المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز قطع صيام الست من شوال

هل يجوز قطع صيام الست من شوال وما حكم قطع الست من شوال، من الأسئلة الهامة التي يبحث عنها الكثير من المسلمين بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، حيث يستحب للمسلمين ويشرع لهم أن يتبعوا رمضان بصوم ستٍ من شوال، ومن خلال موقع المرجع سيتم بيان جواب أهل العلم في مسألة هل يجوز صيام الست من شوال متفرقة.

هل يجوز قطع صيام الست من شوال

إنّ صوم الست من شوال من الأمور المشروعة والمستحبة للمسلمين، وقد اختلف أهل العلم في مسألة هل يجوز قطع صيام الست من شوال، وقد ورد عنهم قولين اثنين، وذلك كما يأتي:[1]

  • أصحاب القول الأول: وهم الشافعية والحنابلة، قالوا يجوز للمسلم أن يقطع صيام الست من شوال، فلا يلزمه إتمام صيام النفل مطلقًا، وصوم الست من شوال نافلة وليست فريضة على المسلمين، وكان استدلالهم على الكثير من الروايات والأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها ما رواه الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه، حين قال: “صنَعتُ للنَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ طعامًا فلَمَّا وضعَ قالَ رجلٌ أَنا صائمٌ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ دعاكَ أخوكَ وتَكَلَّفَ لَكَ أفطِرْ وصُمْ مَكانَهُ إن شئتَ”. [2]
  • أصحاب القول الثاني: وهم الأحناف والمالكية، والذين قالوا يجب على المسلم أن يتمّ النفل، فلو صام في شوال ستٍّ منه يجب عليه إتمامها وعدم قطعها، ولو فعل يجب عليه القضاء، ولكن الراجح هو القول الأول فلا حرج على المسلم إن أفطر ولا يلزمه فيه القضاء ولا التتمة والله أعلم.

شاهد أيضًا: افضل وقت لصيام الست من شوال

هل يجوز صيام الست من شوال متفرقة

إنّ صوم الست من شوال مستحب ومسنون، ولا يشترط التتابع فيها فلو صامها متفرقة أو متتابعة، فلا حرج عليه، وكلّما عجّل بها كان أفضل له، ولكن لو أخرها إلى آخر الشهر فلا بأس، ولو صام بعضها أوله وبعضها آخره فلا حرج، فيجوز صيامها متتابعة ومتفرقة في أول شوال أو وسطه أو آخره، قال ابن قدامة في المغني: “فلا فرق بين كونها متتابعة أو متفرقة في أول الشهر أو في آخره لأن الحديث ورد بها مطلقاً من غير تقييد، ولأن فضيلتها لكونها تصير مع الشهر ستة وثلاثين يوماً، والحسنة بعشر أمثالها فيكون ذلك كثلاثمائة وستين يوماً” والله ورسوله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: فضل صيام الست من شوال

هل يشرع صيام الست من شوال لمن عليه قضاء؟

ورد عن أهل العلم أنّ من عليه قضاء من رمضان فلا يجوز له أن يصوم الست من شوال قبل أن يقضي الفريضة، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم، أخبر أنّ صيام الست من شوال يكون بإتمام صيام رمضان، فلا يكون صومها تبعًا لرمضان حتى يكمل عدة رمضان، فلو عليه قضاء كما ذكر أهل العلم يقضي ومن ثم يصوم الست من شوال، فدين الله أحق من النافلة وهو أحق بالقضاء، فالفريضة أولى بالبدء والمسارعة من النافلة، والله ورسوله أعلم.[4]

إذا شرع في صيام نفل ثم أفطر هل يلزمه قضاؤه

إنّ الراجح في الصحيح عن أهل العلم أنّه لا يجب على من شرع في صيام التطوع أن يتمّ ولا أن يقضي إن أفطر، فالمتطوع أمير نفسه إن شاء صام وإن شاء أفطر، والإتمام مستحب، وكذلك القضاء مشروعٌ ومستحب لكنه لا يجب ولا يلزم، فمن صام في شوال ستّ أيّامٍ منه يستحب له أن يتمّها، ولو أفطر فيها يستحب له أن يقضيها والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجب صيام الست من شوال متتابعة

فضل صيام الست من شوال

إنّ صيام الست من شوال من العبادات العظيمة والمباركة المشروعة للمسلمين، والتي من فضلها ما يأتي:

  • إن لصيام الست من شوال أجرٌ عظيم: فالنبي صلى الله عليه وسلم أخبر صحابته الكرام أن من ألحق صوم رمضان بصوم ستٍّ من شوال يكون كمن صام الدهر كله.
  • صوم الست من شوال جبر للخلل في صوم رمضان: فالصحيح أن الله سبحانه وتعالى شرّع النوافل ليجبر بها الخلل ويسد النقص بالعبادات المفروضة.
  • صيام الست من شوال سبب لمغفرة الذنوب: فالصيام من العبادات التي يغفر الله بها ذنوب العبد ويطهر قلبه ونفسه، ويقربه من الله سبحانه وتعالى.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام الست من شوال ثاني ايام العيد

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال، والذي بيّن لنا هل يجوز قطع صيام الست من شوال، والذي بيّن عديد الأحكام الشرعية الهامة في صيام الست من شوال تتمتها وقطعها وقضاؤها.

المراجع

  1. islamqa.info , إذا شرع في صيام نفل ثم أفطر هل يلزمه قضاؤه
  2. فتح الباري لابن حجر , ابن حجر العسقلاني/ أبو سعيد الخدري/ 247/4/إسناده حسن
  3. islamqa.info , هل يشترط التتابع في صيام الست من شوال
  4. binbaz.org.sa , هل يشرع صيام الست من شوال لمن عليه قضاء؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.