالك العديد من الطرق الطبيعية والبسيطة التي يساعد الالتزام بها في علاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية، وتتضح هذه الطرق الطبيعية جميعًا في الآتي:

  • تناول كوب من مشروب القرفة الدافئة يوميًا، إذ تحتوي القرفة على العديد من العناصر المفيدة التي تحفز الهرمونات المسؤولة عن نزول دم الدورة الشهرية.
  • تناول كوب واحد من الزنجبيل الطبيعي يوميًا، إذ يحتوي الزنجبيل على الكثير من المواد المضادة للأكسدة والفيتامينات التي تساعد في حل مشكلة تأخر الدورة الشهرية في أسرع وقت ممكن.
  • ينصح الكثير من الأطباء المتخصصين بضرورة تناول أكثر من 8 أكواب من الماء يوميًا، إذ تساعد على تنظيم هرمونات الجسم خاصة هرمونات الدورة الشهرية.
  • تعتبر المكملات الغذائية واحدة من أفضل الطرق التي يمكن اللجوء إليها لتنظيم الدورة الشهرية، فتحتاج المرأة إلى تناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك خاصة مع اقتراب موعد دورتها الشهرية.

شاهد أيضًا: سبب عدم وجود آلام الدورة الشهرية

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

تصاب العديد من النساء والفتيات بمجموعة من المضاعفات الخطيرة خاصة عند تأخر الدورة الشهرية، وتظهر هذه المضاعفات في الآتي:

  • الإصابة بمشاكل شديدة في الرحم.
  • الإصابة بأمراض لو مشكلات في الإنجاب والإخصاب.
  • اختلال واضح في جميع هرمونات الجسم.

شاهد أيضًا: حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على اسباب تاخر الدورة الشهرية، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من الأعراض الشائعة والتي تشعر بها جميع النساء والفتيات خاصة مع تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي.

المراجع

  1. healthline.com , Causes of delayed menstruation and methods of diagnosis , 26/01/2022
  2. www.mayoclinic.org , Causes of delayed menstruation and methods of diagnosis , 26/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.