المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع الكيس الدهني تحت الإبط

كتابة : شيماء عبدالله

تجربتي مع الكيس الدهني تحت الإبط، قدّ يكون العثور على كيس دهني تحت الإبط أمرًا مزعجًا وربما مخيفًا، ولكن إذا كانت الكتلة عبارة عن كيس دهني بالفعل تحت الإبط وليس ورمًا خبيثًا فإن المشكلة بشكل عام تكون مزعجة أكثر من كونها خطيرة، وعادةً ما يسهل رؤية الأكياس الدهنيّة تحت الإبط والشعور بها، فهي عبارة عن أكياس صغيرة تحت الجلد ناتجة عن بعض العدوى مليئة بالبكتيريا، ومن خلال موقع المرجع سنُوضح بالتفصيل أسباب وأعراض وطرق علاجها وأبرز التجارب معها.

الكيس الدهني تحت الإبط

يُعرف الكيس الدهنيّ “الخرّاج” بأنّه مجموعة من الخلايا الدهنيّة تنمو ببطء تحت الجلد بالتحديد بين الجلد والعضلات، غالبًا ما تظهر الأكياس الدهنيّة في الرقبة والوجه وتحت الإبط وأي مكان في الجسم، وتمتلئ بالقيح أو المواد السائلة والشبه سائلة، وتُعرف الأكياس الدهنيّة بملمسها الناعم وقابليتها على الحركة في مكان ظهورها تحت الجلدِ بمجرد الضغط عليها، وكذلك تتراوح أحجامها ما بين المليمتر وأحيانًا تصل لـ 5 سم، وبالرغم من ظهورها إلا أن المريض قدّ لا يشعر بوجودها أو أي ألم ناتج عنها، إلا في بعض الحالات والتي يكون فيها الكيس الدهنيّ مُسببًا لالتهاب شديد ولكن مع بعض العلاجات المتخصصة تختفي تدريجيًا وغالبًا لا تحتاج بعض الحالات إلى علاج إذ تختفي من نفسها تلقائيًا.

تجربتي مع الكيس الدهني تحت الإبط

ذكرت إحدى السيدات تجربتها مع الكيس الدهنيّ تحت الإبط فقالت: “إنها منذ أن أنهت دراستها للمرحلة الثانوية عانت من انتفاخ ملحوظ تحت الإبط، مما ولّد لديها خوفًا شديدًا من احتمالية الإصابة بالسرطان، فدفعها ذلك الرعب للكشف في إحدى الوحدات الصحيّة للأورام، ولكن طمأنها الطبيب بأنّه كيس دهنيّ وأنه نوع من أنواع الأورام الحميدة ولا يتسبب في ظهور أي مشاكل صحيّة بل يُمكن التعايش معه دون إزالته، كما قالت أن الطبيب قدّ أخبرها أن الكيس الدهنيّ يُمكن تحديده من شكله إذ يظهر بالمواصفات التالية:

  • الكيس الدهنيّ صغير الحجم وقدّ يصل حجمه لنفس حجم حبة البازلاء.
  • يتراوح طول الكيس الدهني ما بين 2 لـ 3 سم.
  • بمجرد الضغط على الكيس الدهني يتحرك تحت الجلد.
  • الكيس الدهني ليس صلبًا بل ناعم الملمس وغير مؤلم.
  • لون الجلد المحيط بالكيس الدهني يظل كما هو، ولا يظهر بالجلد أي احمرار.
  • يُمكن التعايش مع الكيس الدهني وفي حالة زاد حجمه فيُمكن إزالته بطرقٍ سهلة.

أسباب ظهور الكيس الدهني تحت الإبط

قدّ يكون هناك عدّة أسباب مُحتملة لظهور الأكياس الدهنيّة تحت ​​الإبط، وبالرغم من أنّ معظم الأكياس الدهنيّة غير ضارة إلا أنّ بعضها يُشير إلى وجود مشكلة صحيّة أكثر خطورة، وفي مثل تلك الحالات قدّ يتطلب الأمر للتدخل الطبيِّ، ولعل أبرز الأسباب الأكثر شيوعًا في ظهور الكيس الدهني تحت الإبط ما يلي:

  • نمو طبيعي للأنسجة الليفية غير السرطانية والمعروفة بالورم الغدي الليفي.
  • ردود الفعل التحسسية لمزيلات العرق أو مضادات التعرق أو الصابون.
  • الإصابة بالالتهابات الفيروسية أو البكتيرية.
  • ظهور الزوائد الدهنيّة أو كما تُعرف بالأورام الشحميّة.
  • ردود الفعل السلبيّة من بعض التطعيمات مثل تطعيم الحصبة والجدري.
  • الإصابة بالالتهابات الفطريّة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة ومنها “الذئبة، سرطان الثدي، سرطان الدم، سرطان الغدد الليمفاوية”.

حالات تستوجب إزالة الكيس الدهني تحت الإبط على الفور

ذكرت إحدى السيدات من خلال إجابتها على تجربتي مع الكيس الدهني تحت الإبط أن الطبيب المُختص قدّ نصحها بأنّ هناك بعض العلامات التحذيريّة التي تستدعي التخلّص من الكيس الدهني على الفور، وشملت تلك العلامات ما يلي:

  • الشعور بألم ملحوظ مكان ظهور الكيس الدهني.
  • ملاحظة زيادة حجم الكيس الدهني تدريجيًا.
  • إذا تسببّ في الشعور بالحكةِ والاحمرار.
  • إذا كان ملمسه صلبًا وغير ناعم.
  • عند الضغط على الكيس الدهني يظهر ألم محسوس.
  • عند انتشار الأكياس الدهنيّة في مناطق مختلفة من الجسم.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة المنطقة الموجودة تحت الإبط.

أقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب هير فوليك

أعراض الكيس الدهني تحت الإبط

أكثر أعراض الكيس الدهني تحت الإبط وضوحًا هي تكوّن الكيس الدهني نفسه، وتراوح حجمه ما بين الصغير جدًا إلى الكبير جدًا في الحجم، وقدّ يختلف ملمس الكيس الدهني الناعم عن ملمس الأورام الغديّة الليفيّة والأورام السرطانيّة الصلبة والغير متحركة، ويُمكن أن يُصاحبه بعض الأعراض التالية:[1]

  • انتفاخ في جميع الغدد الليمفاويّة الموجودة في الجسم.
  • الإصابة بالحمى.
  • التعرّق الليلي.

كما تحمل الكتل الموجودة تحت الإبط التي يتغير حجمها تدريجيًا أو التي لا تختفي مع الوقت أعراضًا لحالات أكثر خطورة مثل:

  • سرطان الثدي.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • سرطان الدم.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بالأعشاب

هُنالك بعض الأعشاب والمواد الطبيعية التي قدّ تُساهم في علاج الكيس الدهني تحت الإبط، ولكنها قدّ تحتاج للاستمرار عليها بعض الوقت للحصول على نتيجة فعّالة، وذلك في حالة أن الكيس الدهني ليس دليلًا على وجود مرض خطير متسببًا في ظهوره، وتشمل تلك الأعشاب القائمة التالية:

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بالكركم

تُعرف التوابل جيدًا بخصائصها المضادة للالتهابات مما يضمن احتمالية المساعدة في عملية الشفاء، ولكن يجب الانتباه أيضًا إلى أن الكركم ليس علاجًا مضمونًا للأكياس الدهنيّة، كما أن ليس هناك ما يضمن أنّه سيمنع التورم وقدّ لا يُساعد قطعًا مع أنواع معينة من الأكياس الدهنيّة، ولكنه قدّ يأتي بنتيجة فعّالة مع بعض الحالات، فقط كل ما يتطلبه الأمر هو خلط كميّة من مسحوق الكركم مع مقدار مناسب من الماء لصُنع عجينة، من ثم تطبيقه على الكيس الدهني وتركه لفترة مناسبة من الوقت، مع العلم أنّه قدّ يتسبب في ردود تحسسيَّة لذا يُمكن اختباره أولاً على منطقة صغيرة من الجلد.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بزيت شجرة الشاي

من المُحتمل أن يُساعد زيت شجرة الشاي في علاج بعض أنواع الأكياس الدهنيّة، لما له من خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا ومُسببات الأمراض، حيثُ يُمكن تطبيقه بتخفيف 2 لـ 3 قطرات من الزيت مع 1 أونصة من الماء ووضعه على منطقة ظهور الكيس الدهني ثلاث مرات يوميًا، إذ يقوم بدوره في التقليل من فرص ظهور الأكياس الدهنيّة بفاعليّة، مع الانتباه من وضع الزيت مباشرةً على الجلد دون تخفيفه، لأنه قدّ يتسبب في تهيّج البشرة.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بخل التفاح

خل التفاح علاج طبيعي آمن وقدّ يُساعد في علاج الأكياس الدهنيّة ولو بنسبة ضعيفة، إذ لم تذكر الدراسات أنّه يُقلل من الأكياس الدهنيّة أو يُزيلها لكنه قدّ يكون فعّالًا مع أنواعٍ معينة منها، يُستخدم خل التفاح عن طريق خلط مقدار مناسب منه مع نفس المقدار من الماء لتخفيفه وتطبيق المزيج على الكيس الدهني عدّة مرات يوميًا، مع الانتباه لعدم تطبيق خل التفاح أبدًا على الجلد دون تخفيفه بالماء.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بالألوفيرا

أظهرت الدراسات أنّ الصبار يتميز بخصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، مما يُساعد في التخفيف من تورّم وتهيّج الأكياس الدهنيّة، ولكن لم تُثبت الدراسات كفاءته في ذلك بشكل قوي، ولكنه مفيدًا في بعض الحالات، ويُمكن تطبيقه من خلال وضع هُلام الصبار النقي مباشرةً على الكيس الدهني عدّة مرات في اليوم.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بزيت الخروع

يمتاز زيت الخروع بخصائصه المضادة للميكروبات، ومدى فعّاليته في قتل البكتيريا الموجودة على الجلد، والتي يُمكن أن تتسبب في ظهور حب الشباب والأكياس الدهنيّة، ولكن للذِكر أيضًا أنه لم يثبت أنّ زيت الخروع يُزيل أو يُقلل جميع الأكياس الدهنيّة، فقط الأنواع التي تسببها البكتيريا يُمكن أن يُعالجها، ويُستخدم عن طريق وضع قطرة واحدة من زيت الخروع النقي 100% على الكيس الدهني عدّة مرات يوميًا.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بعشبة البندق الساحرة

تُستخدم عشبة البندق الساحرة كعلاج شائع لحب الشباب بفضل خصائصها القابضة والمضادة للالتهابات، لذا يُمكن الاستفادة منها في علاج الأكياس الدهنيّة وتقليص حجمها، ولكن لا توجد أيضًا دراسات كافية لإثبات فعّاليتها في علاج الأكياس الدهنيّة، حيثُ يُمكن تطبيقها بوضع چل العشبة على الكيس الدهني.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بالعسل

يُوصيِ بعض المُتخصصين في تطبيق العسل على مكان الأكياس الدهنيّة، لما له من تأثير مضاد للميكروبات والالتهابات، إذ يُمكن صنع كمادات عن طريق خلط العسل مع أعشاب أخرى مضادة للميكروبات، ويُطبق الخليط على الكيس الدهني ويُترك طوال الليل ويُغسل في الصباح، كما يُمكن وضع القليل من العسل الصافي على الكيس الدهني لعدّة ساعات فقط.

علاج الكيس الدهني تحت الإبط بالماء الساخن

قدّ تكون درجات الحرارة الدافئة الطريقة الأكثر فعّالية في التقليل من الكيس الدهني، حيثُ تعمل الحرارة على تقليل سُمك المادة السائلة داخل الكيس الدهني بشكل أسرع، وبالرغم من قلّة الدراسات حول هذا الأمر إلا أنها طريقة تستحق المحاولة، ويتم استخدامها من خلال تطبيق الماء الدافئ على المنطقة المُصابة بتبليل قطعة قماش نظيفة ووضعها على الكيس الدهني لمدة 20 لـ 30 دقيقة وتكرار ذلك عدّة مرات في اليوم.

أقرأ أيضًا: تجربتي في علاج الشرخ بالفازلين

علاج الكيس الدهني

يعتمد علاج الكيس الدهني على نوع الكيس، فهناك بعض الأنواع يقتصر علاجها على بعض العلاجات والأعشاب المنزليّة والبعض الآخر يُمكن علاجه ببعض العلاجات والكريمات الطبيّة، كما أن هناك خياراً آخر وهو العلاج الجراحي.

العلاج الجراحي للكيس الدهني

يلجأ الطبيب في بعض الحالات لإزالة الكيس الدهني جراحيًا، لأن بدون إزالته جراحيًا عادةً ما يظهر مرة أخرى، لذا تُعتبر الجراحة العلاج الأفضل للأكياس الدهنيّة، ويُمكن إزالته جراحيًا بالطرق التالية:

  • الاستئصال التقليدي: يُزال الكيس الدهني في تلك الحالة تمامًا ولكن يمكن أن يترك ندبة واضحة على الجلد.
  • الشق والتفريغ: وفيها يقوم الطبيب بشق مكان الكيس الدهني وتفريغ ما به من دهون أو مواد سائلة وقيح، وفي تلك الحالة قدّ يُسبب ندبة ضئيلة ويعود الكيس الدهني في الظهور مرة أخرى.
  • الليزر: يُستخدم الليزر لعمل ثقب صغير مكان الكيس الدهني لتفريغ ما به من سوائل، من ثم يُزال الجلد بالخارجي للكيس بعد شهر تقريبًا.
  • الحقن: تعتمد تلك الجراحة على حقن الكيس الدهني بدواءٍ مُخصص في تقليل الالتهابات والتورّم الموجود بالكيس الدهني.

أشكال الكيس الدهني تحت الإبط

يتميز شكل الأكياس الدهنيّة باللون الأحمر والملمس الناعم، وتظهر بشكلها البيضاوي أو الدائريّ وعادةً ما يكون حجمها نفس حجم حبة البازلاء بطول يتراوح من 2 لـ 3 سم، وغالبًا يتساقط الشعر في المنطقة الموجود بها الكيس الدهني ويكون متحرك عند الضغط عليه، ولكن يُفضل عدم لمس الأكياس الدهنيّة تحت الإبط منعًا لانتشارها في أجزاء أخرى من الجسم.

أشكال الكيس الدهني تحت الإبط

الفرق بين الكيس الدهني والورم تحت الإبط

هناك العديد من الفروق المميزة جدًا بين الأورام سواء كانت حميدة أو خبيثة وبين الأكياس الدهنيّة، إذ يُساعد جدًا معرفة الفروق بينهما أثناء الفحص الطبيّ، للتعرف على نوع الكتلة الموجودة تحت الإبط والسبب وراء ذلك وكذلك العلاج المناسب لها، حيثُ تظهر أهم الفروق بين الكيس الدهني تحت الإبط والورم ما يلي:

  • الكيس الدهني: يظهر الكيس الدهني ككتلة دائرية الشكل صغيرة الحجم، وعند الضغط عليه برفق يتحرك تحت الجلد بسهولة، كما أن نموه يحدث ببطء شديد، فقد يظهر بشكل واضح خلال سنوات، كما أن الجلد المحيط به يظل نفس اللون ولا يتغيّر، ولا ينتُج أي حكة أو ألم إلا في حالة أصبح مُلتهبًا.
  • الورم الحميد: يظهر الورم الحميد ككتلة صغيرة الحجم، لكنه عكس الكيس دهني فلا ينمو أسفل الجلد، وعند لمسه يكون لينًا لكن يصعُب تحريكه بسهولة، وفي الغالب لا يتسبب في الشعور بألم أو حكة.
  • الورم الخبيث: يظهر الورم الخبيث أولاً ككتلة صلبة صغيرة جدًا في الحجم وغالبًا لا يُمكن رؤيتها أو ملاحظتها بسهولة، كما أنه عكس الكيس الدهني فلا ينمو أسفل الجلد ولا يتحرك نهائيًا، يظهر الورم الخبيث فجأة ويزداد حجمه بسرعة ملحوظة، وأبرز فرق بينه وبين الكيس الدهني أنّ الجلد المحيط به قدّ يتغيّر لونه ويُصاحبه بعض الألم، وأحيانًا تزداد نسبة الألم إلى حد كبير جدًا أو تُصاب المنطقة بتحجّر وفي تلك الحالة لابد من استشارة الطبيب المختص.

إزالة الكيس الدهني

قدّ يزول الكيس الدهني ببعض المراهم والكريمات المُخصصة للقضاء على البكتيريا والميكروبات المُتسببة في ظهور الكيس الدهني، وتُعدّ تلك الطريقة الأنسب للبعض كونها تُخفي الكيس الدهني ولا تترك أي ندبات.

مرهم لإزالة الكيس الدهني

هناك الكثير من الكريمات المُوصوفة لعلاج الكيس الدهني وإزالته، ولكن أبرزها المرهم الأسود:

  • المرهم الأسود: يتميّز المرهم الأسود بتركيبه غنية بمواد طبيعيّة لها قدرة فعَّالة في علاج الأكياس الدهنيّة، كما يتميّز بلزوجة وملمس صلب، لهذا يدخل المرهم الأسود في علاج أنواع الخرّاجات المختلفة والأكياس الدهنيّة نتيجة لمكوناته التي لا تُسبب ضررًا على جميع أنواع الجلد، كما أنه ضمن المراهم والكريمات التي لا تحمل آثارًا جانبية.
  • مكونات المرهم الأسود: يتركب المرهم الأسود من مكونات طبيعية تمامًا من بينها أعشاب وزيوت طبيعية، لذا يُستخدم على جميع مناطق الجسم المختلفة بأمان، ويتكون المرهم الأسود من الآتي: نسبة مُركزة من فيتامين E، أعشاب موز الجنّة، كمية كبيرة من زيت الزيتون النقي، نسبة قليلة من زيت الصنوبر والسنفيتون، نسبة قليلة من زيت الخروع، كمية مناسبة من شمع العسل.
  • دواعي استعمال المرهم الأسود للكيس الدهني: يُستخدم المرهم الأسود في تخفيف نسبة الألم الناتج عن الإصابة بالدمامل والأكياس الدهنيّة، كما يُطبّق ليكون كمُعقم طبيعي للبشرة لمنع الإصابة بالأكياس الدهنيَّة والخرّاجات، ويُطهر الجلد من تراكم الجراثيم والفطريات المُتسببة في ظهور الدمامل والأكياس الدهنيَّة، كذلك يُطبّق على الجلد لعلاج التهيّجات والالتهابات والقيح والصديد وبعض حالات الأكزيما.
  • طريقة تطبيق المرهم الأسود على الجلد: يُطبّق المرهم الأسود على الجلد مباشرةً بعد تنظيف الجلد جيدًا عن طريق غسله بالماء الدافئ، ويتم تطبيقه عدّة مرات يوميًا حتى تمام الشفاء.

أقرأ أيضًا: فوائد المرهم الأسود لعلاج الدمامل والخراج

هل الكيس الدهني تحت الإبط يسبب ألم

في الغالب لا يُسبب الكيس الدهني تحت الإبط أي ألم أو حكة أو حتى احمرار، ولكن في بعض الحالات تكون الأكياس الدهنيَّة مُلتهبة التهابًا شديدًا مما ينتج عنها بعض الألم في المنطقة المُصابة.[2]

إلى هنا تكون نهاية مقالنا لليوم حول تجربتي مع الكيس الدهني تحت الإبط، والذي تناولنا فيه أهم وأبرز العناوين حول الأكياس الدهنيَّة وأسبابها والأعراض الناجمة عنها والتي قدّ تمثل بعضها خطورة بالغة ودلالة على الإصابة بمرضٍ خبيث، كما تناولنا الفرق بين الكيس الدهني والورم تحت الإبط وطرق علاج الكيس الدهني تحت الإبط بالأعشاب.

المراجع

  1. clevelandclinic.org , Sebaceous Cysts , 26/11/2021
  2. healthline.com , 8 Home Remedies for Cysts: Do They Work? , 26/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *