المرجع الموثوق للقارئ العربي

من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم

كتابة : أيوب شامية

من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم وذلك إلى جانب النمل والنحل وغيرها من الحشرات. وقد ذكر الله البعوض في القرآن الكريم ليضرب فيه المثل للنّاس على قدرة إعجازه في خلق الكائنات مهما كانت صغيرة. ويهتمّ موقع المرجع بعرض أوجه الإعجاز في خلق البعوض وبيان مواطن ذكرها في القرآن الكريم.

مقاصد القرآن الكريم

ذكر القرآن الكريم قصص الأولين وأحوال الآخرين. وقد تناول أصول الشريعة الإسلاميّة وتقرير عقيدة التوحيد. كما تناول جوانب التفكر في آلاء خلق الله سبحانه، وضرب في ذلك الأمثال والقصص لتكون عبرة للنّاس. و من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم لتكون سبيلًا للتفكر في خلق الله سبحانه. كذلك يدفع القرآن الكريم بآياته وسوره إلى التفكّر والتدبّر والإيمان بالخالق سبحانه، فمن مقاصد القرآن الكريم:[1]

  • ضبط الإعتقاد وإصلاحه، و كذلك تعليم العقيدة الصحيحة.
  • كذلك ضبط الأخلاق وتهذيبها، والحثّ على التّحلي بمكارم الأخلاق.
  • التشريع وبيان الحلال والحرام للمسلمين.
  • كذلك توضيح ووضع سياسة لهذه الأمّة، والحرص على صلاحها وحفظ أمنها ونظامها.
  • إيراد القصص القرآني للتأسي والتّعلم من الأمم السابقة.
  • كذلك التعليم بما يتناسب مع حالة الواقع في عصر القارئ أو المخاطب.
  • التبشير والتحذير، والترغيب والترهيب، والنذير والوعيد.
  • و كذلك الإعجاز بالقرآن الكريم للدّلالة على صدق رسالة النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم.

من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم

إنّ من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم . وقد جاء ذكرها في سورة البقرة في الآية السادسة والعشرين، قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ}.[2]

كذلك أراد الله سبحانه أن يضرب المثل في البعوض لكونه مخلوقٌ صغيرٌ قد يستحقره بنو آدم ويضعفوه ويقللوا من شأنه. ولكن من تعمّق في خلق البعوض، سيجد أنّها عظيمةٌ في خلقها، عجيبةٌ في تفصيلها، كذلك قد أبدع الخالق في خلقها لتكون معجزة، ففي تفاصيلها أعضاءٌ أدقّ وأعقد من أيّ مخلوقٍ على وجه الأرض، والله ورسوله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما هي السورة التي ذكر فيها البعوض؟

مواطن ذكر الحشرات في القرآن الكريم

كذلك قد ذكر المولى عزّ وجلّ الكثير من المخلوقات الصغيرة والحشرات في القرآن الكريم، فمن مواطن ذكر الحشرات في القرآن الكريم:

  • البعوض: من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم في الآية السادسة والعشرين من سورة البقرة. وقد وردت فيما سلف من المقال.
  • الذباب: والتي وردت في سورة الحجّ، في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ}.[4]
  • الجراد: والتي ذكرها الله سبحانه في سورة القمر، في قوله: {خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ}.[5]
  • النمل: قال تعالى في سورة النمل: {حَتَّىٰٓ إِذَآ أَتَوْاْ عَلَىٰ وَادِ ٱلنَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّمْلُ ٱدْخُلُواْ مَسَٰكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَٰنُ وَجُنُودُهُۥ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ}.[6]
  • النحل: فقد قال تعالى في سورة النحل: {وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ}.[7]
  • العنكبوت: كذلك قال تعالى في سورة العنكبوت: {مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ۖ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}.[8]
  • القمل: و كذلك ذكر القمل في القرآن الكريم في سورة الأعراف. قال تعالى : {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ}.[9]

تفسير الآية التي ورد فيها ذكر البعوض

إنّ الخوض في بيان من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم يقتضي الخوض في بيان تفسير الآية التي ورد فيها ذكر البعوض. فقد ورد في تفسير ابن كثير:[10]

عندما ضرب الله مثلًا للمنافقين بالآيات: {مثلهم كمثل الذي استوقد نارا}. وقوله تعالى : {أو كصيب من السماء}. قال المنافقون أنّ الله سبحانه أجلّ وأعلىّ من ضرب هذه الأمثال. فأنزل الله هذه الآية. و كذلك ورد أنّ المشركون لمّا سمعوا بالعنكبوت والذباب يذكران في القرآن الكريم، استنكروا على الله ذكرهم في القرآن الكريم. فأنزل الله قوله: {إنّ الله لا يستحي أن يضرب مثلًا ما بعوضة فما فوقها}.

والإشارة بذلك إلى أنّ الخالق سبحانه وتعالى لا يستحي من الحقّ، فيذكر منه ما يشاء، قليلًا كان أم كثير، فلا يستنكف من ضرب المثل بأي ما كان، ولا يخشى ذلك أبدًا. لأنّه سبحانه خلق فأبدع.

الإعجاز في خلق البعوض

إنّ الإعجاز في خلق البعوض يبدأ في أنّها تحيا ما جاعت. فقد ثبت عن أهل العلم أنّ البعوض إذا سمن مات. كذلك من أوجه الإعجاز في خلق البعوض:[11]

  • خرطوم البعوض المجوف من الداخل والذي لم يتمكن العلماء من صناعة مثله بهذا الحجم الدقيق حتّى يومنا هذا.
  • تسبب البعوض على صغر حجمها الحمى الصفراء.
  • كذلك قابلية الحس بالكائنات الحية. وذلك عن طريق الحرارة.
  • امتلاك البعوض لمئة عين في رأسها.
  • تقنية سحب الدم العجيبة، والتي تبدأ بتحديد الهدف المناسب، ثمّ رش المخدر، و كذلك شقّ المكان إلى مناطق الدم، ثمّ سحب الدّم. كما تفرز أثناء هذه العملية مادة تمنع تخثر الدم في المنطقة المستهدفة.

شاهد أيضًا: كم مرة ذكر رمضان في القرآن الكريم

من الحشرات الضارة البعوض وقد ورد ذكرها في القران الكريم مقالٌ فيه تمّ الحديث عن مقاصد القرآن الكريم قبل كل شيء. و كذلك ذكر مواطن ذكر الحشرات في القرآن الكريم، كما ذكر بعضًا من وجوه الإعجاز في خلق البعوض.

المراجع

  1. islamweb.net , مقاصد القرآن الكريم , 10/03/2021
  2. سورة البقرة , الآية 26
  3. alukah.net , الله تعالى يضرب البعوضة مثلاً , 10/03/2021
  4. سورة الحج , الآية 73
  5. سورة القمر , الآية 7
  6. سورة النمل , الآية 18
  7. سورة النحل , الآية 68
  8. سورة العنكبوت , الآية 41
  9. سورة الأعراف , الآية 133
  10. quran.ksu.edu.sa , تفسير ابن كثير الآية 26 , 10/03/2021
  11. saaid.net , البعوضة المعجزة الإلهية , 10/03/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.