المرجع الموثوق للقارئ العربي

التخلص من آثار الجروح في الوجه

كتابة : نبوغ صالح

جدول المحتويات

التخلص من آثار الجروح في الوجه من الأمور التي تشغل بال الكثيرين، نظرًا لما تسببه تلك الآثار من إزعاجات متعلقة بالمظهر العام للشخص، لذلك يعتبر البحث عن أفضل الطّرق للتخلّص منها أمرًا هامًا للغاية، إذ تظهر آثار الجروح أو النّدوب على الوجه عندما يلتئم الجرح، ليتحوّل في النهاية إلى ندبة، ومن خلال مقالنا التالي عبر موقع المرجع سنبين أفضل الطّرق التي تساعد في التخلص من آثار الجروح والندب في الوجه سواء طبيًا أو طبيعيًا.

التخلص من آثار الجروح في الوجه

تظهر ندبات الوجه بأشكالٍ عديدةٍ وقد تكون ناجمةً عن الإصابات أو حبّ الشّباب أو الحروق أو الجروح. ونظرًا لأن الوجه يتعّرض باستمرارٍ للعوامل البيئيّة، فإن النّدوب الموجودة في هذا الجزء من الجسم قد تواجه صعوبةً في الشّفاء. ففي حين أنه من الممكن تغطية أو حماية مناطق أخرى من الجسم أثناء التئام الجرح، فإنّ الوجه يبقى معرّضًا للعوامل الجوّية معظم اليوم. ولذلك قد لا يكون من الممكن حماية الجروح على الوجه بشكلٍ كاملٍ أثناء شفائها، ولكن أصبح من الممكن اليوم علاج آثار الجروح الوجه، وسنبين فيما يلي أهم هذه الطرق:[1]

تسحيج الجلد

أن تسحيج أو تقشير أو صنفرة الجلد هي إحدى الطّرق الأكثر فعاليّة والأكثر شيوعًا لعلاج آثار الجروح وندبات الوجه. ويتم إجراء تقشير الجلد بواسطة أطبّاء الأمراض الجلديّة، حيث يستخدمون فرشاةً أو عجلةً لتقشير الطّبقة العليا من الجلد على الوجه. وتتضمن بعض مضاعفات تسحيج الجلد ما يلي:

  • العدوى.
  • اسوداد الجلد.
  • الاحمرار والتورّم.
  • التّفاوت في لون البشرة.

ومن سلبيات تسحيج الجلد ما يلي:

  • قد يكون تسحيج الجلد مزعجًا للغاية.
  • ليس خيارًا جيدًا للأشخاص ذوي البشرة الحسّاسة.
  • ليس خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذّاتيّة.

التقشير الكيميائي

يحتوي التّقشير الكيميائّي على أحماضٍ خفيفةٍ توضع في طبقةٍ واحدةٍ على الجلد. ونتيجةً لذلك، فإنها تقشّر الطّبقة العليا من الجلد (البشرة) ، لتكشف عن طبقةٍ جديدةٍ من الجلد. وهناك ثلاثة أنواع من التّقشير الكيميائيّ، وهي:

  • التقشير العميق: يستخدم هذا التّقشير الفينول وهو النوع الأكثر شيوعًا لعلاج آثار الجروح والنّدبات، لأنه يتغلغل بشكلٍ أعمقٍ في الجلد.
  • التقشير السّطحي: هذا التقشير له تأثيرات أخفّ وقد يحسّن اللّون المرتبط بالنّدوب الطّفيفة.
  • التقشير المتوسط: يستخدم حمض الجليكوليك في هذا التقشير، وغالبًا ما يستخدم في العلاجات المضادّة للشّيخوخة.

مع العلم إن التقشير العميق مكثّفٌ لدرجة أنه قد يستغرق ما يصل إلى ثلاثة أسابيع للشّفاء، حيث سيتمّ تضميد الوجه، ويجب تغيير الّضمادات عدّة مرّات في اليوم. وقد يحتاج الأمر أيضًا إلى تناول الأدوية المضادّة للفيروسات للوقاية من المرض.
ومن إيجابيات التّقشير الكيميائيّ:

  • التّقشير الكيميائيّ متوفرٌ على نطاقٍ واسعٍ.
  •  يعالج مشاكل جلديّة أخرى إلى جانب آثار الجروح والندبات، مثل البقع والتّجاعيد.
  • يؤدي إلى الحصول على بشرةٍ أكثر نعومة وشبابًا.

أما سلبيات التقشير الكيميائي فهي:

  • يمكن أن يجعل التّقشير الكيميائيّ الجلد أكثر حساسيّةً للشّمس، مما قد يؤدي إلى الحروق والتندّب.
  • قد يهيّج البشرة الحسّاسة، خاصة إذا كان لدى الشّخص تاريخٌ من الإصابة بالأكزيما.
  • قد تؤدي إلى تفاقم أعراض الورديّة والصّدفيّة.
  •  لا ينصح به للنّساء الحوامل والمرضعات.
  • لا يعمل بشكلٍ جيدٍ مع الأشخاص ذوي البشرة الدّاكنة.

التقشير بالليزر

التقشير باللّيزر له نفس هدف التّقشير الكيميائيّ وسنفرة الجلد وهو إزالة الطّبقة العليا من الجلد. وعلى عكس الأحماض، يستخدم التّقشير بالّليزر أشعة ليزرٍ عالية الطّاقة لإزالة الجلد. وهناك نوعان: ليزر الإربيوم وثاني أكسيد الكربون. في حين أن الإربيوم هو الطّريقة الأكثر أمانًا للوجه، يبدو أن ثاني أكسيد الكربون هو الأكثر فعاليّةً في علاج النّدبات. ومن إيجابيات التّقشير باللّيزر: تستغرق عمليّة التّقشير بالليّزر وقت شفاءٍ أسرع (من 3 إلى 10 أيام) مقارنةً بالعلاجات الأخرى، أما سلبيّات التّقشير باللّيزر، فهي:

  • ليس خيارًا جيدًا للأشخاص الذين ما زالوا يعانون من حبّ الشّباب.
  • ليس فعّالاً للأشخاص ذوي البشرة الدّاكنة.
  • يمكن أن يسبّب التهاباتٍ وتندّبٍ وتغيراتٍ في تصبّغ الجلد.

الجراحة التجميلية

الجراحة التجميلية هي خيارٌ علاجيٌّ آخر. وعلى عكس الإجراءات المذكورة سابقًا، فإن الجراحة هي عمليةّ أكثر توغلًا يتمّ فيها إزالة النّسيج النّدبي جراحيًا أو تغييره بمشرطٍ. واعتمادًا على شدّة الآثار، قد يقوم الطّبيب بإزالة النّدبة أو البشرة أو حتى تحريك النّدبة لتقليل مظهرها. وعلى عكس خيارات العلاج الأخرى، فقد يحتاج الأمر إلى زيارة جرّاح تجميلٍ بدلاً من طبيب أمراضٍ جلديّة لهذا الإجراء. وإيجابيّات الجراحة التّجميليّة هي: غالبًا ما يكون للجراحة التّجميلية نتائجًا أفضل من أيّ علاجٍ آخر، أما سلبيّات الجراحة التّجميلية، فهي:

  • تكلفتها العالية يمكن أن تجعل منها خيارًا لعددٍ قليلٍ من الناس فقط.
  • تنطوي الإجراءات الأكثر تعقيدًا على مخاطر التسبّب في التهاباتٍ وظهور النّدبات.

شاهد أيضًاكيف أزيل آثار الجروح مثل العلامات الداكنة

العلاجات المنزلية

تعتبر العلاجات المنزلية وسيلةً أقلّ تكلفةً وأقلّ توغلًا لعلاج ندبات الوجه. والعديد من هذه العلاجات متوفرةٌ بالفعل في خزانة المؤن أو خزانة الأدوية. وفيما يلي بعض الخيارات:

  • الفازلين: آثاره المرطّبة قد تمنع النّدوب من التّفاقم.
  • مجموعات التبييض: تباع بدون وصفة طبية.
  • العسل: قد يساعد في تقليل الاحمرار والالتهابات.

وتتمثل إيجابيّات العلاجات المنزليّة بما يلي:

  • أسعارها معقولةٌ.
  • متاحةٌ على نطاقٍ أوسع لأنه يمكن شراؤها من الصيدليات.

أما عن سلبيّات العلاجات المنزليّة، فهي:

  • ليس هناك ما يضمن أن العلاجات المنزلية ستعالج ندبات الوجه بشكلٍ فعّالٍ، وقد تم إجراء القليل من الأبحاث لتأكيد فعاليّتها.
  • هناك أيضًا خطر حدوث تفاعلات تحسسيةّ للجلد.

التخلص من آثار الجروح في الوجه طبيا

يمكن لأخصائيّ العناية بالبشرة أو مقدّم الرّعاية الصّحية المساعدة في علاج آثار الجروح في الوجه من خلال استخدام العديد من العلاجات الطبية وسنبيّن بعضًا منها فيما يلي:[2]

المواد المالئة والفيلر

يستخدم مقدّمو الرّعاية الصّحية المواد المالئة لملء النّدبات النّاجمة عن آثار الجروح في الوجه، ومن أجل توحيد لون البشرة. ومن الممكن أن تكون هذه المواد المالئة مصنوعةً من الكولاجين أو الدّهون التي يتم سحبها من جسم الشّخص، كما قد يتم استخدام أنواع تجاريّة مختلفة من الفيلر. حيث يتم حقن هذه المواد تحت سطح الجلد للمساعدة في ملء وتنعيم النّدبات المنتفخة، وتدوم معظم المواد المالئة لفترةٍ تمتدّ ما بين 6 و18 شهرًا قبل أن تحتاج إلى إعادة حقنها مجدداً، ولكنّ بعضها يعتبر دائمًا.

الوخز بالإبر الدقيقة

يستخدم هذا العلاج الجديد أسطوانةً صغيرةً محمولةُ باليد ومرصعةً بالإبر ويتم تمريرها على سطح النّدوب، لتقوم الإبر الدقيقة بإحداث ثقوبٍ دقيقةٍ في الجلد، مما يحفّز الجلد على إنتاج المزيد من الكولاجين من أجل إتمام عمليّة شفاء هذه الثّقوب. وتشير بعض الدّراسات أن الوخز بالإبر الدّقيقة يساعد في تقليل عمق ندبات آثار الجروح، ولكنّ هذا العلاج قد يستغرق ما يصل إلى 9 أشهر لمعرفة التغييرات والحصول على النّتائج. وهو من العلاجات الآمنة التي تعمل على جميع ألوان البشرة.

الحقن

هناك القليل من الأدوية التي يمكن حقنها في النّدبات البارزة للمساعدة في تليينها وتسطيحها بما في ذلك الكورتيكوستيرويدات وأدوية العلاج الكيميائي فلورويوراسيل (5-FU) والإنترفيرون. ويتم إجراء الحقن من خلال سلسلةٍ من الجلسات التي تتوزع كجلسةٍ واحدةٍ كلّ بضعة أسابيع.

وصفات منزلية للتخلص من آثار الجروح في الوجه

تتكوّن النّدبة كجزءٍ من عملية الّشفاء الطّبيعيّة بعد الإصابة بالجروح في الوجه. فعندما تتضرّر الأدمة، وهي الطّبقة الثّانية من الجلد، فإنّ الجسم سيبدأ بتشكيل ألياف الكولاجين لإصلاح الضّرر، وينتج عن هذه العمليّة ظهور النّدبة وعلامات الجروح في الوجه. ويسعى مؤيديّ العلاج الطّبيعي إلى استخدام علاجاتٍ يمكنها تسريع عمليّة التّفتيح وجعل الندبة أقل وضوحًا. وفيما يلي بعض الوصفات المنزليّة التي من الممكن استخدامها للتخلص من آثار الجروح في الوجه:[3]

وصفات الصبار لعلاج آثار الجروح

يساعد الصبار بإزالة آثار الجروح والندب من الوجه، ومن الممكن استخدامه كما يلي:

  • إزالة القشرة الخضراء الدّاكنة من الجانب المسطّح لورقة الصّبار.
  • استخراج الجل الأخضر الفاتح اللّون.
  • وضع الجل مباشرةً على آثار الجروح باستخدام حركاتٍ دائريّةٍ.
  • بعد نصف ساعة، يجب غسل الجلّ بالماء البارد.
  • تكرّر العمليّة مرّتين كلّ يوم.

فيتامين E لعلاج آثار الجروح

فيتامين E من الفيتامينات المغذّية للبشرة والتي تحفّز إنتاج الكولاجين، ومن الممكن الاستفادة منه في معالجة آثار الجروح في الوجه كما يلي:

  • فتح كبسولة فيتامين (E) فوق النّدبة وضغط الزّيت على النّدبة (قد يحتاج الأمر إلى أكثر من كبسولة واحدة للحصول على سائل ٍكافٍ للحصول على تغطية ٍكاملةٍ).
  • تدليك الزّيت على الآثار والندب وحولها لمدّة 10 دقائق.
  • بعد حوالي 20 دقيقة يجب غسل الزّيت بالماء الدّافئ.
  • تكرّر هذه العمليّة 3 مرّات يوميًا على الأقل.

العسل لعلاج آثار الجروح

يغذّي العسل البشرة ويساعدها على ترميم الجروح والنّدب، وعند استخدام العسل للتخلّص من آثار الجروح في الوجه يجب القيام بما يلي:

  • قبل الذّهاب إلى الفراش، يجب تغطية آثار الجروح والندب بطبقةٍ من العسل.
  • لفّ النّدب المغطاة بالعسل بضمادة.
  • تركه لليلة ٍكاملةٍ.
  • في الصّباح، يجب إزالة الضّمادة وغسل العسل بالماء الدافئ.
  • يجب تكرار هذه الخطوات كلّ ليلةٍ.

زيت جوز الهند لعلاج آثار الجروح

يحتوي زيت جوز الهند على مضادات الأكسدة المفيدة للبشرة، ومن الممكن استخدامه في التّخلص من آثار الجروح في الوجه كما يلي:

  • تسخين بضع ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند حتى يذوب.
  • تدليك الزّيت على الآثار لمدة 10 دقائق.
  • ترك الجلد حتى يمتصّ الزّيت لمدّة ساعةٍ على الأقل.
  • تكرار العمليّة مرّتين إلى أربع مرّات كلّ يوم.

خل التفاح لعلاج آثار الجروح

يساعد خلّ التّفاح في التخلص من آثار الجروح في الوجه من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • مزج 4 ملاعق كبيرة من الماء المقطّر مع ملعقتين كبيرتين من خلّ التّفاح.
  • غمس كرة قطنيّة في خليط عصير التّفاح وتغطية النّدب بالمحلول.
  • ترك المحلول على الوجه كي يجفّ.
  • تكرار الخطوات كلّ ليلةٍ قبل الذّهاب إلى الفراش، وغسل المنطقة في الصّباح.

زيت اللافندر وزيت الزيتون لعلاج آثار الجروح

إن زيت اللافندر وزيت الزّيتون من المواد الطبيعيّة التي تفيد في التخلّص من آثار الجروح، ولتحقيق ذلك يجب اتباع طريقة الاستخدام التالية:

  • مزج ثلاث قطراتٍ من زيت اللافندر الأساسي مع ثلاث ملاعقٍ كبيرةٍ من زيت الزّيتون البكر.
  • تدليك الخليط على منطقة النّدب لمدة 5 دقائق.
  • ترك الزّيت في مكانه لمدة 30 دقيقة.
  • شطف المنطقة بالماء الدافئ.
  • تكرار هذه العمليّة ثلاث مرّات في اليوم على الأقل.

الليمون لعلاج آثار الجروح

يحتوي اللّيمون على فيتامين C والعديد من الأحماض التي قد تساعد في تسريع عملية التخلّص من آثار النّدب والجروح في الوجه، ومن الممكن استخدامه كما يلي:

  • تقطيع اللّيمون الطّازج إلى نصفين.
  • فرك الندب بنصف اللّيمونة من جانب العصير وعصر العصير على المنطقة.
  • ترك العصير على الوجه لمدّة 10 دقائق قبل شطف المنطقة بالماء البارد.
  •  تكرار الخطوات كلّ يوم.

البطاطس لعلاج آثار الجروح

تساعد البطاطس على التخلّص من آثار الجروح في الوجه من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • تقطيع حبة بطاطس إلى شرائحٍ متوسطة السّماكة.
  • فرك شريحة البطاطس على آثار الجروح باستخدام حركاتٍ دائريةٍ.
  • بمجرد أن تبدأ شريحة البطاطس في الجفاف، يجب التخلّص منها والاستمرار في الفرك بشريحةٍ أخرى.
  • الاستمرار في الفرك لمدّة 20 دقيقة ثم ترك الآثار حتى تجفّ في الهواء لمدّة 10 دقائق تقريبًا.
  • شطف المنطقة بالماء البارد.
  • تكرار هذه العمليّة مرّة واحدة على الأقل كلّ يوم.

صودا الخبز لعلاج آثار الجروح

صودا الخبز من المكوّنات الطّبيعية التي تفيد في التخلّص من آثار الجروح في الوجه من خلال اتباع ما يلي:

  • خلط الماء المقطر مع ملعقتين كبيرتين من صودا الخبز حتى تتكون عجينة.
  • تبليل آثار الجروح بالماء المقطّر ثم وضع المعجون على النّدبة المبلّلة.
  • تثبيت العجينة في مكانها بضمادةٍ دافئةٍ لمدّة 15 دقيقة.
  • شطف المنطقة وتكرار العمليّة يوميًا.

شاهد أيضًا: البشرة هي الطبقة السطحية للجلد

أفضل الأدوية التخلص من آثار الجروح في الوجه

قبل البدء في أي علاجٍ لآثار الجروح في الوجه من المهم مراجعة طبيب الأمراض الجلديّة، وهناك العديد من الأدوية التي تساعد في التخلص من آثار الجروح في الوجه، نذكر منها:[2]

أحماض ألفا هيدروكسي لتخلص من آثار الجروح

غالبًا ما توجد أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs) في المنتجات المصنوعة لعلاج حبّ الشّباب لأنها تساعد على إزالة الجلد الميت وتمنع انسداد المسام. والأفضل من ذلك، أن أحماض ألفا هيدروكسي يمكن أن تساعد أيضًا في جعل آثار الجروح في الوجه تبدو أقلّ وضوحًا. حيث يقوم الحمض الخفيف بتقشير الطّبقة الخارجيّة من الجلد للمساعدة في إزالة تغير اللّون والجلد الخشن.

حمض اللاكتيك لتخلص من آثار الجروح

وجدت بعض الدراسات أن إجراء تقشير باستخدام حمض اللّاكتيك الذي يجريه أطباء الجلدية مرّةً كلّ أسبوعين لمدّة ثلاثة أشهر يحسّن نسيج الجلد ومظهره وتصبغه ويخفّف من آثار الجروح في الوجه. وهناك عددٌ لا يحصى من الأمصال والمراهم التي تحتوي على حمض اللاكتيك، ولكن من الممكن أيضًا استخدام خلّ التّفاح المخفّف كعلاجٍ موضعيٍّ أو كتونر بفضل احتوائه على حمض اللاكتيك الطّبيعي.

الريتينوئيد لتخلص من آثار الجروح

الرّتينوئيدات الموضعية هي علاجٌ آخر لحبّ الشّباب مع فوائد تنعيم آثار الجروح في الوجه، فبالإضافة إلى تسريع عملية تجديد الخلايا وتحسين نسيج البشرة، يمكن أن تساعد الرتينويدات أيضًا في تقليل تغير اللّون وجعل النّدوب أقل وضوحًا. ولكنّها قد تزيد من حساسيّة البشرة، وبالأخصّ عند التعرّض لأشعة الشّمس، لذلك يجب وضع واقيًا من الشّمس يوميًا عند استخدام أيّ علاجٍ يحتوي على الرّتينويدات. ومن الممكن استخدام الكريمات والأمصال التي تحتوي على الريتينويد دون وصفةٍ طبيّةٍ، ولكن يمكن لمقدّم الرّعاية الصّحية أن يصف الترّكيز الأنسب.

حمض الصفصاف لتخلص من آثار الجروح

يستخدم حمض الصّفصاف أو الساليسيليك لعلاج حبّ الشّباب، ويساعد حمض الساليسيليك في تنظيف المسام وتقليل التورّم والاحمرار وتقشير الجلد عند استخدامه موضعياً، كما أنه من أفضل العلاجات لندبات حبّ الشّباب، وبالتالي فهو يساعد في التخلص من آثار الجروح في الوجه والنّدبات الناجمة عنها. يجب استخدام منتجات ٍتحتوي على حمض الساليسيليك بشكلٍ يوميٍّ، أو الخضوع لجلسات تقشيرٍ كيميائيٍّ باستخدام حمض الصّفصاف. وقد يستغرق الأمر بضعة أسابيع لملاحظة الفرق عند استخدام حمض الساليسيليك، كما أنّه قد يسبّب الجفاف أو التهيّج.

التخلص من آثار الجروح في الوجه بطرق طبيعية

تساعد الخلطات الطّبيعية في التّخلص من آثار الجروح في الوجه، ومن الممكن استخدمها كداعمٍ للعلاجات الأخرى، وستقدّم الفقرات التالية بعض الطّرق الطّبيعية للتخلّص من آثار الجروح في الوجه:[4]

زيت الحبة السوداء لتخلص من آثار الجروح

يُعرف أيضًا باسم حبّة البركة، والموطن الأصلي لنبات الحبة السّوداء هو أوروبا الشّرقية وغرب آسيا والشّرق الأوسط. وهو نباتٌ طبيٌّ شائعٌ، فبالإضافة إلى خصائصه المضادّة للبكتيريا والفيروسات، يعتبر الزّيت مضادًا للالتهابات أيضًا، وقد وجدت الدّراسات أنه قادرٌ على تسريع التئام الجروح وكذلك تحسين آثارها وتنعيمها، ويمكنه أيضًا التّقليل من التصبّغات أو حتى منع ظهور حبّ الشّباب تمامًا.

زيت بذور ثمر الورد لتخلص من آثار الجروح

يتم تسويق زيت بذور ثمر الورد على نطاقٍ واسعٍ كحلٍّ للشّيخوخة، وهو متوفرٌ على نطاقٍ واسعٍ، كما أنّه آمنٌ للتطبيق المباشر على الجلد. وقد أشارت الدّراسات إلى أنه يمكن استخدامه لعلاج النّدبات النّاجمة عن الجروح بأنواعها وبالأخصّ النّدوب الجراحيّة، حيث اكتشف الباحثون أن تطبيق زيت بذور ثمر الورد مرّتين يوميًا يقلّل من ظهور النّدبات وتغيّر اللّون.

الألوفيرا لتخلص من آثار الجروح

تستخدم الألوفيرا في العديد من الأغراض الطّبية، بما في ذلك الحروق والجروح، كما تشير الأبحاث إلى أنها تسرعّ من التئام الجروح، وتقلّل من احتماليّة حدوث ندبات، وهي إحدى العلاجات المنزليّة الشّائعة الاستخدام لعلاج العديد من الحالات، ففي حالة حبّ الشّباب تعمل الألوفيرا على المساعدة في عمليّة الشّفاء، ووفقًا للدّراسات فإن تطبيق الألوفيرا مباشرةً على الجروح يقلّل من الالتهاب وحجم النّسيج النّدبي. من الممكن العثور على جل ومنتجات الألوفيرا في الصّيدليات، كما من الممكن زراعة النبات في البيت، وتقطيع الأوراق ووضع الجل على الجلد مباشرة.

شاهد أيضًا: التخلص من اثار الكورتيزون على الوجه وهل يمكن التوقف عنه فجأة

التخلص من أثار الجروح في الوجه بالليزر

يقلّل العلاج باللّيزر من ظهور النّدبات الناّجمة عن الجروح في الوجه، حيث يتمّ العلاج بالضّوء المركّز لإزالة الطّبقة الخارجيّة من سطح الجلد أو تحفيز إنتاج خلايا الجلد الجديدة لتغطية خلايا الجلد التالفة. وبالتالي فإنه يقلّل من ظهور الثآليل وتجاعيد الجلد والبقع العمريّة والندوب. يتطلب هذا الإجراء مخدرًا موضعيًا لتخدير الجلد، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك حاجةٌ للتّخدير. ويجب إجراء المعالجة باللّيزر للنّدبات في العيادات الطّبية، ومن قبل طبيب أمراض جلديّة. قد تشمل الآثار الجانبيّة الخفيفة للإجراء الألم والتورّم والاحمرار والنزّ المؤقت، وعادة ما تختفي هذه الآثار في غضون يومين.
تختلف تكلفة العلاج بالليزر للندبات، ومن الممكن أن تتراوح من 200 دولار إلى 3400 دولار، اعتمادًا على حجم الندبة ومدى العلاج. ويستخدم العلاج بالليزر أشعةً مركزةً من الّضوء لعلاج المناطق المتضرّرة من الجسم، من أجل إزالة الأورام وتحسين مظهر النّدبات وآثار الجروح. ويحرك الطبيب عصا الليزر بشكلٍ متكررٍ فوق الجلد لإزالة خلايا الجلد التّالفة وتقليل الندوب، وتشمل هذه الندوب:[5]

  • ندوب الجروح.
  • ندب الحروق.
  • ندبات حبّ الشّباب.
  • البقع الدّاكنة والبقع العمريّة وأنواعٌ أخرى من فرط التصّبغ.

ونظرًا لأن هذا الإجراء يتضمّن الحرارة والضّوء، فقد لا يوصي به الطبيب للأشخاص الذين لديهم حساسيةٌ من الضّوء. ومن غير الممكن استخدام العلاج بالليزر إذا كان الشّخص يتناول أدوية تمييع الدّم بسبب خطر حدوث نزيف، كما أن العلاج بالليزر غير مناسب في الحالات التالية:

  • حبّ الشّباب.
  • تقرّحات الجلد.
  • الجلد الدّاكن.

نصائح للتخلص من آثار الجروح في الوجه

في حين أنه لا توجد طريقةٌ لإزالة النّدوب وآثار الجروح بشكلٍ كاملٍ، فمن الممكن منع حدّتها من خلال العناية بالجروح بعد العمليات الجراحيّة أو الحوادث أو الإصابات الأخرى. وفيما يلي بعض النّصائح لمنع ظهور النّدبات:[6]

  • الحفاظ على نظافة الجرح بغسله بالماء والصّابون المعتدل لإزالة الشّوائب.
  • استخدم الفازلين لمنع جفاف الجرح.
  • تغطية الجلد بضمادةٍ وتغييرها يوميًا.
  • استخدام واقٍ من الشّمس على الجرح بعد أن يلتئم.

شاهد أيضًا: علاج الحساسية الجلدية مجرب ومضمون

كيف أزيل آثار الجروح القديمة

يقدّم الجسم أحد أفضل العلاجات الممكنة للجروح من خلال عملية الشّفاء الطّبيعية، مما يتسبّب بظهور الندب، وتغيّر النّدبات لونها بشكلٍ طبيعيٍّ وتصبح أفتح بمرور الوقت، ومع ذلك، قد لا تختفي النّدبة تمامًا. وسنبيّن فيما يلي بعض الطّرق التي تساعد في إزالة آثار الجروح القديمة:[7]

  • العلاجات الموضعية: هناك العديد من العلاجات الموضعيّة ومنتجات العناية بالبشرة التي ترّكز على علاج آثار الجروح والنّدبات والمتوفرة حاليًا في السّوق، ومن أهمها جلّ السّيليكون، والذي وجد أنه أحد أكثر العلاجات فعالية لإزالة الندبات. حيث يعمل جلّ السّيليكون على علاج حبّ الشّباب والتخلّص من آثار الجروح والندبات، وذلك من خلال مساعدته في التئام النّدبات التي يسبّبها حبّ الشّباب.
  • الطرق الجراحية: من الممكن استخدام الحلول الجراحية من أجل تغيير مظهر النّدبة وآثار الجروح، وجعلها أقل وضوحًا، من خلال تنعيمها وجعلها بنفس لون البشرة.
  • الحقن: يتمّ من خلال استخدام سلسلةٍ من حقن الستيرويد، التي تساعد في تغيير مظهر النّدبة، وهي متاحةٌ بكثرة. تعمل حقن الستيرويد على جعل النّدبة النّاجمة عن آثار الجروح أصغر في الحجم، كما أنها تقلّل من أيّ تهيجٍ أو ألمٍ قد تتسبّب به النّدب. وتساعد حقن الفيلر في رفع النّدبات التي غرقت تحت الجلد. وتتوفر أيضًا طرقٌ أخرى مثل الإبر الدقيقة، وإعادة التّسطيح بالليزر والعلاج الإشعاعيّ لعلاج النّدبات.
  • العلاجات المنزلية: هناك العديد من الخيارات الطّبيعية التي تساعد في التخلّص من آثار الجروح القديمة، وأهمها:
    • جل الصّبار: يجب وضع جلّ الصّبار الخامّ من النبات مباشرة على النّدب القديمة مرّتين على الأقل يوميًا للحصول على أفضل النتّائج.
    • العسل: يتم وضع العسل على النّدبة بحيث يغطّي النّدبة بالكامل. يجب ترك العسل على النّدبة لبضع ساعات قبل غسلها بالماء الدافئ.
    • زيت جوز الهند: يجب وضع زيت جوز الهند بطريقةٍ تغطّي النّدب بالكامل بزيت جوز الهند، وتدليكها لبضع دقائق قبل تركها على النّدبة لعدّة ساعات.
    • الليمون: يتم وضع القليل من عصير اللّيمون على النّدبة مباشرةً وتركه لبضع دقائق قبل شطفه ببعض الماء البارد.
    • زيت فيتامين E: يساعد زيت فيتامين E على تغيير مظهر الندب القديمة النّاجمة عن الجروح.
    • خل التفاح: من الممكن استخدام خلّ التفاح على النّدوب القديمة.

يختتم مقالنا التخلص من آثار الجروح في الوجه سطوره هنا بعد أن بين كيفية التخلص من آثار الجروح في الوجه، من خلال استخدام العديد من الطّرق الطبّية والجراحيّة والمنزليّة، مع استعراض طرق التخلص من آثار الجروح القديمة وأهم النصائح لتحقيق ذلك.

المراجع

  1. healthline.com , Treatment Options for Facial Scars , 30/12/2021
  2. healthline.com , How to Best Treat Acne Scars , 30/12/2021
  3. healthline.com , How to Get Rid of Old Scars: Top 10 Remedies , 30/12/2021
  4. healthline.com , 5 Natural Products to Get Rid of Acne Scars , 30/12/2021
  5. healthline.com , Laser Treatment for Scars: What You Should Know , 30/12/2021
  6. skinkraft.com , Get Rid Of Old Scars Easily With These Useful Tips , 30/12/2021
  7. skinkraft.com , Get Rid Of Old Scars Easily With These Useful Tips , 30/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.