المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجب صيام القضاء قبل الست من شوال

كتابة : عفراء الشيخ

هل يجب صيام القضاء قبل الست من شوال في الشريعة الإسلامية، وخاصة أنّ وقت صيام الست من شوال يكون محدودًا جدَّا إذ تنتهي تلك الأيام بقفول شهر شوال، ولو أراد المسلم أن يصوم الست من شوال ثم اقتطع صيامه فهل يلزمه شيء، وكيف يُمكن أداء صيام تلك الأيّام الست، ويتخلل شهر شوال أيام بيض فهل يُمكن أداؤها قبل القضاء، كل هذه الوقفات سيشر إليها موقع المرجع بالتفصيل في هذا المقال معتمدًا على أقوال الثقة من أهل العلم والشرع.

هل يجب صيام القضاء قبل الست من شوال

يجوز صيام الست من شوال قبل أداء أيام القضاء وهو  صحيح على مذهب جمهور الفقهاء والعلماء، وذاك الأمر جائز دون كراهة عند مذهب الحنفية وجائز مع الكراهة عند أصحاب مذهب المالكية والشافعية، والراجح في هذه المسألة والله أعلم أن ذلك جائز دون كراهة، إذ مسألة القضاء موسع فيها ويجوز بها التراخي، لكن صيام الست من شوال قد ينتهي وقته فيفوت فضله والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة

هل يجوز قطع صيام الست من شوال

اختلف العلماء في مسألة قطع صيام الست من شوال وهو يعد صوم تطوع لا فريضة على رأيين، وهما:[2]

  • الشافعية والحنابلة: ذهب أصحاب المذهب الحنبلي والشافعي إلى جواز قطع صيام التطوع، إلّا أنّ ذلك يُكرَه إن كان لغير عُذر واضح صحيح، وقد استدلّوا على مسألة كراهة قطع صوم التطوع لغير غرض صحيح أنّ في قطع الصيام تفويت للأجر، واستدلّوا على مسألة جواز بما روي عن الإمام البخاري أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد سأل إحدى أمهات المؤمنين وهي صائمة إن كانت قد صامت قبل يوم فقالت لا وإن كانت تريد صوم يوم بعده فقالت لها فأمرها أن تفطر.
  • الحنفية والمالكية: ذهب أصحاب المذهب المالكي والحنفي إلى حرمة القطع وأنه يلزم القضاء، فإن قَطع الصائم صومه لَزمه قضاؤه مثل سائر الواجبات.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي صام لأول مرة

كيفية صيام ستة أيام من شوال

إنَّ كيفية صيام ستة أيام من شوال لا تختلف فيها صفة الصيام عن غيرها من الأيام، ولكن أيام الست من شوال ليس لها أيام معدودة بعينها، بل يختار المؤمن ما شاء من جميع أيام الشهر، فإنه لو شاء أمكنه صيامها في أول الشهر، ولو شاء أمكنه كذلك صيامها في أثناء الشهر، ويمكنه كذلك في آخره، ويمكن للمسلم إن شاء فرق ما بين الأيام مثل صيام بعض تلك الأيام في أوله، وبعضها في الوسط، وبعضها في الآخر، ولكن إن بادر المسلم وتابع صيام تلك الأيّام في أول الشهر فهو أحسن ولكنّ الأمر فيه سعة والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما اعلى مرتبه من مراتب الدين

فضل صيام الست من شوال

إنّ صيام الست أيام  من شوال له فائدة عظيمة جليلة أولها اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، واتباع هديه عليه الصلاة والسلام، ولصيام أيام الست من شوال فائدة جليلة إذ في أداء صيام ستّ من شوال تعويض عن النّقص الذي قد يكون في صيام أيام الفريضة في شهر رمضان المبارك، إذ لا يخلو أي صائم من حصول بعض من التقصير أو من حصول ذنب قد يؤثّر سلبًا في صيام الصائم يوم القيامة فيأخذ الله من النوافل من أجل جبران نقص الفرائض، والله بذلك أعلم.[4]

حكم الإفطار في صيام الست من شوال

إن صيام الست من شوال هو من صوم النافلة في الإسلام، وللمسلم أن يفطر في صوم النافلة متى شاء، مع ضرورة الإشارة إلى أنَّ الأفضل ألَّا يفطر إلَّا لأسباب شرعية تُبيح له الفطر، مثل: المرض أو الخوف على نفسه من الهلاك بسبب الجوع والعطش وغير ذلك من الأسباب الشرعية التي تبيح للمسلم أن يفطر من صيامه، فعن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “دَخَلَ عَلَيَّ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَاتَ يَومٍ فَقالَهلْ عِنْدَكُمْ شيءٌ؟ فَقُلْنَا: لَا، قالَ: فإنِّي إذَنْ صَائِمٌ ثُمَّ أَتَانَا يَوْمًا آخَرَ فَقُلْنَا: يا رَسولَ اللهِ، أُهْدِيَ لَنَا حَيْسٌ فَقالَ: أَرِينِيهِ، فَلقَدْ أَصْبَحْتُ صَائِمًا فأكَلَ”[5] والأولى أن يتم المسلم صومه في النافلة، والله تعالى أعلم.[6]

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا وأجبنا عن سؤال هل يجب صيام القضاء قبل الست من شوال ولماذا حضت الشريعة الإسلامية على أداء تلك النافلة وما أجرها، وكيف يُمكن أداء صيام الستة أيام من شوال، وغير ها من الوقفات والمسائل الشرعية الخاصة بتلك الأيام.

المراجع

  1. islamweb.net , حكم البداءة بصيام الست من شوال قبل القضاء , 21-5-2021
  2. islamqa.info , إذا شرع في صيام نفل ثم أفطر هل يلزمه قضاؤه , 21-5-2021
  3. binbaz.org.sa , حكم صيام الست من شوال متتابعة ومفرقة وصومها وتركها , 21-5-2021
  4. islamqa.info , فضل صيام الستّ من شوال , 21-5-2021
  5. صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين،
  6. binbaz.org.sa , حكم الإفطار في صوم النافلة , 21-5-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *