المرجع الموثوق للقارئ العربي

الحجامة في الرأس شفاء من سبع

مقالات ذات صلة

الحجامة في الرأس شفاء من سبع، تعد الحجامة من وسائل العلاج التقليدية التي تساعد في شفاء العديد من الأمراض، وقد انتشرت الحجامة في الآونة الأخيرة بعد معرفة الكثير من فوائدها، وأضحى الكثير من الأشخاص متخصصين في عمل الحجامة، كما يقوم الكثير منهم بتدريب المبتدئين للقيام بها من باب إحياء السنن النبوية المنسية، وفي موقع المرجع نتعرف على فوائد الحجامة للجسم، وفوائدها للرأس، وأماكن الحجامة في الجسم.

ما هي الحجامة؟

الحجامة هي طريقة لتخفيف الآلام وشفاء العديد من الأمراض، وقد وردت الحجامة في العديد من المواضع في السنة النبوية المطهرة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحتجم، وكذلك احتجم الصحابة والتابعين. وتتم الحجامة من خلال تشريط الجلد تشريط خفيف لا يخرج الدم في مواضع معينة يعرفها الحجام حسب نوع الألم والمرض الذي يشتكي منه الشخص، وبعدها يقوم الحجام بإحضار كاسات زجاجية ويقوم بتفريغ الهواء منها عبر وضع النار فيها، ومن ثم يقوم بوضع هذه الكاسات على أماكن الجلد التي تم تشريطها فتقوم الكاسات بسحب الدم الفاسد من المكان، وبالتالي ينقطع اتصال ذلك الدم بالدورة الدموية ويشعر المريض بالتحسن في الكثير من الأحيان.

الحجامة في الرأس شفاء من سبع

الحجامة لها الكثير من الفوائد للجسم والصحة بشكل عام، وقد ورد حديث نبوي نصه ” الحجامة في الرأس شفاء من سبع (البرص، الجذام، الصداع، العين، النعاس، وجع، الظلمة)”، ولكن هذا الحديث ضعيف لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن ضعف الحديث لا يعني أن الحجامة ليس لها فوائد، بل لها الكثير من الفوائد المجربة، كما أنها سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد كان عليه الصلاة والسلام يأمر كل من يشتكي من وجع في رأسه أن يحتجم.

فوائد الحجامة

فوائد الحجامة للرأس

يمكن التعرف على فوائد الحجامة في الرأس في النقاط التالية:

  • تساعد الحجامة في وسط الرأس في علاج الصداع الكلي وكذلك الصداع النصفي.
  • تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الرأس وهو ما يساعد في نمو الشعر والقضاء على مشكلة الصلع.
  • تساعد في علاج مشاكل الأذن الوسطى والتهابات الأذن الداخلية ومن ثم تقضي على الشعور بالدوار وعدم الاتزان.
  • تساعد في زيادة التركيز وتقوي مراكز الحفظ والذاكرة في المخ بسبب زيادة وصول الدم لخلايا الدماغ.
  • تساهم في تأخير الإصابة بالزهايمر أو الخرف المبكر بسبب تأثيرها الإيجابي على المخ.
  • تساهم في علاج التهاب الجيوب الأنفية والذي يسبب الزكام المزمن، كما يسبب الصداع المستمر.
  • تساعد الحجامة في علاج مشاكل الإبصار والنظر وتعمل على تحسين أداء القرنية والعدسة.
  • تعمل على تخليص الجسم من آثار التدخين وتساهم في طرد السموم المترسبة في الجسم مثل النيكوتين والقطران الموجود في السجائر والدخان.
  • تساعد في توفير الهدوء والاسترخاء وتخليص المحتجم من القلق والتوتر والضغط العصبي.

شاهد أيضًا: فوائد الحجامة في الرأس وطريقة عملها

طريقة استخدام حجامة الرأس

الحجامة في الرأس تتم من خلال حلق الشعر كله أو حلق جزء من الشعر الغالب يكون في وسط الرأس، ومن ثم يتم التشريط في الموضع الخالي من الشعر وبعدها يتم وضع كاسات الحجامة في المكان وشفط الدم الفاسد وطرده خارج الجسم. والطريقة الثانية لعمل الحجامة في الرأس تتم دون اللجوء إلى حلق الشعر وذلك عبر استخدام العسل الذي يساعد في التصاق عدة الحجامة بالرأس ومن ثم القيام بالحجامة، ولكن الطريقة الأولى التي تعتمد على حلق الشعر أفضل وأكثر فائدة من الطريقة الثانية.

أنواع الحجامة

هناك نوعان من الحجامة، وكل نوع له فوائده وله أحواله التي يتم فيها اللجوء إليه، وتتمثل أنواع الحجامة فيما يلي:[1]

الحجامة الجافة

يمكن التعرف على كيفية عمل الحجامة الجافة فيما يلي:

  • الحجامة الجافة تعتمد على عمل الحجامة للمحتجم دون تشريط ودون إخراج الدم من الجسم.
  • عمل الحجامة الجافة يتم من خلال إحضار كاسات فارغة ومن ثم وضع قطعة من الورق المشتعلة في الكاسات.
  • بعد إطفاء النار يتم وضع الكاسات مقلوبة بحيث تكون فتحتها هي التالية لجلد المريض، وقاعدتها إلى الأعلى.
  • ترك الكاسات على المريض حتى تبرد حرارتها ومن ثم يبدأ الجلد في التمدد وتظهر آثار انسحاب الجلد إلى داخل الكاسات الفارغة.
  • إزالة الكاسات عن جلد المحتجم وتنظيف المكان دون اللجوء إلى التشريط.

شاهد أيضًا: هل الحجامة تنقض الوضوء

الحجامة الرطبة

يمكن التعرف على طريقة عمل الحجامة الرطبة في النقاط التالية:

  • الحجامة الرطبة هي الحجامة الأكثر انتشارًا واليت لها تأثير سريع وفعال في علاج الكثير من الأمراض.
  • عمل الحجامة الرطبة يبدأ بتشريط الجلد بأداة حادة شرط صغيرة على السطح الخارجي للجلد، بحيث لا تكفي لإخراج الدم مباشرة.
  • وضع كاسات الهواء المفرغة من الهواء على الأماكن التي تم تشريطها ومن ثم تبدأ الكاسات في سحب الدم الفاسد من المكان بصورة تلقائية.
  • إزالة الكاسات من على الجلد وتنظيف المكان بشكل جيد، ويتم وضع مضاد حيوي على مكان التشريط لمنع تلوث الجرح أو الإصابة بالعدوى.

مواضع الحجامة

الحجامة يمكن عملها في العديد من المواضع في جسم الإنسان، والحجام الخبير يعرف نوع الألم والشكوى التي يعاني منها المريض ومن ثم يحدد المكان الذي يقوم فيه بالحجامة، ويمكن عمل الحجامة على الأرداف والظهر، كما يمكن عملها في الرأس والساقين، ويتم عمل الحجامة أيضًا على البطن وجانبي الجسم.

فوائد الحجامة

الحجامة لها العديد من الفوائد للجسم بشكل عام، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:[2]

  • تساعد الحجامة في علاج مشكلات الفم والأسنان مثل التهاب اللثة ونزيف الأسنان.
  • تعمل على حماية الجسم من الأورام السرطانية والأورام الخبيثة على حد سواء من خلال طرد الدم الفاسد من الجسم.
  • تساعد في علاج الشلل النصفي وتساعد في تنشيط الدم الواصل إلى المكان المصاب ومن ثم إمكانية تحرك المريض بسرعة.
  • تساعد في علاج أمراض العظام لا سيما الروماتيزم ووجع المفاصل والتهابات الكتف ومفصل الركبة.
  • تعمل على تنشيط الجسم بشكل عام والقضاء على حالة الوهن والإرهاق العام.
  • تساعد الحجامة في تنشيط عضلة القلب من خلال منع الدم الفاسد من الوصول إلى القلب والذي قد يسبب ضعف في الدورة الدموية.
  • تساهم في طرد السموم من الجسم سواء الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي أو الناتجة عن تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • تساعد في تقوية الجهاز المناعي في الجسم من خلال زيادة عدد كرات الدم البيضاء.

موانع الحجامة

على الرغم من الفوائد الكثيرة للحجامة، إلا أن هناك بعض المحاذير قبل الشروع في الحجامة منها ما يلي:

  • المصابين بالسرطان لا يفضل اللجوء إلى الحجامة في حقهم.
  • مرضى الفشل الكلوي والذين يغسلون الكلى أيضًا لا يفضل استعمال الحجامة لهم.
  • الحجامة لا تفيد كثيرًا في علاج أمراض تضخم عضلة القلب أو الاضطراب في دقات القلب.
  • المصابين بأمراض سيولة الدم المرتفعة لا يتم استخدام الحجامة الرطبة في حقهم، ويتم اللجوء إلى الحجامة الجافة.
  • الأشخاص المصابين بانخفاض شديد في نسبة الحديد في الدم وأنيميا حادة إلا بعض علاج الأنيميا.
  • تجنب عمل الحجامة للشخص الذي تبرع بالدم حديثًا إلا بعد مرور وقت كافي بعد تبرعه بالدم.

شاهد أيضًا: من الأعشاب المستخدمة في الطب النبوي

الحجامة الرطبة

شروط الحجامة

للحجامة عدد من الشروط من المهم الاعتناء لها حتى لا تحدث مضاعفات أو تقل الفائدة منها، ومن هذه الشروط ما يلي:

  • تطهير الأدوات المستخدمة في الحجامة وتعقيمها بشكل تام لمنع انتقال الأمراض بين الأشخاص، والآن توجد أدوات حجامة يمكن شراءها من الأسواق وتصبح خاصة بكل شخص.
  • اعتناء الحجام بعمل التشريط على الجلد بحيث لا تكون عميقة أكثر من اللازم وهو ما قد يسبب نزيف مبالغ فيه للمريض.
  • حرص المحتجم على أن يكون في حالة جسدية مناسبة ولا يعاني من إرهاق شديد أو توتر نفسي كبير قبل الخضوع للحجامة.
  • تفهم المحتجم للحجامة وأهميتها وأن يكون لديه الحد الأدنى من المعلومات حول الحجامة وفوائدها.

فوائد الحجامة للنساء

الحجامة للنساء لها العديد من الفوائد والتي يمكن التعرف عليها فيما يلي:

  • وقاية المرأة من ارتفاع الضغط وأمراض السكري لا سيما مع التقدم في العمر والاقتراب من سن اليأس عند المرأة.
  • المساهمة في التقليل من آلام الدورة الشهرية والتقلصات التي غالبًا ما تصاحب نزول الدم.
  • تنشيط المبايض عند المرأة وهو ما يساهم في سرعة الحمل وزيادة الخصوبة.
  • المساهمة في بسط عضلات الظهر وهو ما يقلل من آلام مؤخرة الظهر الذي تعاني منه الكثير من النساء.

وبذلك نكون قد تعرفنا على الحجامة في الرأس شفاء من سبع، وتعرفنا على فوائد الحجامة العامة للجسم، كما عرضنا أهم الشروط لعمل الحجامة وأنواع الحجامة ولمن يصلح كل منها، وأهمية الحجامة للمرأة، وموانع الخضوع للحجامة.

المراجع

  1. sciencedirect.com , Cupping therapy: A prudent remedy for a plethora of medical ailments , 25/01/2022
  2. resolution.health , 7 Surprising Benefits of Cupping Massage , 25/01/2022

مقالات ذات صلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.