المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض

هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض من الأسئلة التي يكثر البحث عنها بعد انقضاء شهر رمضان المبارك ودخول شهر شوال. ومع مرور الأيّام في شهر شوال يتساءل العديد من المسلمين حول الجمع في النيّة لصيام النوافل، وهو ما يهتمّ بتوضيحه موقع المرجع فيما سيأتي من هذا المقال. وذلك بعد التعريف بصيام التطوّع وصيام النوافل، و كذلك بيان حكمها في الشريعة الإسلاميّة.

صيام التطوع

قبل بيان هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض لا بدّ من الحديث عن صيام التطوع. وهو ما كان من صيام غير الفريضة، والفريضة في صيام هي ما افترضه الله على المسلمين في صيام شهر رمضان المبارك. وأيّ صيامٍ غير ذلك فهو يعدّ صيام تطوع. و كذلك لا يدخل في صيام التطوع الصيام الذي يكون عن كفارةٍ أو عن نذر. لأنّ حكمها واجبة، بينما صيام التطوّع الحكم فيها سنّة. ومن أمثلة هذا الصيام:[1]

  • صيام يومي الاثنين والخميس.
  • كذلك صيام الأيام البيض، الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كلّ شهر.
  • صيام ستّ من شوال.
  • كذلك صيام يوم عرفة لغير حجاج بيت الله.
  • وصيام يوم عاشوراء.
  • وغيرها من الأيّام التي يصومها المرء في سبيل التقرّب من الله عزّ وجلّ.

شاهد أيضًا: هل يجب صيام القضاء قبل الست من شوال

هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض

أمّا عن جواز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض فقد أخبر أهل العلم أنّه جائز بإذن الله تعالى. وفي ذلك وردت أقوال العديد من أهل العلم والأئمّة. ومن هذه الأقوال:[2]

  • الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز: والذي أجاب بهذه المسألة أنّه يرجى للمسلم ذلك، لأنّ المسلم يصدق أنه صام الأيّام الستّة من شهر شوال كما يصدق صومه عن الأيّام البيض، وفضل الخالق -عزّ و جلّ- واسع.
  • قول الشيخ محمد بن صالح العثيمين: “نعم ، إذا صام ست أيام من شوال سقطت عنه البيض ، سواء صامها عند البيض أو قبل أو بعد لأنه يصدق عليه أنه صام ثلاثة أيام من الشهر ، وقالت عائشة رضي الله عنها : ” كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم ثلاثة أيام من كل شهر لا يبالي أصامها من أول الشهر أو وسطه أو آخره ” ، و هي من جنس سقوط تحية المسجد بالراتبة فلو دخل المسجد وصلى السنة الراتبة سقطت عنه تحية المسجد … و الله أعلم”.

فضل صيام الست من شوال

بعد بيان هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض على أنّه جائز بإذن الله، لا بدّ من الخوض في الحديث عن فضل صيام الست من شوال. فصيام هذه الأيام من السنن المستحبّة التي سنّها للمسلمين النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- بعد انتهاء شهر رمضان المبارك. ومن فضائل صيام هذه الأيام:[3]

  • عن أبي أيوب الأنصاري -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ“.[4]
  • كما أنّ صيام التطوّع بالعموم يعوّض النقص من الواجبات التي قصّر المسلم بحقّها. كذلك روى أبو هريرة -رضي الله عنه- في الصحيح من الحديث: “خافَ مِن زيادٍ -أو ابنِ زيادٍ- فأتى المدينةَ، فلَقِيَ أبا هُريرةَ، قال: فنسَبَني فانتسَبتُ له، فقال: يا فتى، ألا أُحدِّثُك حديثًا؟ قال: قُلتُ: بلى رَحِمك اللهُ –قال يونُسُ: وأَحسَبُه ذكَرَه عن النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قال: إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ الناسُ به يومَ القيامةِ مِن أعمالِهم الصَّلاةُ، قال: يقولُ ربُّنا عزَّ وجلَّ لملائكتِه -وهو أعلَمُ-: انظُروا في صلاةِ عبدي أتَمَّها أم نقَصَها؟ فإنْ كانتْ تامَّةً كُتِبتْ له تامَّةً، وإنْ كان انتقَصَ منها شيئًا، قالانظُروا، هل لعبدي مِن تطوُّعٍ؟ فإنْ كان له تطوُّعٌ قال: أَتِمُّوا لعبدي فريضتَه مِن تطوُّعِه. ثمَّ تؤخَذُ الأعمالُ على ذاكم.”.[5]

فضل صيام الأيام البيض

كذلك قد ورد في فضل صيام الأيام البيض أنّ صيامها كصيام الدهر. وهي من وصايا النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لأصحابه الكرام. فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بثَلَاثٍصِيَامِ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، ورَكْعَتَيِ الضُّحَى، وأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أنْ أنَامَ“.[6] كما ورد في الأحاديث عن فضل صيام هذه الأيام:[7]

  • عن قتادة بن ملحان القيسي. قال: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَأمُرُنا أنْ نَصومَ اللَّياليَ البِيضَثلاثَ عَشْرةَ، وأربعَ عَشْرةَ، وخَمسَ عَشْرةَ، وقالهنَّ كهَيئةِ الدَّهرِ“.[8]
  • كذلك ورد عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه. قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “صيامُ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ صيامُ الدَّهْرِ ، أيامُ البِيضِ صَبِيحَةَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ، وأَرْبَعَ عَشْرَةَ، وخَمْسَ عَشْرَةَ“.[9]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي صام لأول مرة

هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والايام البيض سؤالٌ تمّت إجابته بجواز الجمع بنيّة الصيام بين هذه الأيام المباركة. و ذلك بعد أن تمّ التعريف بماهيّة صيام التطوع. كما ذكر المقال فضل صيام الست من شهر شوال. و كذلك فضل صيام الأيام البيض.

المراجع

  1. binbaz.org.sa , ما هو صيام التطوع وما يشرع صيامه؟ , 23/05/2021
  2. islamqa.info , الجمع في النية بين صيام الأيام البيض وصيام الست من شوال , 23/05/2021
  3. islamqa.info , فضل صيام الستّ من شوال , 23/05/2021
  4. صحيح مسلم , مسلم/أبو أيوب الأنصاري/1164/صحيح
  5. تخريج سنن أبي داود , شعيب الأرناؤوط/أبو هريرة/864/صحيح بطرقه وشواهده
  6. صحيح البخاري , البخاري/أبو هريرة/1981/صحيح
  7. islamweb.net , فضل صيام الست من شوال وأيام البيض , 23/05/2021
  8. تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط/قتادة بن ملحان القيسي/20320/حسن لغيره
  9. صحيح الترغيب , الألباني/جرير بن عبد الله/1040/حسن لغيره

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *