المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع عملية تجميل الأنف

تجربتي مع عملية تجميل الأنف تعد إحدى أهم التجارب التي يجب أن يعرفها كافة من يفكرون في إجراء عملية تجميل في الأنف حتى يتخذوا القرار بإجراء العملية أو عدم إجرائها وهم مدركين لكافة الأضرار والفوائد التي يمكن أن تنتج عنها، لذا سأبين في هذا المقال على موقع المرجع تجربتي في تجميل الأنف بالتفصيل، كما سأبين أيضًا كافة المعلومات المتعلقة بعملية تجميل الأنف لمساعدة الراغبين في إجرائها على معرفة كافة المعلومات المتعلقة بها.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف هي عملية جراحية يتم فيها تعديل شكل الأنف الخارجي أو تغيير تركيب العظام والغضاريف الموجودة فيها من الداخل، وتتنوع أسباب إجراء عملية تجميل الأنف بين الأسباب التجميلية والأسباب العلاجية، وفي أغلب الأحيان يكون الهدف من إجراء عملية تجميل الأنف خليطاً من الأسباب التجميلية والأسباب العلاجية معًا، حيث يكون الهدف من إجراء عملية تجميل الأنف هو الرغبة في تحسين شكل الأنف الخارجي وأيضًا الرغبة في علاج عيب خلقي في تكوين الأنف يسبب شعور صاحبها بالإزعاج.[1]

شاهد أيضًا: أفضل كريم لتصغير الأنف من الصيدلية مثل عمليات التجميل

أسباب إجراء عملية تجميل الأنف

تتنوع أسباب إجراء عملية تجميل الأنف بين الأسباب العلاجية والأسباب التجميلية، وسوف نبين كلًا من الأسباب العلاجية والتجميلية لإجراء عملية تجميل الأنف في السطور التالية:

  • الأسباب العلاجية لإجراء عملية تجميل الأنف: توجد العديد من الأسباب العلاجية لإجراء عملية تجميل الأنف، وهذه الأسباب هي:
    • التخلص من حساسية الجيوب الأنفية.
    • التخلص من الشخير.
    • علاج انقطاع التنفس في أثناء النوم.
    • تعديل سوء التئام كسور عظام الأنف.
    • علاج الشفة الأرنبية وشق سقف الحنك.
    • التخلص من الصداع النصفي.
  • الأسباب التجميلية لإجراء عملية تجميل الأنف: توجد العديد من الأسباب التجميلية لإجراء عملية تجميل الأنف، وهذه الأسباب هي:
    • تصغير الأنف.
    • تعديل زاوية الأنف.
    • تعديل التواء الجسر الأنفي وجعله مستقيمًا.
    • تحسين شكل أرنبة الأنف.
    • تضييق فتحات الأنف.
    • ترميم فتحات الأنف وجعلها متناظرة.

شاهد أيضًا: كم تكلفة تجميل الأنف بالخيوط في دبي

تجربتي مع عملية تجميل الأنف

تجربتي مع عملية تجميل الأنف أعتقد أنها مفيدة جدًا لكافة الراغبين في إجراء عملية تجميل الأنف في القريب العاجل، لذا سأبينها بالتفصيل في السطور التالية:

  • منذ صغري عانيت من اعوجاج الأنف؛ مما عرضني للتنمر وأثر كثيرًا على حالتي النفسية.
  • عندما بلغت الثانية والعشرين من العمر قررت إجراء عملية تجميلية لتحسين شكل أنفي.
  • بالفعل توجهت للطبيب المختص، وحددت معه ميعادًا لإجراء عملية تجميل الأنف وحددها لي بعد شهر.
  • في يوم العملية توجهت للمستشفى في العاشرة صباحًا، ودخلت غرفة العمليات في الساعة الحادية عشر، وأجريت العملية تحت تأثير التخدير النصفي، واستغرقت العملية حوالي 4 ساعات.
  • بعد انتهاء العملية ثبت الطبيب شاش ودعامات إلى أنفي، ووضعني تحت الملاحظة الطبية لمدة يومين، وبعد انتهاء اليومين أرسلني الطبيب للمنزل.
  • كانت الفترة التالية للعملية شديدة الصعوبة، حيث إنني كنت عاجزة عن النوم أو الضحك أو القيام بأي مجهود بدني، وظللت هكذا لمدة 4 أسابيع.
  • بعد مرور الأربعة أسابيع أزلت الدعامات والشاش، وعندها لاحظت أن أنفي أصبح أكثر جمالًا، وفي خلال 7 أشهر أخرى ظهرت نتائج العملية أكثر وازداد جمال أنفي مما جعل ثقتي في نفسي ترتفع للغاية.

تجربتي مع عملية تجميل الأنف

ما هي الممنوعات بعد عملية تجميل الأنف؟

توجد العديد من الممنوعات التي يجب تجنبها بشكل تام بعد إجراء عملية تجميل الأنف لتجنب تسببها في التأثير على نتائج العملية بشكل سلبي، وهذه الممنوعات هي:

  • العطس أو السعال بكثرة.
  • تعريض الأنف والجزء المحيط بها من الوجه للرطوبة.
  • إزالة الشاش أو القطن الموجودين داخل الأنف وحولها بعد العملية.
  • وضع الرأس في وضعية تجعله منحنيًا للأسفل.
  • تناول الأطعمة صعبة المضغ أو المليئة بالتوابل والبهارات.
  • النوم على أحد الجانبين؛ لأنه يسبب الإصابة بتورم الأنف.
  • التمخط أو الاستنشاق أو نفخ الأنف.
  • التدخين أو التعرض للدخان أو الأتربة.
  • التحدث بكثرة.
  • ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الضحك بشدة.
  • التثاؤب.
  • فتح الفم بشدة.
  • رفع الأثقال أو ممارسة التمارين الرياضية أو القيام بأي مجهود بدني.
  • ارتداء نظارات النظر أو نظارات الشمس.
  • يمنع ركوب الطيارات منعًا باتًا، أو ركوب أي من وسائل المواصلات الأخرى لفترات طويلة.
  • إجراء أي تعديل في الأسنان.
  • الجري.
  • ممارسة السباحة.
  • التعرض للشمس فور الانتهاء من إجراء العملية.

شاهد أيضًا: كم تكلفة عملية تجميل الانف في مستشفى الحبيب

مخاطر ومضاعفات عملية تجميل الأنف

توجد العديد من المخاطر والمضاعفات التي يمكن أن تنتج عن إجراء عملية تجميل الأنف، وهذه المخاطر والمضاعفات هي:[2]

  • صعوبة القدرة على التنفس أو انعدامها بشكل تام بسبب حدوث خطأ في العملية.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية في الأنف.
  • الإصابة بنزيف في الأنف نتيجة تمزق الأوعية الدموية للأنف.
  • الدخول في غيبوبة بسبب التخدير.
  • عدم القدرة على الشعور بالأنف أو الجزء المحيط بها من الوجه.
  • زيادة سوء شكل الأنف.
  • الإصابة بتورم دائم في الأنف.
  • المعاناة من إحساس دائم بالألم في الأنف والجزء المحيط بها في الوجه.
  • الإصابة بندبات دائمة في الوجه.
  • الإصابة بثقب في الحاجز الأنفي.
  • حدوث خطأ في العملية يجعل المريض مضطرًا إلى إجراء جراحة أخرى لإصلاح الخطأ الذي حدث في العملية الأولى.

شاهد أيضًا: كم سعر عملية تجميل الانف في جدة 2022

متى تظهر نتيجة عملية تجميل الأنف؟

تظهر نتيجة عملية تجميل الأنف بنسبة 60% بعد مرور مدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من وقت إجراء العملية، وتظهر نتيجة عملية تجميل الأنف بشكل كامل بعد مرور مدة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر، وفي بعض الأحيان النادرة تحتاج نتائج العملية إلى سنة كاملة حتى تظهر بشكل تام.

بينت في هذا المقال تجربتي مع عملية تجميل الأنف كاملة، كما بينت أيضًا كافة المعلومات الهامة المتعلقة بعملية تجميل الأنف لمساعدة من يفكرون في إجراء عملية تجميل في الأنف على معرفة كافة المعلومات المتعلقة بها قبل اتخاذ القرار بإجرائها أو عدم إجرائها.

أسئلة شائعة

  • كم يستغرق الشفاء من عملية تجميل الأنف؟

    يستغرق الشفاء الجزئي الذي يؤدي إلى ظهور الوجه بمظهر طبيعي وخالٍ من التورمات الناتجة عن إجراء عملية تجميل الأنف فترة تتراوح بين 7 إلى 10 أسابيع، أما الشفاء الكامل فيحتاج إلى فترة تتراوح بين 10 أشهر إلى عام كامل.

  • متى يسمح بالجماع بعد عملية تجميل الأنف؟

    يُسمح بالجماع بعد إجراء عملية تجميل الأنف بثلاثة أسابيع لكن يستحسن عدم ممارسة العلاقة الزوجية أو القيام بأي نشاط بدني قبل مرور شهر ونصف بعد إجراء العملية لتجنب الإصابة بمضاعفات ناتجة عن عدم التئام الجرح الناتج عن العملية بشكل صحيح.

  • هل العطس يؤثر على عملية تجميل الأنف؟

    يمكن أن تؤثر كثرة العطس والسعال على نتائج عملية تجميل الأنف تأثيرًا سلبيًا، لذا في حالة إصابة الشخص الذي أجرى عملة تجميلية في أنفه بأحد الأمراض التي تسبب كثرة العطس أو السعال الشديد يتوجب عليه أن يحاول التخلص منه في أسرع وقت لتجنب تأثر أنفه بشكل سلبي.

المراجع

  1. mayoclinic.org , Rhinoplasty , 30/09/2022
  2. ncbi.nlm.nih.gov , Risks and complications in rhinoplasty , 30/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *