المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيفية التعامل مع الشخصية اللئيمة

كتابة : م. مريم أبو منسي

كيفية التعامل مع الشخصية اللئيمة، حيث تختلف الشخصيات التي نواجهها في حياتنا على مدار الأيام، متنوّعة إلى الكثير منها، وكما أنّ لها أفكار وصفات مختلفة عن غيرها، في حبّه للأشياء وكرهها، تصرفاته وسلوكه، كل ما فيه مختلفًا عن غيره، وعليه فإنّ هذا ما يجعله مُختلفًا بتكوين شخصيّته وتفرّده، لذلك فإن لكل شخصيّة طريقة تعامل تختلف عن الأخرى، كالشخصية الانطوائية والنرجسيّة والشخصية المظلومة والوسواسيّة والاجتماعيّة والعصبيّة واللئيمة وغيرها من الشخصيات التي تختلف أنماطها، وبناءً على ذكر الشخصيات فإنّ في مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نهتم بجانب الشخصيّة اللئيمة وكيفية التعامل معها وذكر كلّ ما يتعلق حولها.

أنواع الشخصيات في علم النفس

يوجد العديد من الشخصيات التي تتسم كل واحدة بصفات تميّزها عن غيرها من الشخصيات، لذلك وُجد الفروق والاختلافات بين البشر، وعلى ذلك فإن البشر يتم تصنيفهم حسب نوع الشخصيّة، فيما يلي سوف نذكر أنواع الشخصيات في علم النفس والتي تنقسم إلى:[1]

شخصيّات إيجابيّة شخصيّات سلبيّة

تمتلك الجانب الإيجابي الذي يطغى على كافة الصفات الأخرى، فهي صفات محبّبة لمن حوله، ومن هذه الشخصيات:

  • الشخصيّة الحنونة.
  • الشخصيّة الخجولة.
  • الشخصيّة الاجتماعيّة.
  • الشخصيّة الشغوفة.
  • الشخصيّة الإصلاحيّة.
  • الشخصيّة المتعاونة.
  • الشخصيّة المحفزة.
  • الشخصيّة المُسالمة.

تمتلك الجانب السلبي الذي يطغى على كافة الصفات الأخرى، وهي صفات مذمومة تُنفِر مَن حولها، من هذه الشخصيات:

  • الشخصيّة اللئيمة.
  • الشخصيّة الاعتماديّة.
  • الشخصية العصبيّة.
  • الشخصيّة النرجسيّة.
  • الشخصيّة الوسواسيّة.
  • الشخصيّة الشكّاكة.
  • الشخصيّة الانطوائيّة.
  • الشخصيّة المظلومة.

اقرأ أيضًا: الأسرة هي مصدر إلهام للأبناء وكذلك تعد بيت الخبرة الأول الذي يكتسبون منه توجيهاتهم

كيفية التعامل مع الشخصية اللئيمة

لكلّ شخصيّة طريقة تعامُل خاصّة تليق بها، من خلال الشخصيّة التي أمامك بإمكانك الحُكم عليها وبناءً على ذلك تتعامل معها، بصفاتها السيّئة أو الإيجابيّة، آنذاك الشخصية اللّئيمة التي تتمثّل في إيذاء غيرها، كيف ستتعامل معها ؟، إليك ما يأتي من عدّة طُرُق تُساعدك في الحصول على ما تُريد:

  • عدم نشر أخبار عن اللئيم: كلما حاولت نشر أخبار عن اللئيم من أفعاله سواءً كانت معك أو مع غيرك، فإنّه سيزيد من حبه لذلك وتزيد أفعاله سوءًا ويستمر بنفس اللؤم، كما أنه لا يخشى شيئًا، حتى أنك لا تعرف ماذا يدور في باله أو ما تسوّل له نفسه بأن يقتحم من عيوب، لذلك حاول أن لا تُفشي خبرًا عنه أيًّا كان.
  • مواجهة الشخص اللئيم: من الطبيعي جدًا أن يتواجد هذا الشخص في مكان تواجدك، ما الذي يمكنك فعله ؟، كل ما عليك فعله التعامل معه، ولكن بحذرٍ شديد، أن تقوم بتقديم النصائح له وتذكيره بخلفيّة ما يقترفه من سوء، إذا استوعب تأثير ما تقوله كان بها، وإذا لم يستوعب تجنّبه واحرص دومًا على إبقاء العلاقة محدودة جدًا في إطار العمل فقط أو القرابة أو ما شابه، كونه يتعامل معك برفقٍ واحترام عامله بالمثل أمّا عكس ذلك فتجاهله قدر ما أمكن.
  • محاولة استيعاب اللئيم: حاول دائمًا قدر ما أمكن عند وجود الشخص اللئيم في حياتك أن تستوعبه ولو بالقليل، تحتويه إذا أراد أن يبوح بشيء، في نهاية الأمر هو إنسان، لكنّه من المؤكد أنّ ما أحوجه للؤم ظروف حاطت به، سواءً نفسيّة أو نقصٍ أو ما شابه، ولا شك بأن تصرفاته ليست تصرفات الإنسان السويّ السليم، فرصتك أن تجعله يعبر عما يكمن بداخله من مشاعر وأفكار أو أوجاعًا وهموم، هذا يعطيك الفرصة بأن تُبادر بتغييره للأفضل.
  • اتّقاء شر اللئيم: أخذ كافة الحيطة والحذر لملازمة الابتعاد عنهم وقت اضطرار وجودك في نفس أماكن تواجدهم، ومع ذلك لا تأخذ رأيهم في أي أمرٍ أو تشارك تفاصيلك الخاصة وإن كانت صغيرة أمامهم، لا تدعهم يتدخلون بشؤونك، والزم التعامل الجاف معهم.

وغيرها من الأمور التي تجعلك قادرًا على لزم الشخص اللئيم عنك وعدم تماديه فيما يقترفه من عيوب.

اقرأ أيضًا: أنواع الشخصيات في علم النفس

الشخصيّة اللئيمة

الشخص اللئيم، وهو الشخص الذي يُفكّر بنفسه قبل الجميع، وأولًا ثانيًا ثالثًا يبحث عن مصلحته، يفعل ما يشاء حتى وإن كان بذلك يُلحق الأذى والضرر بالآخرين، هو شخص سيّء ومذموم، يسعى الجميع دومًا لتجنبه واحتقاره، والبعض الآخر يسعى لنصيحته، فإن أَبَى أيضًا يضطرون لتجاهله، تتعدّد صفاته وكلها سيّئة، يسعى لخلق الفتنة، كما أنّ كرهه للآخرين واضح للغاية، مع ملازمة الرصيف لانتقاد الآخرين من شكلهم إلى أدق تفاصيلهم، يتحاسد الناس على النعم التي أنعم الله عليهم بها ومع ذلك لا يكتفي إلا بتمنّي زوالها عنهم، وعن أي شعورٍ جميل كالسعادة أو الفرح، ما أبغضه من شخص !، حقده الظاهر يجعل الناس تلعنه تمامًا.[2]

اقرأ أيضًا: انماط الشخصية الشمالي والجنوبي والشرقي والغربي

صفات الشخصيّة اللئيمة

تتنوّع شخصيات البشر وصفاتهم، فهناك من يغلب عليها الطابع الإيجابي وهناك من يعمل على التركيز على الصفات السيّئة كالطمع واللؤم وغيرها من السيّئات، ومن هذه الشخصيات هي الشخصية اللئيمة، دائمًا ما نلقى أنها شخصيّة تنفر منها الجميع، ويتجنبون التعامل معها، وللتعرف أكثر على الشخصية اللئيمة، دعونا نشمل صفاتها في الآتي:

  • يعمل دومًا على تقبيح الغير والشماتة به.
  • الشخص اللئيم هو شخص غير وفي، منافق، لا يفي بوعده إن قطعه مع أي شخص، لذلك تراه لا يُساعد الآخرين.
  • إن وضعت في جعبته سرًّا لك، وفي يومٍ من الأيام حصل بينك وبينه خلاف فإنّه يستخدم هذا السر ضدك ويُفشيه.
  • من صفاته النميمة وهي أبشع صفات الشخص اللئيم.
  • يحب أن يشبك الآخرين ببعضهم وخلق المشاكل بينهم.
  • كرهه ظاهر للناس.
  • من صفاته الحسد وتمني زوال النعم عنهم.
  • تمنّيه لرؤية الأشخاص غير سعيدين أو فرحين أو بداخلهم مشاعر إيجابيّة.
  • كلامه المسموم وسوء معاملته مع الآخرين الذي يحمل الكراهية والبغضاء.
  • دائمًا تركيزه على عيوب الآخرين وانتقادهم وفضحهم والتحدث عنهم بالسوء.
  • تأجيله لأيّ أمرٍ يُطلب منه بهدف المساعدة.
  • لا يرحم الناس وعنده حب المتعة والاستلذاذ برؤية المصائب لغيره.
  • حب النفس وإن لحق أذاه بالآخرين.
  • التطفل على الآخرين وقلة مروءته ونخوته.
  • يتصف بالبخل وإن أكرم أحدًا يومًا ما فإنه يُذكّره بها كأحد أنواع المعايرة.
  • غير متسامح مع نفسه ليسامح الناس، كما انه لا يقبل الأعذار من أحد.
  • دائمًا ما يكذب الصادق ولا يتعاطف مع مشاكل الآخرين.
  • من صفاته الكذب.
  • يتصف بالجحود وإنكار الجميل.

نصائح للتعامل مع الشخصيّة اللئيمة

إليكَ بعض النصائح لتمكّنك من تعاملك مع الشخصيّة اللئيمة التي حتمًا سوف تواجهها يومًا ما، وهي:

  • عند بدء الشخص اللئيم بالتعامل معك فإنّه يعطيك كل اهتمامه لأجل نفسه ليس إلّا، فإنه يعلم تمامًا أنّه سيأتي منك مصلحة أو غرض ما لنفسه، فهو بحاجة إلى خدماتك لتحقيق ما يريد، لذلك كن حذرًا في تعاملك معه ولا تعطيه أكثر مما يريد، أي لا تجعله يسحرك باهتمامه.
  • أن لا تعطي الشخص اللئيم قدرًا أكبر من حجمه، ولا قيمة أكبر من قيمته كي لا يعتلي عليك يومًا ما، وتجنبه قدر المستطاع، كما وعليك أن تجاور من تعرفه حق المعرفة.
  • عليك أن تدرك أنّه ليس سهلًا عليك أن تغيّرهم ببساطة، كما أنّهم لن يتغيروا من تلقاء أنفسهم، وفي حين وُجدت لك الفرصة أن تغيّر منهم عليك أن تعلم تمامًا أنك ستواجه بعض الأفعال منهم، لذلك جهّز نفسك والزم كافة الاحتياطات.

اقرأ أيضًا: كيف اقوي شخصيتي وأزيد ثقتي بنفسي

آثار اللُّؤم

إنّ عواقب اللؤم وخيمة إن أتت بصاحبها فإنها ترافقه مدى الحياة، من الصعب أن ينسى الناس ما بدر من هذا الشخص الذي ألحق الضرر بكل من حوله، لن يسلم شخصًا من أذاه، لذلك فإنّ آثاره تتمثل في الآتي:

  • ما يبقى عالقًا في طبعه وشخصيته، الجفاء والقسوة.
  • إن الشخص اللئيم يزداد لؤمًا وطمعًا مع ما يعتليه من نِعَم.
  • يبقى جاحدًا للفضيلة.
  • من يختلط بهذه الشخصية تفسد أخلاقه.
  • اللؤم قائد اللئيم للخبث والمطامع الفاسدة.
  • إنه قليل المروءة.
  • ينفر كل من حوله من أذاه.
  • سليط وبذيء اللسان.
  • يتبع هفوات الدنيا عارضًا عن الحسنات.
  • مطيعًا لشهواته ورغباته وقليل الطاعة لله عز وجل، عافانا الله.
  • إن قدم مساعدة فإنه يقدمها رياءً ولكي يحصل على ثناء الناس ليس إلّا.
  • سريع العداوة والبغضاء، غير ودود.

اقرأ أيضًا: التفكير هو نشاطات عقلية يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحد او اكثر من … او اكثر من الحواس الخمسة .

مع هذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام موضوع بحثنا، الذي كان بعنوان كيفية التعامل مع الشخصية اللئيمة ؟، وكما عددنا أنواع الشخصيات، وعرّفنا عن الشخصية اللئيمة بشكلٍ عام، وأدرجنا صفاته ونصائح لكيفيّة التعامل معه، وما الآثار التي تخطو بها ؟.

المراجع

  1. livescience.com , Personality traits & personality types: What is personality? , 16/10/2021
  2. dictionary.com , character , 16/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *