المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج القولون الهضمي للدكتور جابر القحطاني

علاج القولون الهضمي للدكتور جابر القحطاني، من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن اضطرابات القولون من الاضطرابات الشائعة بين العديد من الناس سواء القولون العصبي أو القولون الهضمي، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة معلومات أكثر عن القولون الهضمي وأسبابه وأعراض الإصابة به وكيفية علاج القولون الهضمي على طريقة الدكتور جابر القحطاني وكيفية التخلص منه بسهولة، كما سنتعرف على القولون العصبي وكيفية علاجه بالأعشاب أيضًا على طريقة الدكتور جابر القحطاني وأسبابه وأعراضه والعديد من المعلومات عنه وعن القولون العصبي بشئٍ من التفصيل.

القولون الهضمي

القولون الهضمي أو داء الأمعاء الالتهابي هو مرض يصيب الكثير من الناس حيث أن داء الأمعاء الالتهابي هو مصطلح يشمل الالتهابات التي تحدث وتصيب القناة الهضمية مثل التهاب القولون التقرحي وداء كرون، حيث تسبب هذه الحالات تقرحات طويلة المدى على طول الأمعاء الغليظة أو القولون، كما أنها تنتشر بعمق في الأنسجة المصابة، يمكن أن يسبب مرض القولون الهضمي الكثير من المشاكل للمصابين به مثل الإسهال وفقدان الوزن والشعور بالضعف بشكلٍ عام كما أنه قد يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة إذا لم يتم السيطرة عليها.[1]

سبب الإصابة بالقولون الهضمي

لم يتم معرفة أسباب الإصابة بالقولون الهضمي حتى الآن، ولم يعرف بعد ما الذي يسبب مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، ولكن يبدو أن هذه الأمراض وراثية مما يعني أن الجينات تلعب دورًا أساسيًا في الإصابة بها، يعتقد العديد من الباحثين أن أمراض الأمعاء الالتهابية أو القولون الهضمي هي أمراض ناتجة عن مشكلة في جهاز المناعة، فعادةً يحمي الجهاز المناعي الجسم من العدوى، لكن في الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء والقولون الهضمي يخطئ جهاز المناعة في تمييز الطعام والبكتيريا الصحية والمواد الأخرى ويسبب عدوى، وهذا يتسبب في قيام جهاز المناعة بمهاجمة خلايا الأمعاء مما يؤدي إلى حدوث التهاب.[2]

أعراض القولون الهضمي جابر القحطاني

يوجد بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بالقولون الهضمي والتي ذكرها أيضًا الدكتور جابر القحطاني ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • إسهال.
  • تقلصات المعدة.
  • ألم في البطن يأتي ويذهب.
  • وجود دم في البراز.
  • قلة أو فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • ألم في المستقيم أو نزيف في المستقيم.
  • حركات الأمعاء الدقيقة المتكررة.
  • الشعور بالحاجة الملحة للتبرز.
  • تقلصات وألم في البطن.
  • شعور قوي بأنك بحاجة إلى حركة الأمعاء، ولكنك غير قادر على القيام بذلك (يسمى الزحير).
  • ألم في الجانب الأيسر من البطن.
  • إعياء.
  • قد تشمل الأعراض الأخرى الأقل شيوعًا الحمى وآلام المفاصل ومشاكل العين ومشاكل الجلد والشعور بالتعب.

قد تكون الأعراض خفيفة أو شديدة،قد تظهر الأعراض وتختفي أيضًا، ويمكن أن تبدأ فجأة أو تدريجيًا، وتختلف أعراض القولون الهضمي تبعًا لخطورة الحالة ومدى إصابة الأمعاء الغليظة.[2]

علاج القولون الهضمي للدكتور جابر القحطاني

يقول الدكتور جابر القحطاني أن هناك العديد من الأعشاب والمواد الطبيعية التي يمكن أن تستخدم في علاج القولون الهضمي وفيما يلي سوف نتحدث عن بعض هذه الأعشاب والمواد الطبيعية بشئٍ من التفصيل.[3]

الكركم

حيث يحتوي الكركم على مادة الكركمين وهو له العديد من الخصائص الطبية التي قد تكون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض القولون الهضمي، حيث أنه مضاد للالتهابات كما أن له خصائص مضادة للسرطان، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة ومضاد للميكروبات، قد يساعد هذا في مكافحة العدوى لدى الأشخاص المصابين بداء القولون الهضمي.[3]

الشاي الأخضر

حيث أنه من الأعشاب الشائعة في جميع أنحاء العالم، في الدراسات الحديثة على القوارض وجد أن الشاي الأخضر يقلل من التهاب القولون وكذلك دواء كرون، كما أنه يقلل من خطر إصابة القوارض بسرطان القولون، ليس من الواضح ما إذا كان الشاي الأخضر له نفس التأثيرات على الناس، ولكن لا توجد مخاطر في تناوله.[3]

البوسويليا

أحد العلاجات التي تم البحث عنها هو Boswellia serrata، مكملات Boswellia مشتقة من الأشجار التي تنتج راتنجات ذات رائحة حلوة غنية بالكربوهيدرات والزيوت الأساسية وأحماض البوزويل، الحمض الموجود في الراتينج هو العنصر النشط، وهو يُعتقد أنه يعمل كعامل مضاد للالتهابات ويساعد في علاج القولون الهضمي بشكل كبير.[3]

المارشميلو

حيث أنه يمكن أن يهدئ الأنسجة أثناء الشفاء، وخاصةً في المعدة، هذا يقلل من الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بداء كرون أو القولون الهضمي، بالإضافة إلى ذلك فإن الجذر يحمي بطانة المعدة، هذا يقلل من أحماض المعدة مع عدم وجود آثار جانبية واضحة على الجسم.[3]

N- أسيتيل جلوكوزامين

N-acetylglucosamine هو مكمل غذائي مشتق من المحار، وفي بعض الدراسات والأبحاث تم ربطه بالنجاح في علاج اضطرابات المناعة الذاتية، حيث يمكن أن يوقف الخلايا التي تنتج الالتهاب، ووجدت إحدى الدراسات أن مكملات N-acetylglucosamine تقلل من التهاب القولون لدى الأطفال المصابين بداء كرون دون أي آثار جانبية سلبية.[3]

فيتامين دال

النقص المزمن في فيتامين دال شائع لدى الأشخاص المصابين بداء كرون والقولون الهضمي، وجد بعض الباحثين أن نقص فيتامين (د) المزمن يمكن أن يؤدي إلى التهاب في المعدة والقولون، من خلال إضافة فيتامين د مرة أخرى إلى النظام الغذائي، قد يساعد الأشخاص المصابون بداء كرون والقولون الهضمي في تقليل الأعراض وزيادة صحة الجهاز المناعي.[3]

فيتامين B-12

عادةً ما يعاني الأشخاص المصابون بداء كرون والقولون الهضمي من نقص B-12، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن فيتامين B-12 التكميلي يمكن أن يساعد في تقليل أعراض مرض كرون والقولون الهضمي، ويمكن أن يساعد أيضًا في الشفاء من فقر الدم، وهو اضطراب غذائي شائع بين المصابين بداء القولون الهضمي.[3]

شاهد أيضًا: علاج القولون العصبي بالاعشاب جابر القحطاني

القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي هي حالة تؤثر على القولون (الأمعاء الغليظة)، وعلى الرغم من أنها لا تعتبر خطرة أو مهددة للحياة، إلا أنها قد تكون مزعجة للغاية، متلازمة القولون العصبي شائعة، وتؤثر على حوالي 3 من كل 10 أشخاص كما أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالقولون العصبي، يختلف القولون العصبي عن مرض التهاب الأمعاء أو القولون الهضمي والذي يشمل الحالات الصحية المزمنة مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.[4]

أعراض القولون العصبي بالتفصيل

تشمل بعض أعراض مرض القولون العصبي ما يلي:[4]

  • ألم أو انزعاج في البطن.
  • انتفاخ في المعدة.
  • الإسهال المزمن أو الإمساك أو التناوب بين الاثنين.
  • وجود مخاط في البراز.
  • حركة الأمعاء تكون غير مكتملة.
  • الغثيان.
  • الشعور بالغازات في البطن.
  • الإصابة بالتهيج عند تناول أنواع معينة من الطعام.
  • التشنجات.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب.

أسباب القولون العصبي

في حين أن السبب الدقيق للقولون العصبي غير واضح، فمن المعروف أن بعض الأشياء تؤدي إلى ظهور الأعراض لدى الأشخاص الذين يميلون إلى الإصابة بالقولون العصبي، تتضمن بعض مسببات القولون العصبي الشائعة النظام الغذائي والتوتر والعدوى و تناول بعض الأدوية، يلاحظ العديد من الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي أن بعض الأطعمة تجعل أعراضهم أسوأ، لكن هذه الأطعمة المحفزة تختلف من شخص لآخر، قد تكون أعراض القولون العصبي لدى الشخص قد بدأت بعد الإصابة بشئ مثل التهاب المعدة والأمعاء أو فترة من الإجهاد المتزايد، أو تناول دواء معين.[4]

تشخيص الإصابة بالقولون العصبي

يمكن إجراء تشخيص القولون العصبي إذا تم استيفاء المعايير التالية، المعروفة باسم Rome IV والتي تتضمن ما يلي:[4]

  • ألم بطني متكرر (يوم واحد على الأقل كل أسبوع في الأشهر الثلاثة الماضية) مصحوبًا باثنين على الأقل من هذه الأعراض، وهي ألم متعلق بحركة الأمعاء، تغير في وقت التردد أكثر أو أقل تكرارًا عند التبرز، تغيير في قوام أو مظهر البراز.
  • يجب أن تكون الأعراض موجودة لمدة 6 أشهر قبل أن يتم تشخيص القولون العصبي.
  • إذا كان العمر يزيد عن 40 عامًا، أو لدى الشخص تاريخ عائلي أو شخصي للإصابة بسرطان الأمعاء أو إذا كان الطبيب يعتقد أن الأعراض قد تكون مرتبطة بحالة صحية أخرى، فقد يقوم بإحالة المريض إلى واحد أو أكثر من الاختبارات التي تشخص القولون العصبي.

تشمل الاختبارات التي تشخص القولون العصبي ما يلي:[4]

  • فحص طبي عام.
  • اختبارات الدم (للتحقق من مرض الاضطرابات الهضمية).
  • اختبار البراز.
  • التنظير السيني أو تنظير القولون (كاميرا صغيرة يتم إدخالها في الأمعاء من خلال فتحة الشرج).

أفضل علاج للقولون من الصيدلية

هناك مجموعة واسعة من العلاجات المؤكدة لمتلازمة القولون العصبي، بما في ذلك الأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، بالإضافة إلى الأساليب التي لا تتضمن الأدوية، قد يصف الطبيب الأدوية بما في ذلك مضادات التشنج، ومضادات الإسهال، ومضادات الاكتئاب أو المضادات الحيوية، التي لها دور في تخفيف الأعراض، بالإضافة إلى ذلك، قد يوصى ببعض المنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية مثل زيت النعناع إذا ثبت طبيًا أنها تحسن الأعراض.[4]

سيأخذ الطبيب عدة عوامل في الاعتبار قبل التوصية بالعلاج، بما في ذلك ما إذا كان القولون العصبي لديك يميل إلى الإسهال أو الإمساك، أو التبديل بينهما، قد يكون للبروبيوتيك دون وصفة طبية دور في تحسين الأعراض، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث قبل أن نفهم حقًا النوع والجرعة التي ستوفر أكبر فائدة.[4]

علاج القولون العصبي بالأعشاب جابر القحطاني

يصف الدكتور جابر القحطاني وصفة فعالة ومؤكدة لعلاج القولون العصبي بالأعشاب وتتكون هذه الوصفة من مجموعة من الأعشاب وهي الحلبة والشمر والبابونج والزنجبيل والمستكة، حيث أن هذه الأعشاب جميعها تساعد في تهدئة آلام البطن والانتفاخات والغازات، كما أنها تساعد في تهدئة عضلات المعدة، كما أنهم يهدئون التوتر الذي يسبب آلام القولون العصبي، يتم عمل هذه الوصفة عن طريق أخذ ملعقة كاملة من كل الحلبة والشمر والبابونج  ماعدا الزنجبيل والمستكة يتم أخذ نصف ملعقة فقط ويتم خلطهم جيدًا وإضافة الماء المغلي ويترك ليبرد ويُصفي ويُشرب يوميًا قبل كل وجبة لمدة أسبوع.[5]

علاج القولون العصبي نهائيًا بالأعشاب

يوجد بعض الأعشاب التي تستخدم لعلاج القولون العصبي نهائيًا ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:[6]

  • الينسون.
  • الزنجبيل.
  • النعناع.
  • الشمر.
  • الكركم.
  • البابونج.
  • الحلبة.
  • العرقسوس.
  • اللافندر.

نصائح لمرضى القولون العصبي

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة القولون العصبي ومن أهمها ما يلي:[7]

  • شرب كمية وفيرة من الماء: حيث يمكن أن يؤدي عدم كفاية الترطيب إلى تراكم السموم في الجسم، مع تراكم هذه السموم يزداد خطر الإصابة بالإمساك والانتفاخ والغازات والقولون العصبي والإرهاق، إذا كنت تحاول الحفاظ على صحة القولون فحاول شرب ثمانية أكواب من الماء في اليوم لتطهير جسمك.
  • تناول الألياف: يعتبر الطعام الغني بالألياف خيارًا رائعًا لقولون صحي، إن تناول كمية جيدة (حوالي 25-35 جرامًا يوميًا) من الأطعمة الغنية بالألياف مثل التوت والموز والخوخ والبازلاء والبروكلي والفاصوليا والكرفس والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل يعد بداية رائعة لتطهير الجسم، حيث تحافظ الألياف على جعل فضلات الطعام تتحرك على طول الجهاز الهضمي، مما يساعد الأمعاء على البقاء نظيفة ويمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القولون.
  • تناول فيتامين دال: إن تناول فيتامين د بشكل ثابت مفيد عند محاولة الوقاية من سرطان القولون والحفاظ على صحة القولون، يمكنك الحصول على فيتامين د من مجموعة متنوعة من المصادر بما في ذلك الشمس (يكفي 15-20 دقيقة من التعرض اليومي) والأطعمة مثل الخبز والأسماك الدهنية والحليب والحبوب.
  • أداء التمارين الرياضية: عندما تحاول الحفاظ على صحة القولون، فإن التمارين الرياضية هي جزء كبير من المعادلة، عن طريق زيادة تدفق الدم والدورة الدموية من خلال التمرين، يحصل القولون (والجهاز الهضمي بأكمله) على المزيد من الأكسجين، قد يساعد ذلك في منع سرطان القولون والأمراض الأخرى.

ختامًا نكون قد تحدثنا عن مشكلة القولون الهضمي والأسباب التي تؤدي إلى حدوثه وأعراض القولون الهضمي، وكيفية علاج القولون الهضمي للدكتور جابر القحطاني، كما تحدثنا عن القولون العصبي وأسباب الإصابة به والأعراض المرتبطة به وكيفية علاجه بالأدوية وطريقة علاج القولون العصبي بالأعشاب على طريقة الدكتور جابر القحطاني، وكيفية علاج القولون العصبي بالأعشاب نهائيًا، وكيفية الحفاظ على صحة القولون.

المراجع

  1. Mayoclinic , Inflammatory bowel disease (IBD) , 4/3/2021
  2. Family doctor , Inflammatory Bowel Disease (IBD) , 4/3/2021
  3. Healthline , Herbs and Supplements to Treat Crohn’s Disease , 4/3/2021
  4. Health direct , Irritable bowel syndrome (IBS) , 4/3/2021
  5. MedicalNewsToday , Best teas to drink for IBS , 4/3/2021
  6. Healthline , The Best Teas to Drink for Relief from IBS Symptoms , 4/3/2021
  7. GAIAM , 7 WAYS TO MAINTAIN A HEALTHY COLON , 4/3/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *