المرجع الموثوق للقارئ العربي

مقال عن أهمية اللغة العربية

مقال عن أهمية اللغة العربية من أهم المقالات التي من شأنها أن توضِّح أهمية اللغة العربية بالنسبة للإنسان العربي والإنسان غير العربي والإنسان المسلم في العالم أجمع، فاللغة العربية من أهم اللغات الموجودة في العالم، هي لغة الإسلام وهي اللغة الرسمية في كلِّ الدول العربية، ويهتمُّ موقع المرجع في عرض مقال عن أهمية اللغة العربية، كما يهتمّ بالحديث عن أهمية اللغة العربية ومكانتها وعن خصائص اللغة العربية وميزاتها أيضًا.

اللغة العربية

تُعدُّ اللغة العربية من اللغات السامية الأكثر انتشارًا في العالم اليوم، فهي لغة أكثر من 467 مليون إنسان حول العالم، يتركز المتحدثون باللغة العربية في الوطن العربي، وينتشر بعضهم أيضًا في المناطق المحيطة بالعالم العربي من إفريقيا وآسيا، مثل: تركيا، إيران، مالي، السنغال، تشاد، الأهواز، وغيرها من المناطق القريبة من الوطن العربي الكبير، وتُعدُّ اللغة العربية اللغة الرابعة في العالم من حيث انتشارها ومن حيث استخدامها عبر الإنترنت، وهي اللغة الأغزر بين لغات العالم جميعها من حيث الألفاظ والأساليب الإنشائية واللغوية وغير ذلك.

تضم اللغة العربية ثمانية وعشرين حرفًا مكتوباً، وقال بعض اللغويين إنَّها تضم تسعة وعشرين حرفًا باعتبار الهمزة حرفًا من الحروف، وتُكتب اللغة العربية من جهة اليمين إلى اليسار عكس معظم اللغات في العالم، ومن أعلى الصفحة إلى الأسفل، وهي لغة القرآن الكريم ولغة السنة النبوية الشريفة واللغة الرسمية في كلِّ العبادات الإسلامية.[1]

مقال عن أهمية اللغة العربية

تأكيدًا على أهمية اللغة العربية ومكانتها المرموقة بين لغات العالم الحالية، فيما يأتي مقال مفصل نتحدَّث فيه عن أهمية هذه اللغة والأسباب التي جعلتها في هذه المنزلة الرفيعة بين اللغات عبر التاريخ:

إنَّ الحديث عن أهمية اللغة العربية للإنسان اليوم حديث طويل يحتاج إلى صفحات كثيرة للإحاطة به وتسليط الضوء على أسباب هذه الأهمية الكبيرة، والأسباب الكامنة وراء أهمية اللغة العربية كبيرة، فهي اللغة التي اختارها الله -سبحانه وتعالى- لتكون لغة الدين الأخير الذي ارتضاه للناس أجمعين، ولتكون لغة مصادر التشريع الإسلامي من قرآن كريم وسنة نبوية، ولتكون هذه اللغة لغة أهل الجنة، واللغة المُتعبدة بها في الدنيا، ولهذه الأهمية الدينية دور كبير في انتشار اللغة العربية في مختلف أنحاء العالم، فقد اصبح انتشارها مرتبطًا بالدين الإسلامي الذي هو ثاني الأديان في العالم من حيث عدد الأشخاص الذين يدينون به.

ولا شكَّ في أنَّ كون اللغة العربية من اللغات الإنسانية السامية زاد من انتشارها وأهميتها بين الناس، وهي لغة لم تزل تحتفظ بتاريخها اللغوي والنحوي منذ قرون بعيدة، وهي لغة العرب وقبائلهم من عهد ثمود وعاد، انتشرت في الجزيرة العربية منذ آلاف السنين كما انتشرت في بلاد الشام والعراق، وقد زاد انتشارها مع ظهور الإسلام لتصبح اللغة الأكثر انتشارًا في العالم آنذاك، وفي العصور التي شهدت تقدم العلم في المدن الإسلامية كانت اللغة العربية لغة العلم الأولى، وكان الغرب يتهافت إلى المدن العربية لأخذ الكتب العربية وترجمتها إلى اللغات الغربية، كلُّ هذا دليل على الأهمية الكبيرة والمنزلة الرفيعة التي تتمتع بها اللغة العربية بين لغات العالم اليوم.

أروع مقال عن اللغة العربية

بعد أن وضعنا مقالًا عن أهمية اللغة العربية في العالم وعبر العصور، فيما يأتي أروع مقال عن اللغة العربية:

إنَ اللغة العربية من أهم لغات الأرض اليوم، فهي لغة المسلمين الأولى، والمسلمون اليوم يزيدون عن مليار نسمة، وهي اللغة الرسمية لثمانية وعشرين دولة عربية تمتد هذه الدول بين قارتين، ومعظمها دول مؤثرة في القرارات الدولية الكبيرة، وتشكل اللغة العربية اللغة الرسمية للمؤتمرات والاجتماعات الدولية الكبرى بين هذه الدول، أمَّا في سابق السنين فأهمية اللغة العربية لا تقل عن أهميتها اليوم أبدًا، فهي لغة التراث ولغة كتب التفسير القرآني ولغة الأدب والعلم الحقيقي الذي صدَّره العرب للشعوب أجمعها في العصور الوسطى، هي لغة حاضرة المشرق أيام العباسيين ولغة قرطبة حاضرة الأندلس، ملتقى الأدب والأدباء والعلم والعلماء، مُجتمع كلِّ ذي علم في ذلك الزمن.

لقد كانت اللغة العربية ولمَّا تزل لغة من أهم وأشهر اللغات في هذا العالم، فهي الأقدر على التعبير، وهي الأفصح لسانًا والأبلغ والأجمل والأرهف أيضًا، لغة الشعراء العرب والخطباء والفصحاء العرب الذين ذاع صيتهم في الأمصار قبل الإسلام، ولغة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة بعد ظهور الإسلام، لغة الفاتحين الذي دانت لهم الأرض، ولغة العلم والعلماء والمُعلمين الأوائل من علماء المسلمين عبر السنين، ولغةٌ يهتم بها مليار مسلم ويتحدَّث خمسمئة مليون من العرب.

أهمية اللغة العربية ومكانتها

لا يشك عاقلان في القيمة الكبيرة والمكانة الرفيعة التي تمتلكها اللغة العربية اليوم، ولكن لا بدَّ من الحديث عن سبب هذه الأهمية هذه المكانة المرموقة التي تملكها اللغة العربية:

  • إنَّ أهمية اللغة العربية تكمن في أنَّها لغة من اللغات السامية التي لم تزل تحافظ على التاريخ اللغوي والنحوي الذي تمتلكه منذ ظهورها.
  • اللغة العربية هي لغة الإسلام، وهي لغة القرآن الكريم وهي اللغة المستخدمة في العبادات الإسلامية، وهي التي سيتحدث بها لغة أهل الجنة أيضًا.
  • تكمن أهمية اللغة العربية أنَّها لغة ذات خصوصية لا تملكها أية لغة في العالم اليوم، وهذا ما جعل منها لغة متفردة بذاتها غير متأثرة بأي لغة أخرى، بل هي من أثرت بالكثير من اللغات القريبة منها، مثل اللغة التركية واللغة الفارسية واللغة الإسبانية أيضًا.
  • تُعدُّ اللغة العربية اللغة الرسمية للعرب في الجزيرة العربية وبلاد الشام منذ آلاف السنين، وهذا ما يجعل من هذه اللغة لغة ضاربةً جذورها في عمق التاريخ الإنساني.

خصائص اللغة العربية

تتمتع اللغة العربية بالكثير من الخصائص التي لم تكن لغيرها من اللغات، وفيما يأتي نفصل في أشهر هذه الخصائص:

  • فصاحة الألفاظ: وفصاحة الألفاظ هي خلوها من التنافر والأضداد غير المنطقية، وخلوها من التعقيد اللفظي الذي يُضعف بلاغة اللغة، فهي لغة قوية غير معقدة، بليغة وفصيحة في ذات الوقت.
  • الترادف في الألفاظ: توجد في اللغة العربية الكثير من الكلمات التي تؤدي ذات المعنى بشكل عام، إلَّا أنَّ لكلِّ لفظة من هذه الألفاظ استخدامها الخاص الذي لا يصح استخدام غيرها به، وهذا دليل على بلاغة اللغة وكثرة ألفاظها ومعانيها.
  •  دلالة الأصوات على المعنى: ومعنى هذا أنَّ اللغة العربية تتميز بالاستدلال من خلال الصوت، فهناك الكثير من الكلمات التي تُفهم بمجرد سماعها، وهذا من باب التطابق بين شكل الكلمة ونطقها ومعناها.
  • كثرة المفردات: إنَ في اللغة العربية الكثير من المفردات والكثير من المعاجم والقواميس التي أحصى العلماء بها ألفاظ اللغة العربية، وجدير بالقول إنَّ مفردات اللغة العربية أكثر بأضعاف من مفردات أي لغة أخرى في العالم.
  • تنوع علوم اللغة العربية: إنَّ في اللغة العربية علوم كثيرة، مثل: علم النحو وعلم الصرف وعلم العروض وعلم البلاغة وعلم اللسانيات وغير ذلك، وهذا يدل على عظمة هذه اللغة وتنوعها الكبير.

ميزات اللغة العربية

إنَّ للغة العربية ميزات كثيرة لم تكن لغيرها من لغات العالم أبدًا، وفيما يأتي نسرد هذه الميزات ونحيط بها:

  • اللغة العربية هي مقوم من المقومات التي تجمع العرب اليوم من المحيط إلى الخليج، وهي سبب من أسباب الاعتزاز بالتاريخ والتراث العربي، كما أنَّها مقوم من مقومات الشخصية الإسلامية اليوم.
  • تُعدُّ اللغة العربية لغة رسمية لملايين الناس اليوم، وهذا يمنحها مكانة مرموقة وأهمية كبيرة بين الناس اليوم.
  • تتميز اللغة العربية أيضًا بأنَّها لغة ثابتة لا تعرف التغيير، وهي لغة متأصلة متجذرة في عمق التاريخ الإنسان.
  • تتميز العربية أيضًا بأنَّها أثرت في كثير من اللغات في العالم، وخاصة اللغة التركية واللغة الفارسية واللغة الإسبانية واللغة الأمازيغية والكردية.

تحديات تواجه اللغة العربية

إنّ اللغة العربية في هذه الأيام وفي هذا العصر تواجه الكثير من التحديات التي من شأنها أن تقلل من أهمية هذه اللغة في العصر الحالي، وهذه التحديات هي:[2]

  • إنَّ أكبر التحديات التي تواجه اللغة العربية هي انتشار اللهجات العامية وانتقالها من مرحلة الحديث الشفهي إلى مرحلة الكتابة، وبالتالي ظهور لغة جديدة لا تستقيم على قواعد الإملاء والنحو والصرف في اللغة العربية الفصيحة.
  • من التحديات أيضًا أنَّ اللغة العربية في هذا العصر لم تعد مستخدمة في الأبحاث العلمية بشكل كبير، بل صار الاعتماد الكلي على اللغة الإنجليزية أو الفرنسية، وهذا ما أدى إلى توقف تطور اللغة العربية ومواكبتها للمصطلحات العلمية الحديثة.
  • تعاني اللغة العربية من تراجع اهتمام التكنولوجيا الحديثة بها، وهذا ما أدى إلى تعلم المختصين بالمجالات التكنولوجي للغات أخرى وتجاهلهم للغة العربية تمامًا.
  • من التحديات أيضًا أنَّ اللغة العربية غير موجودة بشكل فعلي في الفضاء الرقمي الذي أصبح قائمًا على الأرقام وعلى اللغة الإنجليزية.

الاهتمام العالمي باللغة العربية

إنَّ للغة العربية في العالم يومًا عالميًا يحتفل فيه العرب والعالم أجمع بهذه اللغة، وتُقام الندوات والمهرجانات تكريمًا لهذه اللغة وتعريفًا بقيمتها ومكانتها التاريخية والدينية بوصفها جزءًا لا يتجزأ من التراث العربي، وقد اهتمَّ العالم بهذه اللغة في منتصف القرن العشرين، حيث أعلنت منظمة اليونسكو عن اعتماد اللغة العربية ثالث لغة رسمية في العالم بعد اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية، وفي الثامن عشر من ديسمبر من عام 1973م تم إعلان اللغة العربية من بين اللغات الرسمية المعتمدة في الأمم المتحدة، ومنذ ذلك اليوم يحتفل العالم في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام باللغة العربي بوصف هذا اليوم يومًا عالميًا لهذه اللغة.[3]

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال، بعد أنَّ ورد فيه مقال عن أهمية اللغة العربية وبعد أن تحدَّثنا فيه عن أهمية اللغة العربية ومكانتها بين لغات العالم اليوم، وتحدَّثنا عن خصائص اللغة العربية ومميزاتها أيضًا.

المراجع

  1. wikiwand.com , اللغة العربية , 16-02-2021
  2. aljazeera.net , 18 ديسمبر.. يوم عالمي للغة العربية , 16-02-2021
  3. marefa.org , اليوم العالمي للغة العربية , 16-02-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.