المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع استئصال الرحم ، اثار ما بعد استئصال الرحم

كتابة : احمد ربيع

تجربتي مع استئصال الرحم ، اثار ما بعد استئصال الرحم، ترغب الكثيرات من النساء في معرفة الآثار التي تترتب على القيام بإجراء عملية استئصال الرجم لخوفهن من التغيرات الهرمونية التي قد تترتب على إجراء تلك العملية، لذلك سوف يقوم موقع المرجع في هذا المقال بتوضيح تجربة إحدى النساء مع عملية استئصال الرحم بالإضافة إلى بعض المعلومات عن عملية استئصال الرحم.

تجربتي مع استئصال الرحم

سوف نقوم في هذا الجزء من المقال بتوضيح تجربة إحدى النساء مع إجراء عملية استئصال الرحم:

  • منذ ما يقرب من العامين أصبت بورم سرطاني في الرحم تسبب في وجود خطر على حياتي لذلك نصحني الطبيب بالإسراع في إجراء عملية إزالة الرحم.
  • في هذه اللحظة لم أفكر كثيرًا إلا في إنقاذ حياتي خاصة أنني كنت أمًا لطفلين بالفعل أي أن مسألة الإنجاب مرة ثانية لم تكن تشغلني.
  • في غضون أسبوعين بعد معرفتي بالمرض قمت بإجراء عملية استئصال الرحم، لم تكن العملية صعبة إطلاقًا ولكن الصعب كانت الفترة التي تلت العملية.
  • كنت أشعر بقدر كبير من العصبية وكأنني أرغب في انتزاع شعر رأسي، وكانت أقل التصرفات من زوجي وأبنائي تدفعني إلى الجنون بالإضافة لأنني فقدت الرغبة تمامًا في زوجي وزاد على هذا ضعف حركتي وشعوري دائمًا ببعض الألم.
  • لم أستطع العودة لعملي إلا بعد ما يقرب من 5 أسابيع بعد العملية، لكن يمكنني أن أقول إن أغلب الآثار التي تتعلق بالعملية قد اختفت في منتصف الشهر الثالث من إجراء العملية باستثناء فقدان الرغبة في العلاقة الزوجية.
  • فحتى الآن أنا ما زلت أشعر ببرود في معظم الأحيان تجاه زوجي واضطر لاستخدام المزلقات في لقاءاتنا الجسدية.

طرق استئصال الرحم

إن الطبيب عادة ما يقوم بعملية استئصال الرحم من خلال الطرق الآتي ذكرها:

  • شق البطن: في هذا الأسلوب يقوم الطبيب بعمل شق جراحي أسفل البطن لإخراج الرحم.
  • الإخراج المهبلي: في هذا النوع يقوم الطبيب بتوسيع المهبل عن طريق شق فيه وإخراج الرحم.
  • الاستئصال بالمنظار: في هذا النوع يتم عمل شق صغير في البطن مع استخدام كاميرا لتصوير داخل البطن وإخراج الرحم بأقل قدر ممكن من الجروح.

شاهد أيضًا: تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم وأسبابها وأضرارها

آثار ما بعد استئصال الرحم

إن الآثار التي تكون بعد عملية استئصال الرحم تتنوع إلى آثار نفسية وآثار جسدية لأن الرحم يعتبر أحد أعضاء الجسم التي تؤثر على المزاج وطبيعة المرأة عمومًا بسبب تحكمه في الهرمونات الأنثوية الخاصة بها، لذلك سوف نقوم في هذا الجزء بتوضيح الآثار البدنية والنفسية التي تتلو عملية إزالة الرحم:

الآثار الجسدية لعملية استئصال الرحم

إن الآثار الجسدية لعملية استئصال الرحم تتمثل فيما يلي:

  • انقطاع الدورة الشهرية تمامًا.
  • نزول نزيف دموي بسيط من المهبل لفترة قد تصل إلى شهر ونصف بعد إجراء الجراحة.
  • الشعور بآلام البطن التي تسبق الدورة لفترة بعد إجراء العملية.
  • تورم المهبل أو انتفاخه لفترة بعد إجراء العملية.

الآثار النفسية لعملية استئصال الرحم

إن الآثار النفسية لعملية استئصال الرحم تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالاكتئاب.
  • تقلب المزاج الحاد في الفترة التالية للعملية.

آثار ما بعد استئصال الرحم

نصائح ما بعد استئصال الرحم

إن عملية استئصال الرحم تعد أحد أكثر العمليات أهمية التي يمكن لأي امرأة أن تقوم بها نظرًا لأنها تفقد فيها جزءًا مهمًا للغاية من جسدها الأنثوي، لذلك سوف نقوم في هذا الجزء من المقال بتبيين أهم النصائح التي يجب على كل امرأة أن تتقيد بها بعد إجراء تلك الجراحة لكي تتجنب حدوث أي مضاعفات:[1]

الحصول على الراحة التامة

إن الراحة المقصودة تتمثل فيما يلي:

  • تجنب رفع أي شيء ثقيل.
  • الابتعاد عن تنظيف المنزل.
  • الابتعاد عن الوقوف لفترات طويلة.
  • تجنب التحرك بسرعة أو بصورة مفاجئة.

الحصول على غذاء صحي

يجب مراعاة الأمور الآتية في تناول الغذاء بعد القيام بعملية استئصال الرحم:

  • تجنب تناول المقليات بصفة عامة.
  • الإكثار من شرب العصائر الطبيعية.
  • تناول الكثير من الفواكه والخضروات.
  • الابتعاد عن الدهون.

تنظيف الجسم بصورة صحيحة

يجب مراعاة الأمور الآتية في الاستحمام بعد القيام بعملية استئصال الرحم:

  • تجنب الجلوس في مغطس الاستحمام حتى التئام الجرح.
  • تجنب تجفيف الجرح بصورة عنيفة.
  • الابتعاد عن فرك موضع الجرح بالصابون والاكتفاء بالماء فقط وبعض سائل الاستحمام.
  • الابتعاد عن استخدام أي نوع من أنواع الغسول المهبلي.
  • تجنب تنظيف الجرح بالكحول.

التعامل مع منطقة المهبل بصورة صحيحة

يقصد بالتعامل مع منطقة المهبل بصورة صحيحة ما يلي:

  • الابتعاد عن استخدام السدادات القطنية واستبدالها بالفوط الصحية.
  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية لمدة شهر على الأقل بعد العملية.

تناول الأدوية التي تساعد على شفاء الجرح بسرعة

يجب الحرص على تناول الأدوية الآتية عقب القيام بعملية استئصال الرحم:

  • مسكنات الألم.
  • المراهم الموضعية التي تقلل من الحكة وأيضًا مراهم المضاد الحيوي الموضعي.

ما هو الوقت الذي تستغرقه عملية استئصال الرحم ومتى يتم الشفاء منها؟

إن عملية استئصال الرحم لا تحتاج لأكثر من ساعتين، وعادة ما تحتاج المريضة بعدها إلى الإقامة بالمستشفى ليوم أو يومين لضمان الحصول على الرعاية الطبية اللازمة، ومع ذلك فإن الشفاء التام من عملية استئصال الرحم لا يحدث إلا بعد مرور شهرين على العملية على الأقل تتناول فيهما المرأة المسكنات والمضادات الحيوية وتحرص على التغيير على الجرح وتنظيفه.

ما هو الوقت الذي تستغرقه عملية استئصال الرحم ومتى يتم الشفاء منها؟

شاهد أيضًا: تجاربكم مع عملية رفع الرحم ، مين جربت هبوط الرحم

ما هي مخاطر عملية استئصال الرحم؟

إن مخاطر عملية استئصال الرحم تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالمشاكل الصحية المتعلقة بالتحسس من التخدير.
  • الإصابة بالنزيف.
  • التقاط عدوى بكتيرية قد تسبب التهابًا للجرح.
  • تسبيب مشاكل في جدار البطن كالتهتك من الداخل.
  • الإصابة بأمراض التبول.
  • الإصابة بتجلط الأوردة أو الانسداد الرئوي.

شاهد أيضًا: تجاربكم مع كي قرحة الرحم، نصائح بعد كي قرحة الرحم

هل يؤثر استئصال الرحم على الجماع؟

قد يؤثر استئصال الرحم على الجماع بما يأتي:

  • في بعض الأحيان يتسبب استئصال الرحم في الإصابة بجفاف المهبل، مما يجعل المرأة تشعر بألم عند معاشرة زوجها.
  • قد تنخفض رغبة المرأة في الجماع نتيجة لاختلال الهرمونات في جسدها عقب إجراء الجراحة.

كيف أتغلب على جفاف المهبل بعد استئصال الرحم؟

يمكن التغلب على مشكلة جفاف المهبل عقب استئصال الرحم عن طريق استخدام المزلقات، والمزلقات هي عبارة عن مواد دهنية توضع على العضو الذكري والمهبل بهدف تسهيل عملية الجماع والتغلب على مشكلة جفاف المهبل بهدف زيادة الإثارة عند الزوجين وتجنب حدوث الآلام والجروح الناتجة عن الاحتكاك أثناء الجفاف.

شاهد أيضًا: تجربتي مع نزول الرحم وعلاجه بالاعشاب

متى يجب استشارة الطبيب بعد عملية استئصال الرحم

يجب استشارة الطبيب بعد عملية استئصال الرحم في الحالات الآتية:

  • الشعور بآلام شديدة مع عدم وجود فاعلية للمسكنات.
  • حدوث التهاب شديد في منطقة الجرح.
  • تورم الجرح والتهابه.
  • حدوث نزيف دموي شديد من منطقة المهبل أو من الجرح نفسه.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الشعور بدوار شديد أو الإصابة بالإغماء.
  • فك الخيوط الجراحية.
  • نزول إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

متى يجب استشارة الطبيب بعد عملية استئصال الرحم

شاهد أيضًا: تجربتي في علاج هواء الرحم واسبابه

لقد قمنا في هذا المقال بتوضيح الكثير من المعلومات التي تتعلق بعملية استئصال الرحم وتجارب إحدى النساء معها بعنوان تجربتي مع استئصال الرحم ، اثار ما بعد استئصال الرحم حتى تستطيع كل امرأة ترغب في إجراء تلك العملية الوقوف على جميع الأمور التي تتعلق بها.

المراجع

  1. myhealth.alberta.ca , Laparoscopic Hysterectomy: What to Expect at Home , 17/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.